جمعية الأفق الأخضر تقتحم مجال الطفولة والمدرسة العمومية بالبادية المغربية

رشيد كداح – موطني نيوز

إفتتاحية مشرفة لجمعية صاعدة تعنى بالطفولة والشباب الفلاحة والتنمية القروية بمركز أولاد حميتي جماعة أولاد سعيد إقليم سطات جهة الدار البيضاء سطات .
السبت 09 فبراير 2019 إنطلقت فعاليات النشاط الثقافي الترفيهي الفني التي أقدمت عليه جمعية الأفق الأخضر للتنمية القروية بمؤسسة إبتدائية في المجال القروي بحضور وازن لما يفوق 60 تلميذ وتلميذة بمعية أعضاء الجمعية المنظمة بشراكة مع مديرية التعليم في شخصها المدير المسؤول عن المؤسسة أساتذتها الأكفاء بتنسيق مع السلطات المحلية وفعاليات محلية مدنية ، من أجل صبحية تخللتها بدايات مواطنة و مسابقات ثقافية بإشراف منشطين وفاعلين في قطاع الطفولة حيث ثم الإحتفاء بالحضور في كلمة رئيسة الجمعية “عائشة الغفيري ” التي عبرت عن إنشراحها و تفاعلها الإيجابي مع التلاميذ وأسرهم واعتبرت النشاط بمثابة بداية تنمية محلية في أفق تعميم المبادرة و مد يد العون لكل أبناء المنطقة وفق أهداف الجمعية في شكر خاص للسيد ” مصطفى صابري” النائب الأول عن الجمعية والآنسة “مريم صابري” كاتبة الجمعية عن دعمهما المادي والمعنوي لإنجاح هذه التظاهرة المجتمعية .
إذ تم توزيع جوائز عبارة عن قصص ومجلات للتلاميذ دون إستثناء من أجل تحفيزهم على القراءة موازاة مع التظاهرة التي يعرفها المغرب “المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء”.
وقد إختتم النشاط بحفلة شاي متواضعة تبادل فيها الأطراف الشراكات المستقبلية وآفاق التنسيق التنموي لدعم قدرات المجال الترابي للمركز والإقليم .
#للتواصل والتنسيق مع الجمعية :
#Num : +212674931763

مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة

مصالح الدرك الملكي ببوزنيقة تحقق مع مديرة مجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة “هند قرطبي”

رئيس التحرير – موطني نيوز

كما كان متوقعا وبعد الكم الهائل من الشكايات والاتهامات، استدعت مصالح الدرك الملكي ببوزنيقة مديرة مجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة “هند قرطبي”، للتحقيق معخا في المنسوب إليها حول تهم السرقة وخيانة الأمانة أتهمتها بها شركة للمناولة، الفائزة بصفقة النظافة والصيانة المجمع عن طريق التدبير المفوض، وذلك بإتهامها بالاستيلاء على المعدات والأدوات الخاصة بالشركة.

وبحسب مصادر مطلعة لموطني نيوز فإن النيابة العامة دخلت على الخط وهي الأن في صدد التحقيق مع مديرة المجمع بالنيابة بعما وجهة لها تهمة السرقة وخيانة الأمانة، وذلك لسرقتها معدات تقدر بالملايين والتلاعب بصفقة للنظافة والصيانة وتفويتها لشركة أخرى ومدها بما تبقى من المعدات، بعد طرد الشركة موضوع النزاع.

والغريب أن موطني نيوز سبق وتطرق للموضوع بالاضافة إلى تبني المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان ببنسليمان لهذا الملف مع المطالبة بفتح تحقيق شفاف حول الخروقات التي طالت تدبير وتسير ميزانية مجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة، علما أن هند قرطبي سبق وأن اتهمت باختلاس ملايين الدراهم بالمركب الاجتماعي للقرب بحي الرياض الذي كانت تديره قبل إعفائها وإلحاقها بمقر وزارة الشباب والرياضة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المبلغ المحصل من طرف هند قرطبي التي تنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، يعد سابقة في تاريخ تسيير المجمع الذي يسير بطريقة “سيجما” ويغطي حاجياته ومصاريفه التي تقدر بحوالي 12 مليون درهم في السنة.

بالصور: جمعية الأنوار للطفولة والمرأة تساهم في فرحة الأطفال المعوزين والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة بهدية العيد بالمنصورية

متابعة موطني نيوز
بحضور مجموعة من الفنانين والفعاليات الجمعوية والإعلاميين من بينهم الفنان الشرقي سروتي والممثلة عزيزة حيمي والمطربة المتألقة أمينة بطاش والفاعلة السياسية والمدنية الاستاذة مليكة الفذ والشاعرة الزجالة ربيعة غازي، نظمت جمعية الأنوار للطفولة والمرأة التي تاسست حديثا وفي اطار افتتاح انشطتها الاجتماعية بعد زوال يوم الخميس 13 يونيو 2018 بمناسبة عيد الفطر عملية ” هدية العيد” في نسختها الاولى لفائدة الأطفال المعوزين والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بفضاء مسجد التلال بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان.


حفل توزيع ملابس العيد على المستفيدين انطلق بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، قبل أن تتناول الكلمة الأستاذة أمينة حيمي رئيسة الجمعية وهي الكلمة التي رحبت خلالها بضيوف الجمعية وبالمستفيدين واباءهم واولياءهم كما شكرت في ختامها جميع المساهمين في العملية والمجلس الجماعي للمنصورية ورئيسه وموظفي وأعوان الجماعة والسلطات على مساهمتهم في إنجاح الحفل.


عملية توزيع هدية العيد التي استفاد منها 130 طفل وطفلة انطلقت بتقديم اول هدية من طرف الحاجة خديجة الدرهم إحدى المساهمات في العملية.


هدية العيد حسب تصريحات مجموعة من آباء وامهات وأولياء الأطفال المستفيدين للموقع كان لها أثر إيجابي على الأطفال وذويهم وأدخلت الفرحة والبهجة على هؤلاء الأطفال بهذه المناسبة الدينية.

 

محمد جاسم الخيكاني

 قتلوا البراءة و الطفولة في العراق … مجتبى الشاوي انموذجا

بقلم محمد جاسم الخيكاني – موطني نيوز

من النعم التي وهبتها السماء للإنسان أن جعلت له الأبناء زينة الحياة الدنيا ، و كذلك منحته نعمة أعظم من الأولى بأن خلدة ذكراه بأبناءه بعد رحيله إلى الرفيق الأعلى ( جلت قدرته ) حينما قطعت عنه كل شيء إلا من ثلاثة آخرها ولد صالح يدعو له بالخير و الرحمة  و الاحسان الإلهي لكن هذا ما أزعج المليشيات و قادتها المفسدون أذناب الشر و الإرهاب و أعداء الطفولة و البراءة في العراق الذين يستمدون دعمهم من خارج أسوار البلاد فلو ألقينا نظرة فاحصة دقيقة على ما تتعرض له شريحة الأطفال من انتهاكات و ظلم و قسوة لرأينا كم هي معاناة تلك الشريحة وسط غياب غير مبرر لأهل الحل و العقد و المعول عليهم تحقيق كل ما تطمح إليه الطفولة من آمال بغد مشرق ، و حياة كريمة ، و فوقها أمن و أمان الذي فقدته وفي وضح النهار فلعل جريمة كربلاء التي تُعد بمثابة شاهد على ترويع و قتل الطفل الصغير مجتبى الشاوي في 3 رمضان 2014 و دليل حي على ما تواجهه الطفولة في العراق من جرائم ضد الإنسانية وتغيب قسري لها خلف القضبان وفي السجون السيئة الصيت وهذا واقع لا يمكن لاحدٍ إنكاره أو التضليل على حقائقه ، فعندما يُقتل طفل بعمر الورود و في مقتبل العمر بدون جرم أو جريرة فأين القضاء ؟ و أين العدال ؟ و أين دعاة حماية الطفولة ؟ و أين حقوق الانسان و حرية التعبير عن الدين و المعتقد ؟ فهل يُعتبر إتباع منهج الحق و دين الحق و مرجع الحق جريمة لا تغتفر يعاقب عليها قانون المليشيات الوقحة ؟ ولو تنزلنا جدلاً و قلنا أنها جريمة يُعاقب عليها القانون فأي مادة قانونية تجيز تلك الجريمة البشعة بحق الشهيد الطفل المظلوم مجتبى الشاوي ؟ فأي ضمير و أي انسان عاقل يقتل طفلاً من دون جرم أو جريرة اقترفها ؟ جريمة هزت كيان الوسط الإنساني بأجمعه و الشارع العراقي بأسره ، حادثة أليمة تبعث على القلق إزاء ما تتعرض له الطفولة في العراق من مآسي و ويلات ترفضها السماء و المعاهدات الدولية لحقوق الانسان و حقوق الطفل العالمية خاصة و أن تلك المليشيات تحركها قوى خارجية تحاول إطفاء جذوة و صوت الحق لمرجعية الصرخي الحسني التي صدحت بحب العراق و نشر رسالة الوسطية و الاعتدال بين جميع المذاهب الإسلامية من خلال نشر تعاليم الإسلام الشريف في جميع أنحاء المعمورة فكانت دماء و نفس الشهيد مجتبى ضريبة لسمو و علو تلك الرسالة السمحاء .

مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة

عمال وعاملات مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة يواصلون إعتصامهم لليوم العاشر والسلطة تتفرج (فيديو+صور)

رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أننا لا نزال نعيش في زمن السيبا و زمن يأكل فيه القوي للضعيف، بل يوجد بيننا من المسؤولين من يحن إلى سنوات الرصاص، ولعل مديرة مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة لنموذج حي على نوعية مثل هذه الشريحة من المسؤولين .

فهذه المسؤولة استطاعت بفطنتها ودكائها أن تخلق الحدث بإقليم بنسليمان وذلك بتشريد أزيد من 38 أسرة بدون أي سند قانوني ولا حتى وازع ديني، أو تسأل نفسها عن مصير هذا الكم من الأسر؟، للأسف الشديد فصاحبتنا المديرة لا يهمها أمر رعايا صاحب الجلالة ما دامت تتشدق في كل وقت بأنها امرأة حديدية و مسنودة من جهات عليا وأن تشريد هذا الكم من الأسر لا يهمها .

وبالفعل فقد تمكنت هذه المديرة من خلق الحدث و المساهمة في فاجعة أكثر من فاجعة الصويرة على الأقل ضحايا كيس الدقيق عرفنا مصيرهم وتولاهم الله برحمته، لكن ما مصير الحياء الذي تريد هذه المديرة قتلهم على مسمع و مرأى من الجميع و على رأسهم السلطة المحلية بالإقليم، فلحد الساعة وبعد مرور 11 يوما من الاعتصام والمبيت في العراء لم يتحرك السيد الباشا و لا المنتخبون بإستثتاء السيد محمد بنجلول البرلماني، ورغم لك فهذه المسؤولة لم تحترمه ولم ترضخ لوساطته وتمسكت بطردهم، الشيء الذي يحيلنا مياشرة وبدون تردد أنها هذه المسؤولية فولادية بكل ما تحمل الكلمة من معنى ولها ظهر يسندها ويشجعها على طرد المستضعفين من رعايا صاحب الجلالة.

فمثل هذا النوع من المسؤولين هم من يدفع بشبابنا إلى ركوب قوارب الموت والاتجار في المخدرات وإنتشار الدعارة والبغاء والتسول، فتحية لك أيتها المديرة وتحية خاصة لمن يساندك ومن يغض الطرف عن تصرفاتك الغير محسوبة والغير مبررة، فالعمال والعاملات التي أنت منتشية بطردهم منهم من قضى 14 سنة في الخدمة، فمن أعطاك هذا الحق حتى تقضي على مستقبلهم بجرة قلم مصحوبة بمزاجية التسيير.

وما رأي السلطات الوصية بالإقليم في هذه التصرفات؟ وهل الإقليم تنقصه بطالة حتى تنضاف إليه 38 أسرة ؟ نتمنى أن تكون للمسؤولين الجرأة والشجاعة للتصدي لمثل هذه التجاوزات ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه حتى لا تتكرر الفاجعة ونصبح وجها لوجه مع محسن فكري جديد أو شهداء الدقيقة جدد القائمة طويلة، وللموضوع بقية.  

عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
عمال مجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة
فلاح الخالدي

الطفولة نالت من الإرهاب ما يكفي فيجب الوقوف معها

فلاح الخالدي – موطني نيوز

مع تصاعد وتيرة العنف في العالم في السنوات الأخيرة، بات لا ينقضي يوماً واحداً دون أن نسمع عن مقتل أو استهداف طفل!. بات الأطفال هم الهدف وهم الضحية في الحروب البشعة، والمجازر الظالمة! ، فلم يكن الأطفال والطفولة في معزل من الإرهاب والإقصاء والقتل والترويع ، وبما أن الطفولة عالم من طراز خاص، تتلون خلفيته بطيف من البراءة و الصدق و البساطة وصفاء القلب، تتحدد في المراحل العمرية ما بين عمر اليوم إلى سن البلوغ عند الإنسان، نالت من الأذى ما يكفي لتأليف آلاف القصص والروايات الحزينة والمرعبة، في زمن عاث فيه ابن تيمية وفكره المتطرف الفاسد، عزّ به الأمان وضمرت فيه الرحمة وتربع التفخيخ والتفجير والذبح، ليجد الطفل نفسه خارج منظومة الحياة الكريمة، بسبب اليتم ومرافقة الفقر والإحساس بالعوز والفاقة، ومن ثم التسوّل واحتراف الظواهر الاجتماعية السلبية والدميمة والمرفوضة ومن ثم التحريض على العنف والجريمة .
وحتى نحفظ أطفالنا أكبادنا، وجب علينا الوقوف في وجه الفكر التيمي الضال وإقصائه بالمجابهة الفكرية الجادة .
لأن الأطفال هم أمانة في أعناقنا استودعها خالقهم فيجب علينا حمايتهم مما هم فيه من تشريد وتجويع وتهجير وضمان حياة كريمة لهم ، وكل هذا لايتم إلا بتضافر الجهود ومن كل الأديان والمذاهب والملل والنحل فلا يتوقع أحد أنه وأطفاله في مغزل من هذا الفكر الإرهابي ، فبالقضاء عليه نضمن حياة كريمة إلى أطفالنا وشعوبنا ودولنا وأجيالنا , فشدوا العزم وابحثوا وحاججوا واكشفوا المستور في كتبهم وافضحوهم أمام الأشهاد لنبين انحرافهم وانحراف منهجهم التيمي ومن يقف ورائهم ويثقف لمنهجهم ليصوروا أن الإسلام دين إرهاب وقتل وترويع وإقصاء .

الفرقة النحاسية النسوية عين اسردون

جمعية ملتقى الطفولة والشباب فرع البرادية و الفقيه بن صالح ينظمان أمسية رمضانية لفائدة الساكنة ببني ملال

حمزة صداقي – موطني نيوز

في جو ثقافي وحضاري، قامت جمعية ملتقى الطفولة والشباب فرع البرادية وبتنسيق مع فرع الفقيه بن صالح، بتنظيم أمسية رمضانية لفائدة ساكنة البرادية ، تخللتها مجموعة من العروض واللوحات الفنية والترفيهية كانت على رأسها الفرقة النسوية النحاسية عين أسردون وفرقة أوركا للمسرح السمعي والبصري، وكذلك مجموعة من المواهب الأخرى كالشعر والفكاهة استمتعت بها ساكنة المنطقة ليلة الخميس الماضي، وتعد هذه الأمسية الثقافية هي الأولى من نوعها في جماعة حد البرادية، جاءت نتيجة ثمرة أفكار وجهود وتعاون إيجابي بين كافة أطراف الجمعية، وتعرف هذه الأخيرة إقبالا كبيرا على مستوى الانخراط لما تتوفر عليه من أهداف خيرية وأفكار تنموية وطاقات شبابية إبداعية وازنة.

1
1

ويؤكد السيد رئيس الجمعية محمد ربيع على أن مراد وهدف الجمعية الأول هو النهوض بشباب المنطقة وإحساسهم بدورهم العميق في بناء وتنمية المجتمع، واصفا إياهم بأعمدة الحياة وبسائم المستقبل، والمضمون نفسه مع الناطقة الرسمية بإسم الجمعية الدكتورة فاطمة الزهراء الفيراوي، حين أكدت هي الأخرى أن المغزى العام من تأسيس الجمعية هو تحصين فئتي الشباب والأطفال وتوجيههم إلى الطريق الصحيح المرسوم في اتجاه التنمية والتقدم، والاعتماد على قدراتهم الخاصة من أجل غذ أفضلو.

2
2

ورغم حداثة عهد ولادة جمعية ملتقى الطفولة والشباب فرع البرادية، إلا أنها استطاعت تحقيق ما عجزت عنه مجموعة من الجمعيات الأخرى من قبيل تنظيمها لموائد الإفطار المجاني طيلة الشهر الكريم، وقيامها بمجموعة من الدورات التدريبية والتكوينية لتلاميذ المنطقة، كما قامت أيضا بالعديد من الرحلات الترفيهية لفائدة الشباب والأطفال.

مركز-حماية-الطفولة-بنسليمان

أربع نساء غيرن وجه مركز حماية الطفولة ببنسليمان

الجوي المصطفى – موطني نيوز

نظم مركز حماية الطفولة ببنسليمان يوم السبت 13 يناير الجاري رحلة استجمام لنزلاء المركز  بمدينة إلإفران، وهي المرة الأولى التي تنظم فيها مثل هذه الخرجات وعلى هذا المستوى، وعلم موطني نيوز أن صاحبة مدرسة خصوصية حديثة العهد هي من وفرت حافلتين للمركز…هذا وسبق لنفس المركز  أن احتضن في أسبوع قبل ذلك نشاطا ترفيهيا نظمته إحدى الجمعيات لفائدة النزلاء… وخلاله وجه عامل الإٌقليم رسالة واضحة المعالم لكل الجمعيات التي تنظم نوعا من الأنشطة داخل المركز، بأن تنتقل من مرحلة التعامل بمنطق الإشهار، بالتركيز بالأساس على التقاط صور الأنشطة ونشرها  عبر موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، إلى منطق الشراكة الحقيقية الكاملة..

وبالمناسبة فقد علم موطني نيوز أن السيد العامل وعد بتعزيز المركز بعدد مهم من المستخدمين في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .. فيما قامت وزارة الشباب والرياضة بتعيين ثلاث أو أربع مربين لتغطية الخصاص الذي يعاني منه المركز، هذا و عينت المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية إطارا تربويا للاهتمام بالتعليم غير النظامي بالمركز أيضا….كل هذه المبادرات أتت بعد سنوات عجاف مرت على مركز حماية الطفولة ببنسليمان، بلغ معها درجة الصفر إن على مستوى النقص الحاد في الموارد البشرية، أو على مستوى التسيير الإداري و التنشيطي….والذي نتج عنه إهمال واضح على مستوى تتبع النزلاء…                  

الجميل أن بعض المهتمين من أصدقاء مركز حماية الطفولة هذا، داخل إقليم بنسليمان ومن خارجه، يرون بأن انبعاثة جديدة تلوح في الأفق …ولعل من المكر الجميل  والصدف الجميلة على مركز حماية الطفولة ببنسليمان، دخوله صيغة المؤنث من حيث تدبيره المباشر أو غير المباشر..فقبل شهر  تم تعيين مديرة جديدة له لها تجربة سابقة في مركز لحماية الطفولة الخاص بالفتيات بمراكش السيدة “سميرة النعيمي” وقبل شهر أيضا تم تعيين قاضية جديدة للأحداث بالمحكمة الابتدائية ببنسليمان السيدة “رباب البقالي” وقبل أشهر قليلة تم تعيين مديرة جديدة للشباب والرياضة “كاميليا موجود” تنظاف إليهن المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية المشرفة على المدرسة الابتدائية العمومية داخل المركز، ما يعطي الانطباع بأن عاطفة الأمومة ستفيض أكثر  مع النزلاء الأحداث…