نص الخطاب الذي ألقاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال مراسم الاستقبال الرسمي لقداسة البابا فرانسيس

محمد عشيق – موطني نيوز

 ألقى أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خطابا ساميا خلال مراسم الاستقبال الرسمي الذي خصصه جلالته، اليوم السبت، لقداسة البابا فرانسيس، بباحة مسجد حسان بالرباط، بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها البابا للمملكة.

   وفي ما يلي نص الخطاب الملكي :

  “الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

يشهد المغرب اليوم حدثا استثنائيا، لسببين رئيسيين :

أولهما : زيارة قداسة البابا فرنسيس الأول لبلدنا.

وثانيهما: لأن زيارة الحبر الأعظم، تذكرني بزيارة البابا يوحنا بوليس الثاني، التي كانت زيارة تاريخية للمغرب.

إن هذه الزيارة تندرج في إطار العلاقات العريقة بين المغرب والفاتكان.

وقد حرصنا على أن يعبر توقيتها ومكانها، عن الرمزية العميقة، والحمولة التاريخية، والرهان الحضاري لهذا الحدث.

فالموقع التاريخي، الذي يحتضن لقاءنا اليوم، يجمع بين معاني الانفتاح والعبور والتلاقح الثقافي، ويشكل في حد ذاته رمزا للتوازن والانسجام.

فقد أقيم بشكل مقصود، في ملتقى نهر أبي رقراق والمحيط الأطلسي، وعلى محور واحد، يمتد من مسجد الكتبية بمراكش، والخيرالدة باشبيلية، ليكون صلة وصل روحية ومعمارية وثقافية، بين افريقيا وأوروبا.

وقد أردنا أن تتزامن زيارتكم للمغرب مع شهر رجب، الذي شهد إحدى أكثر الحلقات رمزية من تاريخ الإسلام والمسيحية، عندما غادر المسلمون مكة، بأمر من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولجؤوا فرارا من الاضطهاد، إلى النجاشي، ملك الحبشة المسيحي.

فكان ذلك أول استقبال، وأول تعارف متبادل بين الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وها نحن اليوم، نخلد معا هذا الاعتراف المتبادل، من أجل المستقبل والأجيال القادمة.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

تأتي زيارتكم للمغرب، في سياق يواجه فيه المجتمع الدولي، كما جميع المؤمنين، تحديات كثيرة.

وهي تحديات من نوع جديد، تستمد خطورتها من خيانة الرسالة الإلهية وتحريفها واستغلالها، وذلك من خلال الانسياق وراء سياسة رفض الآخر، فضلا عن أطروحات دنيئة أخرى.

وفي عالم يبحث عن مرجعياته وثوابته، فقد حرصت المملكة المغربية على الجهر والتشبث الدائم بروابط الأخوة، التي تجمع أبناء إبراهيم عليه السلام، كركيزة أساسية للحضارة المغربية، الغنية بتعدد وتنوع مكوناتها.

ويشكل التلاحم الذي يجمع بين المغاربة، بغض النظر عن اختلاف معتقداتهم، نموذجا ساطعا في هذا المجال.

فهذا التلاحم هو واقع يومي في المغرب. وهو ما يتجلى في المساجد والكنائس والبيع، التي ما فتئت تجاور بعضها البعض في مدن المملكة.

وبصفتي ملك المغرب، وأمير المؤمنين، فإنني مؤتمن على ضمان حرية ممارسة الشعائر الدينية. وأنا بذلك أمير جميع المؤمنين، على اختلاف دياناتهم.

وبهذه الصفة، لا يمكنني الحديث عن أرض الإسلام، وكأنه لا وجود هنا لغير المسلمين. فأنا الضامن لحرية ممارسة الديانات السماوية.

وأنا المؤتمن على حماية اليهود المغاربة، والمسيحيين القادمين من الدول الأخرى، الذين يعيشون في المغرب.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

إننا في بحث متواصل عما يرضي الله، في ما وراء الصمت، أو الكلمات، أو المعتقدات وما توفره من سكينة، وذلك لتظل دياناتنا جسورا متميزة ونيرة، ولكي تظل تعاليم الإسلام ورسالته منارة خالدة.

بيد أنه من الواضح أن الحوار بين الديانات السماوية، يبقى غير كاف في واقعنا اليوم.

ففي الوقت الذي تشهد فيه أنماط العيش تحولات كبرى، في كل مكان، وبخصوص كل المجالات، فإنه ينبغي للحوار بين الأديان أن يتطور ويتجدد كذلك.

لقد استغرق الحوار القائم على “التسامح” وقتا ليس بيسير، دون أن يحقق أهدافه.

فالديانات السماوية الثلاث لم توجد للتسامح في ما بينها، لا إجباريا كقدر محتوم، ولا اختياريا من باب المجاملة؛

بل وجدت للانفتاح على بعضها البعض، وللتعارف في ما بينها، في سعي دائم للخير المتبادل؛ قال تعالى :

“يا أيها الناس، إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم”، صدق الله العظيم.

فالتطرف، سواء كان دينيا أو غير ذلك، مصدره انعدام التعارف المتبادل، والجهل بالآخر، بل الجهل، وكفى.

ذلك أن التعارف المتبادل يعني رفض التطرف، بكل أشكاله؛ وهو السبيل لرفع تحديات هذا العصر المضطرب. قال تعالى :

“لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة، ولكن ليبلوكم في ما آتاكم، فاستبقوا الخيرات”، صدق الله العظيم.

ولمواجهة التطرف بكل أشكاله، فإن الحل لن يكون عسكريا ولا ماليا؛ بل الحل يكمن في شيء واحد، هو التربية.

فدفاعي عن قضية التربية، إنما هو إدانة للجهل. ذلك أن ما يهدد حضاراتنا هي المقاربات الثنائية، وانعدام التعارف المتبادل، ولم يكن يوما الدين.

واليوم، فإني بصفتي أمير المؤمنين، أدعو إلى إيلاء الدين مجددا المكانة التي يستحقها في مجال التربية.

ولا يمكنني وأنا أخاطب هؤلاء الشباب، ألا أحذرهم من مخاطر التطرف أو السقوط في نزوعات العنف.

فليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين، بل يجمعهم الجهل بالدين.

لقد حان الوقت لرفض استغلال الدين كمطية للجهلة، وللجهل وعدم التسامح، لتبرير حماقاتهم.

فالدين نور ومعرفة وحكمة. والدين بطبيعته يدعو إلى السلام، ويحث على استثمار الطاقات في معارك أكثر نبلا، بدل هدرها في سباق التسلح، وأشكال أخرى من التسابق الأعمى.

ولهذا الغرض، أحدثنا مؤسسة محمد السادس للعلماء. وفي نفس السياق، استجبنا لطلبات العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية، باستقبال شبابها في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

بصفتنا أمير المؤمنين، فإننا نتقاسم والحبر الأعظم، الإيمان بنفس القيم الروحية الفاعلة، التي تنشد خدمة الصالح العام.

إن القيم الروحانية ليست هدفا في حد ذاتها، بقدر ما تدفعنا إلى القيام بمبادرات ملموسة. فهي تحثنا على محبة الآخر، ومد يد العون له.

بيد أن هناك حقيقة أساسية، وهي : أن الله غفور رحيم. وبما أن الرحمة من صفاته تعالى، فقد جعلنا السماحة والعفو والرأفة في صلب عملنا.

ولأن المحبة من صفاته أيضا، فقد بادرنا طوال سنوات حكمنا، بالعمل على القرب من الفئات الأكثر فقراً وهشاشة.

فهذه القيم هي روح وجوهر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقناها في بلادنا منذ 14 عاما، بهدف تحسين ظروف عيش الأشخاص الذين يعانون من الفقر والهشاشة، وإدماج من يعانون من الإقصاء، وتوفير سكن للمشردين، وإعطائهم الأمل في مستقبل يضمن لهم الكرامة.

تلكم القيم هي أيضا في صلب الفلسفة التي ترتكز عليها سياسة الهجرة واللجوء، التي اعتمدناها ببلادنا، وحرصنا على أن تكون مبنية أساسا على التضامن.

وهي تنسجم مع الميثاق الدولي للهجرة، الذي تمت المصادقة عليه في 10 دجنبر الماضي بمراكش.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

إن لقاءنا اليوم يرسخ قناعة مشتركة، مفادها أن القيم التي ترتكز عليها الديانات التوحيدية، تساهم في ترشيد النظام العالمي وتحسينه، وفي تحقيق المصالحة والتقارب بين مكوناته.

وبصفتي أمير المؤمنين، فإني أرفض مثل قداستكم، سلوك اللامبالاة بجميع أشكالها.

كما أحيي شجاعة القادة الذين لا يتهربون من مسؤولياتهم، إزاء قضايا العصر الكبرى.

وإننا نتابع باهتمام وتقدير كبيرين، الجهود التي تبذلونها خدمة للسلم عبر العالم، وكذا دعواتكم المستمرة إلى تعزيز دور التربية والحوار، ووقف كل أشكال العنف، ومحاربة الفقر والفساد، والتصدي للتغيرات المناخية، وغيرها من الآفات التي تنخر مجتمعاتنا.

وبصفتينا أمير المؤمنين والحبر الأعظم، فإننا مدعوون لأن نكون في نفس الوقـت، مثاليين وعمليين، واقعيين ونموذجيين.

فرسائلنا تتسم بطابعها الراهن والأبدي في آن واحد.

وهي تدعو الشعوب إلى الالتزام بقيم الاعتدال، وتحقيق مطلب التعارف المتبادل، وتعزيز الوعي باختلاف الآخر.

وبذلك، نكون، قداسة البابا، قد اجتمعنا “على كلمة سواء بيننا وبينكم”.

وهي كلمة تتجاوز دلالاتها المعنى الضيق للتوافق التحكيمي. فنحن نفهمها – ونعيشها -كرسالة مشتركة بين المسلمين والمسيحيين واليهود، موجهة للبشرية جمعاء.

وذلكم هو ما يجمعنا اليوم، وما ينبغي أن يوحدنا في المستقبل.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

الجديدة : معاناة يومية للزبائن حافلات النقل الحضري ومطالب بتدخل ممثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله ونصره

هشام الشافعي –موطني نيوز

سنوات عديدة والمواطن الجديدي يعاني ولا اذان صاغية فالمواطن يضرب الف حساب قبل الخروج من بيته ليستقل وسيلة نقل فكل يوم يشكل له عذاب في ضل وجود اسطول للنقل يصلح لاي شيئ الا لنقل الركاب فالحالة الميكانيكية للاسطول جد مهترئة وكأنه اسطول يشتغل بدول جنوب الصحراء كالصومال او غيرها من الدولة الفقيرة وما على المواطن الجديدي وخاصة الطلبة والموظفين او من كتب له الله زيارة المدينة سوى التحلي بالصبر والنفس الطويل فالانتظار امام محطة الحافلات قد يستغرق ساعة او اكثر بسبب غياب التنظيم و طول وقت الانتظار امام محطة الحافلات والتأخر المتكرر في مواعيد الإنطلاق والوصول مما يضييع على التلاميذ والطلبة بعض الحصص الدراسية نتيجة للتأخر الطويلة وهي طريقة جهنمية يلجئ لها بعض السائقين بغرض تجميع اكبر عدد ممكن من الضحايا وتكديسهم مما يفتح الباب لتحرشات جنسية وغيرها كسرقات بالنشل الخ كما ان جل مناطق مدينة الجديدة لا تصلها الحافلات اذ لا يعقل ان بعض الخطوط لا تتوفر إلا على حافلة واحدة لا تكفي لتأمين رحلات المواطنيين وكل من احتج على الوضع الا ويقال له ماعجبكش طوبيس خود ليك طيارة أوضاع لا تليق بمدينة تعتبر سياحية واقتصادية بدرجة كبيرة فلا شيئ يدل على انها قطب سياحي والملفت للانتباه ان الحافلات التي كانت تستعمل ابان نيل صفقة النقل الحضري تم تعويضها بحافلات جد مهترئة لا تشرف حتى المسؤولين من سلطة محلية وإقليمية.

 
كما أن الشركة المخول لها تسيير قطاع النقل الحضري بالجديدة توظف أشخاصا من ذوي السوابق يحنون لماضيهم الأسود الامر الذي له تداعيات على الحالة النفسية لزبائن الذين لا حول ولا قوة لهم فقد قدر لهم العيش وسط المفترسين معاناة مستمرة منذ عقود في ضل وجود لوبي او بالأحرى اخطبوط مفترس يمتص دماء كل من يتنفس هواء الجديدة والنواحي .
اننا في موطني نيوز نحمل المسؤولية في كل ما يقع من فوضى تسيير قطاع النقل الحضري لسيد رئيس المجلس الجماعي للجديدة باعتباره اهم متدخل في صفقة التدبير المفوض لقطاع النقل وعليه
نطاب ونلتمس من السيد عامل الإقليم بالتدخل العاجل وفق ما يخوله له القانون لرفع الضرر عن مدينة الجديدة وصورتها باعتبارها مدينة سياحية والضغط على الشركة لاحترام دفتر التحملات وان اقتدى الامر معاقبتها وفق ما جاء في العقد فاليوم لا بد من ربط المسؤولية بالمحاسبة وفق ما جاء في الخطابات الملكية السامية مع اعمال الحكامة التي تضل غائبة في تسيير الشأن المحلي ولنا اليقين في شخصكم وفي مقامكم كعامل الإقليم انكم ستقفون بجانب الطلبة والتلاميذ احقاقا للحق وصونا للكرامة التي تدوس عليا شركة النقل والمتحالفين معها. في الأخير اين ذهبت هذه الحافلات التي تبججت بها الصحافة قبل سنتين. اين تبخرت 20 حافلة من الجيل الجيد مزودة بمحركات من نوع 4 euro و 5 euro مطابقة للمعايير المعمول بها بالنسبة لانبعاثات الجزئيات الملوثة وبنظام الكتروني للتذاكر ومجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجية وتتوفر على ما بين 40 و 50 مقعد من بينها 4 مقاعد مخصصة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والذين تم تزويد الحافلات بالولوجيات الخاصة بهم؟هل فعلا الشركة المفوض لها تدبير النقل الحضري بواسطة الحافلات بمجموعة الجماعات بالجديدة الكبرى منذ سنة 2014 عززت أسطولها باستثمار يتكون من 62 حافلة واستحداث ما يناهز 250 منصب شغل لفائدة أبناء جهة الجديدة. لكل هذا نطلب من السيد رئيس المجلس الجماعي تزويدنا بدفتر التحملات وفق ما ينص عليه القانون بالحق للوصول للمعلومة .

محمد السادس

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يستقبل وزير الشؤون الخارجية بفدرالية روسيا السيد “سيرغي لافروف” (بلاغ للديوان الملكي)

موطني نيوز – متابعة

استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الجمعة 25 يناير 2019 وزير الشؤون الخارجية بفدرالية روسيا، السيد سيرغي لافروف، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب، في إطار تعزيز العلاقات بين المملكة المغربية وفدرالية روسيا.
ويندرج هذا الاستقبال في إطار الشراكة الاستراتيجية المعمقة، التي تم إبرامها بمناسبة الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك إلى موسكو في مارس 2016. ومكنت هذه الشراكة المتميزة من تحقيق تطور عميق ومتعدد الأبعاد في علاقات البلدين، وفتحت آفاقا طموحة للارتقاء بالحوار السياسي وتعزيز التعاون الاقتصادي والقطاعي.
وقد تم الإعراب عن الارتياح لتنفيذ مشاريع ومبادرات ضخمة، برسم هذه الشراكة، في مجالات تحظى بالأولوية مثل الفلاحة والصيد البحري والطاقة والصناعة والسياحة.
وجدد جلالة الملك، بهذه المناسبة، الدعوة الموجهة لرئيس فدرالية روسيا فخامة السيد فلاديمير بوتين للقيام بزيارة رسمية للمغرب.
ونقل وزير الشؤون الخارجية الروسي لجلالة الملك، رسالة صداقة وتحيات من فخامة السيد فلاديمير بوتين، رئيس فدرالية روسيا، ونوه بالريادة الإقليمية والدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
كما همت المباحثات مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما بالشرق الأوسط وإفريقيا.
وعرف هذا الاستقبال مشاركة السادة ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الشؤون الخارجية، وفاليريان شوفاييف سفير روسيا بالمملكة المغربية وألكسندر كينتشاك مدير قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الشؤون الخارجية، عن الجانب الروسي، وعن الجانب المغربي، مستشارا صاحب الجلالة السيدان فؤاد عالي الهمة وعبد اللطيف المنوني، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة.

صاحب الجلالة الملك محمد السادس

رسائل لمن يهمهم الأمر

2018 سنة للنسيان هذا ما يمكن أن أقوله، فشل عام في تدبير عدد من الملفات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والحقوقية، تسببت في إنتاج سنة سوداء بكل المقاييس، على مستوى التصنيف العالمي في مؤشر التنمية البشرية إحتل المغرب المركز 123 من أصل 189.
وعلى مستوى البطالة إلى حدود شهر يونيو وصل المعدل إلى 10،5% حسب إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط، في إنتظار التقرير النهائي للعام 2018.

  • مؤشر البنية التحتية إحتل فيها المغرب المرتبة 53 عالمية.
  • مؤشر الإبتكار إحتل فيه المغرب المرتبة 78 عالميا.
  • مؤشر جودة النظام المالي إحتل فيه المغرب الرتبة 44 عالميا.
  • مؤشر الصحة إحتلت فيه المملكة الرتبة 88 عالميا.

نتائج سلبية تتحمل مسؤوليتها عدد من المؤسسات على رأسها الحكومة التي أثبتت فشلها الضريع خلال هذه السنة في تحقيق إنجازات في جميع القطاعات.

في هذا المقال سأطرح بعض الإقترحات هي من بنات أفكاري أقدمها مساهمة مني من أجل سنة 2019 جيدة فالصحافة الحرة المستقلة أصبحت ملزمة بتجاوز مرحلة توجيه الإنتقادات الحادة والعمل على إعطاء حلول ناجعة لحكام البلاد أتمنى أن أكون موفق في هذا التقرير.

محمد السادس

أعتقد حان الوقت لتأخذ بزمام الأمور في التعاطي مع مشاكل البلاد بحزم وصرامة، وتجاوز مرحلة الشكوى والعتاب والنقد، بصفتك أعلى سلطة في البلاد، لك كامل الصلاحيات الدستورية على ترجمة هذه الإقترحات على أرض الواقع.

  1.  الإعلان عن إنتخابات مبكرة يحدد تاريخها في شهر أكتوبر أو نونبر 2019، في ظل الفشل الحكومي وتخبطها العشوائي في التعامل مع القضايا الرئيسية، إضافة إلى إنعدام الإنسجام بين مكوناتها سيكون مضيعة للوقت تركها مستمرة إلى سنة 2021 لهذا إتخاد خطوة إنهاء عملها سيكون إيجابي جدا.
  2. إخراج فكرة تأسيس المجلس الأعلى للأمن القومي للوجود، بعد سنوات من وضعه في ثلاجة الديوان الملكي، من وجهة نظري الخاصة لن تجدوا أفضل من السيد عبد اللطيف الحموشي لرئاسته لما له من كفاءة مهنية وتجربة وخبرة طويلة في التعامل مع الملفات الأمنية، مع ضرورة وضع أولويات في عمل المجلس، مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة بكل أنواعها المنظمة والغير منظمة.
  3. تنفيس الإحتقان الشعبي والتقليل من حدة الضغوطات الداخلية والخارجية عبر تسريح دفعة إضافية من معتقلي حراك جرادة والريف، وإصدار عفو ملكي في إحدى المناسبات الوطنية على الصحفي حميد المهداوي.
  4. تجميد الإسثتمارات الإقتصادية في إفريقيا لمدة سنتين، في حالة إذا كان الأمر صعب للعوامل خارجة عن الإرادة على الأقل يمكن اللجوء لخيار نقص من السيولة المالية المبرمجة وتحويل الفائض لمشاريع إقتصادية وصناعية وتنموية في المناطق التي تعرف غليان شعبي مثل مدينة جرادة والريف.

فؤاد عالي الهمة

(الله يرضي عليك نوض خدم معنا) بصفتك تلعب دور مركزي وجوهري في تسيير شؤون البلاد من خلف الكواليس من المفروض أن تكون رجل ميدان، فالوزير الراحل إدريس البصري رغم إختلافنا معه جملة وتفصيل في عدد من الأمور إلا أنه تحسب له قدرته الخارقة على العمل الميداني والتعامل مع جميع القضايا بشكل مباشر وواضح وفعال.

لا أخفيكم أنه لم يعجبني ردكم على أحد الأساتذة الجامعيين عندما إقترح على سيادتكم في لقاء بأحد فنادق المملكة إستعمال لغة الحوار في التعامل مع ملف حراك الريف، فكان ردكم أن المقاربة الأمنية ضرورة لفرض هيبة الدولة.
على كل حال أتمنى أن تخرج من مكتبك والمساهمة من موقع القرب في حل بعض مشاكل البلاد..رغم أن منصبكم كمستشار ملكي لا يسمح لك بالتدخل المباشر إلا أنه يمكن حل هذه الإشكالية إذا إقتضت مصلحة البلاد ذلك.

عبد اللطيف الحموشي

لا يختلف إثنين على مهنيتكم العالية ونجاحكم في تدبير الملفات الأمنية المعقدة خصوصا قضايا الإرهاب والتطرف الديني (السلفية الجهادية) خلال مدة توليكم منصب مديرية مراقبة التراب الوطني والإدارة العامة للأمن الوطني إستطعتم تجفيف عدد من منابع التطرف وتوجيه ضربات إستباقية موجعة لتنظيم داعش وبفضلكم حدثت مراجعات كثيرة لشيوخ السلفية على رأسهم الفيزازي وأبو حفص.

كل هذا جيد لكن تبقى النقطة السوداء هي وجود تقصير كبير في التعاطي مع المنحرفين والمجرمين هناك تنامي لظاهرة السرقة بالعنف في عدد من المدن التي تعرف كثافة سكانية مقابل خصاص في نسبة وجود عناصر الشرطة يجب العمل بجدية خلال السنة القادمة على هذا الملف عبر إشراك جميع فعاليات المجتمع المدني.

عزيز أخنوووش

أعلم جيدا أنك رقم ضروري في معادلة المخزن لهذا لا يمكنني إقصائك أو مطالبتك بالرحيل سأكون مثل من يسكب الماء في الرمل، المحلل الذكي هو من يتحدث بالمنطق والعقل واضعا صوب عينه صورة الوضع العام بالكامل ومراعاة مدى إمكانية بقاء فلان ورحيل علان وضرورة الإستمرار في التعامل مع (X) حسب معلوماتي فسيادتكم يتم إعدادكم للعب دور كبير في المدى القصير، لهذا أنصحك بالعمل مستقبلا على تحسين صورتك المشوهة لدى الشعب…تحياتي 

الملك محمد السادس وأمحند العنصر

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يهنئ السيد امحند العنصر بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية

موطني نيوز – وكالات

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى السيد امحند العنصر، وذلك بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية .

ومما جاء في هذه البرقية ” يطيب لنا بمناسبة إعادة انتخابك أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية من قبل مؤتمره الثالث عشر، أن نتوجه إليك بتهانئنا، ومتمنياتنا لك بموصول التوفيق في مهامك القيادية الحزبية “.

وأضاف جلالة الملك “إن تجديد مناضلات ومناضلي الحزب الثقة في شخصك، ليعد تجسيدا لما تحظى به من تقدير داخل هيأتك السياسية، اعتبارا لمسارك النضالي والسياسي، ولالتزامك في الدفاع عن مبادئ الحزب، وسعيك الدؤوب لتقوية مكانته في الساحة الحزبية الوطنية، وذلك من أجل تعزيز إسهامه على غرار الأحزاب الجادة، في النهوض بمهامه الدستورية في التأطير الفعال للمواطنين، وترسيخ مصداقية الممارسة السياسية النبيلة، القائمة على جعل الصالح العام يسمو فوق أي اعتبار”.

وأكد جلالته “ومما لا شك فيه، فإنك لن تذخر جهدا لمواصلة هذا المسار، وذلك بفضل ما راكمته من تجربة، وما عهدناه فيك من غيرة وطنية صادقة، وتشبث مكين بمقدسات الأمة وثوابتها”.

وقال جلالة الملك ” وإذ نطلب منك إبلاغ جميع مناضلات ومناضلي الحزب ، عبارات تقديرنا السامي ، فإننا نعرب لك عن سابغ عطفنا وموصول رضانا” .

لائحة العمال والولاة

عاجل : اللائحة الكاملة للعمال والولاة الذي تم نعيينهم من طرف صاحب الجلالة

أسية عكور – موطني نيوز

توصل موطني نيوز مساء اليوم باللائحة الكاملة للعمال والولاة الذي تم نعيينهم من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي ما يلي اللائحة الكاملة :

أسماء الولاة بالادارة الترابية :

  • كريم قسي لحلو            : والي جهة مراكش أسفي عامل على إقليم مراكش.
  • عبد السلام بكرات         : والي جهة بني ملال خنيفرة عامل على إقليم أزيلال.

أسماء الولاة بالادارة المركزية :

  • محمد دردوري           :الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
  • جلال صمصم             :والي ملحق بالادارة المركزية لوزارة الداخلية.

أسماء العمال بالإدارة الترابية :

  • عبد الرزاق المنصوري :عامل إقليم ورزازات.
  • مصطفى المعزة          :عامل إقليم تازة.
  • سمير اليزيدي           :عامل إقليم بنسليمان.
  • عبد الحميد الشنوري   :عامل إقليم احريبكة.
  • حسن خليل              :عامل إقليم تزنيت.
  • إسماعيل أبو الحقوق  :عامل عمالة إنزكان أيت ملول.
  • حسن بوكوثة           :عامل إقليم سيدي بنور.
  • هشام السماحي         :عامل إقليم قلعة السراغنة.
  • صالح دحا              :عامل إقليم تاونات.
  • الحسن صدقي         :عامل إقليم سيدي إفني.
  • رشيد عفيرات         :عامل عمالة مقاطعات الدارالبيضاء أنفا.
  • جمال محططار        :عامل عمالة مقاطعة مولاي رشيد.
  • فؤاد حجي             :عامل إقليم زاكورة.
  • المهدي شلبي         :عامل إقليم وزان.
  • زين العابدين الزهر  :عامل إقليم الحاجب.
  • ياسين جاري          :عامل عمالة المضيق لفنيدق.
  • بوسف الضريس     :عامل عمالة الصخيرات تمارة.
  • عادل الملكي          :عامل إقليم الصويرة.
  • محمد حمم            : عامل إقليم طرفاية.
  • بوعبيد الكراب        :عامل إقليم شيشاوة.
  • يوسف خير           :عامل إقليم أسا زاك.
  • محمد علمي ودان    :عامل إقليم شفشاون.
  • صلاح الديم أمال     :عامل إقليم طاطا.
  • عمر فيلال            :عامل مكلف بالشؤون العامة بالدارالبيضاء.

أسماء العمال بالإدارة المركزية :

  • يونس القاسمي      :عامل ملحق بالإدارة المركزيو لوزارة الداخلية.
  • سمير خمليشي       :عامل ملحق بالإدارة المركزيو لوزارة الداخلية.
  • عبد المجيد الكاملي  :عامل ملحق بالإدارة المركزيو لوزارة الداخلية.
  • بلوة العروسي        :عامل مدير الشؤون العامة بوزارة الداخلية.
  • عبد الله نصيف       :عامل ملحق بالإدارة المركزيو لوزارة الداخلية.
  • جمال الشعراني      :عامل ملحق بالإدارة المركزيو لوزارة الداخلية.
  • عمر لحلو            :عامل المدير العام لصندوق التجهيز الجماعي.
  • توفيق بنعلي         :عامل المدير العام للوكالة الحضرية بالدارالبيضاء.  
1
1
2
2

خطاب ناري لصاحب الجلالة اليوم.. أهم نقاطه الأوضاع الإجتماعية والاقتصادية

رئبس التحرير – موطني نيوز

بعد إستداعاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله عجل كل أعضاء الحكومة قُبيل خطاب العرش بالحسيمة‎.

علم موطني نيوز من مصادر متطابقة أن الديوان الملكي وجه دعوات إلى عدد من الوزراء في حكومة سعد الدين العُثماني، لحضور لقاء طارئ بمدينة الحسيمة اليوم الأحد.

وبحسب ذات المصادر فقد تأكد لنا أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ألغى لقاء له كان مبرمجا اليوم الأحد بمدينة طنجة، حيث كان من المتوقع أن يترأس المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بسبب دعوة عاجلة توصل بها من أجل الحضور للحسيمة ، كما أن عددا من الوزراء حضروا إلى المدينة على عجل بالإضافة إلى السيد إدريس جطو والجواهري والي بنك المغرب .

وتجدر الإشارة أن خطاب العرش سيكون تاريخي وناري، يطرق فيه صاحب الجلالة إلى الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية المتأزمة والتي سببها ضعف إدارة وتسير الحكومة المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن الملك محمد السادس حفظه الله سيوجه اليوم الأحد 29 يوليوز حوالي الساعة التاسعة ليلاً خطابا لأول مرة من مدينة الحسيمة منذ اعتلائه عرش المملكة ، وسط انتظار وترقب كبيرن لمضامين خطاب العرش.

عاجل : عودة صاحب الجلالة إلى أرض الوطن

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر مطلعة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد عاد اليوم إلى أرض الوطن، وهو خبر أفرح كل المغاربة بهذه المناسبة السعيدة.

هذا وعلم موطني نيوز أن عودة صاحب الجلالة لأرض الوطن كانت مفاجئة وغير منتظرة.

مواطن يستنجد بالملك

مواطن مغربي يناشد صاحب الجلالة من أجل إنصافه ويهدد بالانتحار على الهواء مياشرة (الفيديو)

أشرف لكنيزي – موطني نيوز

ناشد عبد الرحيم نور، القاطن بمدينة سلا و يشتغل كمياوم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل إنصافه من الظلم، والمعاملة لا إنسانية التي تعرضت لها زوجته ( غزلان، غ) من طرف مستشفى الليمون بالعاصمة الإدارية الرباط.

و تعود أحداث هذه الواقعة للأسبوع الأول من شهر أكتوبر 2017، حين قام السيد عبد الرحيم بنقل زوجته  غزلان لمستشفى الليمون من أجل الإنجاب، حيث أنجبت عن طريق الولادة القيصرية، ليتم نقلها بعد يومين في ظروف غامضة حسب الزوج لمستشفى إبن سينا بالرباط، حيث تم إجراء عملية للزوجة تم من خلالها عملية استئصال الرحم دون علم زوجها أو أحد أفراد عائلتها، دون ذكر السبب وراء إقدام الأطباء على هذه الخطوة، رغم أن الزوجة تبلغ من السن 18 سنة، وهي المرة الأولى التي تنجب فيها، ليفاجئ الزوج و عائلة زوجته بإخضاع الزوجة غزلان، لحصص تصفية الدم، رغم نها لم تكن مصابة بداء القصور الكلوي، حسب تصريح زوجها، و الذي يناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نمن أجل إنصافه من الظلم الذي تعرضت له وزجته، جراء الإهمال الطبي بمستشفى الليمون بالرباط، في حين ان حالة الزوجة اليوم جد حرجة و تستوجب رعاية طبية، بالإضافة للطفل الصغير الذي لا يتوقف عن البكاء و هو بحاجة ماسة لوالدته من أجل الرضاعة و العناية به.