محمد فؤاد زيد الكيلاني‎

مَنْ في مَرمى مَنْ ؟؟!! …

بقلم محمد فؤاد زيد الكيلاني – موطني نيوز

التصعيد الخطير الذي حدث في الخليج العربي وتحديداً في الفجيرة، الواضح انه عمل تخربي من اجل إشعال حرب في هذه المنطقة، ومن تنبأ بمثل هذا الحدث هي إسرائيل قبل فترة وجيزة من الزمن، وجاء هذا العمل التخريبي بعد إرسال أمريكا بوارج عسكرية لمنطقة الخليج.

أمريكا تهدد إيران بعقوبات لم يشهد لها التاريخ، ثم تعلن أنها تنوي ضرب إيران عسكرياً من اجل إضعافها؛ وقامت أمريكا بحشد قوات عسكرية جديدة في الخليج العربي وكان هذا من خلال إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن”، أو إرسال طائرات عملاقة، من اجل الضغط على إيران.

ومثل هذا التواجد الأمريكي في هذا الوقت يعني بأن إيران هي في مرمى صواريخ أمريكا، وعلى إيران الانصياع للإرادة الدولية وتحديداً أمريكا، من أجل تحقيق المآرب الأمريكية المتمثلة بتطبيق صفقة القرن دون أي اعتراض من أي دولة كانت.

هذه المعادلة التي فرضتها أمريكا فشلت بعد التطور الذي أعلنت عنه إيران بأنها تملك صواريخ قوية ودقيقة، ولا يمكن كسر إرادة الشعب الإيراني أو قيادته أو جيشه أو الحرس الجمهوري، كما أعلنت إيران بأن التواجد الأمريكي في الخليج أصبح هدفاً عند إيران وهو فرصة للقضاء تواجدها العسكري في الخليج في هذا التوقيت واستعراض القوة التي تمارسها أمريكا في الخليج قد انتهى، والعملية التخريبية التي حدثت في الفجيرة هناك محاولة لإلصاقها بإيران من اجل نزع فتيل حرب محتلمة في الخليج والخاسر الأكبر هو الخليج العربي.

إيران لا مصلحة لها بضرب أو تخريب حاملات النفط التي تقبع في الفجيرة، ولو فرضنا أن إيران هي من قامت بهذا العمل، السؤال الكبير المطروح أين القوات الأمريكية المتواجدة في الخليج أو القوات الفرنسية وقواعدها العسكرية والمراقبة الحثيثة التي تقوم بها أمريكا وفرنسا والدول التي لها تواجد عسكري في الخليج العربي.

هدف إيران ليس دول الجوار كما يروج له إسرائيل، بل القضاء على المعتدي الأمريكي الذي جلب الدمار للوطن العربي من خلال دعمه لإسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني، الذي يرفض تطبيق صفقة القرن على حسابه بهذا الشكل الظالم.

أمريكا تدرك تماماً بأن إيران لا دخل لها بعملية التخريب الأخيرة التي حدثت في الفجيرة، وفي حال أرادت أمريكا أو الغرب أن تلفق لإيران هذه العملية التخريبية تكون بداية نزع فتيل حرب عالمية جديدة في منطقة مهمة في العالم، والخاسر الأكبر بها القوات الأمريكية المتناثرة على مرمى الصواريخ الإيرانية ودول الخليج، والآن أمريكا تحسب ألف حساب قبل القيام بأي خطوة متهورة.

00962775359659المملكة الأردنية الهاشمية

رغد صدام حسين : ابي حي ويتصل بي يوميا وسيعود لحكم العراق..وصفقة سرية لإعدام ’’الشبيه’’!

موطني نيوز – متابعة

فجرت رغد ابنة الرئيس العراقي السابق، صدم حسين، مفاجأة صادمة عن حقيقة إعدام والدها، مدعية أنه ما يزال حيا ولم يمت.

وفي مقطع فيديو أعاد ناشطون عرب تداوله كثيرا  في الآونة الأخيرة ، ظهر أن رغد تقول إن والدها صدام حي ويتصل بها يوميا وسيعود لحكم العراق.

وأوضح الفيديو، أن محامي صدام حسين هو الآخر ذكر أن من تم إعدامه ليس صدام إنما شبيهه وتم ذلك ضمن صفقة أمريكية مع السي آي أي.

وكان كاتب صحفي أصدر كتابا بعنوان: صدام لم يعدم، مؤكدا أنه يعرف مكان تواجد صدام شخصيا.

الجدير بالذكر أن الجدل ما يزال يثار بين حين وآخر حول الرئيس العراقي صدام حسين الذي تم عرض مقطع مصور بإعدامه في عيد الأضحى من العام 2003.

تفكيك خلية إرهابية تتكون من 8 متطرفين ينشطون بمدينة طنجة من بينهم شقيق مقاتلين في صفوف ” داعش” بالساحة السورية العراقية 

سليم ناجي – موطني نيوز

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الجمعة، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من 8 متطرفين ينشطون بمدينة طنجة، تتراوح أعمارهم بين 20 و31 سنة، من بينهم شقيق مقاتلين في صفوف “داعش” بالساحة السورية العراقية.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أن هذه العملية، التي تندرج في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية المرتبطة خصوصا بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء وقطعة ثوب سوداء ترمز لشعار “داعش” وبذلات شبه عسكرية، إضافة إلى قوسين للرماية تحت الماء. وأضاف البلاغ أن الأبحاث الأولية تؤكد أن عناصر هذه الخلية الموالين ل”داعش”، انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي وخطاباته المتطرفة، بالموازاة مع سعيهم لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بالمملكة.

وتندرج هذه العملية الأمنية، حسب المصدر ذاته، في إطار المجهودات المتواصلة للمصالح الأمنية المغربية من أجل درء كل المخاطر التي من شأنها المس بأمن واستقرار المملكة.

وأشار البلاغ أيضا إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية في إطار البحث معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت التحريات متواصلة لتوقيف شركاء آخرين يشتبه تورطهم في هذه الخلية الإرهابية.

العراق : الإستخبارات العراقية تكشف مكان تواجد زعيم التنظيم الإرهابي داعش

بوشتى المريني – موطني نيوز

تداولت مصادر إعلامية بالشرق الاوسط معلومات تنتسب للإستخبارات العراقية اليوم السبت، عن تخطيط الإرهابي زعيم تنظيم الدولة «داعش» أبو بكر البغدادي لدخول العراق، مشيرة إلى أنه يتواجد حالياً في جبل «أبو رجمين» بتدمر السوريةموضحة : أن سبب تخطيط البغدادي للدخول إلى العراق، يعود إلى تراجع أعداد مؤيديه وأنصاره في سوريا لذا يريد الاعتماد على أنصاره المتواجدين في بعض المناطق الحدودية مع سوريا.بسبب فقدان التنظيم لشعبيته في سوريا .بحيث أن البغدادي لم يبق معه سوى أفراد قليلين وهم من المقربين، من جنسيات سعودية وتونسية وعراقية.كما اشارت نفس المصادر إلى أن المعلومات تم إنتزاعها من مقربين من البغدادي تم إعتقالهم مؤخرا.

من الجدير بالذكر، أنه وعلى الرغم من سقوط تنظيم «داعش» في سوريا والعراق، ما يزال مصير الإرهابي زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي لغزاً غامضاً، مع إصرار قيادة التحالف الدولي النيل منه، ووضع حد لأفكار التنظيم بعد القضاء عليه عسكرياً.

يوسف الاسدي

من واقع العراق الجديد السيستاني عالماً

بقلم يوسف الاسدي – موطني نيوز
من المعلوم ان العالم سمي عالما لكون البشرية تنتفع بعلمه وهذا شيء طبيعي ومعروف فعلى سبيل المثال (اديسون) الذي اكتشف نظرية الكهرباء قد استفاد الناس من نظرية فحلت علينا التكنلوجيا حتى اصبحت الظلمة نور، وكثير من العلماء الذين اكتشفوا نظريات علمية او اخلاقية في مجالات شتى ومتنوعة، وهنا نوجه سؤال الى مقلدي السيستاني باعتباره عالم ديني؟؟ فأي علم قد نشره او نطق به السيستاني وفهمه الناس وقالوا انه علم نافع؟؟ بمعنى اخر هل توجد محاضره فقهية او اصولية او تربوية او اخلاقية او في تفسير القرآن الكريم او في بحوث التاريخ او اي شيء ينفع به المجتمع حتى لو كانت مدتها عشرة دقائق فقط ؟؟ هل يوجد من هذا القبيل؟؟ لا تقولوا لديه كتب فاغلب كتبه هي عبارة عن رسالة عملية وهي ليست له وانما للسيد الخوئي،
يا اخوان…دعوكم من العاطفة ومن التعصب وتعاملوا مع الاشياء بواقعية وحكموا عقولكم العالم الحقيقي من ينتفع المسلمين وغير المسلمين بعلمه ومحاضراته وخطبه وتفاعله مع المجتمع والسيستاني لعشرات السنيين قابع في منزله ولا يحرك ساكن الا بعد ان يزوره ممثل الامم المتحدة او رئيس ايران او رئيس دولة اخرى الا تشعرون انكم مخدوعين به؟؟ صحيح ان هذا الكلام صادم لكن هذا جزء بسيط من حقيقة السيستاني التي جملها الاخرين وخدعونا به، وسوف تظهر لكم الحقيقة بأكملها لكن بعد تحكموا عقولكم وبخالفه فان الامور تسير الى الهواية وخصوصا بعد تحكم عبد المهدي الكربلائي واحمد الصافي ومحمد رضا السيستاني وانتفاعهم بالسيستاني وتسيير الامور لصالحهم وصالح منافعهم الشخصية وترك الشعب العراقي يسير في بحر الدماء والجوع والحرمان والفقر والمخدرات والضياع.
 
محمد جاسم الخيكاني

نبينا أسوة و قدوة بفكر المحقق الحسني

بقلم محمد جاسم الخيكاني – موطني نيوز

مما لا ريب فيه أن القاصي و الداني يشهد بأن نبينا الكريم ( صلى الله عليه و آله و سلم ) أنه كان رجل و قد أصبح أمة جديرة بأن يُحتذى بها، فلا شك أن شخصية تتسم بكامل الخِصال الحسنة أنها حتماً ستكون قدوة للآخرين و مثالاً يُقتدى به، فهو المرأة التي عكست بما تمتلكه من شمائل حميدة، و منهج قويم حتى حازت مدح السماء عندما قالت فيها ( و إنك لعلى خُلُق عظيم ) فتلك حقاً أعلى درجات الكمال فيما تحمله من معاني الإنسانية النبيلة، فلو أردنا أن نستعرض المنظومة الأخلاقية المحمدية فإننا نعجز عن ‘طاء الصورة الحقيقية لهذه المنظومة المتكاملة، وأما شيمه و طبائعه فحدث بلا حرج وهنا نستذكر قوله تعالى بحق هذه الجوهرة الفريدة من نوعها في كل زمان و مكان ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) فهو الرحمة الإلهية و باب نجاة الخلائق أجمعين ونور هداية للبشرية جمعاء، و أما أسلوبه في التعامل مع المقابل فلقد أصبح رسالة تتعبد بها الأمم و المجتمعات الإنسانية و تتخذ منها دستوراً لها في بناء شخصية الإنسان الصالح فنبينا لم يقتصر عمله على القول فقط بل أردف ذلك بالعمل و التجسيد الواقعي لأفعاله الصالحة وهذا التاريخ بين أيدينا نستلهم منه الجواهر القيمة لقول و فعل النبي محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) ولنا في موقفه النبيل مع قومه رغم أنهم فعلوا ما فعلوا به من مواقف سلبية كادت تقضي على حياته الشريفة لولا لطف الله تعالى و عنايته التي حالت بينه و بين مكائد قومه التي كانت تُحاك من خلف الكواليس فعندما أصبحوا أساري بين يديه فقال لهم : ( اذهبوا فأنتم الطلقاء ) موقف نبيل إنساني ينم عن مدى تمتع صاحبه بالعفو و المسامحة و المحبة تجاه كل عاصي و مستبد بغطرسته و عنجهيته الزائفة، و الكلام يطول ولا ينتهي عند حدٍ معين في الحديث عن السيرة القدسية لخاتم الأنبياء لان كل يُكتب و كتبناه و قلناه إنما هو نقطة في بحر و غيض من فيض لكن ما نريد قوله أن هذه الموسوعة جديرة بأن نتحلى بما فيها من أخلاق و تقوى و عبادة خالصة لله تعالى حتى نكون المصادق الحقيقي لقوله تعالى : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر ) وهذه حقيقة تكون لنا شاهر حي في الدارين و نجاة لنا يوم الحساب، وهذا ما أكد عليه الأستاذ المحقق الحسني عندما دعا إلى نصرة النبي و بيان حقيقة هذه الشخصية المعطاء في كل شيء و الوقوف بوجه الهجمة الشرسة و الإساءة اللأخلاقية التي تصدر من هنا و هناك و بالأحرى من الجُهال و ضعاف النفوس و عبيد الدولار كل مَنْ باع آخرته بأبخس الأثمان بحق الرسول محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) حتى يطلعوا عن كثب لهذا الرجل الذي أصبح فيما بعد أمة تزخر بالمُثل القيمة و المبادئ الإنسانية و في هذا المجال فقد قال المحقق الأستاذ ما نصه : (لا يجوز شرعاً و أخلاقاً إقامة مسيرة، أو تظاهرة، أو موكب، أو مجلس، و تأسيسه، أو للتصدي للخطابة في مجلس، أو الحضور في مجلس لا يُذكر فيه جانب من جوانب شخصية النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و كراماته، و أخلاقه، و جهاده، و مجاهداته، و منازله الحقيقية الواقعية الباطنية، و الظاهرية التكوينية، و التشريعية  )) .

مقتدى الصدر وبن سلمان

العراق : مقتدى قائد المشروع الوهابي السعودي في المنطقة 

سمير الغزالي – موطني نيوز


لطالما ترنح وتبجح واعتلى المنصات وطالب بالوحدة مرة وبالمذهب آخرى ورفع شعارات الوطنية حتى تصدعت منه الرؤوس إلا أنه بالحقيقة نراه كالمومس ينتقل من حضن إلى آخر بلا خجل ولا استحياء فمن دولة إلى أخرى من جهة إلى ثانية يلهث وراء المال وراء الصيت وراء الجاه والواجهة فمرة بأحضان اوردغان وفعلا نفذ مشروعه في المنطقة وكسب المال والسلاح والسفرات وطريقة استقبال اوردغان المعيبة من قبل أتباعه ما هي إلا بصمت عار تبقى إلى الأمد على جبينه وبعدها نراه ينتقل إلى قطر وكيف عقد معهم الاتفاقات والتي دمر بها البلاد بالحروب الأهلية والطائفية التي كان ينفذها أتباعه والشواهد لا تعد ولا تحصى علمًا أنه كانت له محطات قبلها مع آل سعود وأمير الكويت حيث كانت زيارته الأولى لهم حيث حصل على رتل من الجكسارات كهدية من الملك عبد الله لتكون هذه الصفقة التي جعلت منه جندي تابع ذليل لآل سعود وللمشروع الوهابي الكبير الذي يسعى على القضاء عل كل أتباع أهل البيت وفعلا هذا ما نراه منهم من دعمهم كل الحركات التي تعادي المذهب الحق وتريد النيل منه وكيف دعموا القاعدة ووقوفهم مع داعش الإرهابي والقتل وتقديم الدعم المادي لهذه التنظيم الإرهابي وبنفس الوقت نرى مقتدى يصف المجاهدين الذين أوقفوا مد داعش بالميليشيات الوقحة وهذه هي أول خطواته المعلنة ضد المذهب وضد أتباع أهل البيت وكيف أصبح هذا المعتوه جنديًا وخادم ذليل عند الوهابية وساستهم المفسدين من أجل حفنة من المال والواجهة تاركًا خلفه كل القيم والمبادئ النبيلة وسمعت عالة الطيبة المجاهدة المضحية

أناس مريد صانع السلام بالعراق والشرق الأوسط (شهادة)

رئيس التحرير – موطني نيوز

في سابقة من نوعها، سابقة تثلج الصدر وتستحق أن ترفع لها ولصاحبها القبعة.

علم موطني نيوز أن السيد أناس مريد رئيس نقابة الصحافيين المغاربة، تم تتويجه بشهادة شرفية عليا لصانعي السلام في العراق والشرق الاوسط، وهو تتويج ليس للأخ والزميل أناس مريد بل هو تتويج  لجميع الصحافيين والصحافيات المنتمين لنقابة الصحافيين المغاربة.

وجاء هذا التتويج بناء على المجهودات القيمة التي أبان عليها الاستاذ أناس مريد في إحلال الأمن وصنع السلام، لتقوم اللجنة العليا بمنحه شهادة صناع السلام في العراق والشرق الأوسط متمنين له دوام التقدم والازدهار.

وبدورنا نهنئ الأستاذ أناس على هذا الشرف الذي أهداه لنا وللمغرب من طنجة إلى الگويرة، فمبروك لأخينا و ميلنا ألف ألف مبروك.

أناس مريد ومعالي وزير الاتصال

ترامب

ترمب يستبيح العراق..والسيستاني وقادة مليشياته ساكتون؟؟

كاظم البغدادي – موطني نيوز

تشهد دول العالم يوميًا تبادلا للزيارات بين قادتها وكبار مسؤوليها، وقد درج العرف الدبلوماسي الدولي على أنه يجب الإعداد المسبق لبرنامج عمل كامل ينظم هذه الزيارات، ويضبط جميع تفاصيل الزيارة المتعلقة بعدد الوفد الزائر ومستوياته البروتوكولية، والجدول الزمني للزيارة، وأهم محطاتها ومضامينها وجدول أعمالها, وتتحمل الدولة المضيفة الحماية للوفود أو الشخص الضيف.

طبعا الكلام أعلاه للدول ذات السيادة المحترمة بين الدول الاخرى , وليس في العراق, وما شهدته زيارة الرئيس الأمريكي الأخيرة للعراق, تبين مدى خنوع وخضوع ساسته وقادته الدينيين (الهنبلجية من قادة المليشيات) التي تدعي المقاومة وقوة الاستخبارت, ومنهم تنظيم الحشد وسرايا مقتدى الذي أراد قبل فترة ضرب إسرائيل لأنها جعلت القدس عاصمة لها؟؟ ودولته مستباحة لكل الدول قاسم سليماني وغيره يدخل ويخرج وكأن العراق ملك عوائلهم.

وهذا كله يرجع إلى المرجعية الدينية وصمام الأمان كما يعبرون السيستاني ومن لف لفه, حيث كان مطية الاحتلال حتى مكنهم وجعلهم يتغلغلون بسبب فتاواه وقبضه الرشى من الأمريكان وثنائهم المستمر عليه لأنه ساعدهم في بسط قوتهم في العراق والمنطقة أجمع.

ومن الملفت للنظر أن السيستاني وقادة المليشيات ومنهم مقتدى مدعي المقاومة تراهم بلعوا السنتهم أمام هذا الانتهاك المخزي في عقر دارهم, أين استخباراتكم ومليشياتكم المحررة , رئيس دولة يدخل دولتكم ويخرج وانتم نائمون, وعند فطور الصبح وصلكم الخبر بعد انتهاء الزيارة, كم هو محتقركم بسبب عمالتكم وخنوعكم وفسادكم وكذبكم على شعبكم الذي جعلكم آلهة دون الله تعبدون.