تغريم كلية الحقوق عين الشق بالبيضاء والحجز على حسابها البنكي

هشام الشافعي – موطني نيوز

حكم تاريخي ذاك الذي قضت به المحكمة الإدارية بالدار البيضاء وبالمتعلق بتغريم كلية الحقوق عين الشق بالدار البيضاء مبلغا ماليا بقيمة 80 مليون سم لصالح طالب وطالبة.
وقد صدر الحكم ضد كلية الحقوق عين الشق بالدار البيضاء بعد اقتناعها بتماطلها في تمكين المشتكيين طالب وطالبة من دبلوم إجازتهما طيلة سنتين جامعيتين دون أي موجب قانوني ولجوئهما للقضاء قصد التعويض .
هذا وأصدرت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء أمراً قضائيا تأذن فيه لمأمور إجراءات التنفيذ بالحجز بين يدي مدير الوكالة البنكية للخزينة الجهوية على أموال كلية الحقوق لفائدة الطالبين وذلك في حدود 40 مليون سنتم لكل واحد منهما واعتبرت المحكمة تماطل الكلية في تمكين الطالبين من دبلوم إجازتهما طيلة سنتين جامعيتين دون أي موجب قانوني خطأ مرفقي جسيم وشطط ألحق ضرراً ماديا ومعنويا بالطالبين اللذين لجئا الى القضاء بعد أن استنفذا جميع السبل الادارية لدى عميد الكلية يشار الى أن المئات من الطلبة يعانون من نفس العائق بعدم تمكينهم من الحصول على دبلوماتهم في وقتها المحدد ما يتسبب دوما في سخط واحتجاجات الطلبة .

الكولونيل ماجور لطفي عبدالرحمان قائدا جهويا للدرك الملكي بجهة الدار البيضاء

تعيين الكولونيل ماجور لطفي عبدالرحمان قائدا جهويا للدرك الملكي بجهة الدار البيضاء خلفا لجنرال أمجرار

مريد أناس – موطني نيوز

 أصدرت القيادة العليا للدرك الملكي مؤخرا ، قرارا بتعيين الكولونيل ماجور لطفي عبدالرحمان قائدا جهويا للدرك الملكي بجهة الدار البيضاء سطات خلفا للجنرال امجرار الذي تم تعيينه مديرا للمدرسة الملكية للدرك الملكي بمراكش.
ويذكر أن القائد الجديد ابن أفورار كان يشغل منصب قائد جهوي للدرك الملكي بفاس، ومعروف بصرامته وتفانيه في العمل ومشهود له بالرزانة والتبصر ،صارم في عمله الإداري والميداني حيث راكم تجارب عدة خلال توليه العديد من المسؤوليات جعلته مؤهلا مما لايدع مجالا للشك لقيادة مصالح الدرك الملكي بجهة الدار البيضاء سطات بامتياز .
وتنتظر الكولونيل ماجور لطفي عبدالرحمان بذل مجهودات أخرى قصد إكمال مسيرة الأمن والأمان ،بالرغم من التضحيات الجسام التي يقوم بها جهاز الدرك بصفة عامة . ومن هذا المنبر نحي القائد الجديد للدرك الملكي بجهة الدار البيضاء ونتمنى له التوفيق تحت القيادة العليا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل تصدر نداء لمقاطعة حفل إنريكو ماسياس بالدار البيضاء والأخير يصر على الحضور في الموعد المحدد

أحمد رباص – موطني نيوز

في يوم رابع عشر فبراير القادم، بمناسبة عيد الحب، يستضيف فندق ميكاراما الدار بالبيضاء المغني الفرنسي الجزائري إنريكو ماسياس. منذ الإعلان مجيئه، أثارت أصوات على شبكات التواصل الاجتماعي، داعية إلى مقاطعة هذا المغني الذي “يدافع عن الاحتلال الصهيوني وجيشه”.

ضمن هذا السياق، نشرت على الفيسبوك يوم 24 يناير الماضي الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل “ماكبي” نداء لمقاطعة الحفل الذي يعتزم إنريكو ماسياس إحياءه بالدار البيضاء. للتذكير، فقد تأسست هذه الحملة في العام الماضي على أساس دعوة من 95 شخصية من الفنانين والجامعيين.

– نداء الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية “ماكبي”

علينا إفشال حفل “إنريكو ماسياس” الغنائي المبرمج يوم 14 فبراير 2019
من المقرر أن يحيّي الفنان الفرنسي ‘أنريكو ماسياس’ حفلاً في الدار البيضاء في 14 فبراير المقبل. ويقدّم المغني ‘أنريكو ماسياس’ نفسه كفنان يغني لأجل السلام، إلا أن الحقيقة غير ذلك. فهو يدافع عن الاحتلال الصهيوني وجيشه، دون تحفظ.

والدليل على ذلك هو أنه تمّ، في يناير2006، تكريم وتوسيم ‘أنريكو ماسياس’ من طرف وزارة الحرب الصهيونية (الوزير كان ‘شاؤول موفاز’ آنذاك)، “لدعمه لدولة إسرائيل وجيشها طيلة مسيرته الفنية”.

من الأمثلة على انخراط الفنان ‘إنريكو ماسياس’ في دعم الجيش : ينشط هذا الأخير بحماسة في جمعية ‘ميكدال’، والتي تهدف إلى دعم جنود وحدة ‘ماكاف’، المكلفة بحراسة الحدود، سيئة الذكر، والشهيرة بارتكابها جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني وبالخصوص ضد المدنيين العزّل.

في تصريح له، (خلال حفل أقيم بباريس في يناير 2008 لتمويل جمعية ‘ميكدال’ المذكورة)، يقول ‘ماسياس’ بالحرف: ” منذ أول حياتي، أهديتُ نفسي وجسدي لدولة إسرائيل، […] وبالتالي من أجل ‘تساهال’ و ‘ماكاف’ و ‘ميكدال’. […] كونو على يقين : هذه هي معجزة إسرائيل…”

في بلده فرنسا، يشارك ‘ماسياس’ في جل التجمعات التي ينظمها ‘المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا’ (CRIF ‘كريف’)، الذي يعتبر رأس رُمح اللوبي الصهيوني في هذا البلد. يشارك ‘ماسياس’ بحماسة في جميع الحفلات التي ينظمها هذا المجلس، وفي إطارها فإن ‘ماسياس’ هو أحد الداعمين النشيطين لممارسات دولة الاحتلال وللجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني. على سبيل المثال مشاركته في تظاهرة المنظمة من طرف ال’كريف’ أمام سفارة الاحتلال بفرنسا يوم 4 ينايير 2009 لدعم الاعتداء على غزة.

بناءً على جميع ما ذكر، فإن إحياء ‘ماسياس’ لحفل غنائي على خشبة قاعة ‘الميكاراما’ في الدار البيضاء، مساء يوم 14 فبراير، هو عار واستفزاز للجمهور البيضاوي والمغربي.

لذا، نطالب المنظمين بإلغاء هذا الحفل. وإذا انعقد، نطالب الجمهور المغربي بمقاطعته. وذلك لأن هذا العمل يندرج ضمن مبادئ المقاطعة لأسباب بديهية، لما يقدمه هذا الفنان من دعم غير مشروط لمؤسسات الاحتلال والجيش الصهيوني.

– إنريكو يتحدى المقاطعين ويمني نفسه بالانتصار عليهم

بحلوله ضيفا في البرنامج الفرنسي “Les Grandes Gueules” الذي بث يوم فاتح فبراير الجاري، على أمواج إذاعة RMC ، رد إنريكو ماسياس على هذا الموقف المضاد.

“لا يهمني هذا التهديد بالمقاطعة لأنني سأذهب إلى هناك. سأذهب إلى هناك، سأذهب إلى المغرب”. هذا ما صرح به، على البلاطوهوبكل تحد، المغني الذي احتفل بعيد ميلاده الثمانين في دجنبر الماضي. ثم أضاف: “ليقع ما يقع ولكني لن أعطيهم حجة، هذا ما لا أريده. انتصاري، هو أن أغني في الدار البيضاء”

لا يتناول إنريكو ماسياس أبدا الاتهامات التي يكيلها الواقفون وراء حملة المقاطعة هاته. بدلا من ذلك، يتحدث عن المملكة المغربية وشعبها، الذي يكن له حبا جما، فيقول: “أنا أعرف الشعب المغربي، الجمهور المغربي. أقارن المغرب بالأندلس قديما لأنه بلد التسامح. ليس لأن عدداً قليلاً من الأفراد يريدون إذايتي أغير رأيي حول جودة التسامح في المغرب. إذا كانوا يريدون أن يفعلوا شيئًا معي، فإنهم يعرفون أنني سأصل إلى المطار يوم 14 فبراير”.

“إنه لظلم هائل في حق إنريكو ماسياس”، قال محتجا جيل ويليام غولدنادل، المحامي الفرنسي الإسرائيلي الذي حل أيضا ضيفا على البرنامج. “يجب على المرء أن يعرف أنه قد تعرض لانتقادات داخل جزء من المجتمع اليهودي الموالي لإسرائيل لأنه، على وجه التحديد، كان دائماً يردد السلام. حتى أنه غنى مرة واحدة لياسر عرفات. يقول المحامي: “إذا كان هناك أي شخص أصبح مبلال بالعرق لأجل السلام العربي الإسرائيلي، فهو إنريكو ماسياس”.

– عضو في “ماكبي” يرد على ما قاله ماسياس في البرنامج الإذاعي

يتعلق الأمر سيون أسيدون الذي صرح لموقع إخباري مغربي ناطق بالفرنسية بأنه “من المثير للاهتمام أن يتدخل إنريكو ماثياس على وجه التحديد في برنامج يحمل اسم(الأفواه الكبيرة) ليعلن عن تحياته”. ثم استطرد قائلا: “”لا يمكن للمرء إلا أن يتفق معه بشكل كامل في نقطة واحدة: الشعب المغربي شعب متسامح للغاية. لكن تسامحه لا يذهب إلى حد قبول المصير الذي آل إليه الشعب الفلسطيني وجرائم الحرب التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد السكان المدنيين في جميع أنحاء فلسطين وخاصة في الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 “.

وأضاف الناشط المغربي الذي يستعيد بعض الكلمات المستعملة في بيان “ماكبي”: “عندما نعرف الدور الذي تلعبه وحدة ماغاف، الوحدة العسكرية لحرس الحدود، والذي اختار السيد ماسياس دعمه من خلال جمعية مجدال، في هذا القمع الدموي، من السهل فهم أن التسامح مع الناس لن يذهب بالمغاربة إلى حد الترحيب في ماسياس، ولا إلى الترحيب بشكل عام بكل الذين يدعمون جرائم الحرب التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني”.

في ختام تصريحه الصحافي، قال سيون أسيدون: “تحدث إنريكو ماسياس عن عدد قليل من الأفراد ولكن تم نشر النداء/البيان على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية ودعت عدة جمعيات أيضا إلى إلغاء الحفل”.

إنطلاق الدورة السادسة للمهرجان الدولي لتجويد القرآن بالدار البيضاء

موطني نيوز – متابعة

للمرة السادسة على التوالي تعرف مدينة الدار البيضاء تنظيم المهرجان الدولي لتجويد القرآن والذي تشرف عليه جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية كل سنة في هذه الفترة .
وقد اختارت اللجنة المنظمة للمهرجان أن تكرم في هذه الدورة المنشد ياسين لشهب الفائز بلقب منشد الشارقة في السنة الفارطة .
وتتكون لجنة تحكيم الدورة السادسة من الشيوخ خالد رياض ، محمد القصطالي ، حسناء خولالي ، محمد أمين شهيد ويونس سالوك .
الدورة الجديدة على غرار سابقاتها ستمنح عمرة لأحد الفائزين الأربعة الأوائل ، وذلك عبر قرعة تجري أمام الجمهور ويتم اختيار الفائز في انتظار حصول اللجنة المنظمة على الدعم .
ويفوز في هذه المسابقة الدولية اثنى عشر قارئا من بين ما يقارب الألف مشارك الذين يحجون الى المهرجان من كل انحاء المغرب فضلا عن بعض المشاركين من دول أخرى ، ويتم اختيار الفائزين من فئات الصغار والكبار ذكورا وإناثا .
المهرجان ينظم على مدار أربعة أيام “23 24 25 و 26 يناير 2019 بكل من مسرح مولاي رشيد ، مسرح حبيبة المذكوري ومسرح عبد الله كنون بعين الشق بمدينة الدار البيضاء الكبرى .
وتتكون اللجنة المنظمة من الصحافي حسن الخباز رئيسا ، سكينة لوزي الخباز نائبة له والشيخ الحسن شبار مديرا للدورة . فضلا عن أعضاء وأطر الجمعية موزعين على لجان مختلفة .
وسيعرف المهرجان في نسخته الجديدة مشاركة شيوخ كبار على غرار الدورات السابقة ، بالإضافة الى مشاركين مبتدئين وآخرين ضابطين لقواعد التجويد ، لأن المهرجان مفتوح في وجه الجميع ولا يحرم أحدا من المشاركة .
هذا وتجدر الاشارة الى أن المهرجان لا يحظى بأي دعم سوى تبرعات أعضاء الجمعية فضلا عن أحد المحسنين الذي تبرع للمهرجان بعمرة دائمة لأحد الفائزين الأوائل في انتظار التحاق محسنين آخرين .
حفل الافتتاح ستحتضنه قاعة عروض المركب الثقافي مولاي رشيد يوم الأربعاء 23 يناير ابتداءا من الساعة الرابعة والنصف ، وسيعرف مشاركة بعض فرق الأمداح النبوية بالإضافة الى قراءات أعضاء لجنة التحكيم وبعض مشاهيرالشيوخ .
الإقصائيات ستكون يومي الخميس والجمعة 24 و 25 يناير بمسرح حبيبة المذكوري بعين الشق ـ قرب دار المسنين ـ
أما اختتام الدورة فسيكون بمسرح عبد الله كنون المتواجد بشارع برشيد بعمالة عين الشق ، وسيعرف تباري المتأهلين والإعلان عن الفائزين فضلا عن فقرة تكريم المنشد ياسين لشهب وإلقاء شهادات في حقه من لدن بعض أقرب المقربين إليه ، وتسليم الشواهد والجوائز للفائز .
كما سيتم إجراء قرعة لاختيار الفائز بالعمرة لهذه الدورة بإذن الله ، وهناك بعض الفقرات الترفيهية المتنوعة التي ستؤثت حفل اختتام الدورة السادسة .
جدير بالذكر أن المهرجان كرم خلال الدورات السابقة كلا من الشيوخ : سعيد مسلم ، لعيون الكوشي ، محمد الكنتاوي ، والذي يدرس لولي العهد الأمير مولاي الحسن مادتي القرآن وأصول التجويد .
كما كرم كلا من المرحوم عبد المجيد الصويري بصفته رئيسا لأكبر مجموعة أمداح نبوية مغربية و الذي وافاه الأجل مؤخرا ، ولم يغفل المهرجان العنصر النسوي من التكريم بحيث تم تكريم القارئة حسناء خولالي الفائزة بالجائزة الدولية بماليزيا لمرتين .
لا يفوت التذكير بأن جمعية بادرة تنظم بالإضافة الى المهرجان الدولي لتجويد القرآن كلا من المهرجان الدولي للشعر والزجل النظيف ، المهرجان الدولي للاختراعات والتكنلوجيا والتقنيات فضلا عن يوم تكريمي سنوي لنساء المغرب وهي تظاهرة تحتفي بالنساء في عيدهم الأممي .
وتصدر الجمعية ديوانا جماعيا سنويا يضم بعض المشاركين في المهرجان الدولي للشعر والزجل ويتم توزيعه عبر التراب الوطني بمجهود خاص للجمعية دون أي دعم من أية جهة ، خاصة كانت أو عمومية .

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي أمام جانح عرض حياة المواطنين ورجال الشرطة للخطر

موطني نيوز – متابعة

اضطر مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجيين بمنطقة عين الشق بولاية أمن الدار البيضاء، منتصف ليلة أمس السبت، لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتحييد الخطر الصادر عن جانح كان في حالة غير طبيعية وعرض حياة المواطنين ورجال الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار عبر الخط الهاتفي (19) مفاده قيام المشتبه فيه باقتحام منزل بمنطقة سيدي معروف، معرضا أحد ساكنيه لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض، وملحقا خسائر مادية بسيارة كانت مستوقفة بالقرب من عين المكان، فضلا عن مقاومته بشكل عنيف لعناصر الشرطة باستعمال قنينة غاز صغيرة الحجم وسلاح أبيض، وهو ما اضطر معه موظف الشرطة لإطلاق رصاصتين تحذيريتين، بينما أصابت ثلاث رصاصات أخرى المشتبه به على مستوى ساقه وبطنه.

وأضاف البلاغ أن هذا التدخل أسفر عن ضبط المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض وقنينة الغاز التي كانت بحوزته، مشيرا إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد، الذي نقل إليه من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار استقرار حالته الصحية ليتسنى إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

الدار البيضاء… CEDA-AS تألق قاري وعالمي برئاسة مغربية لجميع دول القارة الإفريقية

جواد هدي – موطني نيوز

يحظى المغرب منذ أبريل 2002، برئاسة الفرع الإفريقي للجمعية المركزية للجرف، المعروف اختصارا ب CEDA-AS، ويشكل من مهنيين في القطاعات البحرية والمينائية بالقارة الإفريقية.

ففي أكتوبر المنصرم، شهدت العاصمة الإفريقية، تنظيم ملتقى الأيام الإفريقية – الدولية للجرف، في نسخته الرابعة تحت شعار “الجرف والبيئة رافعة للتنمية بإفريقيا”، شارك فيه خبراء وأكاديميين ومهنيين، من القارة الإفريقية والأوروبية، تدارس فيه المشاركون المشاريع المستقبلية، ودور الجرف في دعم المشاريع البحرية، في ظل احترام البيئة، وتبادل الأفكار والتجارب والمعلومات المتعلقة بالمشاريع البحرية الإفريقية الجارية. وأن الغرض الأساسي من أيام الجرف الدولية -الإفريقية هو تسليط الضوء على أهمية الجرف، وفتح مجال للنقاش، ثم خلق قاعدة للبيانات حتى يتمكنوا من وضع المصطلحات في مكانها، ومعرفة من أين أتى الجرف والحاجة إليه.

كما شهدت الدار البيضاء في ابريل 2015، احتضان أشغال الملتقى الدولي السابع للجمعية المركزية للجرف\الحفر (فرع إفريقيا)   CEDA-AS بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والمياه، تحت شعار “الجرف، البيئة والتطور المسؤول”.

وعرف الملتقى كلمة للدكتور مصطفى عزيز، الرئيس المدير العام لمجموعة “ساترام مارين”، تلاها بالنيابة عنه ميلود أبو ديب، المدير التنفيذي للمجموعة أكد خلالها أن “القارة الإفريقية ما زالت في بداية الطريق فيما يتعلق بهذا المجال الحيوي لكنها في نفس الوقت تحتوي في سواحلها وأنهارها على فرص وتحدياث كبيرة في مجال البيئة التحتية من موانئ وسدود وكذا حماية سواحله”.

وأشارت كلمة الدكتور مصطفى عزيز، إلى “أن المغرب كبلد إفريقي كان سباقا كعادته في هذا المجال في جميع مستوياته العلمية والأكاديمية”، مؤكدا على ضرورة أن “تساعد مثل هاته الندوات واللقاءات في زيادة ترسيخ المعرفة والتوسع”.

وفي دجنبر 2006، وفي إطار فعاليات “أيام الجرف” المنظم بمدينة طنجة حظيت سمو الأميرة لالة حسناء بتكريم من طرف رئيس المجلس المديري لشركة درابور، ورئيس الفرع الإفريقي لجمعية “CEDA-AS” سلم لسموها ميدالية تكريما للدور المهم الذي تقوم به سموها فيما يخص السواحل والبيئة.

ويعتبر الفرع الإفريقي للجمعية المركزية للجرف الكائن مقرها بالدار البيضاء، مرجعا علميا، يهم جرف الرمال بالموانئ ومصبات الأودية والسدود.

الجوي المصطفى رئيس التحرير

من المسؤول عن فشل جيل بكامله؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

الدولة تعاقب عن الجريمة ولا تعالجها، والسجن ينفذها ولا يعالجها، عندما نعتقل شاب أو شابة أو حتى قاصرين نزج بهم في السجن ولا نسأل عن سبب إرتكابهم للجرم أو حتى عن سبب إدمانهم للمخدرات والخمور والأقراص المهلوسة، نمر على قاصرين يفترشون الأرض ويلتحفون بالسماء ولا نبالي لماذا تحولنا الى ما نحن عليه ؟ لماذا المغربي أصبح سلبيا لدرجة الاشمئزاز؟ ولماذا أصبحنا أعداء ومنافقين؟ ولماذا أصبح أدكياء البلد سماسرة ونصابين وقس على ذلك؟

إذن يحق لنا أن نقول بأن القائمين على شؤوننا هم من يريدون ذلك، والا ما الهذف من إنشاء وزارة الأسرة والتضامن ؟ ما الهذف من إنشاء وزارة العدل إن كان العدل أصلا مفقود في بلادنا؟ فهل العدل هو “حكمت المحكمة بكدا وكدا” ؟ فأين هي عدالتنا من مبدء أنها إجتماعية قبل أن تكون زجرية؟ والله لم نرى من عدالتنا سوى الزجر، فبالرغم من إنتشار المحاكم والسجون بالمغرب كالفطر لا يزال يعيش بين ظهرانينا أطفالاصغار يتناولون “تيبا ونونوس” وينتشرون في الشوارع يمتهنون حرفة ماسحي الاحدية. 

في مدينتي السوداء مركزين لإيواء اليتامى والمتخلى عنهم ومع ذلك فأوضاعهم مزرية كأوضاع مراكزهم “مركز لالة أمينة ومركز حماية الطفولة” والدليل أن بشوارع مدينتي سبعة رهط من القاصرين يصولون ويجولون ولا أحد يهتم لهم أطفال أكبرهم لم يتجاوز 12 سنة يأكلون من القمامة وينامون على الكرطون ويدخنون السجائر يالتناوب و لا أحد يهتم لهم مصيرهم كمصير الكلاب الضالة المنتشرة في مدينة السوداء سواد قلوب مسؤوليها المغيبين.  

فكما يقول المثل :”إذا أصابت عمت وإذا عمت هانت” جملة دائما تتردد على مسامعنا .. واحيانا نتلفظ بها..نستعملها عند المرور بمشكلة..ازمة..او حادثة مـــا..مقولة تظهر نرجسية بعض النفوس البشرية وعدم تقبلها للامر الواقع اذا كان سلبيا..ورفضها للقضاء والقدر الا اذا عمّ الجميع !! 
بمعنى : لوحدي لا اقبل..مع الجميع عادي تهون واتحمل !! معضلة اذا عمّت..هانت!!.. هو الخوف من مواجهة المجهول و ما يحمله من تحديات والعجز عن تقبل الفشل و إستحالة إدراك وسائل تحقيق النجاح، لأن الطبيعة البشرية طبيعة محيرة و القياس او الاسقاط من اهم مميزات هذه الطبيعة كما ارى و هذا لا يعنى ان ما سميته انا بالقياس اوالاسقاط أمراً سلبياً بل هو ايجابياً نحتاجه في حياتنا

بمعنى أن مايجري بمدينة بنسليمان هو قدر محتوم تتخبط فيه كل المدن المغربية، وبدوري لن أزيغ عن الطريق وأثناء تواجدي بالعاصمة الاقتصادية وتحديدا بشارع “2 مارس” صادفت أكثر من 35 طفلا متشردا من الكنيسة وحتى شارع أنوال، اثاروا إنتباهي وقمت بعدهم، لدرجة ان (حدر) أصبح شغلهم الشاغل هذه الفئة من المتشردين خوفا من تعريض المارة للسرقة أو لأمور أخرى فمن يدري فهي قنابل موقوتة تجول شوارع الدار البيضاء، اطفال صغار لا تزال ملامحهم لم تتعفن بعد..قررت أن أتقرب من أحدهم طفل لم يتجاوز 12 من العمر وكما سبق وقلت مازالت الملامحه توحي بالبرائة إلى حد ما..
سألته وأجاب على الفور أسكن في منطقة  اليوسفية وجئت مع أمي لمنطقة أولاد زيان وهربت لها والأن انا أعيش في شارع 2 مارس وأبيت في الريجي طابا لقديمة..
طفل صغير قام بكل شيء في حياته..ما يخطر على بالكم والعكس بإستثناء السجن كونه لايزال صغيرا.. لكني أأكد لكم أنه سيزور السجن عندما يبلغ 17 أو 18 سنة من عمره لعدة أسباب أهمها انه طفل متمرد..
دون أن نتكلم عن عصابات القاصرين بمحطة أولاد زيان والمدينة ولمعاريف..إننا إذا قمنا بعملية حسابية مكان وزارة الأسرة والتضامن والمكلفين بالتخطيط سنجد أن بالدارالبيضاء وحدها أطفال متشردين تقل أعمارهم عن 16 سنة أزيد من 800 قاصر..
والقاصر أوما يصطلح عليه “مينور” هو في الواقع المر ببلادنا مشروع مجرم ترعرع فالزنقة لا تربية لا تعليم لا تكوين لا اخلاق لاهم يحزنون..روبينهود وموكلي وطرزان أحضرتهم من الغابة وزرعتهم في شوارع الدار البيضاء وباقي المدن المغربية على مرأى ومسمع من المسؤولين وفعاليات المجتمع المدني وداك الشي..
الشيء الوحيد الذي أنا متأكد منه هو أنهم لن يموتوا من الجوع لأنهم  ياخدون كل شيء بالمجان..فلوس، اكل،ملابس، بمعنى أصح واكل شارب لابس..
ولكن السؤال الذي يخشاه المجتمع والمسؤولين هو إلى متى ؟
لأن هذا القاصر لن يبقى قاصرا سيكبر ويبلغ من العمر 20 عام..أمي..لايفقه شيء..حتى إسمه يجهل كتابته..لا هوية لا أسرة لا شيء..نكرة،  حتى البطاقة الوطنية ليست في متناوله لأن مسطرتها معقدة وصغيرنا الذي كبر ليس له وثائقها أوحتى ثمنها الذي تجاوز 100 درهم يعني “معندوش باش يصوبها”
لكن نقاف مجتمعنا هو من ادكى حقدهم على المجتمع، فما أن تسأل أحدهم حتى يمطرك بالبهتان والنفاق والتلاعب بالكلمات “وتيبقااااااو فينا هاد دراري والله الى تيضرنا في خاطرنا بزاف واخا تنحشمو نمدو ليه درهم حيت درهم مغاديش تشري ليه تا خبزة..اش عندي مندير ليه معنديش ليه جهد من غير تنضحك معاه ونشجعو شوية باش ينشط وكنزيدو فحالنا واخا غير كلمة زوينة وصافي”
الله غااالب..هل يوجد أكثر من هذا النفاق الإجتماعي؟
فيما يرد عليك أخر بلغة الخشب والازدراء والشفقة “عندي 5 دراهم كنمدها ليه ماعنديش تنكوليه راه خوك راجع طويل فايتك غا بالصبر”
إذن ما هي النتيجة التي سنحصل عليها كلنا؟ صناعة جيل فاشل، مجرم، أمي، جاهل، شمهروشي فراجيل بل سيكون عرضة لأصحاب الفكر الهمجي والإجرامي والرجعية وسيقضى عليه في أول فرصة أن هو جند من قبل خلية هنا أو هناك في غياب تام للمجالس العلمية التي لا حول ولا قوة لها بل والتي لم نعرف لحد الساعة دورها أو المغزى من إنشائها..

 هنيئا لدولتنا بهذا الانجاز..

وهنيئا لسكان مدينة بنسليمان ولباقي المدن المغربية بهذه البراعم الملغومة..

وهنيئا للوطن بهؤلاء الابرياء..

هنيئا لي ولكم وللعالم بأطفالنا المغاربة المهمشين.. 

فهو إنجاز عظيم نضيفه على فضيحة بناتنا التي يتم بيعهم بالأرقام..
أكره نفسي وأكره الحياة وأنا أرى مثل هذه المظاهر بنات يصدرون الدعارة للخارج كسفراء للفساد وتسمح لهم الدولة بالمرور من مطاراتها بجوازات سفر تحمل مهنة فنانة أو حلاقة وهي لا تعرف كيف تمسك بالمقص، أكره نفسي وأنا أرى فتياة الداخل تبيع نفسها بمبلغ زهيد بل تجبر على اصطحاب شخص يشمئز له خاطرها وهي مكرهة لا عمل لاسكن ولا مستقبل حتى الزواج أصبح في بلادنا من سابع المستحيلات.. فتياة يقفن مع 3 صباحا وقد إزرقت ركبها بالبرد لأجل 100 درهم..
وكما يقول المثل “ما ترحمو ما تخليو رحمة ربي تنزل” لايتركونهم في حالهم..كلما مرت بجماعة تسمع السب والتشفى و الحكرة بكل معانيها..أضف إلى ذلك الاستهزاء والسخرية والكلام الساقط…ولأننا مجتمع فاشل فإننا نضع فشلنا تحت مسمى القدر و النصيب مع العلم ان النصيب نحن من نحدده بتصرفاتنا وافعالنا…تحياتي

 

الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء

مباردة خيرية لأعضاء الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء بقيادة تولوكلت بإقليم شيشاوة .

جتيم نورالدين – موطني نيوز

في أجواء مفعمة بالمشاعر الإنسانية تم خلال نهاية الأسبوع توزيع مجموعة من الملابس المستعملة والمتنوعة لعدد من التلاميذ والتلميذات بفضاء مدرسة سيدي عبدالمومن التابعة لنيابة التعليم بعمالة إقليم شيشاوة هاته المبادرة الأولى، التي قامت بها الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية لهاته المؤسسة بحضور عدد من أعضاء الجمعية وتشريف السيدة مديرةمركزيةسيدي عبد المومن، ورئيس الدائرة بتولوكلت، وخليفة قائد قيادة تولوكلت، وكذا عدد من رجال القوات المساعدة والدرك الملكي الذين واكبوا هاته الحملة و حضروا للسهر على الأمن العام.

حيت استفاد من هذا العمل الإنساني حوالي 168 تلميذا ذكورا وإناثا، كما تم توزيع بعض اللعب على الأطفال الصغار في اجواء رائعة، من خلال التنظيم المحكم وحسن الإستقبال الذي لمسه أعضاء الجمعية سواء من طرف الأطر التعليمية أوالسلطات المحلية التي حضرت إلى عين المكان زيادة على التفاعل الكبير من قبل تلاميذ وتلميذات هاته المؤسسة مع متل هاته المبادرة الإنسانية في أجواء سادها روح التنظيم وأظهرت للجمعية وللحاضرين في هذه المبادرة الإنسانية أن المدرسة العمومية شعلة تنير الطريق من خلال التنظيم الذي لمسه الجميع وفي المستوى التربوي كل هذا بفضل”مديرة المركزية والأطر التعليمية. ليتم بعد ذلك توزيع عدد من الشواهد التقديرية التي سلمت من طرف أعضاء الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية تقديرا واعترافا لها بالمجهودات التي قام بها كل الحاضرين أثناء هذه الزيارة ، وتم تسليم “شهادة تقديرية “للسيدة مديرة “مركزية سيدي عبد المومن ” وكذا رئيس دائرة امتوكة،ومعلمي ومعلمات هذه المدرسة ورئيس المجلس الجماعي سيدي عبدالمومن، وخليفة قائد قيادة تولوكلت، وعناصرالدرك الملكي بالمركز الترابي “امتوكة”.، ورجال القوات المساعدة.

الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء
الجمعية الوطنية للأعمال الإجتماعية والرياضية بالدار البيضاء

وفي اختتام هذا اللقاء ألقت كلمات شكر للجميع نيابة عن الجمعية والتي ألقاها أحد الفاعلين الجمعوين من أبناء المنطقة منوها بحسن التنظيم وبحفاوة الإستقبال للجمعية أثناء زيارتها لهذه المؤسسة من أجل عمل إنساني متمنيا النجاح و التوفيق لكافة تلاميذ وتلميذات هذه المدرسة وكل المؤسسات التعليمية النجاح والتوفيق والنهوض بالعمل الإنساني لخدمة المجتمع و الصالح العام

منظمة العفو الدولية تأمل في إلغاء الأحكام بالسجن بحق معتقلي حراك الريف الذين حوكموا في الدار البيضاء

أحمد رباص – موطني نيوز

بعد هيومن رايتس ووتش (مرصد حقوق الإنسان)، حان دور أمنيستي (منظمة العفو الدولية) لدعوة العدالة المغربية لضمان محاكمة عادلة للمحتجزين في ما سمي بحراك الريف الذين قدموا لمحكمة استئناف الدار البيضاء. في وثيقة طويلة صدرت يوم أمس الاثنين 17 ديسمبر، قدمت هذه المنظمة الدولية غير الحكومية ملخصاً للمحاكمة في المرحلة الابتدائية التي خضع لها 53 ناشطاً من “مجموعة الدار البيضاء”، 39 منهم لا يزالون يقضون مدة عقوبتهم التي تصل إلى 20 سنة حبسا نافذا بالنسبة للنواة الصلبة للحركة، مثل ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق.

تعتقد منظمة العفو الدولية أن حقوق المعتقلين قد انتهكت حتى قبل بدء المحاكمة، من خلال الاعتقالات التعسفية. وجاء في الوثيقة المشار إليها أعلاه أن عدة متهمين أخبروا المحكمة بأنه لم تقدم إليهم أي مذكرة توقيف لحظة إلقاء القبض عليهم، وبأن ضباط الشرطة لم يكشفوا عن هوياتهم ولم يذكروا لهم أسباب اعتقالهم، ولم يشيروا إلى الأعمال التي تمت مؤاخذتهم عليها. كما ورد في ذات الوثيقة أنه “في كثير من الحالات، لجأ أعوان القوات النظامية إلى عنف غير مبرر أو مفرط في وقت الاعتقال أو أثناء الاحتجاز”.

كما انكبت المنظمة غير الحكومية على التحقيق في الدعاوى المتعلقة ب”الاعترافات القسرية” و “التعذيب” الذي يفترض أن الناشطين تعرضوا له خلال مدد الحراسة النظرية وأثناء التحقيقات الأولية التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية. وكتبت أمنيستي قائلة: “أبلغ المعتقلون المحكمة أنه عندما بدأت الاستجوابات، فإن الفرقة الوطنية في الدار البيضاء لم تعلمهم بالتهم الموجهة إليهم، وبحقهم في التزام الصمت وعدم إجبارهم على الشهادة ضد أنفسهم. إلى ذلك، أضافت أن الشرطة والسلطات القضائية لم تسمح لمحامي الدفاع بالحضور أثناء التحقيق مع 54 متهماً. والأنكى أن الشرطة أجبرت – تقول الوثيقة – المدعى عليهم على توقيع محاضر استجوابهم، التي تضمنت “اعترافات” تم انتزاعها، في بعض الحالات، تحت التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة، بحسب المتهمين.

في ما يخص أوضاع السجناء، جاء في تقرير أمنيستي أنه “منذ بداية اعتقالهم في مايو ويونيو 2017 في سجن عكاشة، احتج المدعى عليهم بانتظام ضد أوضاعهم المزرية واللاإنسانية. وأشار التقريرعلى وجه الخصوص إلى احتجاز بعض المعتقلين في الحبس الانفرادي لفترات غير محددة”. وذكرت المنظمة حالات ناصر الزفزافي، نبيل أحمجيق، محمد جلول، ربيع لبلق، محمد الأسريحي (محرر موقع Rif2 )، محمد ميجاوي، أشرف اليخلوفي والصحفي حميد مهداوي (مدير موقع بديل أنفو). “وحسب أربعة محامين الذين تحدثت معهم منظمة العفو الدولية، استخدمت سلطات السجون المغربية الحبس الانفرادي كإجراء تأديبي ضد متهمي الحراك”، كما نقرأ في نص الوثيقة.

كذلك أتى التقرير على ذكر “انتهاكات الحقوق أثناء المحاكمة”. وأشارت المنظمة الدولية إلى “العلبة ذات الجدران الزجاجية العالية التي تمت صباغتها في الجلسة الثانية، وقد وضع المتهمون بداخلها (العلبة)”. وتلك ممارسة “مهينة تمس افتراض البراءة”، يستنتج محررو النص. وأشار التقرير أيضا إلى الولوج إلى قاعة المحكمة الذي “تمت عرقلته إلى حد كبير بتدابير أمنية صارمة في ثلاث نقاط مختلفة للدخول”. كما كان من “المستحيل الاتصال بشبكة الإنترنت أو شبكة الهاتف”. بالنسبة لمنظمة العفو الدولية، “بالإضافة إلى حماية حقوق المتهمين، فإن الحق (في جلسة علنية) يجسد ويحمي حق الجمهور في أن يعرف كيف يتم تطبيق العدالة ومراقبة هذا التطبيق، فضلا عن الاطلاع على القرارات التي يتخذها النظام القضائي”.

وذكرت منظمة العفو الدولية بقرار المحكمة بعدم رفض سجلات الاستجواب التي تحتوي على اعترافات قيل إنها انتُزعت تحت وطأة التعذيب، فضلاً عن قرارها بعدم الاستماع إلى أدلة شهود الدفاع الذين فاق عددهم الخمسين “. تأخذ المنظمة غير الحكومية مثال المتهم واحد أبرز ناشطي الحراك أشرف اليخلوفي، المحكوم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات “لم يُسمح له بشهادة خمسة أشخاص، دون الحصول على تفسير”.

كما تنتقد الإدانات بسبب اتهامات غير متناسبة وغير مناسبة. “النيابة العامة، على سبيل المثال، اتهمت ناصر الزفزافي بتهديد الأمن القومي” والتحريض على “عمل عنف ضد أعوان القوة العمومية” عندما حاولوا توقيفه يوم 26 مايو. ويتعلق الأمر، وفقا لما ذكرته النيابة العامة، بالفعل المتزامن مع اللحظة التي أشار فيها ناصر الزفزافي إلى قوات الأمن، واصفا إياها بـ “القوى القمعية” . وتعتقد منظمة العفو الدولية أن “هذه الكلمات والأفعال ليست تحريضاً على العنف وهناك بعض الشكوك حول قدرتها على المس بالأمن الداخلي”.

في الرابع من ديسمبر الجاري، رد المغرب على تقرير هيومن رايتس ووتش، في بيان أصدره الوفد الوزاري لحقوق الإنسان والذي أعرب فيه عن أسفه لإقدام منظمة هيومان رايتس ووتش على نشر وثيقة تستحضر فيها قضية ما زالت أمام المحاكم. وقد أدان الـوفد “الطبيعة الانتقائية” للتقرير، مشيرًا إلى أن المنظمة غير الحكومية “لم تحضر سوى 17 جلسة من أصل 86 جلسة محاكمة، واستندت في استنتاجاتها إلى وثائق نقلتها الصحافة بشأن مزاعم سوء المعاملة و على آراء جزء فقط من دفاع الطرف المدني”.