امال بن حدو الفنانة المتألقة الواعدة

عادل الدريوش – موطني نيوز

أمال بن حدو وجه من الوجوه المسرحية الشابة ممثلة ومخرجة رسمت لنفسها طريقا فنيا أكدت من خلاله عن تميزها، خطت خطوات حثيثة نحو عالم التألق هي ابنة حي الليمون ازدادت سنة 16 ماي 1982 تربت وعاشت بمدينة مشرع بلقصيري.
فنانة مبدعة متواضعة، خريجة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط ، حاصلة على ماستر في الدراسات المسرحية ،أسهمت في تنشيط العديد من الملتقيات والمهرجانات وشاركت بمجموعة من الاعمال المسرحية.
اشتغلت في كلية الاداب بالقنيطرة والمعهد الثقافي لابي رقراق بالرباط كأستاذة فنون مسرحية, تم اشتغلت مع مجموعة من الفرق الفنية كمنظمة مهرجانات وكممثلة ايضا, ثم كمأطرة و مدربة أطفال بالمخيمات الصيفية.
عرفت كفاعلة نشيطة وممثلة بارعة في مجموعة من الاعمال المسرحية مع فرقة محترف باناصا للمسرح ببلقصيري، وفرقة مسرح الاكواريوم.
شخصيتها قويه مليئة بالإصرار والعزيمة.. إنسانة طموحة وحالمة.. صبورة لتحمل المصاعب والمتاعب..
إنسانةٌ إجتماعيةٌ ذات شخصيةٍ عاطفيةٍ رغم جرأتها .. لديها نخوة كبيرة وكرم نفس ..ولا تبخل بشيء لديها..
تتميز بروحها الجميلة وامتلاكها لحس فكاهي.. إنسانة مثقّفة وتحبّ العلم والدراسة.. تعتمد على التفكير المنطقي، وتحب التميز في أسلوب تفكيرها وحياتها بشكلٍ عام.

حدث فني إبداعي الفنانة “شامة” تغني للشاعر “أنيس شوشان”

جواد هدي – موطني نيوز

خلال المنتصف من شهر فبراير، تم كشف النقاب عن إبداع فني أصيل من إنجاز فنانة شابة تعد من القامات الموسيقية التي أكدت على موهبتها على الرغم من حداثة عطاءها، محاولة أن تشكل حدثا استثنائيا خلال سنة 2019 عبر أغنية تحكي عن السلام والتسامح وتقبل الآخر.

هي فنانة شابة، واسمها غير المألوف بالوسط الموسيقي، لكن تطمح أن يتعرف عليها الجمهور من خلال أول أغنية لها في مشوارها الاحترافي بعنوان “سلام”. بهذا الإبداع الفني، ترغب “شامة” أن تؤثث سماء الموسيقى المغربية والعربية.

“سلام”، هكذا يحمل عنوان أول عمل موسيقي للموهبة الشابة “شامة” الذي اختارته أن يكون بطاقة تعريف لها مع الجمهور المحب للموسيقى. وتود أن يكون هذه التجربة الفنية بمثابة جوهرة موسيقية تستحق الاستماع.

1
1

إبداع سيضفي وهجا على برج الموسيقى المغربية، اتخذت فيه “شامة” توجها جديدا، تمكنت من خلاله أن تجمع بين التراث المغربي المتمثل في فن الملحون الذي يحمل سحر الماضي وعبق التاريخ، والذي لازال متجذرا في أسوار المدن العتيقة لمكناس وسلا وأزمور… في تمازج مع الموسيقى الإلكترونية العصرية التي تعرف انتشارا خاصة وسط الشباب، وبين موضوع يتغنى بالسلام والحب والتعايش وتقبل الآخر رغم اختلاف اللون والفكر والدين….

بهذه الأغنية تستهل الفنانة الشابة مشوارها الفني بكلمات تطبعها اللغة العربية الفصحى عبر أداء “سلام” التي تعود كلماتها للشاعر التونسي والعربي الكبير “أنيس شوشان” عن قصيدته “السلام عليكم” التي ذاع صيتها على الصعيد العربي. أما اللحن والتوزيع الموسيقي فيعود للفنان الشاب المتألق “يوسف كريران” والفنان “بوحسين فولان”. واختارت “شامة” التعامل مع المخرج الشاب “أنس رواني” لتصوير أغنيتها على تقنية الفيديو كليب.

اختارت “شامة” بهذه المعادلة الصعبة، أن تغوص في هذه المغامرة عبر اعتماد أسلوب جديد متمثل في غناء التراث المغربي المتنوع، باللغة العربية الفصحى، وبواسطة توزيع موسيقي عصري يتماشى والتطور الذي تعرفه الساحة الفنية والذي يعرف قاعدة جماهيرية واسعة.

“شامة” ذات  الـ23 سنة، من مواليد الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، هذه المنطقة التي اشتهرت باحتضانها العديد من المواهب الفنية. وهي تنحدر من عائلة فنية تحتل الموسيقى مكانا بارزا في حياتها اليومية، الشيء الذي ساعدها في خوض تجربة المجال الفني، وساهم في تمكن شامة بسهولة على الايقاعات والمقامات.

بدأت الفنانة الشابة مراكمة التجربة والخبرة عبر عديد من الحفلات والتظاهرات والعروض خاصة مع كورال الجامعة التي كانت تدرس بها، مما سمح لها باكتساب معرفة موسيقية مهمة، لتقرر هذه السنة (2019) أن تحرر نفسها وتصدح منفردة بصوتها، وتخوض غمار التحدي المتمثل في اكتشاف ثراء التراث المغربي المتعدد الروافد الثقافية.

2
2
الفنانة سميرة بلحاج

الفنانة سميرة بلحاج…من الغناء إلى التلحين والكتابة

فدوى حسيني – موطني نيوز

 تستعد الفنانة المغربية المتألقة سميرة بلحاج لطرح أغنيتين جديدين دفعة واحدة من كلماتها وألحانها وتوزيع بدر المخلوقي تحملان اللون الثراثي المغربي والعصري.. حيث تعاملت مع كل من الفنان نور الدين أمين والشاب سيمو مانون الذي تم اكتشافه لأول مرة كمطرب بعيدا عن مهنته .على أن يتم تصويرهما قريبا كفيديو كليب هذا وتعد هذه التجربة الثانية للفنانة سميرة بلحاج كملحنة وكاتبة كلمات لأعمال فنية ليست لها فقد سبق لها أن تعاملت مع الفنان عبد العالي أنور في أغنية عربية زينة .

الفنانة المغربية فتيحة أمين تستعد  لإصدار أغنية جديدة بعنوان  “Eso es el amor” 

سليم ناجي – موطني نيوز
تستعد الفنانة التطوانية فتيحة أمين يوم الغد الجمعة 14 شتنبر 2018  لطرح أغنيتها الجديدة  بعنوان (Eso es el amor)  و التي تجمعها بالفنان شكري عبر قناتها الرسمية على “اليوتيوب”.
وتقاسمت  فتيحة أمين  مع متتبعيها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، صورة من غلاف الأغنية التي هي من كلمات و ألحان خالد سلام و توزيع خالد محمد علي و مزجت بين الايقاعات العصرية وموسيقى الفلامينكو

وتعد فتيحة أمين من أيقونات الطرب الشمالي المغربي حيث تتوفر على عدة أعمال مختلفة، و تساهم بأعمالها في نشر الثقافة المغربية داخل المغرب وخارجه، وذلك بحضورها في مهرجانات وطنية و دولية.

هذا، وتعاملت المطربة فتيحة أمين في إصداراتها الغنائية مع عدة فنانين كبار وشباب من ملحنين وكتاب وموزعين.

المغنية المغربية

الفنانة المغربية مريانا تتحدى الظروف (فيديو)

أسية عكور – موطني نيوز

أطلقت الفنانة المغربية مريانا اغنية جديدة تحمل عنوان ” ظروف ” كتب كلماتها محمد المغربي لحنها مروان اصيل و وزعها المبدع رشيد محمد علي ،  إشراف نعمان ميديا  اما تصميم الفيديو فقد تولى مهمته هشام البخاري

 و قد لاقت الأغنية استحسان الجمهور منذ إطلاقها على قناتها الرسمية على اليوتيوب ، واللافت أن مريانا تستعد لطرح عمل جديد ثاني  باللهجة العراقية . وفي التفاصيل أن الفنانة المغربية  تتحضر لإصدار فيديو كليب أغنية عراقية ، علماً أن هذا العمل الجديد سيكون مختلفاً ومميزاً وله أبعاده التي لم يسبق أن تطرقت إليها من قبل. تقول مريانا  إنها تتمنى ان تنال أعمالها إعجاب الجمهور المغربي و أن يكون الحظ إلى جانبها ، مشيرة إلى أن الإنسان يتحدى نفسه أحيانا ً، وفي هذا العمل الجديد تتمنى أن تبتعد عن الروتين و تقدم  مرحلة جديدة تليق بمستوى الفن المغربي.

الفنانة المغربية مريانا
الفنانة المغربية مريانا
الفنانة المغربية مريانا
الفنانة المغربية مريانا

حفل توقيع ألبوم جديد بعنوان “أحنا جينا” للفنانة سناء مرحاتي

سليم ناجي – موطني نيوز
اقامت الفنانة المغربية الشابة سناء مرحاتي مساء اليوم 30 ماي 2018 ندوة صحفية للكشف عن تفاصيل جديدها الفني  بعنوان ” أحنا جينا ” و ذلك في أحد فنادق الداربيضاء بحضور عدد كبير من الإعلاميين مع ثلة هامة من الفنانين المغاربة على غرار عماد النتيفي و نعمان الحلو و ماكسيم كاروتشي الذين حرصوا على مشاركة سناء فرحة إصدار ألبومها  الجديد و الذي هو عبارة عن أغنية من التراث المغربي بعنوان ” أحنا جينا ” التي تعيد تقديمها على طريقتها الخاصة بتوزيع جديد و شبابي بتعاون مع الموزع حميد الداوسي .

وكشفت سناء مرحاتي أن إعادة غناء هذه الأغنية، هو رغبة منها في إحياء الثرات الذي تولعت به منذ صغرها نظرا لإعتيادها على  سماع فن الملحون و الطرب الغرناطي.

الجدير بالذكر أن سناء مرحاتي، ابنة مدينة صفرو، التي اعتادت أداء أغاني الملحون والطرب الغرناطي، نشأت وترعرعت في قلب أسرة فنية، حصلت على وسام مكافأة الوطني من درجة ضابط من طرف جلالة الملك محمد السادس

 و هي مقدمة برنامج  »ألحان عشقناها » الذي تبثه إحدى القنوات المغربية.

المطربة أمينة بطاش

الفنانة أمينة بطاش تقدم خلال ندوة صحفية جديد أعمالها الفنية (شاهد)

عبد الكبير المامون – موطني نيوز 
عقدت الفنانة والمطربة أمينة بطاش بعد زوال يوم السبت 21 أبريل الجاري بفضاء المحيط الأزرق بالمنصورية ندوة صحفية قدمت خلالها لممثلي الإعلام الحاضرة جديد أعمالها الفنية ومن بينها ألبومها الجديد الذي سيصدر خلال بداية شهر رمضان.
الفنانة والمطربة أمينة بطاش من مواليد مدينة المحمدية سنة 1992 تنتمي لأسرة فنية انطلقت مسيرتها الفنية وعمرها لا يتجاوز الست سنوات بتقليد سيدة الطرب العربي من خلال غناءها لرائعة سيرة الحب.
الفنانة أمينة بطاش طالبة بسلك الاجازة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، سبق لها أن شاركت في مجموعة من المهرجانات منها مهرجان كارفور ومهرجان شبابنا وصيفيات المحمدية ومهرجان شبابنا ومهرجان العدوتين الدولي ومهرجان مسقاة الدولي ومهرجان الأغنية المغربية في دورته 13 ودورته 19 ومهرجان الأغنية الدينية، حاصلة على عدة جوائز من بينها جائزة علي الحداني وجائزة احسن صوت وجائزة صوت الكروان وسبق لها أن شاركت في سهرة الوفاء تكريما للفنان محمود الإدريسي على القناة الأولى.
من أعمال المطربة أمينة أغنية الحب ماشي كلام وأغنية ساعتك سالات وأغنية اول نظرة وأغنية سي فيني وأغنية العزيمة والإيمان وأغنية افريكا موف وأغنية المحمدية الباهية فراقك صعيب وأغنية لايش لابديش.
ومن أعمالها الجديدة أغنية يا لميمة سمعي الحكاية من كلمات عبد المجيد مومر الزيراوي وألحان الياس بطاش وأغنية داير فيها جنتلمان .
الفنانة أمينة تطمح حسب تصريحاتها الحاضرة في الندوة الصحفية أن تكون سفيرة للأغنية المغربية.