تمارة : المنتخبون البيجيديون يخرجون من جحورهم بعد تواري عن الأنظار لمدة طويلة

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

طلعة بهية لرئيس جماعة تمارة موح رجدالي رفقة بعض أعضاء أغلبيته ، أي العناصر المساندة لهم بعد الإنشقاق الاخير داخل المجلس الجماعي ، وأصبحت اتعرف أن هناك وجوه بيجيدية خرجت للعلن ضد الرئيس.

وقد خلفت خرجة مجموعة من الأعضاء رفقة موح رجدالي لطرقات حي النهضة في إطار مشروع تأهيل الشوارع والازقة كان مبرمجا منذ سنوات وظل حبيس التطبيق، ضجة في العالم الإفتراضي ووجهت إنتقاذات لاذعة بأنها حملة سابقة لأوانها بالنظر إلى ان الرئيس كان فقط معه وجوه موالية له وأقصيت مجموعة التقدم والاشتراكية التي لها مساندة نقذية للأغلبية المسيرة.

إموزار كندر : العثور على إحدى قنديلات البيجيدي جثة هامدة

أحمد رباص – موطني نيوز

يتداول نشطاء الفيسبوك في هذه الأثناء خبرا يفيد أن قيادية بحزب “العدالة والتنمية” وجدت ميتةً ليلة الجمعة بإموزار كندر ضواحي اقليم صفرو. ومن التفاصيل المؤثثة لهذا الخبر أن السلطات الأمنية تتواجد بشكل كثيف بالمنطقة، عقب العثور على جثة (س. م)، المستشارة بجماعة العوامرة التي يتجاوز سنها الأربعين، و التي تشغل أيضا عضوية الأمانة الجهوية لحزب “العدالة والتنمية” بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وما يضفي طابع الفضيحة على هذا الخبر أن السيدة وجدت ميتة داخل غرفة منزل يرجح أنها تعرضت بصعقة كهربائية داخل الحمام، بينما كانت برفقة شخص يسمى ‘ع. س’ دون أن تربطهما أي علاقة زواج.

ويستفاد كذلك الدرك الملكي تطوق المكان، بينما لاتزال الجثة في ذات المنزل، فيما تم نقل مرافقها للتحقيق معه، والذي كان عائداً للمنزل مُحملاً بالعشاء من أحد المطاعم، حسب شاهد عيان. وبعد استكمال الإجراءات الروتينية بمسرح الجريمة تم نقل جثة الضحية لمستودع الأموات بمستشفى الغساني بمدينة فاس.

وارتباطا بهذه الحادثة المروعة، كتب سعيد لكحل تعليقا على هذا الخبر في الفيسبوك ما يلي:
“الحمد لله على إسقاط أوراق الطهرانية والأخلاق الإسلامية عن القنديلات والذئاب الملتحية.ليس تشفيا فيكم ولا رغبة في التشهير ولكن فضحا لنفاقكم/ن.خرجو لها كود وهنيونا ونصفقوا لكم وقولوا نحن بشر نختلف عن باقي بني جلدتنا ان عقائدكم تجعلكم مهووسين بالجنس ما ان يختلي الصاط بالصاطة او تلتقي عيونهما حتى يفعل الشيطان فعلته .انتم تحملون شياطينكم في دواخلكم وتطعمونها ثقافة الهوس الجنسي
حقا لا أستغرب من حملة شياطينهم التي تتلبسهم ان ينقض وضوؤهم بمجرد المصافحة. قالتها فاطمة النجار وصدقت في قولها حيث هي مجربة ان العين تزني.”

رئيس الطلبة التجمعيين دخل طول وعرض فالبيجيدي واتباعه وها شنو قال؟؟؟؟

عبد المجيد غزة – موطني نيوز

أفاد كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعين في تعليقه عن تحركات البيجيدي وأتباعه،” بأنه بقدر من أن هناك رجال مؤمنون بأن التأطير يقوم على دعامة تشريعية،ومعالجة الاوضاع الاجتماعية داخل البلاد عن طريق طرحها بقبة البرلمان والترافع عنها،بقدر ما يتمنى البيجيدي الركوب عليها ليغتني على ظهرها ويتركها مثل مشي المخبل،ثم يأتي شيخ الشباب العجوز يحاضر في دكتاتورية الصناديق، وتوزيع الاموال للتصفيق.

وأضاف “لعفر” بأن الكلب من شدة الحرارة يندلع لسانه،فالكثير من أفراد المجتمع أضحى يتجاهل الامر بعدما تبين الوضع غير مرتبط بالاصلاح بل بالاحتكار السياسي، وخاصة الشباب الذين على معرفة الأحوال السياسية التي تمر بها البلاد، ومتابعة تطور الأحداث السياسية من خلال الإعلام المقروء والمسموع و المرئي ومواقع التواصل الالكتروني.

وعرج القيادي الطلابي بأنهم يتمنون لو الشباب اهتموا بالقشور والسطحية السياسية وتركيز عقولهم على الجوانب السلبية للسياسة فقط رافضين التعمق في الحقيقة وتنوير بصيرتهم بكل لياقة وحكمة،فالتجمع له مناضليين يمتطون النقل العمومي لتأطير الندوات واللقاءات بدون الجمع بين التعويضات،ولا نسمح لمن يهين المغاربة في الخارج على أن يقوم بالتأطير في الداخل.

وهاجم من جهة أخرى منظمة التجديد الطلابي مبرزا بأن فئة نشأت هذه الأيام لتحاضر في الاعلان الرسمي عن فشل النموذج التنموي القائم والدعوة إلى صياغة معالم نموذج تنموي جديد،وهو الاعلان الذي أعلن عنه جلالة الملك وليس المنظمة المعلومة التي تشتغل ﻷجندة الحزب الذي باع الجامعة والجامعيون،وبسببهم يدفع المتعاقدين ضرائب التصويت عليهم.

وعن المصالحة الجامعية أكد “لعفر”، لا يمكن أن تقم في مناخ سياسي مريض يشوبه السطحية وعدم الإدراك الكامل بالافق السياسية المستقبلية التي ينبغي أن تقوم عليها الأوضاع في البلاد،خصوصا أمام انعدام موقف صريح وواضح خلال اقرار اللغات الحية المرتبطة بالرؤية الاصلاحية لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وخلص قائلا ” باختصار شديد حينما نتحدث عن كتلة وطنية ممانعة ضد محاولات ضرب الجامعة،ومسخها عن ثوابتها،وجب التذكير بأن بنكيران هو الذي وافق على المعادلة بين دبلوم الجامعة الدولية والجامعة المغربية،وهو الذي سجل ابنته خارج الاجل القانوني بكلية أتحفظ عن ذكر اسمها أتمنى أن يفصح عنها بسلطة لسانه، وهو الذي تسبب في صراعات المتعاقدين التي لن تنتهي،أم أن محدودية الخبرة وانعدام الرؤية السياسية، حولتهم الى تيارات عدمية وهدامة متخلفة لا تملك أدنى شجاعة للخروج في مناظرة وطنية ونحن رهن الاشارة كي نكشف من الذي ترك الحرام يركب عن الحلال.

محمد اليازغي: البيجيدي ضروري للإنتقال الديمقراطي بالمغرب

أحمد رباص – موطني نيوز

نقلا عن موقع إخباري مغربي، قال محمد اليازغي مؤخرا: “علينا أن نقر بأن العدالة والتنمية قد تطور بشكل كبير، وأمسى حزبا ديمقراطيا، ولم يعد فيه من يعارض الديمقراطية أو يرفضها، وهذا يمثل إضافة حقيقية لمشهد الانتقال الديمقراطي في المغرب..”

هذا التصريح السياسي تفاعل معه ناشط فيسبوكي بتدوينة هذا نصها:

“ما أعرفه هو أن السي محمد اليازغي رقم صعب في السياسة المغربية من خلال نضاله المتعدد ،الذي نال سنوات من عمره ضريبة للاعتقال أو ما ناله من تفجير طرد ملغوم شوه جسمه كلية،الحسن الثاني كان يعتبره جنرالا صعب المراس. زيادة على نضاله الإعلامي حيث صارع مقص الرقابة اليومية لجريدتي المحرر وليبيراسيون ، أو الدفاع عن الحق في الإعلام وصون كرامة الصحفيين حينما ترأس لسنوات النقابة الوطنية للصحافة.

سي محمد اليازغي كان رفيقا للشهيد عمر بن جلون، يعرف أكثر من غيره الواقفين وراء اغتياله، كما يعرف الجهة المنفذة للجريمة والتي لم تكن سوى الشبيبة الإسلامية التي ينحدر منها أغلبية قيادة حزب العدالة والتنمية ، أي الفرع المغربي للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين ما دفع المناضلين أن يرفعوا شعارا بأن بيننا وبينهم جثة عمر.
عقيدة الإخوان المسلمين لا تؤمن لا بالوطن كحدود ولا بالديمقراطية كفلسفة، وإنما كآلية مرحلية في انتظار التمكين والانقلاب عليها في سبيل قيام دولة الخلافة التي تمتد من جاكارطة إلى طنجة حيث لا صوت يعلو عن صوت الخليفة.

العدالة والتنمية يضمر أكثر ما يعلن، هم يبايعون المرشد العام ولا يؤمنون سوي بالدولة الدينية ،ولائهم للخارج وقبلتهم قطر وتركيا حتى أنهم ارتقوا في سلم التراتبية الاخوانية من خلال ترأس الريسوني للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يعتبر الهيئة الروحية للاخوان.ولا تنقطع اجتماعاتهم بتركيا وقطر لتدارس المستجدات الإخوانية.

قد أتفق مع سي محمد لو أن حزب العدالة والتنمية فك ارتباطه بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين عبر بيان سياسي حتى نعتبره حزبا وطنيا، أو تخلى عن الدولة الدينية وخلع بيعته للمرشد العام ، أو التخلي عن ذراعه الدعوي الذي لا معنى لوجوده في دولة غالبيتها مسلمين.

أما وأن شيئا من هذا لم يحدث، فحزب العدالة والتنمية يتاجر بالمشترك الديني، ويستغل دور العبادة لتمرير خطابه التضليلي حيث يقولون ما لا يفعلون ويفعلون ما لا يقولون.يكفي أن نشير الى فضائحهم الأخلاقية وإلى خطابهم العنيف تجاه الخصوم التي لا تمت للإسلام بصلة.
العبرة الدالة هو ما يقع بتونس حيث حزب النهضة الإخواني يضع العصا في عجلة الصيرورة الديمقراطية خاصة بعدما كشفت هيئة دفاع الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عن تنظيم سري خاص متهم بقتل المعارضين والمخالفين لتوجهه، أو ما يقع في سيناء بمصر حيث الإخوان يقتلون الجنود والشرطة بدون رحمة. هم أنفسهم من خرب ليبيا وسوريا في حين أنهم يدعمون حكم البشير في مواجهة ثورة الشارع باعتباره حليفا لهم.
سي محمد أنا أعتبر حزب العدالة والتنمية خطرا على الديمقراطية وخطرا على الوطن.لقد انتشروا في مفاصل الدولة من خلال أتباعهم وعشيرتهم ،سيطروا على الإعلام بكل مكوناته، استحوذوا كلية على دور العبادة ومنابر الخطابة.”

عبد العالي حامي الدين

بداية نهاية البيجيدي

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

لماذا اليوم تنبعث للوجود قضية عبد العالي حامي الدين وليس أمس، لن أدخل في الجانب القانوني للقضية سأتركه للأهل الإختصاص لكن من خلال المؤشرات الأولية يظهر أن الملف أخذ إتجاه سياسي، يهذف من خلاله محرك القضية من خلف الكواليس إلى ضرب عدة عصافير بحجرة واحدة.

 أولا : تقليم أنياب البيجيدي أو مايطلق عليهم إسم الصقور.

 ثانيا : توجيه رسائل مشفرة لباقي قادة وأعضاء الحزب أنهم غير بعيدين عن المتابعة القضائية وما حامي الدين سوى بداية تسخين الطرح، فكل قيادي مهمها كان شأنه إلا و لديه هفوة أو زلة لا يعلم بها سوى سيادته و عيون المملكة التي لاتنام.

 ثالتا : الجمع بين محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين و القيادي حامي الدين في وقت واحد لتشتيت إنتباه الرأي العام والهدف حرمان الأول من مؤزارة صقور البيجيدي.

 رابعا : إستعمال حامي الدين كورقة ظغط ستلعب بها الدولة في المراحل الأخيرة من المحاكمة وجلسة اليوم في محكمة الإستئناف بفاس سوى البداية مازالت الطريق طويلة ستبدأ فصولها الحقيقية في الجلسة الثانية التي ستنطلق في شهر فبراير من سنة 2019.

السؤال المطروح بقوة لماذ اليوم قضية حامي الدين الذي حسم فيها القضاء منذ 26 سنة وليس في عهد حكومة عبد إله بن كيران، الجواب ببساطة هو أن الظروف الحالية تشجع على التخلص من حزب البيجيدي الذي إستنفذ مهامه وحان وقت تصفيته خصوصا بعد إزاحة عبد إله بن كيران من رئاسة الحكومة بواسطة الدولة العميقة ومن الأمانة العامة للحزب بإستعمال رفاقه ومقربيه.

في هذه المملكة السعيدة من يسيرون شؤون البلاد لا يتركون شيئا للصدفة، كل شئ مدروس بدقة عالية، الفضائح والملفات الساخنة التي تخرج للعلن يتم تسريبها في الوقت المناسب بخلاصة لا مجال للخطأ في تقدير الأمور، إذا قمنا بإلقاء نظرة شاملة على الساحة السياسية والإعلامية سنجد أن البيجيدي في موقع ضعف واضح عكس ما كان عليه في عهد بن كيران الذي كان لوحده قادرا على رد الضربات والهجمات التي توجه لحزبه من هنا وهناك..وبإزاحته من المشهد بتلك الطريقة المهينة يكون البيجيدي كتب نهايته بالبند العريض.
ذكاء الدولة يظهر في الظروف التي تجرى فيها محاكمة عبد العالي حامي الدين.

1) صوت حزب العدالة والتنمية القوي في وسائل الإعلام الصحفي توفيق بوعشرين يوجد وراء القضبان وبالتالي فهو محروم من قلم لديه جماهيرية واسعة يدافع عليه ويكشف ثغرات القضية.

2) الأحزاب السياسية بإسثتناء التقدم والإشتراكية تنتظر اليوم بفارغ الصبر إعدام الحزب وإنهاءه فالعلاقة بينهم لم تكن في يوم من الأيام جيدة بل كان يطبع عليها النفاق والمصالح.

3) وسائل الإعلام بجميع أطيافه حتى المستقلة لا يوجد لديهم أي مودة أو تعاطف مع حزب العدالة والتنمية للأسباب كثيرة يطول شرحها في هذا المقال.

4) هبوط حاد في شعبية البيجيدي وسط الشعب، لعدة عوامل منها ما يرجع للقرارات اللاشعبية التي إتخذها عبد إله بن كيران أثناء رئاسته للحكومة وكذلك ثأتير بعض الفضائح التي تورط فيها قادة الحزب وأعضاء حركة الإصلاح والتوحيد ومنها كذلك فشل سعد الدين العثماني في التواصل الإيجابي مع أفراد الشعب ولا ننسى ثأتير قبول الحزب بالتضحية بعبد إله بن كيران و المشاركة في النسخة الثانية رغم علم أعضاء الأمانة أن الدولة العميقة من تقف وراء إقصاء زعيمهم..كل هذا خلق جو من الكراهية وعدم الثقة في صفوف الشعب لهذا لا تنتظروا من الشعب أي حملة تضامن أو تعاطف.
ستكون لنا متابعة دقيقة في المستقبل لتطورات هذه القضية بعد جمع جميع المعطيات المرتبطة بالملف…تحياتي

جماعة سيدي يحيى زعير

“البيجيدي” بسيدي يحيى زعير يدعو مكونات المجلس إلى القطع مع العبث بالمال العام وسوء التدبير

ملاك العرابي – موطني نيوز

دعت الكتابة المحلية لحزب العدالة و التنمية لسيدي يحيى زعير  يوم الإثنين 22أكتوبر 2018 جميع مكونات المجلس للقطع مع جميع مظاهر العبث بالمال العام وسوء تدبير المرفق العمومي والحرص على تنزيل كل التدابير التي من شأنها الرفع من ثقة المواطن في المؤسسات المنتخبة وفي النخب السياسية.
كما دعت  جميع المتدخلين في عملية تنزيل برامج التنمية المحلية بجماعة سيدي يحيى زعير ومدينة تامسنا وحي “النور” إلى ضرورة الانكباب على الملفات التي تحظى بالأولوية كالسكن والشغل وتحسين العرض المقدم على مستوى الصحة والتعليم والنقل والأمن وإصلاح الطرق والمسالك بالعالم القروي والاستمرار في تعميم خدمات الربط بالماء والكهرباء وتقديم الدعم والمساعدة اللازمة للفلاحين.

هذا و عقدت الكتابة المحلية لسيدي يحيى زعير اجتماعها العادي  خُصص لمتابعة عمل فريق منتخبي الحزب بالمجلس الجماعي لسيدي يحيى زعير، وكذا الوقوف على حصيلة أدائه خلال الثلاث سنوات التي مضت وذلك بمناسبة اكتمال النصف الأول من الولاية الانتدابية بالمجلس الجماعي لسيدي يحيى زعير، و اصدرت بيانا توصل الموقع بنسخة منه عبرت من خلاله عن الاعتزاز  بوحدة الصف وبالانضباط الذي ظل يتميز به منتخبو فريق العدالة والتنمية بسيدي يحيى زعير على مر ثلاث سنوات الماضية  و دعم عمل فريق منتخبي الحزب ولمواقفه المعتدلة الساعية إلى التعاون مع مختلف الفرقاء والشركاء باختلاف انتماءاتهم من أجل إنجاح عمل المجلس الجماعي وتيسير مهامه خدمة للصالح العام.
كما أكد استمرار الكتابة المحلية  في دعم ومساندة والانخراط في كل الأعمال التي من شأنها المساهمة في تحقيق تنمية محلية مندمجة والتي تسهر عليها مختلف المؤسسات التمثيلية المنتخبة وباقي القطاعات الحكومية والإدارات والمؤسسات.
و  استمرارها في التعاون مع الغير على الخير سواء من داخل مكونات المجلس أو من خارجه، مع باقي الأحزاب وجمعيات المجتمع المدني ومختلف الفعاليات المحلية التي تسعى إلى خدمة الصالح العام و إلى الدفاع عن المواطن والمساهمة في اقتراح وتنزيل برامج واقعية تتسم بالنجاعة في مختلف المجالات والقطاعات لاسيما منها تلك التي لها أثر مباشر على المستوى الاقتصادي والاجتماعي للسكان.
و دعت العدالة و التنمية مختلف القائمين على تدبير الشأن المحلي بجماعة سيدي يحيى زعير إلى ضرورة الحرص على تنزيل جميع التدابير والإجراءات التي من شأنها تعزيز مبادئ الشفافية والحكامة في التدبير وإشراك مختلف الفاعلين بدء بمكونات المجلس وكذا جمعيات المجتمع المدني مع تنزيل تدابير لترشيد المال العام وصرفه في الأمور التي تحظى بالأولوية وتعود بالنفع المباشر على المواطن، مجددة  الدعوة لفريق منتخبي الحزب  وباقي أعضاء ومكونات المجلس إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية وتغليب المصلحة العامة والترفع عن كل الحسابات السياسوية الضيقة وإشاعة جو الثقة والتعاون والالتزام بتنزيل مقتضيات القانون التنظيمي 113-14 الخاص بالجماعات وكذا النظام الداخلي للمجلس وغيرهما من الوثائق التي تؤطر عمل المجالس.

كما وجهت الكتابة المحلية تحيتها لكل الجهود التي تم القيام بها للنهوض بمدينة تامسنا ولتحسين أوضاع الساكنة بحي النور وبمركز جماعة سيدي يحيى زعير وتدعو لمواصلة تلك الجهود وتكثيفها بالنظر لحجم المعاناة اليومية التي تعرفها الساكنة والتي ما فتئت تطالب بمزيد من المرافق وبتحسين جودة الخدمات والرفع منها.

عبروق يجمد عضويته ويستقيل من فريق مستشاري البيجيدي بالقنيطرة هل تكون الثانية ثابتة؟

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

بعد تقديمه في وقت سابق بمناسبة انتخاب محمد الحرفاوي كاتبا إقلييا لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة استقالته، وتراجعه عناها، أقدم عبد الحق عبروق النائب الثاني لرئيس المجلس الجماعي ورئيس الشرطة الإدارية والكاتب المحلي للحزب بالقنيطرة يوم أمس الأحد 25 مارس الجاري،مباشرة بعد اختتام المؤتمر الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة لحزب العدالة والتنمية على من خلال  تدوينة له على صفحته بالفايسبوك   على  تجميد عضويته في حزب العدالة والتنمية بصفة نهائية وعلى الاستقالة من الكتابة المحلية ومن عضوية فريق المستشارين للحزب,, وصاغ تدوينته  بأن هناك من دبر وخطط بليل ليكون كاتبا إقليميا ” وقيل لنا لننتظر التحقيق” ثم فكر  واتفق ووعد وأنفق وصار برلمانيا ” وقيل لنا لننتظر التحقيق” ثم اجتهد واجتمع خفية ليكون نائب رئيس المجلس الإقليمي وفشل ” وقيل لنا لننتظر التحقيق” ، واليوم بالمؤتمر الجهوي يكرم عضوية الجهة ” ونحن مازلنا ننتظر التحقيق” وغدا ,,,,,,فلنترك التحقيق ونقوم بالتصفيق.فلن أصفق ولن انتظر التحقيق ولن أقبله مسؤولا,, وبكل حزن وتدمر أجمد عضويتي في حزب العدالة والتنمية بصفة نهائية والاستقالة من الكتابة المحلية ومن عضوية فريق المستشارين للحزب.

 

حزب العدالة والتنمية
حزب العدالة والتنمية
سعد الدين العثماني

العثماني: هناك بوادر انسحاب وشيك لوزراء “البيجيدي” من الحكومة

موطني نيوز

أعلن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة عن استعداده للانسحاب من الحكومة بقرار حزبي، خاصة في ظل التحديات الاقتصادية والسياسية التي يعرفها المغرب، والضغوطات التي يتعرض لها “المصباح” والتحديات التي رافقته أثناء وبعد تشكيل الحكومة.

وقال العثماني، خلال كلمة له على هامش مشاركته في افتتاح المؤتمر السابع لمنظمة التجديد الطلابي،المنظم بين 4 و6 غشت بالمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط، اليوم الجمعة، “نحن نشتغل في تدبير الشأن العام، لكننا مستعدون للإنسحاب والمغادرة في أي وقت إذا طلب منا الحزب ذلك”.

وأوضح رئيس الحكومة، على إثر تداعيات الغضبة الملكية الأخيرة على النخبة السياسية، أن الحكومة لم تتنازل عن صلاحياتها وهي متشبثة بالإصلاح، لكنها في نفس الوقت لن تتراجع عن المكاسب الديمقراطية التي حققها الشعب المغربي”، مؤكدا في الوقت ذاته،أن الحكومة ستقاوم بنفس إصلاحي كل التوجهات المشوشة على عملها، وأنهم واعون بالتحديات التي تحيط بهذه الحكومة التي تشكلت بعد مخاض.

وتابع العثماني، بأن أعضاء الحكومة المنتميين لحزب العدالة والتنمية لا تهمهم المناصب بقدر ما تهمهم خدمة مصالح المواطن ، مبرزا أنهم داخل الحكومة يسعون لتحقيق جميع المطالب على أرض الواقع وبنفس جديد وبطريقة إيجابية تساهم في تقدم البلاد بعيدا عن التشويش والألغام الذي تقوم به بعض الجهات.

معتقلي البيجيدي

الملك محمد السادس يعفو على مجموعة من معتقلي الحسيمة و شباب البيجيدي

محمد القندوسي – موطني نيوز

بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لعيد العرش المجيد، أصدر جلالة الملك أمس السبت أمره السامي بالعفو على مجموعة من نشطاء ” حراك الريف “ممن كانوا في حالة اعتقال، بينهم سليمة الزياني، الشهيرة بـسيليا أحد رموز الحراك الشعبي بالحسيمة.

ولاعتبارات إنسانية واجتماعية، أصدر جلالة الملك عفوه على الشباب المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية الذين أدانتهم محكمة سلا المكلفة بالإرهاب مؤخرا، بسنة سجنا نافذا وغرامة 10 آلاف درهم لكل واحد منهم، بتهمة “الإشادة بالإرهاب”، وذلك على خلفية اغتيال السفير الروسي بتركيا.

وبمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لعيد العرش، تفضّل امير المؤمنين بإصدار عفوه السامي عن مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من لدن مختلف محاكم المملكة، وعددهم 1178 شخصا.