نور الدين فايزي

عاجل : السراح لمغتصبي الفتاة القاصر وإفتضاض بكارتها بالجديدة..حلل وناقش

رئيس التحرير – موطني نيوز

عكس ما كان متوقعا، بل تأكدنا أن المحاكم وعدالتها خلقت للمستضعفين في الارض، فالغريب في عدالتنا العمياء وتحديدا بمدينة الجديدة والتي سبق وأن تابعت شابين بعشرة سنوات لكل واحد منهما بسبب تهمة إعتراض السبيل دون عنف، في حين تمتع ثلاثة شبان من أبناء النافذين بالسراح المؤقت بتهمة التناوب على إغتصاب قاصر وإفتضاض بكارتها نتج عنه حمل المقرون بالاجهاض، وبمعنى أصح السراح لشباب متهمون بتكوين عصابة إجرامية والاغتصاب والافتضاض والحمل والاجهاض كل هذا الكم الهائل من التهم التي يعاقب عليها القانون المغربي كلل بالسراح المؤقت.

فقد علم موطني نيوز اليوم أن الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة قضت بمتابعة ابن مستشار قضائي سابق وإبن نائبة احد الوكلاء العامين وابن مدير وكالة بنكية، في حالة سراح مؤقت مع عدم مغادرة التراب الوطني، وكيف سيغادرون وهم مسنودون بقوة القانون، بل قضت كذلك بدفعهم لكفالة بقيمة عشرون ألف درهم وذلك على خلفية تورطهما بالحجة والدليل في هتك عرض فتاة قاصر مما تسبب في حملها بالجديدة .

وتجدر الإشارة إلى أن تفاصيل هذه الواقعة تعود إلى حوالي أسبوعين عندما أمر السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بإيداع الشبان الثلاثة رهن الاعتقال بالسجن المحلي بالجديدة، على خلفية ” بيع عقاقير تساعد على الإجهاض والتحريض، مع الإجهاض، والاغتصاب وهتك عرض قاصر بدون عنف، نتج عنه افتضاض، وفق مقتضيات الفصلين 455 و454 من القانون الجنائي، كل حسب المنسوب إليه . 

لكن عدالتنا كانت رحيمة بأبناء الاعيان، وقررت إطلاق سراحهم بدعوى أنهم طلبة جامعيين “مساكن” وعديمي السوابق وهو ما استجابت له هيئة الحكم، وهو حكم إن دل على شيء فإنما يدل على أن كل طالب جامعي ليس له سوابق من حقه أن يغتصب ما شاء من النساء لا خوف عليهم ولا هم يحزنون شريطة أن لا يكونوا من أبناء المغضوب عليهم…فتحية إكبار وإجلال بعدالة تستحق أن ترفع لها القبعة، جميل أن ترى أي فتاة مغربية مغتصبيها أحرارا في وطن حر.