المدرسة المغربية

اختفاء المدارس العمومية في المغرب يسرع وتيرة سلعنة الخدمات المدرسية

ترجمة أحمد رباص – موطني نيوز

في عام 2015، طُرد سليم ورفاقه من مدرسة ابن عباد، وهي مدرسة ابتدائية عمومية في وسط الدار البيضاء. “بين عشية وضحاها، جرفوا المدرسة وكدسوا التلاميذ في مؤسسات فأصبح عندهم من الآن خمسون تلميذا في كل قسم”، تحكي أم هذا التلميذ في المستوى الخامس.

بعد مرور عام، تم تحويل الموقع إلى سكن جامعي خاص. في هذا الحي، عانت أربع مدارس ابتدائية أخرى من نفس المصير: بيعت إلى مجموعات عقارية تجذبها أسعار الأراضي، ظلت أحيانا مهجورة أو مأوى للمشردين . في المجموع، أغلقت أكثر من مئتي مدرسة حكومية منذ عام 2008 في المغرب، بما في ذلك 135 مؤسسة ابتدائية، وخاصة في المدن الكبرى، في الدار البيضاء والرباط. تم إرسال مئات الأطفال إلى مؤسسات أخرى حيث تضم الحجرات الدراسية 70 تلميذا.

وفقًا لوزارة التربية الوطنية المغربية، فإن انخفاض مؤشر الخصوبة في المناطق الحضرية قد قلل من عدد التلاميذ وأجبر الدولة على إغلاق المؤسسات الأقل كثافة، وبالتالي المكلفة للغاية. يقول مسؤول كبير سابق في التعليم متأسفا: “نحن نغلق المدارس بسبب اتعدام المردودية، كما لو أن التعليم العمومي عمل تجاري، العرض هو الذي يجب أن يجذب الطلب، وليس العكس!” – قطاع عام في حالة إفلاس المدارس الخاصة تزدهر في كل مكان داخل المدن الكبرى، مستفيدة من السمعة السيئة لمنظومة التعليم العمومي لخلق سوق تنافسية. على المستوى الابتدائي، ارتفع الالتحاق بالمدارس الخاصة من 4 % عام 1999 إلى 15 % في عام 2015 ، وفقاً لأرقام الوزارة (الوصية). “في المدن الكبرى ، يتم تسجيل 70% إلى 80 % من التلاميذ في القطاع الخاص”، يقول سيلفان أوبري، العضو في المبادرة العالمية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومؤلف دراسة حول التعليم في المغرب.

إن هذه المدارس، التي يُنظر إليها كبديل للقطاع العام الفاشل، تجذب المزيد والمزيد من الأسر المحرومة التي تهرب من المؤسسات العمومية على أمل توفير مستقبل أفضل لأطفالها. قررت كنزة، وهي أم عازبة تبلغ من العمر 32 عاما تعيش في الدار البيضاء، إخراج طفليها من المدرسة العمومية في اليوم الذي وجدت فيه ابنتها البالغة من العمر 8 أعوام تتجول في الشارع عند منتصف النهار دون مراقبة . منذ ذلك الحين وهي تضحي بنفسها كل شهر من أجل تأدية الرسوم المدرسية: “إذا كان الأمر يستدعي ذلك، فقد لا آكل. لكن ليس لدي خيار”، تقول الأم العازبة.

وتقدر الجمعيات أن العديد من الأسر، مثل كنزة، تخصص 30 % أو حتى 40 % من مداخيلها الضئيلة لتمدرس الأطفال، بينما الولوج إلى المدرسة العوميمة يكون مجانا في المغرب. بميزانية قدرها 46 مليار درهم (أكثر من 4 مليارات يورو) مخصصة للتعليم، أي حوالي 6 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي المغربي، تتوفر الدولة على الوسائل اللازمة لتضمن للجميع الولوج إلى المدرسة. “نحن ندفع الضرائب، هذا حقنا. ومع ذلك، يهرب الجميع من العمومي،”، تندد الأم الشابة. الأسباب متعددة. “المباني خربة، الأقسام مكتظة، المعلمون غائبون، العنف، المؤسسات العمومية في حالة يرثى لها”، تشهد يمنى تالتيت، العضو في جمعية بيتي، التي تنشط في مجال حقوق الأطفال. في بعض المدارس، لا يتم استبدال المراحيض المحطمة على الإطلاق، ويجبر نقص النظافة التلاميذ، وخاصة الفتيات أثناء الحيض، على ترك المدرسة أو التغيب عنها. داخل الفصول، يؤثر الاكتظاظ سلبا على جودة التعليم.

تقول تالتيت: “يوجد حوالي 60 تلميذا في الفصل. كيف يمكن للمعلم التدريس في هذه الظروف؟” – المواد المحذوفة في بداية العام الدراسي، كان هناك أكثر من 12000 مدرس في عداد المفقودين ، بما فيهم 6700 استفادوا من تقاعد مبكر بعد إصلاح نظام التقاعد الجديد. يقول مدرس رياضيات في مدرسة ابتدائية في الحي المحمدي بالدار البيضاء: “طُلب مني تدريس اللغة العربية لملء الفراغ”. هذا العام، تم “مؤقتًا” حذف بعض المواد الدراسية ، كما يقول المعلم: “ضرب صفحا عن التربية البدنية واللغات الحية والإعلاميات “. في مواجهة العديد من الاحتجاجات، أعلنت وزارة التربية الوطنية في أوائل نوفمبر عن توظيف 11000 معلم (بلغ عددهم اليوم 50 ألف) بموجب عقود محددة المدة. “

في الواقع ، يمكن لهذه التدابير أن تزيد من إضعاف جودة التعليم، لأنها ستضع أعضاء هيئة التدريس في ظروف محفوفة بالمخاطر”، تقول يمنى تالتيت. في مواجهة أزمة التعليم العمومي، تطور سوق التعليم الخاص بطريقة فوضوية تماما. لا يتم تنظيم الرسوم الدراسية، والمؤسسات ليست خاضعة لمراقبة جيدة. ظهرت العديد من المدارس الخاصة الرخيصة في المناطق الداخلية للمدن الكبرى ، مما زاد من عدم المساواة. وقالت سيلفان أوبري: “هذه المدارس غالبا ما تكون ذات نوعية رديئة للغاية وتخيب أمل الكثير من الناس”. بالنسبة للنائبة البرلمانية خديجة اليملاحي، وهي أيضا رئيسة جمعية منتدى الأسرة المغربية، “سمحت الحكومة بنشر هذه الصورة السيئة التي تعاني منها المدرسة العمومية من أجل تقليص دورها لصالح القطاع الخاص”. أعلن رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران ، عضو حزب العدالة والتنمية (حزب العدالة والتنمية) ، في عام 2014 أن “دور الدولة يجب أن يقتصر على مساعدة المشغلين من القطاع الخاص الذين يرغبون في الانخراط في هذه القطاعات [الصحة والتعليم] “. – 25 % من التعليم الخاص بحلول عام 2024 دأبت الدولة المغربية على تشجيع مجموعات المدارس الخاصة لأكثر من عقد، خاصة من خلال الحوافز الضريبية. في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، حددت الحكومة، بدعم من منظمات مثل بنك التنمية الأفريقي، هدف الوصول إلى 25 % من التعليم الخاص في أفق 2024، لجميع الأعمار. يقول الباحث سيلفان أوبري: “رغم أن التعليم العام كان مهيمناً ذات يوم في المغرب، فقد تحولت الحكومة إلى التعليم الخاص الهادف للربح بطريقة خفية إلى حد ما، دون تحذير الناس، دون نقاش”. في عام 2014، شجبت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة لمراقبة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل فشل المغرب في الوفاء بالتزاماته القانونية. على الرغم من تحذير الأمم المتحدة، أنشأت الحكومة شراكات تعليمية بين القطاعين العام والخاص، من المقرر أن تبدأ في عام 2017. “تدعي الوزارة أنها ترغب في تنظيم القطاع الخاص. في الواقع، هذا النظام يشجع على تطوره”، يشجب الباحث أوبري. تتمثل هذه الطريقة، المصممة وفقا لنموذج الشيلي، في إنشاء شبكة من المدارس التشاركية الخاصة التي ستضع الدولة المباني العامة المهجورة رهن إشارتها. يمكن أن تقع مئات المدارس المهجورة في أيدي القطاع الخاص. عن جريدة “لوموند” الفرنسية

الغرفة رقم 420

ما سر اختفاء غرفة رقم 420 من جميع الفنادق في العالم ؟!

موطني نيوز – غرائب

ينتشر في كل أنحاء العالم أساطير حول الارقام وما ترمز لها ودلالتها ، فهناك بلاد يتشائم شعوبها من رقم 13 على سبير المثال واخرون يتشائمون من رقم 5 ومضاعفاته ، وذلك لاعتقاد البعض أنه يجلب الحظ لسيء أو الغضب والحزن ، ونظراً للأساطير المنتشرة حول الأرقام ودلالتها فإن هناك العديد من الفنادق العالمية التي تحتل ترتيب متقدم في قوائم الفنادق الأفضل ، ولذلك لا توجد بها غرفة تحمل رقم 420 .

السبب في عدم ترقيم الغرف بهذا الرقم
كشفت صحيفة ( ميرور ) البريطانية عن السبب الحقيقي الذي يجعل أصحاب الفنادق يبتعدون عن ترقيم غرف النزلاء برقم 420 ،وهو أن هذا الرقم في الثقافة الأمريكية والأوروبية مرتبط بالأشخاص المدنين على المواد والمخدرة وبالتحديد نبات الحشيش ، ولذلك تبتعد إدارة الفنادق في وضع هذا الرقم على غرف النزلاء حتى لا يشتبه برتباطه بأنها مكان مخصص لتعاطي المخدرات ، ولذلك تقوم بعض الفنادق بتسجيل رقم 420 على أبواب الغرف بطرق مبتكرة ، مثل 419 + 1 أو 418 +2 بدلاً من كتابة الرقم بشكل مباشر .

وكذلك قامت بعض الفنادق بالتأكيد على أن هذه الغرف غير مخصصة للأشخاص الذين يتعاطون المخدرات ، وذلك عن طريق وضع علامات ممنوع التدخين وكذلك يطبق على من يقوم بالتدخين في هذه الغرف غرامة مالية كبيرة ، وتعود قصة إرتباط رقم 420 بالمدمنين على مخدر الحشيش بعد أن انتشرت قصة في أمريكا عن مجموعة من الشباب والطلاب في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ووقعت هذه القصة في سبعينيات القرن الماضي ، وفي يوم قرر هؤلاء الاشخاص أن يتجمعون في مكان به العديد من حقول الحشيش بهدف الإستيلاء على محصولها ، وكان مجان التجمع بالنسبة لهم هو عند تمثال لعالم الكيمياء الفرنسي الشهير ( لويس باستور ) في ولاية كاليفورنيا في تمام الساعة 4:20 ، ولذلك أصبحت كلمة السر بينهم هي ( لويس 420 ) .

وانتشرت هذه القصة في جميع الولايات الأمريكية، مما دفع الفرق الموسيقية الشعبية هناك تقوم بتأليف الأغاني التي تتحدث عن هذه القصة ، وانتشر الأمر في أوروبا بعد ذلك مما جعل الأشخاص المدمنين على الحشيش يحتفلون كل عام في يوم 20/4 للتذكير بهذه القصة على الرغم من أنها في الحقيقة سيرة سيئة إلا أنهم يقيمون لها احتفالات.

وفي أول عام بعد انتشار هذه القصة سجلت الفنادق في أمريكا واوروبا عدد كبير من حوادث الشغب التي شهدتها الفنادق التي قام بها مجموعة من الشباب المدمن على المخدرات ، وانتشرت هذه الجرائم في الفنادق وبالتحديد في الغرف التي تحمل رقم 420 ، مما جعل قوات الشرطة تداهم الفنادق الكبرى وأيضاً الأقل من حيث التصنيف ، وقاموا في هذه الأحداث بسرقة اللوحات التي تحمل رقم الغرفة 420 ، كما سجلت مجموعة من الحرائق في الفنادق بسبب اشتعال النيران في الغرف بسبب المخدرات.

أغاثا كريستي..أسرار اختفائها

ترجمة أحمد رباص – موطني نيوز

في بحر عام 1926، وجدت أغاثا كريستي Agatha Christie نفسها في خضم علاقة غريبة، علاقة ظهرت وكأنها خرجت مباشرة من إحدى رواياتها، ولكن لم يبدد غموضها لا بوارو هركيل Hercule Poiro، ولا الآنسة ماربل Marple .

كانت الكاتبة الروائية آنذاك تبلغ من العمر 36 عامًا، وبدا أن كل شيء ناجح. كاتبة معروفة، تزوجت من بطل الحرب العظمى، العقيد أرشيبالد كريستي Archibald Christie ، عاشت في منزل ريفي رائع، وصفته بنفسها بأنه “نوع من الجناح الخاص بمليونيرات سافوي Savoy، جيء به الى الريف. “

– ملكة الجريمة
ولدت المرأة التي لقبت بملكة الجريمة سنة 1890 وصار اسمها الكامل أغاثا كلاريسا ميلر Agatha Clarissa Miller . عندما بلغ سنها 24 عاما، تزوجت أرشيبالد كريستي، وهو طيار ينتمي الى فيلق الطيران الملكي، كان من المقرر أن يتم تمجيده خلال الحرب العظمى. بينما عملت أغاثا كممرضة في المستشفى.

بعد فترة وجيزة من نهاية الحرب، أنجبت له طفله الوحيد، روزاليند Rosalind.
بعد مرور عام واحد، نشرت روايتها الأولى بعنوان “The Mysterious Affair of Styles”.

في عام 1926، بعد أن استقروا بشكل مريح في منزل بيركشايرBerkshire ، ظهر آل كريستي كأسرة سعيدة. في الواقع، كانت الأزمة التي دامت لفترة طويلة بين الزوجين على وشك الانطلاق.

– اختفاء أمرأة
في ذلك الوقت، كانت أغاثا كريستي قد نشرت بالفعل العديد من الروايات البوليسية. حقق مؤلفها الأخير The Murder of Roger Ackroyd نجاحًا كبيرًا، ولكنه أثار أيضًا سجالات حادة.

في هذه الرواية المكتوبة بصيغة ضمير المتكلم، يخفي الراوي عن القارئ بعض المعلومات الأساسية، منها أولا حقيقة أنه هو القاتل!

إذا كان ” الراوي غير الموثوق ” إجراء أدبيا كلاسيكيا، فقد فضح أولئك الذين أحبوا أن يستنتجوا هوية الجاني قبل هرقل بوارو.

النقاد، بدورهم، هاموا في عشقها. على الرغم من كونها معروفة بالفعل، لم تكن أغاثا كريستي مشهورة بعد؛ معظم هذه الكتب بيع منها فقط بضعة آلاف من النسخ .

ففي مساء يوم 3 ديسمبر 1926، غادرت بيت الزوجية واختفت. بين عشية وضحاها، صار البلد بأسره شغوفا بمعرفة مصيرها.

– السيارة المهجورة
على الساعة الحادية عشر من صباح اليوم التالي، تم إبلاغ مراقب شرطة ساري Surrey بحادث سيارة في نيولاندز كورنر Newlands Corner، عند مخرج غيلدفورد Guildford. تم للتو العثور على السيارة من نوع Morris للسيدة كريستي في خندق، وقد اقتحم الأجمة غطاء محركها . لم يكن هناك أي أثر للسائقة، لكنها لم تكن لتذهب بعيدا، لأن معطف الفرو بقي في السيارة.

في غضون الظهيرة، تكدست مجموعة من الصحفيين أمام منازل كريستي. منذ البداية، وضعت الشرطة فرضية الانتحار نصب عينها، وتلك نظرية دحضها زوجها، الذي أشار بحق إلى أن معظم الناس ينتحرون داخل المنزل، وليس عندما يخرجون بالسيارة في كبد الليل. ومع ذلك، قامت الشرطة بتمشيط ريف نيولاندز كورنر، وفتش الغواصون بركة سايلنت بول Silent Pool، الواقعة في الضواحي.

– أحزان دفينة
ما لم يعرفه الجميع هو أن الأمر لم يكن على ما يرام بين الزوجين. سقط آرتشي في حب امرأة تكبر أجاثا بعشر سنوات ،اسمها نانسي نيل Nancy Neele.
حتى أنه أعلن لزوجته نيته في الطلاق. ضربة أخرى تلقتها من القدر، لقد فقدت أغاتا والدتها. لم تعد تنام، تتغذى كيفما اتفق ، تحول باستمرار أثاثها وأشياءها من مكان الى آخر داخل منزلها.

بدا الاضطراب واضحا على ملامحها، هي الآن شارفة على حافة الانهيار العصبي.

فاطمة الزهراء منظور

عاجل : فاطمة الزهراء تعود لاسرتها بعد اختفائها بحي للامريم

حسن متعبد – موطني نيوز

بعد نشر صورتها على صفحات جريدة موطني نيوز وحسب مصادر خاصة للجريدة عادت المختفية فاطمة الزهراء منظور التي سبق وأن اختفت من منزلها بحي للامريم بلوم 52 رقم 35 بعمالة ومقاطعات مولاي رشيد في ظروف غامضةن بعدما توارت عن الانظار بتاريخ 09.10.2018
هذا وكان اختفائها غامض مما جعل اسرتها تبحث عنها بكل اماكن المستشفيات ومراكز الايواء ودوائر امنية لتعود لدفء اسرتها يوم أمس الجمعة إلى حضن العائلة.

أم الضحية بالقنيطرة

قناة موطني نيوز في قلب الحدث..من المسؤول عن اختفاء مبلغ مالي مهم تبرع به زملاء المرحوم الوزاني

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

من المسؤول عن اختفاء مبلغ مالي مهم تبرع به زملاء المرحوم الوزاني وهو عبارة عن إقتطاع يوم أو يومين لكل أجير لأسرته بعد وفاته المباغتة داخل شركة يازاكي منذ رمضان الفائت ؟؟.
روبورطاج من أمام شركة الكابلاج ” يازاكي ” بمدينة القنيطرة و من منزل أسرة المرحوم الوزاني بمدينة وزان .