تمارة:الذكرى الثالثة لوفاة الذاكرة الرياضية والمسير الحاج إبراهيم المجدوب

عبد لله رحيوي- موطني نيوز

تحل اليوم الذكرى الثالثة لرحيل الحاج إبراهيم المجدوب الذي رحل في صمت وترك حزبا بليغا في الاوساط الرياضية بتمارة ويعقوب المنصور بالرباط وسلك الشرطة الذي كان يشتغل فيه.
فالحاج المجدوب رحمه الله ،من المؤسسين الفعليين لفريق وداد تمارة وساهم في التسيير وبناء لبنات الفريق في وقت كان يغيب الدعم عن الفرق ، ماعدا الغيورين مثله عن كرة القدم بتمارة..وكان هذا الرجل الطيب قمة في الاخلاق وتقديم النصح والارشاد للجميع بدون إستثناء ولازالت إبتسامته العريضة ونبرة صوته في ذاكرة ومحياه في مخيلة الجميع.


الحاج المجدوب رحمه الله ، كان أيضا من المساهمين في المسيرة الرياضية لإتحاد الشرطة بالرباط، وأمضى مسيرة مهنية مهمة في المنطقة الأمنية بمصلحة بطاقة التعريف الوطنية وعرف بمساعدته لجميع المواطنين في إنجاز هذه الوثيقة المهمة.
رحل الحاج إبراهيم وترك ست بنات وإبن له لم ينسوه ولو للحظة كماهو الشأن لأصدقائه بالرباط والصخيرات تمارة.
وفي هذا السياق بالذات أكد الرئيس السابق للوداد الرياضي لتمارة الحاج الدوباجي انه المرحوم ساهم معه بشكل كبير في ولادة وداد تمارة وتحقيق حلم تأسيس فريق بطريقة إحترافية وأضاف “أخلاق وتيمات وطيبوبة الحاج إبراهيم لاتنسى أبدا”
اذن اليوم ،ليلة الوفاء للمرحوم الحاج إبراهيم المجدوب رحمه الله واحد من الرجالات الذين لاتتكرر قيمتهم الإجتماعية والرياضية والفكرية.