إحتلال-الملك-العمومي-ببنسليمان

أيها المواطنون مدينة بنسليمان ليست معنية بقرار تحرير الملك العمومي..حلل و ناقش (صور)

رئيس التحرير – موطني نيوز

كانت الساكنة في ما مضى قد إستبشرت خيرا عندما نزل عامل الإقليم رفقة المسؤول الأول عن الأمن و كذا باشا المدينة و رؤساء المقاطعات، للوقوف على الفوضى التي أحدثها و يحدثها أرباب المقاهي و المحلات التحارية على طول شارع الحسن الثاني.

إحتلال الملك العمومي ببنسليمان
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان

لكن يبدوا أن هذه الحملة لم يكتب لها النجاح، وتم دفنها حية، ليزداد المخالفون للقانون قوة و جبروتا فقد أحسوا كما أحست الساكنة بأن السلطة المحلية بالمدينة ضعيفة و متقاعسة لدرجة لم تتجرئ على تحرير ولو شبر من الملك العمومي، لبلتزم الجميع الصمت ويطول الترقب حتى طلت علينا القائدة “شيماء” بزيها الرسمي في مدينة أزرو هذه البطلة التي أعطت الوجه الحقيقي و المشرف لنساء السلطة المحلية و للمرأة المغربية بتنفيذها لمضامين الخطاب الملكي السامي، وقامت بتحرير الملك العمومي.

إحتلال الملك العمومي ببنسليمان1
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان1

ولم تكن هذه القائدة استثناء بل كانت هناك زميلة لها قامت بنفس العملية، لتعم الفكرة جل المدن المغربية، لكن ما يجري بمدينة بنسليمان يبقى إستثناء فلحد الساعة لم تحرك السلطة المحلية ساكنا و لم تنطق ببنت شفة فيما يتعرض له شارع الحسن الثاني و كل أزقة المدينة من فوضى و تسيب لا مثيل لهما، فأينما حللت وارتحلت في أحياء مدينة بنسليمان الا وتواجهك مشاكل احتلال الملك العمومي سواء بالاحياء الشعبية او وسط المدينة وشارعها اليتيم، بحيث لا يمكنك المرور الا بصعوبة كبيرة و السبب الاكتظاظ الذي يولده احتلال الملك العمومي، مما يجعل المارة في هذه الظروف ضحية لحوادث السير وهم يمشون وسط الشارع بسبب إنتشار كراسي المقاهي و سلع المحلات التجارية و حتى الدراجات النارية و العادية التي تكون متوقفة أمام المقاهي، وفي حالة ما اذا اخذتك غيرتك على الحي والمدينة أو حاولت الاحتجاج فسيكون مصيرك السب و القذف بمختلف الاصناف والالوان، الشيء الذي يؤدي في اغلب الاحيان الى مشاداة بالأيدي تسفر في نهاية المطاف عن ضحايا وجرحى. أما في الأزقة الهامشية فحدث ولا حرج مثل تقاطع زنقة بن خلدون و الزيايدة و زنقة الحبوس و شارع باستور والقائمة طويلة.

إحتلال الملك العمومي ببنسليمان2
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان2

لكن يبدوا أن ساكنة بنسليمان تسودها حالة من الترقب المشوب بنوع من عدم الرضى بخصوص تعاطي السلطة المحلية مع الزامية القرار الصادر من وزارة الداخلية القاضي بإخلاء الملك العمومي من قبضة المحتلين، فبالرغم من انتشار حملات لتحرير الملك العمومي هنا وهناك إلا أن هذه المدينة و كما يقال بالعامية “هذا الناس غاسلين يديهم على السلطة” فالمدينة لم تعرف لحد الساعة أي حالة استنفار قصوى بين صفوف المحلات التجارية والمقاهي التي لازالت تنشر كراسيها ومظلاتها أمام أنظار الجميع معرقلة حركة السير ومعرضة الراجلين لشبح الحوادث.

إحتلال الملك العمومي ببنسليمان3
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان3

فمتى ستستفيق مدينة بنسليمان ونحلم كباقي المدن المجاورة ونسمع نحن كذلك أصوات محركات الجرافات والشاحنات مدعومة بعناصر الأمن الوطني وعناصر القوات المساعدة ورجال السلطات وأعوانهم لشن حملة تطهيرية شاملة الهدف منها تحرير المدينة من جبروت وإستغلال أصحاب المحلات و غيرهم من احتلال الملك العمومي، أم أن مدينة بنسليمان غير معنية بهذا القرار؟

إحتلال الملك العمومي ببنسليمان4
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان4
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان5
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان5
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان6
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان6
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان7
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان7
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان8
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان8
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان9
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان9
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان10
إحتلال الملك العمومي ببنسليمان10
فلاح الخالدي

أيُّها الدواعش ، ماذا جنيتم من أسلوبكم الوحشيّ الإرهابيّ ؟؟!!!

فلاح الخالدي – موطني نيوز
خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وأسكنه الأرض وجعله حرا طليقا، وأعطاه العقل ومن خلاله يثيبه ويعاقبه ؛لأنَّه الحجَّة التي يحتج بها على خلقه بما فضله على سائر المخلوقات , وفي الوقت نفسه جعل الخير والشر , الخير متمثلا بأولياء الله الصالحين من الرسل والأنبياء والأوصياء , وجعل الرحمة تحيط بهؤلاء من خلال تعاملهم وسلوكهم مع الآخرين باللين واحترام كيان الإنسان وما يعتقد به ولا يجبرون أحدا في اتِّباع قضيتهم رغم أنَّها قضية حقة ، وهم مجعولون من الله لما يحملونه من هذه الصفات , وجعل الله الشر متمثلا في الشيطان ومن سار في ركبه من البشر ،حيث تراهم يتخذون طريق التدليس والنفاق والدجل ،وان لم يفلحوا في ذلك يقتلون ويجرمون ويتخذون أساليب العاجز عن هداية نفسه وهداية الناس ، فينقلب أسلوبه وإجرامه عليه ؛فيصبح منبوذا ليس له وجه ،وأحيانا يتركه المغترُّ به ؛ لما بدا له من انكشاف حقيقته الشيطانيّة .
وما فعله دواعش العصر أتباع ابن تيميَّة في الناس من إرهاب وأساليب شيطانيَّة ابتكروها قاصدين فيها إرهاب الناس وإدخالهم الإسلام بالقوة وفرض أفكارهم ورفعهم شعار دولتهم (باقية وتتمدد ) ،كل ذلك صار سببا إلى أن ينعكس شعار دولتهم إلى (زائلة وتتشرذم )، على أنَّ فضل ذلك كله يعود لمفكرينا الذين انتفضوا وبينوا حقيقة هؤلاء الشلَّة الباغيَّة الخارجة عن منهج الإسلام وسماحته ومرونته وعدالته .
وعلى مقدمِّة هؤلاء المفكرين المرجع المحقق الصرخيّ الحسنيّ ،حيث نراه في محاضراته العقائديّة كاشفا الزيف والتدليس الذي وقع فيه الدواعش وغرروا به الكثير من الناس ،وسرعان ما تلاشى أتباعهم عندما عرفوا حقيقتهم , وما جاء في محاضرته { 13 } من بحث #الدولة..المارقة…في#عصر_الظهور…منذ #عهد_الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) التي بين فيها حقيقة من يدَّعي دولة الخلافة …. جاء فيها …(( أيها الدواعش ماذا جنيتم من أسلوبكم الوحشيّ الإرهابيّ العنيف ؟!! فقد بدأتم بشرذمة من المغرر بهم تمرّسوا على القتال وابتكار أساليب التعذيب والقتل والإرهاب وتمكنتم من التسلّط على المساحات الشاسعة من البلدان والأعداد الكبيرة من الناس وصدَّقتم أنَّ الأمور ستبقى لكم فرفعتم شعار (باقية وتتمدد) حتى خابَ سعيُكم فانفَرَطَت دولتُكم وسلطتكم فصار واقع دولتكم وشعارها [زائلة وتتشرذم] .))
وختاما نقول : بعد كل ما جرى على المسلمين من الدواعش أصحاب ابن تيميَّة ومتبعي فكره ومنهجه : من جرائم ،وإرهاب ، وقتل ،ونهب الثروات والبيوت ،وتدمير شعوب بأكملها ,هل يبقى عاقل يصدّق بهم ويدافع عن أفكارهم الإرهابيَّة وفتاواهم الإجراميَّة ؟! . وإنَّ ما نشهده اليوم ويسري على الإسلام والمسلمين يشيب له الولدان , فننصح المغرر بهم – الدين النصيحة – أن يراجعوا أنفسهم ويحاسبوها قبل أن يحاسبوا ووقتها لا ينفع ندم ولا حسرة .

فلاح الخالدي

ماهو واجبكم أيها المسلمون … قبال تشويه صورة الإسلام اليوم

فلاح الخالدي – موطني نيوز
الإسلام في المرحلة الأخيرة يمر بهجمة شرسة قد أعد ونِظر لها مسبقاً وصُرفت عليها المليارات والدعم الإعلامي والعسكري وحتى الاقتصادي والمراد منها تحطيم الإسلام في قلوب المسلمين أولاً ورسم صورة مشوهة عند غيرهم من الناس , على أن الإسلام دين إرهاب وتعصب وإقصاء وتهميش الغير والدماء مستباحة فيه , ومع شديد الأسف أن من يقود هذه الحملات العدائية الإجرامية هم بعض المسلمين الذين غرر بهم وتم تغذيتهم بفكر منحرف لايمت إلى الإسلام بصلة , تم العمل عليه والصاقه بالإسلام بقوة السيف والسلاح والتغرير وبدعم من الوكالات الاستخباراتية العالمية الصهيونية والتي تسيطر على مركز القرار الإعلامي والسياسي في العالم , وفعلاً نجحوا في ذلك وتم طرح البديل وهاهو البديل يعيث في الأرض الفساد متخذ من أفكار ابن تيمية وأسلافه منهجاً يسير عليه وهو كل من يخالفني يجب أن يقتل ويدمر , وبها رُسمت صورة عن الإسلام أنه دين إرهاب والكل اليوم في دول الغرب تشمأز من سماع اسمه .
ويأتي السؤال هنا ماهي مهنة الفرد المسلم اليوم قبال هذه الأحداث وضياع الأمم بأكملها هل نبقى ننظر وأمام عيوننا تذهب تضحيات أنبيائنا وأوصيائنا والصالحين الذين جاهدوا واجتهدوا في طلب العلوم ليوصلوا لنا الإسلام المحمدي الأصيل المنبثق من رحم الدعوة الإسلامية الحقة بقيادة النبي الأكرم وأهل بيته وأصحابه الأجلاء .
فنقول كما تفضل أحد المحققين المعاصرين في العراق ومن خلال تصديه لطرح منهج الإسلام الصحيح مقارعة أئمة الكفر الدواعش وفكرهم المنحرف لرفع الشبهات التي وضعوها على الإسلام والمسلمين وتبيان على أن الإسلام هو منهج علم ودليل ومجادلة بالحسنى عكس ما يتصوره الغير , حيث قال في محاضرته (31) من بحث (وقَفَات مع…. تَوْحيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري)..أسطورة قال فيها ….
((جاء في الكامل10/(268): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ خَمْسٍ وَسِتِّمِئَة (605هـ)]: [ذِكْرُ قَتْلِ سَنْجَر شَاهْ وَمُلْكِ ابْنِهِ مَحْمُودٍ]: قال ابن الأثير: {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ قُتِلَ سَنْجَر شَاهْ بْنُ غَازِي بْنِ مَوْدُودِ بْنِ زَنْكِي بْنِ آقْسُنْقُرَ، صَاحِبُ جَزِيرَةِ ابْنِ عُمَرَ، وَهُوَ ابْنُ عَمِّ نُورِ الدِّينِ، صَاحِبُ الْمَوْصِلِ، قَتَلَهُ ابْنُهُ غَازِي; وَلَقَدْ سَلَكَ ابْنُهُ فِي قَتْلِهِ طَرِيقًا عَجِيبًا يَدُلُّ عَلَى مَكْرٍ وَدَهَاءٍ، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2..21ـ وَكَانَ سَنْجَر شَاهْ قَبِيحَ السِّيرَةِ، ظَالِمًا، غَاشِمًا، كَثِيرَ الْمُخَاتَلَةِ وَالْمُوَارَبَةِ، وَالنَّظَرِ فِي دَقِيقِ الْأُمُورِ وَجَلِيلِهَا، لَا يَمْتَنِعُ مِنْ قَبِيحٍ يَفْعَلُهُ مَعَ رَعِيَّتِهِ وَغَيْرِهِمْ، مَنْ أَخْذِ الْأَمْوَالِ وَالْأَمْلَاكِ، وَالْقَتْلِ، وَالْإِهَانَةِ، وَسَلَكَ مَعَهُمْ طَرِيقًا وَعْرًا مِنْ قَطْعِ الْأَلْسِنَةِ وَالْأُنُوفِ وَالْآذَانِ، وَأَمَّا اللِّحَى فَإِنَّهُ حَلَقَ مِنْهَا مَا لَا يُحْصَى، وَكَانَ جُلُّ فِكْرِهِ فِي ظُلْمٍ يَفْعَلُهُ. 22ـ وَبَلَغَ مِنْ شِدَّةِ ظُلْمِهِ أَنَّهُ كَانَ إِذَا اسْتَدْعَى إِنْسَانًا لِيُحْسِنَ إِلَيْهِ لَا يَصِلُ إِلَّا وَقَدْ قَارَبَ الْمَوْتَ مِنْ شِدَّةِ الْخَوْفِ. 23ـ وَاسْتَعْلَى فِي أَيَّامِهِ السُّفَهَاءُ، وَنَفَقَتْ سُوقُ الْأَشْرَارِ وَالسَّاعِينَ بِالنَّاسِ، فَخَرَبَ الْبَلَدُ، وَتَفَرَّقَ أَهْلُهُ، لَا جَرَمَ سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِ أَقْرَبَ الْخَلْقِ إِلَيْهِ فَقَتَلَهُ، ثُمَّ قُتِلَ وَلَدُهُ غَازِي، وَبَعْدَ قَلِيلٍ قَتَلَ وَلَدُهُ مَحْمُودٌ أَخَاهُ مَوْدُودًا، وَجَرَى فِي دَارِهِ مِنَ التَّحْرِيقِ وَالتَّغْرِيقِ وَالتَّفْرِيقِ مَا ذَكَرْنَا بَعْضَهُ، وَلَوْ رُمْنَا شَرْحَ قُبْحِ سِيرَتِهِ لَطَالَ، وَاللَّهُ (تَعَالَى) بِالْمِرْصَادِ لِكُلِّ ظَالِمٍ، [[هذا قبس مِن أقباس السلطنة الزنكيّة الإسلامية وملوكها السلاطين أولياء الأمور معزّ الدين وناصر الدين ومحيي الدين ونور الدين وناشر الدين ومنقذ الدين وفخر الدين وحامي الدين وصلاح الدين وعماد الدين!!! ولا علاقة لنا باختيارات الناس وتصرّفاتهم ومنكراتهم، لكن نسبة ذلك للدين والإسلام غير مقبول، لأنّه تشريع وتحليل وإباحة للمنكرات والقبائح والفساد، وتهديم للفكر والعقيدة والأخلاق، فلو لم تُسَمَّ بالدولة والسلطنة والمملكة والخلافة الإسلاميّة لَما كلّفنا أنفسنا ولما أضعنا الوقت والجهد في الحديث عنها، لأنّها ستكون دولة علمانيّة، وما أكثر هذه الدول سابقًا وحاليًّا !! لكن واجبنا دفع الشبهات عن الدين والإسلام قدر المستطاع وبعون الله تعالى ]]}}..المورد31…إذا هذا هو الشرع الذي أراده الله للمسلمين حيث الأخلاق والجدال والمناقشة فيما بينهم حيث قال الله في كتابه الكريم (وجادلهم بالتي هي أحسن )لكن نجد الدواعش أتباع التيمية فقدت هذه المعلومات من منهجهم لأنهم انتهجوا منهج القتل والتكفير وسفك الدماء الذي أسسه أئمتهم المارقة ليشوهوا دين المسلمين ويحرفونهم عن عقيدتهم.))
وختاماً نقول على المسلمين أن ينتفضوا جميعهم بوجه هذه الهجمة الشرسة لأن مصيرهم ومصير دينهم بأيديهم اطرحوا دينكم الصحيح بينوا للعالم أن ابن تيمية ودواعشه ليس منا ولا علاقة للإسلام بهم وتصرفاتهم لأنها خارجة عن منهج الإنسانية فكيف بالإسلام الذي أتى ليحفظ الإنسانية من الضياع والإقصاء .

تنظيم داعش

إنكشفت الأسباب في تدهور أوضاع العراق ودخول داعش … أيها العراقيون انتبهوا

كاظم البغدادي – موطني نيوز
إن العراق ومنذ دخول الاحتلال وقبله مر بنكبات لم ترحم صغيراً ولاكبيراً فتراهم يوماً يقتل علمائهم وصلحائهم ويودعوا في السجون دون سبب وتسلب إرادتهم من قبل الساسة المتسلطين وشعبنا تأئه بأيديهم لاحول ولا قوة له ينظر إلى مرشده الديني في سبات عميق لم يسمع له ولو صوت أو صورة فصار يتوجه إلى الدول الكافرة لتخلصه وإذا بالدول الكبرى تتدخل بحجة تخليص الشعب من الظلم والدكتاتورية وبعد فترة من دخولها تعلن الاحتلال بمباركة تلك المؤسسة الدينية التي أمضت لهم وروجت وجعلت الشعب يجلس عن حقه ويغض النظر عن الانتهاكات التي حدثت من قبل الاحتلال في أبو غريب وساحة النسور وغيرها من الجرائم , حتى وصل الحال بتنفيذ المشاريع الأميركية الكبرى ومنها الدستور والانتخابات ودعم من أتى بهم الاحتلال على دباباته واصدار الفتاوى التي حرمت النساء على أزواجهن إن لم تنتخب العملاء السراق الخونة بل وصل الحال بالاستخفاف بالعقول أن يوجبوا الانتخابات أوجب من الصلاة والصوم واصدار الفتاوى التي تجرد الناس من سلاحها الشخصي وتسليمه للأميركان وو من مواقف مخزية وعميلة واضحة وبدأت أحوال العراق والعراقيين تسوء من أسوأ ألى أسوأ حتى وصل الحال إلى مرحلة داعش وإجرامها وتدخلها في العراق وأيضا ترى الخزي والعار قد صدر من تلك الجهة القابعة في طوامير النجف حيث نرى قائد العمليات الغرواي قد صرح وفي أكثر من مرة أنه وبعد وصوله إلى باب مسدود في الاستنجاد بالسياسيين واخبارهم إن الموصل ستسقط بيد الدواعش توجه إلى المرجعية في النجف ليخبرها بذلك ولكن هي أيضاً أصمت أسماعها ولم تبالي حتى سقطت الموصل وبانت الحقاق على أن النية مبيتة والتي أعدت لها أكثر من دولة كبرى ومنها المستفادان الرئيسيان أميركا وإيران حيث نرى الأولى قد عادت بهذه الحجة للعراق وتنفيذ مشاريع التقسيم وبناء القواعد الكبرى والثانية قد جيشت الجيوش والميليشيات التي تعمل لصالحها وتأتمر بأمرها لتدافع عن أمنها القومي .
ومن هنا نقول على العراقيين الانتبها من السبات والغفلة أن الأمور باتت واضحة وضوح الشمس وإلا كيف أن صاحب الفتوى وصمام الأمان يفتي على داعش ويترك من أتى بداعش وهم الأميركان بل يتعامل معهم للخلاص من داعش فليحكم كل عراقي عقله قد انخدع بهذه القداسة المزيفة والقيادة المضطربة الخاوية التي ومنذ عرفها العراق وشعبه من ويلات إلى ويلات ومن ضياع إلى ضياع أما آن الأوان أن ترفضوا هكذا قيادات فاشلة دخيلة وتبحثوا عن العراقيين الشرفاء الأمناء الذين جاسهم ولوعتهم الأزمات والويلات الذين عانوا معاناة الشعب العراقي .

محمود ابراهيم

أيها التيمية المتحجّرة إنّ المحافظة على أرواح الناس أَولى مِن ‏‎بيوت ‏العبادة‎

ابراهيم محمود – موطني نيوز

قال تعالى ( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا ءَاخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا ) سورة الفرقان ، الآية 68 ـ 69 .
تواترت الاحاديث والايات الواردة في حق حرمة قتل النفس المحرمة ومن قتل نفس بغير نفس كنما قتل الناس جميعا هذه قاعدة كلية تحرم قتل النفس المحرمة والامن والمطمئنة . ومن يقدم على هذا الجرم والفعل فقد جاء بذنب من الكبائر المحرمة والتي تخرج مدعي الاسلام من الدين الحنيف . وقد روي ( أن حرمة دم المسلم أعظم عند الله من هدم الكعبة المشرفة ) فكم من المسلمين المسالمين قد قتلهم الدواعش في مفخخاتهم ورصاصهم وقذائفهم !!!! وهل يوجد من يحلل ذلك قد

قال ابن الأثير(10/333): {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة(617هـ)]:‏‎ ‎‏[ذِكْرُ ‏خُرُوجِ التَّتَرِ إِلَى بِلَادِ الْإِسْلَامِ]: ‏أ …ب ـ وَمِنْ أَعْظَمِ مَا يَذْكُرُونَ مِنَ الْحَوَادِثِ مَا فَعَلَهُ بُخْتُ نَصَّرَ بِبَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْقَتْلِ، وَتَخْرِيبِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ، وَمَا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ بِالنِّسْبَةِ إِلَى مَا خَرَّبَ هَؤُلَاءِ الْمَلَاعِنُ مِنَ الْبِلَادِ؟!، الَّتِي كُلُّ مَدِينَةٍ مِنْهَا أَضْعَافُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ، (( هنا ابن الأثير ينظر إلى قدسية الإنسان المؤمن المسلم، فهو أشرف وأفضل عند الله من البيت الحرام فكيف بالبيت المقدس؟!. إذن حافظوا على أرواح الناس والمسلمين قبل الحفاظ على المساجد وبيوتات العبادة)) وَمَا بَنُو إِسْرَائِيلَ بِالنِّسْبَةِ إِلَى مَنْ قُتِلُوا؟!، فَإِنَّ أَهْلَ مَدِينَةٍ وَاحِدَةٍ مِمَّنْ قُتِلُوا أَكْثَرُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، وَلَعَلَّ الْخَلْقَ لَا يَرَوْنَ مِثْلَ هَذِهِ الْحَادِثَةِ إِلَى أَنْ يَنْقَرِضَ الْعَالَمُ، وَتَفْنَى الدُّنْيَا، إِلَّا يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَأَمَّا الدَّجَّالُ فَإِنَّهُ يُبْقِي عَلَى مَنِ اتَّبَعَهُ، وَيُهْلِكُ مَنْ خَالَفَهُ، وَهَؤُلَاءِ لَمْ يُبْقُوا عَلَى أَحَدٍ، بَلْ قَتَلُوا النِّسَاءَ وَالرِّجَالَ وَالْأَطْفَالَ، وَشَقُّوا بُطُونَ الْحَوَامِلِ، وَقَتَلُوا الْأَجِنَّةَ، جـ ـ لِهَذِهِ الْحَادِثَةِ الَّتِي اسْتَطَارَ شَرَرُهَا، وَعَمَّ ضَرَرُهَا، وَسَارَتْ فِي الْبِلَادِ كَالسَّحَابِ اسْتَدْبَرَتْهُ الرِّيحُ، فَإِنَّ قَوْمًا خَرَجُوا مِنْ أَطْرَافِ الصِّينِ، فَقَصَدُوا بِلَادَ تُرْكِسْتَانَ مِثْلَ كَاشْغَرَ وَبِلَاسَاغُونَ، ثُمَّ مِنْهَا إِلَى بِلَادِ مَا وَرَاءَ النَّهَرِ، مِثْلَ سَمَرْقَنْدَ وَبُخَارَى وَغَيْرِهِمَا، فَيَمْلِكُونَهَا، وَيَفْعَلُونَ بِأَهْلِهَا مَا نَذْكُرُهُ، ثُمَّ تَعْبُرُ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ إِلَى خُرَاسَانَ، فَيَفْرَغُونَ مِنْهَا مُلْكًا، وَتَخْرِيبًا، وَقَتْلًا وَنَهْبًا، ثُمَّ يَتَجَاوَزُونَهَا إِلَى الرَّيِّ، وَهَمَذَانَ، وَبَلَدِ الْجَبَلِ، وَمَا فِيهَا مِنَ الْبِلَادِ إِلَى حَدِّ الْعِرَاقِ،[[أقول: خرجوا من الصين وغَزَوا البلدانَ الإسلاميّة وغيرَها وقد وصلوا إلى حَدِّ العراق في سنة(617هـ)، أي قبل أربعين عامًا من سقوط بغداد وصل التتار إلى حدّ العراق ومازال غزوهم وفتكهم بالمسلمين وبلاد الإسلام، ومع كلّ ذلك يقول منهج ابن تيميّة: إنّ التتار لا طمع لهم ببغداد ولم يكن في مخطّطهم وقصدهم غزو بغداد ولا إسقاط خلافتها، وإنّ الخليفة لم يكن يعلم بخطر التتار ولا بتحرّكهم فلم يتهيّأ لهم بل سرّح جيشه لعدم حاجته له، فبقي الخليفة على غفلته وسُباتِهِ إلى أن وصلوا إلى أسوار بغداد فحينها استيقظ!!!]].