تحت شعار: “الإعلام الرياضي رافعة أساسية للمقاربة التشاركية في تطوير الرياضة الوطنية” الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تعقد جمعها العام العادي

سليم ناجي – موطني نيوز 
تعقد الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين جمعها العام العادي يوم الجمعة 22 فبراير 2019، بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء على الساعة الرابعة والنصف مساء، وتخلد الذكرى ال19 لتأسيسها بمدينة مراكش مطلع أبريل المقبل تحت شعار: “الإعلام الرياضي رافعة أساسية للمقاربة التشاركية في تطوير الرياضة الوطنية”، وتنظم كأس “محمد بوعبيد للإعلاميين الرياضيين” في كرة القدم المصغرة، في دورتها الخامسة.
 وشكلت هذه المواضيع، إلى جانب قضايا أخرى، محورا للتداول والنقاش المستفيض في الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للرابطة مساء الإثنين رابع فبراير الجاري، بمدينة الدار البيضاء برئاسة عبد اللطيف المتوكل.
وفي مستهل الاجتماع صادق المكتب التنفيذي بالإجماع على النظام الأساسي الجديد في صيغته النهائية بناء على المقترحات والتعديلات التي أقرها الجمع العام الاستثنائي المنعقد في 21 دجنبر الماضي، بالمركب الثقافي “ثريا السقاط”.
 بعد ذلك، انتقل المكتب التنفيذي إلى استعراض الترتيبات المتعلقة بالتحضير للجمع العام العادي، وقرر تثبيت تاريخ 22 فبراير لانعقاده، وحدد جدول أعماله في عرض التقريرين الأدبي والمالي على التصويت، وانتخاب مكتب تنفيذي جديد بنظام اللائحة بعد انتهاء ولاية المكتب الحالي الممتدة لأربع سنوات.
بعد ذلك استمع المكتب التنفيذي لعرض مفصل حول مشروع التقرير المالي، تقدم به المحاسب المالي للرابطة، فصادق عليه بالإجماع.
من جانب آخر، تدارس المكتب التنفيذي الإجراءات الأولية المرتبطة بالتحضير لتخليد الذكرى ال19 لتاسيس الرابطة في مدينة مراكش، بتنسيق وتعاون مع المكتب المحلي، وخلص إلى الموافقة على تخليد الذكرى ال19 في التاريخ المقترح.
من جهة أخرى، تدارس المكتب التنفيذي موضوع تنظيم كأس “محمد بوعبيد للإعلاميين الرياضيين” في كرة القدم المصغرة في دورتها الخامسة، بشراكة مع الشريك الرسمي نادي “رحال لكرة القدم”، وفي هذا الإطار تم تحديد يوم 28 فبراير الجاري كآخر أجل للتوصل بطلبات المشاركة من الفرق الممثلة لمختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية المكتوبة والإلكترونية والمسموعة والمرئية.
وفي نهاية الاجتماع عبر أعضاء المكتب التنفيذي عن ابتهاجهم بصدور مؤلف ” يوميات ريو.. مشاهدات على هامش الأولمبياد”، والذي يعتبر باكورة إصدارات الرابطة، وتقدموا بتهانئهم الحارة والصادقة للزميل يونس الخراشي، عضو المكتب التنفيذي للرابطة، متمنين أن يشكل هذا المؤلف بداية عهد مشرق لانخراط الجسم الصحافي الرياضي الوطني في تأريخ وتوثيق الحركة الرياضية الوطنية، والدفاع عن قضاياها الحيوية.
جمعية سلام البركة

جمعية سلام البركة تكريم اسم المرحوم “الحاج إغلي لحسن” في مباراة بين قدماء الرياضيين بدوار السكويلة

عبد الجليل لوقيد – موطني نيوز

خصت جمعية سلام البركة، المرحوم الحاج إغلي الحسين بتكريم خاص من نوعه خلال المواجهة التي جمعت فريقين من قدماء الرياضيين بدوار السكويلة زوال اليوم السبت بملعب الوفا حي الأزهر التابع لنفود تراب مقاطعة سيدي مومن .

في مستهل انطلاق صفارة البداية ،وقف لاعبو الفريقين دقيقة صمت ترحما على المرحوم باعتباره من القدماء اللاعبين بالمنطقة، حيث دخل لاعبو الفريقين في خوض المباراة الودية الأخوية ، إضافة إلى الضيوف في جو ساده التأثر و منهم من غالبته الدموع باستحضار لروح المرحوم ،و إحياء صلة الرحم بين الأحبة والجيران بعد قرابة مدة من الزمن.

جمعية سلام البركة
جمعية سلام البركة

لقاء اليوم هو وفاء وعرفان لرجل كانت له بصمات مضيئة على صفحات الرياضة بدوار السكويلة ، وهو ايضا اعتراف بالجميل لذلك الفارس الذي بذل كل جهد لاجل الرياضة عامة والمنطقة المعني خاصة هذا الصرح الرياضي الذي حمل رسالته لفترة طويلة ليحمل اسم دوار السكوبلة عاليا في المحافل الرياضية المحلية ولتستمر الرسالة وليبقى الدوار محافظا على عراقته ، وكانت فرصة ايضا لتسليط الضوء على مجموعة من الوجوه الرياضية التي بصمت في الساحة الكروية سواء محليا .
وبهذ المناسبة لايفوتنا إلا أن
ننوه بمجهودات جمعية سلام البركة على نجاح هذا العمل الانساني الاجتماعي ،المتمثل في ربط بين الاجيال وإحياء أجمل الذكريات .

رونالدو

فوربس تحدد أكثر الرياضيين إيرادات في العالم دون سن 25

إيمان بوقديدة – موطني نيوز

نشر موقع “إي إس بي إن” تقريرا سلط من خلاله الضوء على دراسة قامت بها مجلة فوربس، حيث تمكّنت من خلالها من تصنيف أكثر الرياضيين، الذين لم تتجاوز أعمارهم 25 سنة، تحصيلا للإيرادات على غرار نيمار وجوردان سبيث.
 
وأفاد الموقع، في هذا التقرير الذي ترجمته “موطني نيوز”، أن نجم برشلونة نيمار يعتبر أكثر لاعب، دون سن الخامسة والعشرين، تحقيقا للأرباح في العالم، حسب الدراسة التي أجرتها مجلة فوربس. وتقدر أرباح اللاعب البرازيلي، الذي لن يبلغ 26 من عمره قبل شهر أبريل القادم، بحوالي 37 مليون دولار سنويا.
 
وأضاف الموقع أن نيمار تجاوز في هذه القائمة كلا من لاعب الغولف جوردان سبيث (34.5 مليون دولار)، ولاعب كرة السلة كيري إيرفينغ (29.9 مليون دولار)، فضلا عن أنتوني ديفيس (28.1 مليون دولار).
 
وأشار الموقع إلى أن نيمار قام خلال الصيف الماضي بتوقيع عقد لمدة خمس سنوات مع نادي برشلونة، بقيمة 15 مليون دولار سنويا. لكن التقارير تفيد أن اللاعب البرازيلي الدولي يحصد المزيد من الأموال بعيدا عن الملعب وذلك بفضل مجموعة واسعة من عقود الرعاية.
 
وقال الموقع، نقلا عن مجلة فوربس، إن “البطل البرازيلي حقق أعلى أرباح من بين اللاعبين الذين بلغوا 25 سنة أو أقل”. وأضافت المجلة أن نيمار يربطه عقد مع برشلونة إلى غاية سنة 2021. كما يعد هذا اللاعب الوحيد الذي يكسب أموالا خارج الملعب متأتية أساسا من عقود الرعاية مع نايك، وجيليت، وباناسونيك، وبيتس باي دري.
 
وأوضح الموقع أن نيمار احتل المرتبة 18 ضمن القائمة، التي يتصدرها اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو. وتجدر الإشارة إلى أن نجم ريال مدريد حقق أرباحا سنوية قدرت بحوالي 93 مليون دولار مع الأخذ بعين الاعتبار راتبه والدعم الذي يتلقاه في شكل أموال. في المقابل، احتل لاعب كرة السلة ليبرون جيمس (86.2 مليون دولار) المرتبة الثانية ضمن القائمة، يليه ليونيل ميسي (80 مليون دولار).
 
وأورد الموقع أن نيمار كان لاعب كرة القدم الوحيد الذي تم تصنيفه ضمن أكثر شخصية مؤثرة في العالم ضمن مجلة “تايم”، في مطلع هذه السنة. ويعود جزء كبير من تصنيفه في قسم “الرموز” من مجلة “تايم” إلى الصورة التي أنشأها وسط الملعب وخارجه. والجدير بالذكر أن هذا الصيت الذائع التي حققه اللاعب البرازيلي تدعّم أكثر بفضل الانتصار الشهير الذي حققه فريقه ضد باريس سان جيرمان في مارس الماضي.
 
وأضاف الموقع أنه تم الكشف عن لوحة إعلانية ضخمة خلال اليوم الموالي للمباراة في وسط المدينة الكتالونية، والتي كانت بمثابة جزء من حملة تديرها شركة نايك. وقد احتوت اللوحة الإعلانية على صورة لنيمار مرفقة بتعليق “واحد بالمائة حظ، و99 بالمائة ثقة”.

كما ذكر الموقع أن نيمار، الذي التحق بصفوف لاعبي برشلونة سنة 2013، وافق على الصفقة الجديدة مع ناديه خلال الصيف الماضي إلا أنه لم يدل بموافقته على شروط العقد إلى غاية أكتوبر الماضي. وعلاوة على الزيادة في الأجر، استغل النادي الإسباني الفرصة للترفيع من قيمة شرط التخلي عنه الذي قد يصل إلى 225 مليون دولار خلال السنة الثانية من العقد.
 
وفي الختام، أفاد الموقع أن قيمة هذا الشرط سترتفع إلى حدود 250 مليون دولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة من العقد، حيث يأمل من خلاله النادي الإسباني ضمان عدم مغادرة النجم البرازيلي.