الثانوية التأهيلية إبن باجة بسيدي بطاش

ماذا يجري بالثانوية التأهيلية إبن باجة بسيدي بطاش؟ (شكاية)

الجوي المصطفى – موطني نيوز

توصل موطني نيوز اليوم بشكاية من التلميذة (ر.ب) القاطنة بدوار الشعاعلة بسيدي بطاش إقليم بنسليمان، والتي تتابع دراستها بالثانوية التأهيلية إبن باجة بسيدي بطاش، والتي سبق لها أن وجهتها لمصالح العمالة بالإقليم، التي وجهتها بدورها للسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان والتي وبحسب مصادر موطني نيوز قد قامت بإرسال لجنة للتحقيق في هذه الشكاية لكن يبدو أنها ولحد الساعة لم نتوصل بأي معلومات تفيد خروج هذه اللجنة بحل للمشكل الذي باتت تتخبط فيه هذه الثانوية.

هذا وبحسب تصريحات المشتكية فإنها تعاني عدة مشاكل مع أحد حراس الأمن التابعين للمؤسسة ويتعلق الأمر بـ: (ل.ف) متزوج، فقد بات يشكل تهديدا واضحا لها خصوصا وأنه مدعوم من السيد حارس عام الداخلية الذي يعتبر في نفس الوقت المدير الحالي للثانوية (مكلف) في إنتظار تعيين مدير جديد بحسب تصريحاتها، الخطير في هذه النازلة أن هذا الحارس (ل.ف) أصبح يبتز التلميذة وذلك بنشره لمقطع شريط تظهر فيه المشتكية ترقص في أحد الأعراس رفقة صديقاتها (تتوفر الجريدة على نسخة منه) بل قام بإرساله لها وإلى جميع التلاميذ تقول الشكاية.

ولم يقتصر فعله الشاذ عن هذا الحد بل أصبح يرسل إليها أشرطة الفسق والغناء عبر تطبيق التراسل الفوري “WhatsApp” تتوفر الجريدة على نسخ منها بالاضافة إلى رسائل من هاتفه المحمول عبر نفس التطبيق يسألها عن رأيها في الأشرطة التي يبعث بها للمشتكية، وهو ما يعتبر تحرشا جنسيا واضحا بفتاة قاصر، بل طالبها بأرقام هواتف صديقاتها لأسباب خاصة به.

لكن ما لم نفهمه والذي جاء في الشكاية، أن هذا الحارس يتوفر على مفاتيح الداخلية ويقوم بزيارة سكن الفتيات تحت جنح الظلام وفي ساعات متأخرة من الليل وهن نيام، وبالرغم من إستنجاد المشتكية بمدير المؤسسة (الحارس العام) فهذا الإخير لم يبدي أي ردة فعل تجاه حارس الأمن الذي نجهل لحد الساعة سبب إمتلاكه لمفاتيح الداخلية ومفاتيح غرف الفتيات أو السبب وراء الزيارات الليلية لعنابر البنات.

وفي إتصال هاتفي لموطني نيوز برئيس جمعية الأباء وأولياء التلاميذ بالثانوية التأهيلية إبن باجة بسيدي بطاش، الذي زكى لنا كل ما جاء في الشكاية جملتا و تفصيلا بل صرح لنا أن حارس العام الداخلية (المدير المكلف) لم يعجبه إستنجاد التلاميذ و التلميذات به، بل صرح بأنه سيمنع رئيس الجمعية من دخول المؤسسة وهو تصرف مرفوض من مسؤول، وعليه فإننا نذكره بأن جمعية الأباء هي جمعية قانونية منتخبة من طرف الأباء واولياء الأمور ومزكاة من السلطة المحلية بقوة القانون.

وفي نفس السياق فقد صرح السيد رئيس الجمعية لموطني نيوز أنه لن يسكت على هذا السلوك الشاذ وهذا التحرش الجنسي الذي يعاقب عليه القانون كما أنه سيتوجه بشكاية إلى السيد وكيل الملك لفتح تحقيق وعرض هاتف حارس الأمن و المشتكية على الخبرة العلمية لإستخراج كل الرسائل و الأشرطة والصور المخلة بالأدب.

وبخصوص تحوز حارس الأمن عن مفاتيح الداخلية خارج الضوابط القانونية، صرح لنا رئيس الجمعية أن المدير المكلف وحارس عام الداخلية في نفس الوقت هو من سلمهم له بحسب تصريحاته على الهاتف. 

شكاية
شكاية