الحملة الوطنية للتشجيع على التغذية الصحيّة والمتوازنة تحت شعار: “صحتي تغذيتي”

محمد هيلان – موطني نيوز
 
تنظم وزارة الصحة الحملة الوطنية للتشجيع على التغذية الصحيّة والمتوازنة لفائدة الأطفال والمراهقين، تحت شعار :”صحتي تغذيتي”، وذلك خلال الفترة الممتدة مابين 10أبريل و 10ماي 2019.
وتهدف هذه الحملة إلى التشجيع على تبنّي نمط غذائي سليم، متوازن ومتنوّع لدى الأطفال من جميع الفئات العمرية، بما فيها الألف يوم الأولى من حياة الطفل، والتي تبدأ منذ اليوم الأول للحمل وتستمر إلى حدود السنتين من عمره. إذ تعتبر هاته الحملة مناسبة مهمة لتوعية النساء الحوامل حول دور الغذاء المتوازن لتزويد الطفل بالاحتياجات الغذائية الضرورية ابتداء من فترة الحمل.

وفي هذا السياق، سيتم توفير دعائم تواصلية لفائدة الفئة المستهدفة، والمتمثلة في بثّ وصلة تحسيسية تلفزية وأخرى إذاعية، بالإضافة إلى كبسولات توعوية متنوعة، كما سيتم توزيع ملصقات تحسيسية على البنيات الصحية الجهوية، المؤسسات التعليمية ودور الشباب. كما سيعرف هذا الحدث أيضا تعبئة إلكترونية عبر الانترنت لنشر الرسائل التوعوية، إلى جانب تنظيم أنشطة تحسيسية بأقاليم وجهات المملكة.

وتروم الحملة الوطنية للتشجيع على التغذية الصحيّة والمتوازنة تعبئة القطاعات الوزارية والمنظمات غير الحكومية (الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، الجمعيات العالمة، القطاع الخاص) من أجل المساهمة في التشجيع على اتباع نظام غذائي صحي للأطفال والمراهقين.

ولتحقيق الأهداف المتوخاة من الحملة على أوسع نطاق، ستشارك وسائل الإعلام الوطنية والجهوية بما فيها الإعلام السمعي البصري والصحافة المكتوبة، في دعم مجهودات وزارة الصحة لنشر مزيد من الوعي بأهمية التغذية السليمة والمتوازنة طيلة مدّة الحملة بغية التشجيع على اعتماد الممارسات الغذائية السليمة.
ويكتسي تنظيم هذه الحملة أهمية بالغة، في إطار تحقيقها الأهداف المسطّرة من طرف وزارة الصحة، مثل تحسين النمط الغذائي للمواطنين، والوقاية من انتشار الأمراض الناتجة عن نقص بعض العناصر الغذائية، وأيضا تلك المرتبطة بزيادة الوزن.
وللمزيد من المعلومات حول الحملة الوطنية للتشجيع على التغذية الصحيّة و المتوازنة، المرجو زيارة الموقع الإلكتروني www.sehati.gov.ma

فاس : المدير المحلي لإستغلالية شركة أوزون يوضح لموطني نيوز أهداف هذه الحملة الواسعة(شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

كاميرا عبد المغيث الجوي

في إطار حملاتها التحسيسية بضرورة المحافظة على البيئة، قامت مجموعة أوزون للبيئة والخدمات بحملة نظافة واسعة النطاق إستهذفت كل أزقة وشوارع العاصمة العلمية للمملكة، كما عرفت مشاركة العديد من الشخصيات والمسؤولين وعلى رأسهم السيد إدريس الأزمي عمدة مدينة فاس شخصيا الذي قام بمشاركة عاملات وعمال شركة أوزون تضحياتهم في جعل المدينة نظيفة بأن قام شخصيا بكنس الاحياء جنبا إلى جنب مع العمال.

وفي هذا الإطار فقد إلتقى موطني نيوز المدير المحلي لإستغلالية أوزون، حيث صرح لنا بأن اليوم ستشهد المدينة إنطلاق عملية تحسيسية والتي عنوانها ب:”بيئة نظيفة” مضيفا أن هذه الحملة تدخل في إطار ما هو تعاقدي مع الجماعة وفق ما هو مسطر بدفتر التحملات والتي يبلغ عددها حملتين بالإضافة إلى إحتفاظ الشركة بواحدة يتم برمجتها بمناسبة عيد الأضحى، أما في ما يخص هذه الحملة فصرح السيد المدير المحلي أنها ستكتسي طابع التطبيق الميداني بخيت سيتم ترجمتها على أرض الواقع وبقوة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة التأسيسية لهذه السنة فقد كان لها طابع خاص، بحيث ومند سنة 2012 كانت كل الحملات التحسيسية تأخذ طابع ثقافي، فني ورياضي أما بخصوص هذه السنة وبإتفاق مع عمدة مدينة فاس وباقي رؤساء المقاطعات فقد تم التوصل إلى فكرة “تحميلة مدينة فاس” وبالتالي محاربة جميع النقط السوداء التي تعرف تجمعا سكاني لا بأس به والتي تعرف عدة تراكمات الأزبال رغم التدخل اليومي لشركة أوزون اليومي والتي ستستهدف كل المقاطعات.

ولهذا الغرض وحتى تمر الحملة في أحسن الظروف فقد أعدت شركة أوزون أسطول آلي كبير بالإضافة إلى أسطول بشري مهم لإنجاح هذه الحملة ناهيك عن إعتماد عدة إمكانيات إضافية لتكون الشركة في المستوى المطلوب ارضاءا للساكنة برمتها.

هذا وعلم موطني نيوز أن هذه الحملة ستستمر لثلاثة أشهر موزعة على ستة مقاطعات، والجميل في هذه الحملة التحسيسية الواسعة هو إشراك كل فعاليات المجتمع المدني بمدينة فاس.  

الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل تصدر نداء لمقاطعة حفل إنريكو ماسياس بالدار البيضاء والأخير يصر على الحضور في الموعد المحدد

أحمد رباص – موطني نيوز

في يوم رابع عشر فبراير القادم، بمناسبة عيد الحب، يستضيف فندق ميكاراما الدار بالبيضاء المغني الفرنسي الجزائري إنريكو ماسياس. منذ الإعلان مجيئه، أثارت أصوات على شبكات التواصل الاجتماعي، داعية إلى مقاطعة هذا المغني الذي “يدافع عن الاحتلال الصهيوني وجيشه”.

ضمن هذا السياق، نشرت على الفيسبوك يوم 24 يناير الماضي الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل “ماكبي” نداء لمقاطعة الحفل الذي يعتزم إنريكو ماسياس إحياءه بالدار البيضاء. للتذكير، فقد تأسست هذه الحملة في العام الماضي على أساس دعوة من 95 شخصية من الفنانين والجامعيين.

– نداء الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية “ماكبي”

علينا إفشال حفل “إنريكو ماسياس” الغنائي المبرمج يوم 14 فبراير 2019
من المقرر أن يحيّي الفنان الفرنسي ‘أنريكو ماسياس’ حفلاً في الدار البيضاء في 14 فبراير المقبل. ويقدّم المغني ‘أنريكو ماسياس’ نفسه كفنان يغني لأجل السلام، إلا أن الحقيقة غير ذلك. فهو يدافع عن الاحتلال الصهيوني وجيشه، دون تحفظ.

والدليل على ذلك هو أنه تمّ، في يناير2006، تكريم وتوسيم ‘أنريكو ماسياس’ من طرف وزارة الحرب الصهيونية (الوزير كان ‘شاؤول موفاز’ آنذاك)، “لدعمه لدولة إسرائيل وجيشها طيلة مسيرته الفنية”.

من الأمثلة على انخراط الفنان ‘إنريكو ماسياس’ في دعم الجيش : ينشط هذا الأخير بحماسة في جمعية ‘ميكدال’، والتي تهدف إلى دعم جنود وحدة ‘ماكاف’، المكلفة بحراسة الحدود، سيئة الذكر، والشهيرة بارتكابها جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني وبالخصوص ضد المدنيين العزّل.

في تصريح له، (خلال حفل أقيم بباريس في يناير 2008 لتمويل جمعية ‘ميكدال’ المذكورة)، يقول ‘ماسياس’ بالحرف: ” منذ أول حياتي، أهديتُ نفسي وجسدي لدولة إسرائيل، […] وبالتالي من أجل ‘تساهال’ و ‘ماكاف’ و ‘ميكدال’. […] كونو على يقين : هذه هي معجزة إسرائيل…”

في بلده فرنسا، يشارك ‘ماسياس’ في جل التجمعات التي ينظمها ‘المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا’ (CRIF ‘كريف’)، الذي يعتبر رأس رُمح اللوبي الصهيوني في هذا البلد. يشارك ‘ماسياس’ بحماسة في جميع الحفلات التي ينظمها هذا المجلس، وفي إطارها فإن ‘ماسياس’ هو أحد الداعمين النشيطين لممارسات دولة الاحتلال وللجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني. على سبيل المثال مشاركته في تظاهرة المنظمة من طرف ال’كريف’ أمام سفارة الاحتلال بفرنسا يوم 4 ينايير 2009 لدعم الاعتداء على غزة.

بناءً على جميع ما ذكر، فإن إحياء ‘ماسياس’ لحفل غنائي على خشبة قاعة ‘الميكاراما’ في الدار البيضاء، مساء يوم 14 فبراير، هو عار واستفزاز للجمهور البيضاوي والمغربي.

لذا، نطالب المنظمين بإلغاء هذا الحفل. وإذا انعقد، نطالب الجمهور المغربي بمقاطعته. وذلك لأن هذا العمل يندرج ضمن مبادئ المقاطعة لأسباب بديهية، لما يقدمه هذا الفنان من دعم غير مشروط لمؤسسات الاحتلال والجيش الصهيوني.

– إنريكو يتحدى المقاطعين ويمني نفسه بالانتصار عليهم

بحلوله ضيفا في البرنامج الفرنسي “Les Grandes Gueules” الذي بث يوم فاتح فبراير الجاري، على أمواج إذاعة RMC ، رد إنريكو ماسياس على هذا الموقف المضاد.

“لا يهمني هذا التهديد بالمقاطعة لأنني سأذهب إلى هناك. سأذهب إلى هناك، سأذهب إلى المغرب”. هذا ما صرح به، على البلاطوهوبكل تحد، المغني الذي احتفل بعيد ميلاده الثمانين في دجنبر الماضي. ثم أضاف: “ليقع ما يقع ولكني لن أعطيهم حجة، هذا ما لا أريده. انتصاري، هو أن أغني في الدار البيضاء”

لا يتناول إنريكو ماسياس أبدا الاتهامات التي يكيلها الواقفون وراء حملة المقاطعة هاته. بدلا من ذلك، يتحدث عن المملكة المغربية وشعبها، الذي يكن له حبا جما، فيقول: “أنا أعرف الشعب المغربي، الجمهور المغربي. أقارن المغرب بالأندلس قديما لأنه بلد التسامح. ليس لأن عدداً قليلاً من الأفراد يريدون إذايتي أغير رأيي حول جودة التسامح في المغرب. إذا كانوا يريدون أن يفعلوا شيئًا معي، فإنهم يعرفون أنني سأصل إلى المطار يوم 14 فبراير”.

“إنه لظلم هائل في حق إنريكو ماسياس”، قال محتجا جيل ويليام غولدنادل، المحامي الفرنسي الإسرائيلي الذي حل أيضا ضيفا على البرنامج. “يجب على المرء أن يعرف أنه قد تعرض لانتقادات داخل جزء من المجتمع اليهودي الموالي لإسرائيل لأنه، على وجه التحديد، كان دائماً يردد السلام. حتى أنه غنى مرة واحدة لياسر عرفات. يقول المحامي: “إذا كان هناك أي شخص أصبح مبلال بالعرق لأجل السلام العربي الإسرائيلي، فهو إنريكو ماسياس”.

– عضو في “ماكبي” يرد على ما قاله ماسياس في البرنامج الإذاعي

يتعلق الأمر سيون أسيدون الذي صرح لموقع إخباري مغربي ناطق بالفرنسية بأنه “من المثير للاهتمام أن يتدخل إنريكو ماثياس على وجه التحديد في برنامج يحمل اسم(الأفواه الكبيرة) ليعلن عن تحياته”. ثم استطرد قائلا: “”لا يمكن للمرء إلا أن يتفق معه بشكل كامل في نقطة واحدة: الشعب المغربي شعب متسامح للغاية. لكن تسامحه لا يذهب إلى حد قبول المصير الذي آل إليه الشعب الفلسطيني وجرائم الحرب التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد السكان المدنيين في جميع أنحاء فلسطين وخاصة في الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 “.

وأضاف الناشط المغربي الذي يستعيد بعض الكلمات المستعملة في بيان “ماكبي”: “عندما نعرف الدور الذي تلعبه وحدة ماغاف، الوحدة العسكرية لحرس الحدود، والذي اختار السيد ماسياس دعمه من خلال جمعية مجدال، في هذا القمع الدموي، من السهل فهم أن التسامح مع الناس لن يذهب بالمغاربة إلى حد الترحيب في ماسياس، ولا إلى الترحيب بشكل عام بكل الذين يدعمون جرائم الحرب التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني”.

في ختام تصريحه الصحافي، قال سيون أسيدون: “تحدث إنريكو ماسياس عن عدد قليل من الأفراد ولكن تم نشر النداء/البيان على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية ودعت عدة جمعيات أيضا إلى إلغاء الحفل”.

العيون يستنكرون ما أسموه “الحملة المعادية التي يشنها بعض مسؤولي وموظفي الإدارة الجهوية ضد زميل لهم”

موطني نيوز

على اثر مسلسل الاجحافات والاستهداف الممنهج الماس بالكرامة وبالحقوق المادية  والمعنوية لهيئة التفتيش من طرف بعض مسؤولي وموظفي الإدارة الجهوية والإقليمية الوصية على قطاع التربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، والتي كان آخرها ما تعرض له أحد أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية من إهانة واستفزاز أثناء أدائه لمهمة مراقبة جودة إجراء امتحان الباكالوريا بمركز الامتحان الثانوية التاهيلية موسى بن نصير بالعيون صباح يوم 6 يونيو 2018 من طرف مسؤول بالأكاديمية الجهويةالجهوية عضو في اللجنة الجهوية لمراقبة جودة إجراء الامتحان على مرأى ومسمع من رئيس المركز والأطر المساعدة، فإننا في نقابة مفتشي التعليم بالعيون نعلن للرأي العام ما يلي:

جمعية “موكادور” لداء السكري بالصويرة تسجل رقم قياسي في عدد المستفيدين من الحملة الصحية

محمد هيلان – موطني نيوز

أختتم اليوم السبت 2 يونيو 2018 الحملة الصحية التي نظمت في إطار الأنشطة الرمضانية التي تبنتها جمعية موكادور لداء السكري بالصويرة و اختارت شعار:
“اش خسرتي الى عبرتي ” حيت قامت الجمعية رفقة ثلة من الممرضين المتطوعين بتنظيم حملة صحية مجانية للكشف عن كل من السكر و الضغط الدموي ، و قد تم ذلك في كل من الصقالة قرب المسجد ، 24/05/2018
حي الصناعي قرب المسجد 26/05/2018
الصويرة الجديدة قرب المسجد 31/05/2018
و أختتمت الحملة الصحية اليوم السبت 2 يونيو 2018 بالبحيرة قرب مسجد البحيرة .

وقد عرفت الحملة الطبية توافد العديد من المواطنين مند بدايتها من أجل الكشف عن داء السكر و الضغط الدموي بحضور أعضاء جمعية موكادور و الممرضين المتطوعين الذين ساهموا في إنجاح الحملة الطبية و التي تجاوز عدد المستفيدين منها 1500 شخص .