مصر: البيه البواب فشل فى اغتصاب طالبة فقتلها وشارك أسرتها الأحزان..(فيديو)

أحمد رباص – موطني نيوز

لم تدر وهى تجهز حقيبتها المدرسية، أن ذئباً بشرياً ينتظرها أسفل العمارة الذى تقيم به، ولن تخرج من العقار إلا على نعش الموت، بعدما حاول حارس العقار نهش جسدها واغتيال براءتها. عندما قاومته كان الموت كلمة النهاية فى حياتها.

هنا، فى شارع 10 بمنطقة الطوابق التابعة لمدينة كرداسة بالجيزة، يقطن مواطن وأسرته المكونة من زوجته و3 أولاد أصغرهم «سيدة» ذات الـ15 ربيعا، فى الطابق العاشر بإحدى العمارات. الحياة اليومية للأسرة رتيبة لا تتغير، حيث تستيقظ «سيدة» أصغر الأولاد مبكراً لتجهز حقيبتهل وتستعد للنزول للشارع، حيث تكون زميلتها فى انتظارها بالشارع لتتحرك الطالبتين سوياً إلى لمدرسة.

ثم يبدأ الجميع بعد ذلك فى الاستيقاظ الواحد تلو الآخر، وفقاً لحديث الأم لـلصحافة عن كواليس مقتل ابنتها. فى هذا اليوم، المشهد كان غريباً، فقد تسللت «سيدة» لغرفة والديها على عكس عادتها، وقفت برهة من الوقت وكأنها تودعهما الوداع الأخير، قبل أن تشعر بها الأم التى استيقظت وسألتها عن سبب تواجدها فى الغرفة، فردت «سيدة»: «مافيش حاجة» وتحركت بهدوء من الشقة نحو «المصعد» ومنه لأسفل العمارة.

الساعة الثانية عصراً، موعد عودة «سيدة» من المدرسة كل يوم، بحسب كلام والدتها، لكنها لم تعد حتى اقتربت عقارب الساعة من الثالثة عصراً، فاتصلت بها والدتها لكن هاتفها بات مغلقاً، فعادوت الاتصالات عدة مرات لكن الإجابة واحدة على اتصالات جميع أفراد الأسرة: «الهاتف الذى طلبته ربما يكون مغلقاً». سيطرت مشاعر القلق والخوف والرعب» على الأسرة، خاصة أن الشمس ذهبت لمخدعها ولم تعد «سيدة» لمنزلها، فى حين أن زملاءها أكدوا أنها لم تحضر للمدرسة منذ بداية اليوم، ليزيد الخوف والقلق لدى الأسرة، الذين راحوا يبحثون عنها فى كل مكان دون جدوى.

«البيه البواب» يصعد لشقة «سيدة» ما بين الحين والآخر، يسأل عنها، ويظهر مشاطرته لأسرتها الحزن، وسط حالة من الدهشة انتابت أفراد أسرة «سيدة»، خاصة بعدما سألته والدتها: «أنت شوفتها؟.. فرد: «آه..لأ»، وسط حالة من الارتباك، فشكت فيه الأم، وأبلغت الشرطة. كلمات حارس العمارة المرتبكة كانت بمثابة الخيط لفك لغز الجريمة، حيث لجأت الشرطة لجمع كاميرات المراقبة من الشارع بالمحال التجارية المنتشرة بمحيط العمارة الذى تقطن به الأسرة، ولدى تفريغها تبين أن الفتاة لم تخرج من العقار، وإنما ظهر الحارس يحمل بين يديه مشمع من البلاستيك ويضعه فى مركبة توك توك ويتحرك به، وتزامن ذلك مع العثور على جثة الفتاة ملقاة فى طريق منشأة البكارى كرداسة بجوار ترعة المنصورية، لينهار الحارس ويعترف بجريمته، مؤكداً أنه ترصد للضحية، وحاول التعدى عليها جنسياً، ولدى مقاومته، خاف من الفضيحة فقتلها.

«مش هيبرد نارى.. غير لما أشوفه على حبل المشنقة».. كلمات خرجت من والدة القتيلة، مضيفة: «الذئب البشرى اللى حاول يتعدى على بنت فى سن أحفاده متجوز اتنين»، ومع ذلك روع ابنتى وحاول التعدى عليها، قاومته بكل ما تملك حتى ماتت وهى تدافع عن شرفها، فوضع جثتها فى مشمع بلاستيك كان قد جهزه قبل الجريمة، حيث خطط لارتكاب جريمته وجهز أدواته وأحضر المشمع البلاستيكى لإخفاء الجثة به بعد التخلص من ابنتى، وتخلص من حقيبة المدرسة والهاتف المحمول.

وتضيف الأم، نحن لا نعرف عنه شيئا، فقد أحضره قبل شهرين من الجريمة أحد سكان العمارة وجعله «بواباً» عليها، وتبين أنه سبق اتهامه فى عدة جرائم، ولديه توك توك مسروق، ولدى شعوره باقتراب فضح أمره هرب لبلده فى البحيرة، لكن الشرطة طاردته وضبطته.

ونجحت الأجهزة الأمنية فى كشف غموض العثور على جثة ملقاة على جانب طريق منشأة البكارى – كرداسة بجوار ترعة المنصورية، تبين أنها لفتاة تدعى سيدة.أ.ا، عمرها 15 سنة، مقيمة بمنطقة منشأة البكارى فى كرداسة.وأكد والدها توجهها للمدرسة وعدم عودتها، وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل من قطاع الأمن العام وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة عن تحديد مرتكب الواقعة حارس العمارة محل إقامة المجنى عليها.

مرتكب هذه الجريمة الشنيعة يبلغ من العمر 52 سنة، وأصل إقامته فى دمنهور بالبحيرة، ذو سوابق جنائية». بعد تقنين الإجراءات، تم ضبطه، وعند مواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، مؤكداً استدراجه المجنى عليها إلى غرفته بالجراج لمساعدته فى حمل أشياء ثقيلة، وما أن دلفت إلى غرفته دفعها وحاول التعدى عليها ولدى استغاثتها كتم أنفاسها بيده والإيشارب التى كانت ترتديه وأثناء مقاومتها له اصطدمت رأسها بالحائط، فأجهز عليها حتى فارقت الحياة واستولى على هاتفها المحمول ونقل جثتها بمركبة توك توك وتخلص منها بإلقائها بمكان العثور، وأرشد عن الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها.

خطير .. اغتصاب جماعي لفتاة قاصر …ومحاولة قتل أخرى بوادي زم !!

فتح الله احمد – موطني نيوز

عرفت وادي زم ، جريمتين خلال بداية يوم الخميس الماضي 3 يناير 2019 ، لقيتا استنكارا كبيرا وسط ذوي الضحيتين .خاصة وانهما قاصرتين…ولا زالتا تتابعان دراستهما بالمستوى الاعدادي.
فقد فوجئت احدى الضحيتين في نفس اليوم ، بعدما كانت في زيارة لبيت جدتها بالمدينة تزامنا مع يوم الاضراب الذي عرفته مختلف المؤسسات التعليمية ، حيث هاجمها شخص في الشارع بالقرب بالبيت المذكور بواسطة سلاح ابيض ، وهو في حالة ، غير طبيعية ، موجها لها ضربة احدثت لها جرحا غائرا في احدى مناطق جسمها الحساسة .ورغم أن الفتاة _حسب تصريح الاب _ هربت منه ، الا انه تبعها واقتحم المنزل صاعدا الى الطابق الثاني ، ليابغتها بضرية اكثر خطورة من الاولى ، على مستوى عنقها كاذت تنهي حياتها .. ولو لا تدخل بعض افراد اعائلتها، الذين اوقفوه واغلقوا الباب خلفه ، وحلول عناصر من شرطة وادي زم على وجه السرعة إلى عين المكان .لكانت في عداد القتلى .!!!
اما الجريمة الثانية التي وقعت بحي المقاومة ، فقد علمت ذات الجريدة من مصدر موثوق ، ان الضحية الثانية وهي قاصر ايضا تعرضت لاستدراح بالقوة وتحت التهديد بالسلاح الابيض ، من طرف شخص الى مكان خلاء غير بعيد عن المؤسسة التي تتابع بها دراستها ، ليتم الاعتداء عليها جنسيا من طرف ثلاثة أشخاص تناوبوا عليها جميعا ، أحدهم متزوج ولديه بنت،!!
هذا وقد ثم تقديم جميع الموقوفين في القضيتين حالة اعتقال امام انظار وكيل الملك بمحكمة الاستئناف ، حيث تمت متابعتهم بتهم جنائية سيمثلون بموجبها يوم 09/01/2019 امام قاضي ذات المحكمة في اول جلسة .

لأول مرة في المغرب: سنتان حبسا نافذا لشاب متهم باغتصاب زوجته

أحمد رباص – موطني نيوز

حكمت محكمة طنجة على مواطن مغربي يبلغ من العمر 25 عاما بالسجن النافذ لمدة عامين بتهمة اغتصاب زوجته. يتعلق الأمر بتهمة هي الأولى من نوعها في المغرب.

ذكر موقع هوفبوست المغرب الناطق بالفرنسية، نقلا عن جريدة “الأحداث المغربية” في مقال نشر يوم 29 ديسمبر، أن شابا يبلغ من العمر 25 سنة ويتحدر من مدينة العرائش في شمال المملكة حكم عليه مؤخرا بعامين حبسا نافذا عقابا له على اغتصاب زوجته.

وأشارت وسائل الإعلام التي تناولت الخبر إلى أن الحكم يتضمن غرامة قدرها 2000 درهم وذريعة قدرها 30 ألف درهم يتعين على المغتصب دفعها للضحية كتعويض. وفي علاقة بهذه النازلة، ربط موقع “يا بلادي” الاتصال بمحام من هيأة طنجة، فأكد صحة هذه المعلومات، موضحًا أن قرار المحكمة صدر قبل ثلاثة أسابيع تقريبا.

وتمكنت الضحية من إثبات الاغتصاب على أساس “شهادة طبية تنص على وجود تمزقات مهبلية ناجمة عن علاقة عنيفة في الليلة التي تعرضت للإصابة”. ودائما وفقا لهوفبوست المغرب، اعترفت المحكمة أيضا ب “حالة من الضيق الذي استبد بالضحية”، معتقدة أنها كانت تعاني من الاكتئاب الذي كان بإمكانه أن يؤدي بها إلى الانتحار.

أما بالنسبة للمدعى عليه، فقد أنكر جملة وتفصيلا كل التهم الموجهة إليه من قبل المحكمة، مدعيا أنه لم يقم إلا بعلاقات سطحية مع زوجته منذ زواجهما في عام 2017.

الدنمارك

اغتصاب وقتل سائحتين بوحشية بمنطقة امليل الجبلية

هشام الشافعي – موطني نيوز

علم لدى موطني نيوز ان السلطات المحلية باقليم الحوز عثرت صباح اليوم الاثنين 17 دجنبر 2018 على جثتي سائحتين أجنبيتين إحداهما من جنسية نرويجية وأخرى دنماركية تحملان آثار عنف على مستوى العنق باستعمال السلاح الأبيض، وذلك بمنطقة جبلية معزولة وغير محروسة على بعد 10 كيلمترات عن مركز إمليل بإقليم الحوز في اتجاه قمة جبل توبقال وفور إشعارها بالحادث انتقلت إلى عين المكان السلطات المحلية والأمنية حيث تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث الإجرامي .وفي التفاصيل أن الهالكتان اللتان تمارسان رياضة التسلق الجبلي كانتا في رحلة استكشافية للمنطقة انطلاقا من منتجع إمليل باتجاه بحيرة إفني بأعلى قمة بالأطلس الكبير لتختفيا عن الأنظار نهاية الأسبوع الماضي قبل أن يتم العثور عليهما صباح اليوم الاثنين بعد أن تعرضتا لعملية قتل بشعة على الطريقة حيث تم فصل رأسيهما عن جسديهما بعد أن تعرضتا للاغتصاب بطريقة بوحشية ولا يعرف إلى الآن دوافع الجريمة، ولا مرتكبوها، لكن بالتأكيد سيكون لها تأثير واضح على القطاع السياحي، الذي بدأ يتعافى بصعوبة من تأثير الصورة السلبية التي ارتبطت بالمغرب على غرار دول شمال إفريقيا خاصة مع الهجمات الإرهابية التي هزت أكثر من عاصمة أوربية

عصابة التريبورتور

الدار البيضاء : اعتقال عصابة “تريبورتور” المتورطة في سرقة المحلات التجارية واغتصاب العاملات بالهراويين

حسن متعبد – موطني نيوز

احالت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة امنية مولاي رشيد على المحكمة الاسثئناف بالدار البيضاء ثلاث افراد بجناية تكوين عصابة اجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات المحرك والاختطاف والاغتصاب في انتظار مثولهم امام قاضي التحقيق من اجل استكمال التحقيق. 
هذا وعلم موطني نيوز من مصادره ان عدة شكايات تقاطرت على مصلحة الشرطة القضائية بمولاي رشيد من طرف أصحاب المحلات التجارية الذي سبق وأن تعرضت محلاتهم لسرقات عبر تكسير اقفالها، وعلى اثر هذا الكم الهائل من الشكايات انتقلت عناصر الشرطة القضائية مصحوبة بالفرقة الشرطة العلمية حيث تمت معاينة تكسير اقفال المحلات، كما باشرت الفرقة المذكور باخد عينات من البصمات.

وعلى اثر الابحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية والعمل على مرقبة المتهمين المحتملين بسرية تامة بعدما استعانوا ببعض المخبرين ليتوصلوا في نهاية المطاف إلى الاهتداء إلى هوية شخصين مشكوك في تورطهما في هذه الأفعال بمنطقة الهراويين، حيث عمدت فرقة تابعة للشرطة القضائية من ايقافهم واستقدامهم إلى المنطقة الامنية لإستكمال البحث و اخضاعهما لبحث دقيق ومعمق، حيث اعترفا من خلاله تورطهما وضلوعهما في عدة سرقات التي كانت تستهذف المحلات التجارية مستمعملين في ذلك الدراجة نارية ثلاثية العجلات “تريبورتور” بالاضافة إلى الإستعانة باقنعة تخفي ملامحهما.

كما أسفرت هذه التحقيقات على اعترف المتهم الثاني للمحققين انهما قاما بإختطاف عاملة بالحي الصناعي بعدما اوهموها بنقلها لتجد نفسها مختطفة وفي مواجهة ذئاب بشرية وجها لوجه وفي مكان خال حيث تناوبا على اغتصابها رفقة شريك ثالث تم التعرف على هويته من خلال التحقيق وبالتالي إعتقاله بعد إعداد كمين محكم له، وبعد اعترافهم بالمنسوب اليهم جملة وتفصيلا تمت احالتهم على العدالة لتقول كلمتها فيهم وتضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه تعريض أمن وسلامة وممتلكات المواطنين للخطر. 

الامام مغتصب القاصرات داخل المسجد باغبالوا

المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يدخل على الخط في قضية اغتصاب امام 7 قاصرات داخل المسجد باغبالوا

متابعة موطني نيوز

 دخل على الخط المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في القضية التي تفجرت اواخر الاسبوع الماضي بمنطقة اغبالوا جماعة ستي فاطمة اقليم الحوز بعدما ثم اعتقل الدرك الملكي بسرية ستي فاطمة فاطمة زوال اليوم الأحد 27 ماي 2018، إمام مسجد بسيتي فاظمة على أنظار النيابة العام باستئنافية مراكش، وذلك بتهمة التغرير واغتصاب سبع طفلات يتراوح عمرهن ما بين سبع واثنى عشرة سنة.

المتهم، يبلغ من العمر حوالي 45 سنة ، يؤذن ويصلي يساكنة دوار “بحلوان” بجماعة ستي فاضمة التابعة لإقليم الحوز، كما يصلي بالمصلين صلاة الجمعة في حالة تغيب احد الفقهاء بمنطقة اغبالو، هذا إلى جانب مهمته المثمتلة في تعليم وتدريس القرآن الكريم لأبناء المنطقة بالمسجد . حيث أن السكان تمكنوا من معرفة حقيقة هذا الشخص، حينما اقدمت فتاة قاصر عمرها 17 على التصريح لدى الدرك الملكي بالمنطقة، بكونها تعرضت للإغتصاب من طرف الفقيه المذكور، حين كان عمرها عشر سنوات، ليتظهر إلى الوجود باقي الضحايا.

وصرح محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب اننا نتابع هذه المجزرة التي ارتكبها الجاني على طفلات قاصرات من طرف إمام مسجد منطقتهم، مطالبا القضاء بالتقصي والتحري واجلاء حقيقة الاغتصابات الحالية والاغتصابات السابقة ، والحكم بأقصى العقوبات في حق الجنين.

وكلف المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب تلات محاميه لمتابعة الملف بالمحكمة الذي من المنتضر احالته على قاضي التحقيق لتعميق البحث واعلان نيابتهم لمؤازرة الضحايا.

المغتصب

عاجل : اعتقال بطل شريط محاولة اغتصاب تلميذة بالقوة وها المدينة فين كي سكن

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

علمت موطني نيوز ان المصالح الامنية المختصة بمدينة بنجرير القت صباح اليوم الاربعاء القبض على “الوحش الآدمي” بطل شريط محاولة اغتصاب تلميذة بالقوة المسمى (ي ل) البالغ من العمر 21 سنة هذا الفيديو عرف موجة غضب عارمة وخلف ردود فعل غاضبة من قبل المغاربة قاطبة وحسب المصدر ذاته فإن الاجهزة المختصة التابعة للدرك الملكي القت القبض على الجاني بدوار بداوة جماعة آيت حمو في جماعة بوشان بإقليم بنجرير.

و قد قالت نفس المصادر أن أحداث هذا الفيديو تعود الى شهر يناير الماضي وقد ثم التعرف على الفتاة القاصر (خ م) ضحية الاعتداء الجنسي.

وأفادت مصادر لموطني نيوز، أن التحريات المنجزة قادت إلى تحديد هوية الشخص الذي قام بتصوير شريط الفيديو، والبحث جاري عنه لإيقافه وتقدمه أمام العدالة، رفقة الجاني المفترض، الذي وضع رهن تدبير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

عاجل المشرمل الذي حاول اغتصاب القاصر ينتمي الى هذه المدينة

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

كشف مصدر اعلامي أن المصالح الأمنية بمختلف المناطق والمدن المغربية، فتحت،يومه الثلاثاء، تحقيقا للكشف عن هوية المتورط الرئيسي في واقعة الاعتداء على تلميذة وإزالة ملابسها بالقوة بالشارع.وأوضح المصدر ذاته أن المعطيات الأولى والتي تبقى غير نهائية، تشير إلى أن فصول الفيديو، جرت بمدينة الدار البيضاء، مبرزا أن البحث متواصل لإيقاف المتورط الرئيسي وشريكه الذي تكفل بتصوير الفيديو.

تجدر الإشارة إلى أن مقطع فيديو هز مواقع التواصل الاجتماعي، يومه الثلاثاء، أظهر قيام مراهق بالاعتداء على تلميذة وإزالة ملابسها بالقوة، في حين تكفل مرافقه بتصوير هذا الاعتداء الخطير.