حقوق المؤلف..الوزير الأعرج يخلف وعده

زهرة العباسي  – موطني نيوز

أثار ملف حقوق التأليف بالمغرب مؤخرا ضجة كبيرة بعد أن ندد الفنانون المغاربة بقرار إلغاء النظام الرقمي المتطور للمكتب المغربي لحقوق المؤلف. و خرجت وزارة الاتصال في بلاغ رسمي نشر مؤخرا على موقعها الرسمي لنفي خبر إلغاء النظام المذكور.

و لقد علمنا من مصدر موثوق بأن المكتب أقدم هذا الأسبوع و بتعليمات من مديره المؤقت السيد محمد بن حساين على توزيع مستحقات المؤلفين دون استخدام النظام المذكور خلافا لما جاء في بلاغ الوزارة و لما صرح به السيد الوزير محمد الأعرج تعليقا على غضب الفنانين.
جدير بالذكر أن معظم الفنانين الشباب الذين أحدثو ثورة حقيقية في الأغنية المغربية و أذاعو صيتها دوليا لا يستفيدون من حقوق التأليف و يعانون من إقصاء ممنهج منذ عقود ومن عراقيل للانخراط في المكتب المغربي لحقوق المؤلف و من صعوبات للتصريح بإبداعاتهم.

فهل وصل ملف حقوق المؤلف بالمغرب إلى طريق مسدود ؟

نجوم الفن المغربي يدافعون عن حقوق المؤلف في لقاء مع وزير الثقافة و الاتصال

موطني نيوز

كانت وزارة الاتصال على موعد مع لقاء تاريخي وغير مسبوق يوم الخميس 14/02/2019 على الساعة الثانية و النصف بعد الزوال جمع بين وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الاعرج والنقابة المغربية للفنانين المبدعين (SMAC) ممثلة في مجموعة من خيرة الفنانين المبدعين و النجوم من كل الأجيال.

وفي جو من الجدية والمسؤولية تناول الحضور معظم القضايا التي تشغل بال فئات واسعة وعريضة ممن يشتغلون بالميدان الفني والإبداعي وينتسبون إليه و السبل الكفيلة بحل ومعالجة بعض الإشكالات المطروحة، وبعض القضايا العالقة.

وقد أكد السيد الوزير محمد الأعرج أنه منذ تحمله للمسؤولية بكل من وزارتي الثقافة والاتصال و هو يعمل جاهدا على ترجمة إرادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الراعي الأول للفن والفنانين والإبداع والمبدعين، والحريص على تحسين أوضاعهم وحماية حقوقهم، كما أشاد السيد الوزير في الوقت نفسه برئيس المكتب المغربي لحقوق المؤلفين السيد اسماعيل المنقاري، وحرصه الشديد على تنفيد تعليمات الوزارة لتحديث وتطوير المكتب (BMDA) وآليات الاشتغال به وطرق استخلاص وتوزيع الحقوق،

و وسائل إيصالها إلى ذوي الحقوق، لا على أساس المجاملة والمحابات، وإنما اعتمادا على مبدأ العدل و الاستحقاق وعلى أساس الاجتهاد والعمل ،وكثرة الابداع والإنتاجات الفنية ،وليس على أساس التقدم في السن والأقدمية.

تمثل النقابة المغربية للفنانين المبدعين مجموعة من الفنانين و النجوم من كافة الأجيال و الأنماط ك:

أمينوكس، إيهاب أمير ،إدريس بوقاع ،توفيق حازب (البيغ) ،فرقة الفناير ،فرقة فايف سطار ،فرقة اش كاين ،فرقة مازاغان ،فرقة رباب فيزيون ،فريد غنام ،فيصل عزيزي ،رشيدة طلال ،محمد عدلي ،محمد المزوري (مسلم) ،محمد العثماني ،محمد الزيات ،مهدي مزين ،مصطفى بوركون ،محمد نوبال ،سعيد الصنهاجي ،سي مهدي ،سعيد مسكر ،سعيدة شرف ،الشاب يونس ،عصام كمال ،عبد العالي انور ،عائشة تاشينويت ،عبد العزيز ،احوزار ،غاني القباج ،نجاة أعتابو ،نعمان بلعياشي ،كريمة غيث ،كريم السلاوي ،حميد بوشناق ،حميد الحضري ،حميد الداوسي ،سمير المجاري،رضوان الديري ،زكرياء الغافولي ،ياسين أحجام …

و بشر السيد الوزير الحضور بأن العمل بتقنية (système digital) سيصبح معتمدا في غضون الأسابيع القليلة القادمة و أن الشباب المسؤول على هذا المشروع قد شارف على وضع اللمسات الأخيرة ليصبح المكتب المغربي لحقوق المؤلفين ضمن الدول الرائدة في هذا المجال.

وفي ختام هذا اللقاء شكر السيد الوزير الحضور على هذه الروح وهذا الحماس الذي يبشر بالخير، وعلى الحب والغيرة التي لامسها لدى الجميع متمنيا لهم التوفيق والنجاح.

كما شكر ممثلي النقابة المغربية للفنانين المبدعين السيد الوزير محمد الأعرج على حسن استقباله وإصغائه، وعلى رحابة صدره مؤكدين وقوفهم خلف صاحب الجلالة الملك محمد السادس وخدامه وكل من يسعى لخدمة هذا الوطن والدفاع عن مصالحه ومقدساته.