عشرة شخصيات تاريخية أسوأ من هتلر و أكثرهم دموية

علاء المطيري – موطني نيوز

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن هناك 10 أشخاص قادوا دول في العالم عبر التاريخ، جميعهم أسوأ من أدولف هتلر الذي قاد ألمانيا النازية حتى الحرب نهاية الحرب العالمية الثانية، وفقًا لمستخدمي الانترنت.

1- جانكيز خان

undefined

مؤسس وإمبراطور الإمبراطورية المغولية التي اعتبرت أضخم إمبراطورية في التاريخ بعد وفاته.

توسعت إمبراطوريته بعد أن قتل الملايين من سكان البلاد المختلفة، وارتكب مجازر كبيرة بحق المسلمين، وكانت وفاته عام 1227.

2- جوزيف ستالين

undefined
هو القائد الثاني للاتحاد السوفييتي ورئيس الوزراء، عرف بقسوته وقوته، وأنه قام بنقل الاتحاد السوفييتي من مجتمع زراعي إلى مجتمع صناعي مما مكن الاتحاد السوفييتي من الانتصار على دول المحور في الحرب العالمية الثانية، ومات عام 1953 بعد رحلة مليئة بالحروب والصرعات التي راح ضحيتها الملايين من البشر.

3- أوليفر كرومويل

أوليفر كرومويل

قائد عسكري وسياسي إنجليزي، اعتبره نقاده أحد القادة الديكتاتوريين.

هزم الملكيين في الحرب الأهلية الإنجليزية وجعل إنجلترا جمهورية وقاد كومنولث إنجلترا، وتوفي عام  1658.

4- إيفا براون

إيفا براون

هي عشيقة أدولف هتلر، وتزوجته لمدة لم تتجاوز 40 ساعة قبل يوم واحد من انتحارهما بعد الهزيمة في الحرب العالمية الثانية.

5- إليزابيث باثوري

undefined
من أصول مجرية وكانت مالكة للثروة والسلطة، وامتد نفوذها في المجر وسلوفاكيا وبولندا، واشتهرت باسم “كونتيسة الدم” أو “ملكة الدم” بسبب تاريخها الدموي في تعذيب وقتل 600 فتاة فقيرة.

6- كاترين دي ميديشي

undefined
زوجة ملك فرنسا هنرى الثاني، وكانت هى الوصية على العرش حتى عام 1559 وتوفيت عام 1589، وتم اتهامها بارتكاب مذبحة عيد القداس في تلك الفترة.

7- ليوبولد الثاني

ليوبولد الثاني
هو ملك بلجيكا الذي توفي عام 1909، وعرف بسفاح الكونغو، حيث قاد الجهود الأوربية الأولى لتطوير منطقة حوض نهر الكونغو وأنشأ دولة الكونغو وضمها لبلجيكا عام 1908 وهي تعرف الآن باسم الكونغو الديمقراطية.

8- بول بوت

undefinedقاد الحركة الشيوعية التي كانت مشهورة بالخمير الحمر وتولى منصب رئيس وزراء كمبوديا لفترة 3 سنوات من 1976-1979 وكان الحاكم الفعلي لكمبوديا منذ منتصف العام 1975، وكانت يتبنى سياسات قمعية ويستخدم العنف وسقط حكمه عام 1979.

9- فلاد المخوزق

undefinedوكان يتبع أسلوب الخزق في التعذيب والتخلص من أعدائه وأسرى الحرب ويُقدّر عدد ضحاياه بعشرات الآلاف.

حكم رومانيا لفترات متقطعة امتدت إجمالاً لـ7 سنوات بين 1455 و1478، ولُقب بـ “دراكولا”، لانضمامه لما يُسمى بعصبة التنين التي كانت اتحادًا سريًا ضم مجموعة من أمراء ونبلاء أوروبا الوسطى والشرقية للوقوف ضد المد العثماني.

10- يهوذا الإسخريوطي

undefinedهو أحد من تلاميذ المسيح الإثني عشر ويسمى أيضًا بيهوذا سمعان الاسخريوطي، وهو الذي خان يسوع وسلمه لليهود مقابل ثلاثين قطعة فضة وبعد ذلك ندم على فعلته ورد المال لليهود وقتل نفسه.