نقابة الصحافيين المغاربة

جمعية الأعمال الإجتماعية لنقابة الصحافيين المغاربة سترى النور

رئيس التحرير – موطني نيوز

اجتمع المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة اليوم السبت 6 أبريل 2019 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء برئاسة الرئيس الوطني أناس مريد لتدارس مجموعة من القضايا الراهنة التي تهم مهنة الصحافة .
افتتح الاجتماع بكلمة توجيهية للرئيس الوطني أكد من خلالها أن هناك عدة مشاكل وقضايا يجب تدارسها ومناقشتها للخروج بقرارات حاسمة تساهم في تذويب الخلافات الحاصلة بين المجلس الوطني للصحافة والعديد من المنابر الإعلامية خصوصا الإلكترونية منها فيما يخص “مشكل الملاءمة والتصريح بالصحافيين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي” للحصول على بطاقة الصحفي المهني .وطلب من الحاضرين مناقشة وإعداد ملف مطلبي سيتم رفعه للمجلس المذكور بخصوص المشاكل العالقة وتلك التي طفت على السطح مؤخرا مع دخول قانون الصحافة والنشر 88.13 حيز التنفيذ. كما دعا إلى التفكير في تأسيس جمعية الأعمال الاجتماعية لنقابة الصحافيين المغاربة والتي ستساهم لا محالة في حل العديد من المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها شغيلة الصحافة والإعلام.
وبعد مناقشة مستفيضة لأعضاء المكتب الوطني لكافة النقط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع تقرر ما يلي :
• المطالبة بإشراك نقابة الصحافيين المغاربة في صياغة القانون التنظيمي للمجلس الوطني للصحافة عبر آلية عضويتها داخل الجامعة الوطنية .
• دعوة المجلس الوطني للصحافة إلى عدم التعامل بانتقائية مع مدونة النشر من خلال التشديد في بعض البنود وإهمال بنود أخرى سيما ذات العلاقة مع التمويل الذاتي والصحفي الحر.
• طلب اجتماع مع العضوين ممثلي الجامعة في المجلس الوطني للصحافة بتنسيق مع الكتابة العامة للجامعة لمناقشة آخر مستجدات أعمال المجلس (البطاقة المهنية – الملاءمة …..) .
وفي الأخير ناقش المكتب الوطني مجموعة من القضايا الداخلية والتنظيمية خصوصا تلك المتعلقة بالفروع الجهوية والإقليمية .
إن المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة وهو يحرص على تفاوض جاد ومسؤول مع المجلس الوطني للصحافة لإيجاد حلول للمشاكل العالقة ،فإنه يدعو مناضلاته ومناضليه وكافة العاملين بقطاع الإعلام إلى رص الصفوف للدفاع عن الحقوق وصون المكتسبات .
عاشت نقابة الصحافيين المغاربة وعاش الاتحاد المغربي للشغل

نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (بلاغ تضامني)

موطني نيوز – متابعة

 على اثر استمرار تعرض الصحافيين للإهانة و الاعتداء بسبب قيامهم بواجبهم المهني المتمثل أساسا في نقل المعلومة ، وهو ما يضرب في العمق حرية التعبير ، فان المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة يدين بشدة ما تعرض له مولاي محمد مفرك مدير مكتب Rue20.com بجهة مراكش أسفي من إهانة واعتداء، بإيعاز من وزير الصحة يوم 1مارس 2019 خلال تغطيته لأشغال معرض الصيدلة بقصر المؤتمرات بمراكش .
فبعد أن تقدم الزميل مفرك إلى وزير الصحة وعرفه بصفته المهنية والمنبر الذي يمثله من أجل أخذ تصريح ، تجاهله الوزير بشكل مهين لمرتين ،في حين أدلى بتصاريح لكل من القناة الأولى و الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء متعمدا إقصاءه لنية في نفس الوزير وتنفيذا لسياسة الكيل بمكيالين، ولم يقف الآمر عند هذا الحد، وفي تجاوز خطير أعطيت الأوامر لحراس الأمن لمنعه من القيام بمهمته ،ليتم دفعه وجره من ذراعه لإخراجه من القاعة أمام مرأى ومسمع الزوار الحاضرين .
نقابة الصحافيين المغاربة تدين بشدة ما وقع للزميل مفرك وتعتبره اعتداء على حرية الصحافة وعلى الحرمة الجسدية والنفسية للصحفيين، وتصرفا مشينا يتنافى مع مقتضيات الدستور الجديد والقوانين المنظمة لحرية الصحافة والإعلام .
وإذ تطالب نقابة الصحافيين المغاربة بإيقاف مثل هاته التصرفات في حق الصحافيين، وتدعو كل المنظمات الحقوقية والمدنية المعنية بالدفاع عن الحقوق والحريات إلى التضامن مع الزميل مولاي محمد مفرك، والنضال لوقف محاولات التضييق التي تطال العاملين في المجال الإعلامي عموما.
عاشت نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين توقع اتفاقية الشراكة مع نادي رحال لكرة القدم

سليم ناجي – موطني نيوز
وقعت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين اتفاقية الشراكة مع نادي رحال لكرة القدم مساء الخميس 21 دجنبر 2019 بالمقر الإداري للنادي في الدار البيضاء.
وترأس حفل التوقيع الحاج عبد الواحد رحال السلمي رئيس النادي وعبد اللطيف ألمتوكل رئيس الرابطة بحضور أعضاء من المكتبين التنفيذين للنادي والرابطة، وفعاليات إعلامية ورياضية وجمعوية.
1
1
وأكد الحاج عبد الواحد رحال السلمي في كلمة بهذه المناسبة على أن الشراكة مع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين قائمة منذ أكثرمن ثلاث سنوات ومبنية على روح الجدية والالتزام والثقة والمصداقية، مضيفا أن العلاقة ترسخت في أبعادها الرياضية والاجتماعية من أجل المساهمة في تنشيط الحركة الرياضية بمفهومها الشامل سواء في بعدها المحلي أو الجهوي أو الوطني، وفي تدعيم الدور الفعال الذي تقوم به الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين في هذا الإتجاه.
وعبر الحاج عبدالواحد رحال السلمي عن سعادته بتوقيع الاتفاقية، وقال إن التوقيع تجسيد فعلي لارادتنا المشتركة في تقوية صرح علاقة الثقة والتعاون، للاستمرار في تنمية وتوسيع علاقة الشراكة.
2
2
من جهته أكد عبد اللطيف المتوكل رئيس الرابطة اعتزاز مكونات الرابطة بعلاقة الأخوة والصداقة التي تجمعها بالحاج عبد الواحد رحال السلمي، مبرزا في هذا الصدد الأدوار الطلائعية التي تلعبها مؤسسته الرياضية في تنشيط الحركة الرياضية واحتضان الناشئة والمواهب الرياضية وحرصها الشديد على حمايتها من أن تكون عرضة للضياع، والعمل على تربيتها على قيم المواطنة والثقافة الرياضية والاخلاق الرفيعة وتيسير ادماجها في المجتمع.
وأضاف المتوكل أن الحاج عبد الواحد رحال السلمي شريك ملتزم وجاد للرابطة، وأن توقيع الاتفاقية مع نادي رحال لكرة القدم خطوة في مسار التجديد والتعاون لترسيخ جذور علاقة الشراكة والتطلع لمزيد من المكتسبات في خدمة قضايا الرياضة الوطنية بوجه عام، وقضايا الإعلام الرياضي بصفة خاصة.
وبعد توقيع الاتفاقية سلم عبد اللطيف المتوكل للحاج عبد الواحد رحال السلمي بطاقة العضوية الشرفية في الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين.

الاعتداءات على المصورين الصحافيين ظاهرة “برنوصية” بامتياز

رئيس التحرير – موطني نيوز

ما هو بالأخير، ولا هو بقبل الأخير، فمسلسل الاعتداءات الفظّة على المصورين الصحفيين والمراسلين وسائر العاملين في حقل الإعلام متواصل على مدار الأيام والأشهر والسنين، وما حدث اليوم بسيدي البرنوصي، كان ممارسة روتينية متكرّرة وإعلاناً جديداً بأننا لم نزل نكن للصحافة ورجالها الحقد الدفين.
وقع ذلك تحت سمع وبصر رجال الأمن والمواطنين.. ضُرِب المصور الصحفي لمجوعتنا الإعلامية باللكمات وتم تهديده بالهراوات، وسكين من الحجم الكبير لأنه كان يغطي وقفة احتجاجية لأحد الأسواق النموذجية، يطالب المتضررون بتوفير العيش الكريم.
في وضح النهار وقع ذلك في الشارع العام، وجرى تتويجه بتحطيم معدات تصويره وإهانته أمام جموع المواطنين.
اعتداء اليوم على المصور الصحفي بتراب عمالة سيدي البرنوصي لن يكون الأخير من نوعه، فما من قانون يمنع تكراره .. والمطلوب الآن، وضع حد لهذا المسلسل المشين، ضمانا للصحافيين بممارسة حريتهم والتمتع بحقوقهم، وأولها الحق في الوصول الحر إلى المعلومات والحق في النشر الحر للمعلومات، ويحول دون وقوع أي اعتداء على الصحفيين،ومعاقبة مرتكبي الاعتداءات على الصحفيين..


وتقع حوادث الاعتداء على المراسلين الصحفيين والمصورين في كل تراب عمالة سيدي البرنوصي، ولكن ما يميزها في سيدي البرنوصي أن حمايات المسؤولين بعمالة البرنوصي للشركات التي تتولى تسيير أسواق القرب أو الأسواق النموذجية، هي التي تمارس العنف ضد الصحفيين، وتلحق بهم الأذى المادي أو الجسدي أو المعنوي، الأمر الذي يجعلها ظاهرة ”برنوصية“ بامتياز.
إن مجموعتنا الإعلامية عازمة على إقامة دعوى قضائية ضد “المسؤول الأول عن سوق القرب بحي الأزهر الذي يحمي حراس الأمن الخاص، وأمر بالاعتداء على المصور الصحفي، والمسؤول بعمالة سيدي البرنوصي الذي يوفر لشريكه في كعكعة أسواق القرب التغطية والحماية اللازمة، أسواق القرب الدجاجة التي تبيض ذهبا في سيدي البرنوصي على حساب معاناة المواطنين البسطاء “.
فقد تنامت موجة الاعتداءات على المراسلين والمصورين الصحفيين بعمالة سيدي البرنوصي من قبل حراس الأمن الخاص ( السكريتي)، الذين أصبح بعضهم ( السكريتي)، يعرض المواطنين بشكل يومي لاعتداءات ومضايقات خطيرة تصل أحيانا إلى الضرب والجرح، ما يستدعي إجراء عمليات جراحية مستعجلة للضحايا لرتق الجروح تفاديا لمضاعفات خطيرة.
وأفاد أحد المصورين الصحافيين كان تعرض للضرب المبرح من طرف أحد حراس الأمن الخاص، بدعوى منعه من تصوير وقفة احتجاجية أمام أحد أسواق القرب بحي الأزهر، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات ، (أفاد) أنه ما زال يعاني مضاعفات صحية،إلى حدود الساعة.
واشتكت مجموعة من المواطنين لـلجريدة من تنامي الاعتداءات عليهم من طرف حراس الأمن الخاص يتحولون إلى ضحايا كلما قدمت شكايات ضدهم، لكن سرعان ما يجد الضحايا أنفسهم مشاركين في قضايا ترتبط بتبادل الضرب، ما شجع على الاعتداء عليهم، كما هو شأن الضحية الذي تلقى طعنة بسكين أصابته في فخده، وكادت أن تسبب له في نزيف حاد لولا الألطاف الربانية.
وعبر المصورون الصحفيون عن استيائهم لتنامي الاعتداءات عليهم أثناء أداء واجبهم المهني، وبالتالي فهم في حاجة ماسة إلى من يؤمن ويحمي أرواحهم من مخاطر الاعتداءات التي يتعرضون لها.
وذكر في هذا السياق، ما تعرض له المصور الصحفي (م.ب) بالسوق النموذجي بحي الأزهر، الذي تم الاعتداء عليه عند مدخل السوق من طرف عدة أشخاص حراس الأمن الخاص، أغمي عليه في الحين حيث قاموا باعتقاله داخل مخفر خاص بهم رغم احتجاج المواطنين الذين تجمهروا أمام بوابة السوق مطالبين بالإفراج عن المصور الصحفي الذي ينتمي لهيئة تحرير مجموعة الأنباء.
ولم يخف مصور صحفي سبق وان تم الاعتداء عليه هو الآخر، استياءه من اعتداءات حراس الأمن الخاص على زملائه، إذ يستغل رجال الأمن الخاص الوقفات الاحتجاجية، ويعتدون على المراسلين والمصورين الذين باتوا يفتقدون إلى الحماية الأمنية، بل توجه لهم أصابع الاتهام من طرف بعض المسؤولين بعمالة سيدي البرنوصي دون أدنى سبب.
وبعد أن تعقدت ظروف العمل الصحفي، الذي بات فيه المراسلون وكذا المصورون عرضة للاعتداءات المتكررة التي باتت تتهدد حياتهم، ظل المعتدون يصبون جام غضبهم على العاملين في ميدان الصحافة الذين أصبحوا يعيشون جحيما يوميا لا يطاق.
والأدهى والأمر أن الشركات التي تتولى تسيير الأسواق النموذجية تشغل ذوي السوابق العدلية مسلحين بالهراوات والأسلحة البيضاء، ضدا على إرادة المواطنين وفي تحدي للقانون.
وأمام تزايد قلق المتضررين، عبر مجموعة من المصورين الصحافيين، عن استنكارهم للوضع المتردي الذي بات تشهده منطقة سيدي البرنوصي، كما طالب المتضررون الجهات المسؤولة، بتحمل كامل مسؤولياتها في حمايتهم أثناء مزاولتهم مهامهم، كما طالبوا السلطات الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية في حق المعتدين، ومتابعتهم قضائيا بتسريع الإجراءات القانونية بدل عرقلتها، وإيقاف المعتدين بمجرد التوصل بالشهادة الطبية التي تحتم قانونيا وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية.

تحت شعار: “الإعلام الرياضي رافعة أساسية للمقاربة التشاركية في تطوير الرياضة الوطنية” الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تعقد جمعها العام العادي

سليم ناجي – موطني نيوز 
تعقد الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين جمعها العام العادي يوم الجمعة 22 فبراير 2019، بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء على الساعة الرابعة والنصف مساء، وتخلد الذكرى ال19 لتأسيسها بمدينة مراكش مطلع أبريل المقبل تحت شعار: “الإعلام الرياضي رافعة أساسية للمقاربة التشاركية في تطوير الرياضة الوطنية”، وتنظم كأس “محمد بوعبيد للإعلاميين الرياضيين” في كرة القدم المصغرة، في دورتها الخامسة.
 وشكلت هذه المواضيع، إلى جانب قضايا أخرى، محورا للتداول والنقاش المستفيض في الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للرابطة مساء الإثنين رابع فبراير الجاري، بمدينة الدار البيضاء برئاسة عبد اللطيف المتوكل.
وفي مستهل الاجتماع صادق المكتب التنفيذي بالإجماع على النظام الأساسي الجديد في صيغته النهائية بناء على المقترحات والتعديلات التي أقرها الجمع العام الاستثنائي المنعقد في 21 دجنبر الماضي، بالمركب الثقافي “ثريا السقاط”.
 بعد ذلك، انتقل المكتب التنفيذي إلى استعراض الترتيبات المتعلقة بالتحضير للجمع العام العادي، وقرر تثبيت تاريخ 22 فبراير لانعقاده، وحدد جدول أعماله في عرض التقريرين الأدبي والمالي على التصويت، وانتخاب مكتب تنفيذي جديد بنظام اللائحة بعد انتهاء ولاية المكتب الحالي الممتدة لأربع سنوات.
بعد ذلك استمع المكتب التنفيذي لعرض مفصل حول مشروع التقرير المالي، تقدم به المحاسب المالي للرابطة، فصادق عليه بالإجماع.
من جانب آخر، تدارس المكتب التنفيذي الإجراءات الأولية المرتبطة بالتحضير لتخليد الذكرى ال19 لتاسيس الرابطة في مدينة مراكش، بتنسيق وتعاون مع المكتب المحلي، وخلص إلى الموافقة على تخليد الذكرى ال19 في التاريخ المقترح.
من جهة أخرى، تدارس المكتب التنفيذي موضوع تنظيم كأس “محمد بوعبيد للإعلاميين الرياضيين” في كرة القدم المصغرة في دورتها الخامسة، بشراكة مع الشريك الرسمي نادي “رحال لكرة القدم”، وفي هذا الإطار تم تحديد يوم 28 فبراير الجاري كآخر أجل للتوصل بطلبات المشاركة من الفرق الممثلة لمختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية المكتوبة والإلكترونية والمسموعة والمرئية.
وفي نهاية الاجتماع عبر أعضاء المكتب التنفيذي عن ابتهاجهم بصدور مؤلف ” يوميات ريو.. مشاهدات على هامش الأولمبياد”، والذي يعتبر باكورة إصدارات الرابطة، وتقدموا بتهانئهم الحارة والصادقة للزميل يونس الخراشي، عضو المكتب التنفيذي للرابطة، متمنين أن يشكل هذا المؤلف بداية عهد مشرق لانخراط الجسم الصحافي الرياضي الوطني في تأريخ وتوثيق الحركة الرياضية الوطنية، والدفاع عن قضاياها الحيوية.

الإعلان عن تأسيس المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة في مدينة المحمدية

موطني نيوز – متابعة

أعلن عدد من مدراء النشر لمجموعة من المنابر الإعلامية الالكترونية، يوم الأربعاء 23 يناير من السنة الجارية، في بلدية عين حرودة بمدينة المحمدية، عن تأسيس المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة يستهدف تعزيز أسس العمل الصحافي والنهوض به خدمة لأعضاء المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة في الصحافة الوطنية باعتبارها الإطار الذي يجمع كل أشكال العمل الصحفي في المملكة والعاملين به.

ويسعى المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة إلى المساهمة في تطوير الوعي والمعرفة بمهنة الصحافة وبأهمية دورها الوطني وبواجب تبني مطالب وهموم وقضايا الزملاء أعضاء المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة دعما للجهد الذي يقوم به المجلس.

وأكد المؤسسون للمنتدى أن المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة هو الإطار المهني الناظم للجسم الصحفي، وان المنتدى سيكون مفتوحا للراغبين بالانضمام إليه من جميع جهات المملكة شرط الالتزام بتحقيق أهدافه ومنطلقاته الأساسية.

وشددت المرتكزات التي أعلنها المؤسسون للمنتدى على الدفاع عن حرية الصحافة والصحفيين والعمل على إزالة كل المعوقات أمام تأدية دورها المهني والوطني بما في ذلك التشريعات التي تحد أو تحاول الانتقاص من هذا الدور والتأكيد على ضرورة الالتزام بأسس وأخلاقيات المهنة والقيم الاجتماعية النبيلة التي يؤمن بها المجتمع المغربي.

وأكدت الوثيقة التأسيسية للمنتدى انه سيسعى إلى المساهمة في رفع المستوى المهني في الصحافة الالكترونية المغربية بمختلف الآليات التي يراها مناسبة لتحقيق هذا الهدف بما فيها التدريب وبناء الوعي والمعرفة بالمهنة وأصولها والأسس التي تقوم عليها مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات التي استجدت على هذه المهنة سواء من حيث الاحتياجات التقنية أو تطور اللغة الصحفية واستجابتها لمقتضيات العصر.

وسيعمل المنتدى على تفعيل الأنشطة الإعلامية وديمومتها على مدار العام بما فيها الأنشطة الثقافية والاجتماعية وكل ما يعني الشأن العام أو يقع في إطار اهتمام الصحافة والصحفيين.

كما سيعمل المنتدى على مساندة الصحفيين والتنسيق معهم في تبني هموم وقضايا ومطالب أعضاء المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة، والدفاع عنها الفردية منها والجماعية خاصة العمل على تأسيس نادي للصحافيين في إطار القانون، والإيمان بالدور الرائد الذي يقوم به الصحفيون في خدمة الوطن والمواطن وتأثيرها الايجابي في تحديد اتجاهات الرأي العام بمختلف شؤون وشجون الوطن والأمة.

ويسعى المنتدى إلى متابعة مختلف القضايا والشؤون المستجدة على الصعيدين المحلي والوطني.

واتفق المؤسسون للمنتدى على أن تتحدد مواقف المنتدى وخطواته المستقبلية على أساس الحوار والتوافق بين أراء أعضائه بشفافية وديمقراطية تعبر عن ضمير هؤلاء الأعضاء وتطلعاتهم وفي نفس الوقت سيكون المنتدى مفتوحا لجميع الآراء من خارجه بما يحقق أهدافه ومبادئه الأساسية بالإضافة إلى تعميق التواصل بين المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة، وكافة المؤسسات الرسمية بما يخدم مهنة الصحافة وضرورات العمل بها وخاصة فيما يتعلق بالحصول على المعلومات بشان مختلف القضايا المحلية والوطنية.

وكان المؤسسون قد التأموا في بحر الأسبوع الذي ودعناه في بيت الزميل أحمد بوعطير قيدوم الصحافة في مدينة المحمدية. وأكدوا خلال اللقاء أهمية وحدة الجسم الصحفي وتمسكهم بالمنتدى الوطني للصحافيين المغاربة كمظلة لجميع أعضائها، مثلما أكدوا أهمية التنسيق الدائم والتواصل والتعاون مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية وهي النقابة الأكثر تمثيلية، بإعتبار جل أعضاء المنتدى منتسبون إليها في كل ما يهم الأسرة الصحفية والإعلامية.

ووقع على ميثاق تأسيس المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة كل من الزملاء عبد الصمد تاغي مدير الموقع الالكتروني الدقيقة 90، ومليكة وليالي مديرة نشر الموقع الالكتروني فنون TV، علي محمودي مدير الموقع الالكتروني المغربية المستقلة،أحمد بوعطير المدير المسؤول للموقع الالكتروني ميديا لايف، محمد زريزر مدير نشر مجموعة الأنـــباء السياسية، ووقع بالنيابة عن الفنان التشكيلي والإعلامي خلدون بوشعيب مدير الموقع الالكتروني آرت بريس، شقيقه مصطفى خلدون، هشام فكرين مدير الموقع الالكتروني الشروق المغربية، مصطفى السلكي مدير الموقع الالكتروني المنبر المغربية، خالد خموري مدير الموقع الالكتروني زناتة24، رشيد قبلاني مدير الموقع الالكتروني زناتة نيوز، مصطفى مرزاق مدير الموقع الالكتروني مدينة نيوز، نورالدين جتيم مدير الموقع الالكتروني الأخبار 60 دقيقة، حسن نعومي مدير الموقع الالكتروني المواطن سبور، عبد الحق الشعب رئيس تحرير الموقع الالكتروني أفريك بريس، أحمد مجدوب رئيس تحرير الموقع الالكتروني النــــــبأ المغربية،عبد الإلــــه زيدان رئيس التحرير الموقع الالكتروني لــــوموند24، حفيظ حليوات مدير الموقع الالكتروني تيلي بريس، نجيب رشيق مدير الموقع الالكتروني الأنــــباء الآن، علي الشعب رئيس تحرير الموقع الالكتروني لافيجي، حسن خليل مدير الموقع الالكتروني الجهة بريس، المصطفى الجوي مدير الموقع الالكتروني موطني نيوز، محمد شانع مدير الموقع الالكتروني مدينة نيوز، ماهر بوعطير مدير الموقع الالكتروني ميديا لايف، الدحماني سناء سكرتيرة التحرير للموقع الالكتروني تيلي بريس…

كما اختار المؤسسون الزميل محمد زريزر مدير نشر مجموعة الأنـــباء السياسية رئيسا للمنتدى الوطني للصحافيين المغاربة، والزميل أحمد بوعطير المدير المسؤول للموقع الالكتروني ميديا لايف ناطقا رسميا باسم المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة.

المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة
المنتدى الوطني للصحافيين المغاربة

المنتدى الوطني الصحفيين المغاربة
ميثاق الشرف الصحفي..وثيقة مدراء النشر
حدد مجلس إدارة المنتدى الوطني الصحفيين المغاربة، بالاتفاق مع إدارات التحرير في الجرائد الالكترونية «ميثاق الشرف الصحفي وأخلاقيات المهنة»، مؤكدين التزامهم بهذا الميثاق أمام القارئ والمجتمع، وانطلاقاً من الأسس التي تقوم عليها مهنة الصحافة، وعلى رأسها ولاؤها للحقيقة، وتمسكها بمبادئ الحرية، والعدالة والقيم والأخلاق السامية، واحترام النظام والقانون، وجاء في الميثاق:

الاحترام الواجب لجلالة الملك ولأصحاب السمو الملكي وللأمراء والأميرات، وعدم المس بالدين الإسلامي أو بالنظام الملكي أو بالوحدة الترابية.

يحظر على المؤسسة الصحفية والوسيلة الإعلامية والموقع الإلكترونى نشر أو بث أى مادة أو إعلان يتعارض محتواه مع أحكام الدستور، أوتدعو إلى مخالفة القانون، أو تخالف الالتزامات الواردة فى ميثاق الشرف المهنى، أو تخالف النظام العام والآداب العامة، أو يحض على التمييز أو العنف أو العنصرية أو الكراهية أو التعصب.

1 ــ احترام الحقيقة وحق الجمهور في الوصول إليها، ودقة المعلومات الموجهة للعامة، هي مبادئ ملزمة للصحافة والصحفيين، وتأتي في مقدمة واجباتهم.

2 ــ يلتزم الصحفي خلال سعيه لإنجاز مهامه الصحفية وفي جميع الأوقات بمبادئ الحرية والأمانة في جمع ونشر الأنباء والمعلومات وكذلك الحق في إبداء تعليقات وآراء نقدية بشكل عادل ونزيه.

3 ــ يلتزم الصحفي بنشر الحقائق ذات المصدر المعلوم لديهم فقط، وأن لا يعمد إلى حجب أي من المعلومات الأساسية والمهمة أو يعمد إلى تزوير الحقائق وتزييف الوثائق.

4 ــ يجب على الصحفي أن يستخدم فقط الوسائل النزيهة والمشروعة للحصول على الأنباء أو الصور أو الوثائق، كما أنه يجب على الصحفي خلال جمعه للأخبار ألا ينتحل صفة أخرى غير صفته الصحفية.

5 ــ يلتزم الصحفي ببذل أقصى طاقته لتصحيح وتعديل أية معلومات نشرها وتبين في ما بعد عدم صحتها وتسببها في ضرر للغير، كما يلتزم الصحفي بعدم الحصول على أي معلومات أو صور من خلال التحرش أو الإغراء أو العنف أو التشهير.

6 ــ إن احترام الخصوصية مبدأ رئيسي في الممارسة الصحفية ونؤكد من خلاله ضرورة احترام الصحفي للحياة الشخصية للأفراد وعدم التورط في نشر ما يكشفها، ولكن إذا مس السلوك الخاص، مع ذلك المصالح العامة، فإنه بالإمكان التغطية التقريرية لذلك السلوك.

7 ــ الموثوقية والمصداقية مبدآن لا يمكن التفريط بهما أو الإخلال بهما بأية حال، وعلى الصحفي أن يبذل قصارى جهده ليكون طرفاً مصغياً وألا يكون طرفاً في الأحداث، وأن ينقل الأخبار لا أن يصنعها.

8 ــ يلتزم الصحفي بإتباع السرية والمهنية في ما يتعلق بمصدر المعلومات الذي يطلب عدم كشف هويته، واستخدام كل الحق في رفض تقديم أدلة أو فضح هوية المصدر دون الحصول على موافقته لذلك.

9 ــ يلتزم الصحفي بعدم إثارة غرائز الجمهور بأية وسيلة من وسائل الإثارة، وتضليل الجمهور بالمعلومات غير الصحيحة وتصوير الوقائع تصويراً غير أمين، واستغلال وسائل النشر للوشاية والتشهير.

10 ــ على الصحفي أن يكون متيقظاً دائماً لمزالق الأخبار الكاذبة التي يروج لها أي نوع من أنواع الإعلام، وأن يفعل ما بوسعه ليتفادى الولوج في تفرقة على أساس الجنس أو النوع أو اللغة أو الدين أو المذهب أو الأصول القومية أو الاجتماعية.

11 ــ على الصحفي التنبه إلى الجرائم والقضايا التي يكون الأطفال طرفاً فيها وتجنب نشر صورهم وأسمائهم، كما تنأى الصحافة بنفسها عن نشر صور العنف الوحشي المثير للنفس البشرية ولهذا فإن الحفاظ على نفسية العامة، وخاصة صغار السن منهم يجب أن يولى أكبر الاهتمام.

12 ــ مسؤولية الصحافة تجاه الجمهور تتطلب ألا تكون الجرائد متأثرة بأية مصالح أو أعمال خاصة مع طرف ثالث. وعلى الناشرين ورؤساء التحرير رفض أية محاولة من هذا النوع، والتمييز بدقة ووضوح بين النصوص التحريرية والموضوعات التجارية.

13 ــ على الصحفي التنبه إلى أن المتهم برئ حتى تثبت إداناته وعليه لا يجوز نشر أسماء أو صور المتهمين بالجرائم والقضايا حتى صدور حكم بات ونهائي.

14 ــ على الصحفيين اتخاذ أقصى درجات الحذر في علاقاتهم الشخصية بمصادر الأخبار حتى لا تتحول تلك العلاقة إلى انحياز للمصدر وتتخذ التغطية اتجاهاً يبعدها عن الحياد.

15 – لا يجوز أن يكون الرأي الذي يصدر عن الصحفي أو المعلومات الصحيحة التي ينشرها سبباً للمساس بأمن البلاد.

16 – على الصحفي أن لا يحرض على السرقة أو القتل أو النهب أو الحريق وإما على التخريب بالمواد المتفجرة أو على الجرائم أو الجنح التي تمس بالسلامة الخارجية للدولة.

المدرسة المواطنة للدراسات السياسية

المدرسة المواطنة للدراسات السياسية تنظم دورة تكوينية لفائدة الصحافيين الشباب بمراكش

محمد هيلان – موطني نيوز

انطلقت صباح يوم 28 شتنبر 2018 فعاليات الورشة التدريبية في نسختها الرابعة لفائدة الصحفيين الشباب المنظمة من طرف المدرسة المواطنة للدراسات السياسية أيام 28 و 29 شتنبر 2018 بإحدى الفنادق المعروفة بمراكش
و تدخل الدورة التدريبية في إطار تبني المدرسة المواطنة للدراسات السياسية للبرنامج التكويني السنوي الذي من خلاله نظمت مجموعة من الندوات الدراسية الكبرى من أجل تقوية مهارات الصحفيين الشباب بإعتماد ورشات تدريبية وتطبيقية ترتبط بمجال الصحافة و الإعلام.
وقد تميزت الدورة الرابعة لفائدة الصحفيين الشباب لهذه السنة بمشاركة مجموعة من الشباب مثلوا مختلف المدن على مستوى جهة مراكش أسفي حيث استفاد من الورشة التدريبية شباب من مدينة الصويرة و بن جرير و قلعة السراغنة و الرحامنة ثم مراكش ، و من الشباب المستفيدين من هذه الدورة التكوينية من يمثل منابر إعلامية وطنية و جهوية و محلية بما فيها الجرائد الورقية.
و قد تفاعل الصحفيين الشباب مع الأساتذة المؤطرين من بينهم الاستاذ الحقوقي المحامي ابادرين و الدكتور عبد الصمد مطيع أستاذ بالمعهد العالي للصحافة و الإعلام و صحفي سابق بوكالة الأنباء المغربية و الأستاذ البشير الزناگي قيدوم الصحفيين بالمغرب.

مصطفى الخلفي

بلاغ توضيحي في شأن انتخابات ممثلي الصحافيين المهنيين و ناشري الصحف  بالمجلس الوطني للصحافة

موطني نيوز

تحية طيبة

بلاغ توضيحي على اثر ماتداولته بعض المنابر الإعلامية من أخبار بشأن انتخابات ممثلي الصحافيين المهنيين و ناشري الصحف  بالمجلس الوطني للصحافة

بلاغ صحفي
بلاغ صحفي
النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة

بيان تضامني من النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة مع منبري الصويرة الحر والصويرة الآن

موطني نيوز

تلقت الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، بقلق بالغ، بشكاية، من المسؤول عن منبري (الصويرة الحر والصويرة الآن)، المنضويين تحت لواء النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، بعد أن وصل عامل الاحتقار والمنع الممنهج ضدهما أوجه .. المسؤول ندد بالمعاملة اللامسؤولة، المتمثلة في منع أربعة مراسلين تابعين للمنبرين المشار إليهما أعلاه، من تغطية مقابلة في كرة السلة التي جرت بين الوداد والأمل الصويري، يوم السبت 21 ابريل 2018، بإيعاز من مندوب المقابلة، رغم أن المنبران معترف بهما حسب القوانين الجاري بها العمل في المملكة، وأن المراسلين يتوفرون على بطائق هوية تعرف بهم وبمهمتهم.

ونظرا لسياسة محاولة تكميم الأفواه، والتضييق على نساء ورجال مهنة المتاعب، من أجل ثنيهم عن أداء رسالتهم النبيلة وفق ما يقتضيه الواجب الوطني، وما يمليه الضمير المهني .. وانسجاما مع مبادئها، المتمثلة في الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وتعزيز المكتسبات، وحماية الصحافيين، والتزاما منها بالتضامن مع قضايا كل مكونات الحقل الصحافي والإعلامي الوطني، تعرب الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، عن استنكارها الشديد، وتنديدها القوي، كما قلقها إزاء هذا الوضع المشحون، وهذه التجاوزات التي يطبعها الانفعال والارتجال، وتعتبرها انتهاكا لحرية الصحافة، وتشكيكا في مصداقية التحولات التي يعيشها الوطن في ظل دستور 2011.

وإذ تعلن الأمانة العامة للنقابة تضامنها الكلي واللامشروط مع المنبرين المذكورين، فإنها تؤكد من جديد استنكارها وشجبها لهذا الخرق السافر للقانون، والذي ترجو عدم السماح بتكراره، للقضاء على كل أساليب الضغط الممارس على الفاعلين الإعلاميين والصحافيين من أجل تضييق الخناق عليهم، وكل ما يستهدف الحريات العامة المنصوص عليها دستوريا.

ولسد الطريق في وجه الذين يحلو لهم إجهاض أحلام المغاربة في إقامة دولة الحق والقانون، ستبقى النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، على الدوام، المدافع الأول عن الجسم الصحفي الوطني بكل مكوناته، وستتصدى لكل الذين تضايقهم الصحافة .. الذين يزعجهم التغيير.