ساحل العاج

المجموعة المغربية “أوزون للبيئة” تواصل اكتساحها للأدغال الإفريقية وهذه المرة بدولة ساحل العاج

رئيس التحرير – موطني نيوز

في كل مرة تطل علينا مجموعة أوزون للبيئة والخدمات، هذه الشركة المواطنة التي أبانت عن علو كعبها وتفانيها في تخصصها بل تعدته لدرجة أنها باتت تهتم بكل ما هو توعوي ثقافي وفني ناهيك عن مساهمتها في مد يد العون للأسر المعوزة وهي أعمال تستحق أن ترفع لها القبعة.

فقد علم موطني نيوز اليوم أن مجموعة أوزون للبيئة والخدمات العابرة للقارات أنها شرعت ومنذ بداية هذا الأسبوع في تنظيف شوارع و أزقة أربعة مدن إيڤوارية، ويتعلق الأمر بأهم المدن الساحلية الجميلة (بسام الكبرى، بونوا، آسيني و أبواسو).

1
1

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة العقد حددت في غلاف مالي إستثماري مهم قدر بـ”155.000.000,00 درهم” مائة و خمسة و خمسون مليون درهم) فيما مدته خمسة سنوات.

وبحسب معلوماتنا فإن بموجب هذا العقد ستقوم الشركة المواطنة “أوزون” بجمع و نقل أزيد من 600 طن من النفايات يوميا، مما سيفتح الباب على مصراعيه لتشغيل 300 من اليد العاملة المحلية، بالإضافة إلى تشغيل 30 مغربي من بين المؤطرين و المسيرين و الإداريين.

2
2

هذا وقد لقي دخول هذا الكم من الآليات و الشاحنات التابعين لشركة أوزون إلى شوارع المدن الإيڤوارية ارتياحا كبيراً لدى ساكنتها والتي عبرت الى ميكرفون مبعوث موقعنا “موطني نيوز” عن فرحتها بدخول الشركة المغربية والتي و صفها معظم المواطنين الإيڤواريين المستجوبين “بالشركة العالمية”.

فكما صرح أحد مسؤولي الشركة حرفيا “هدفنا ارضاء عملائنا وتزويدهم بمستوي عالي من الخدمات بطريقة احترافية واقل تكاليف وحد ادني من المتاعب اثناء العمل” وهي استراتيجية أقل ما يمكن أن نصفها بالهادفة والمحمودة والتي تعطي انطباعا واضحا أننا أمام شركة مواطنة إستطاعة بحنكة رئيسها ومديرها العام السيد عزيز البدراوي أن تصبح عالمية وبدون منازع.

3
3 

وانطلاقاً من هذا المبدأ قامت محموعة أوزون العالمية بتوفير خدمة احترافية وهي خدمة النظافة الشاملة والمتخصصة لجميع المنشآت ومباني القطاعات التجارية والتعليمية والقطاع المصرفي ومراكز الأعمال والمرافق والمنشآت المختلفة بما فيها السواحل السياحية الايفوارية.

4
4