محتجين

لانبيك تتعهد  بحل مشكل المحتجين على شركة الكابلاج بالقنيطرة

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

خلص الاجتماع الذي تم عقده بمكتب باشا مدينة القنيطرة  يوم أمس الاثنين 19 فبراير 2018  وحضره بالإضافة إلى  باشا كل من المدير  الجهوي والمدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات، وقائد الملحقة الإدارية الأولى ورئيس الدائرة الأمنية الأولى وعدد من المحتجين إلى وقف الاحتجاجات على شركة الكابلاج سيوز التي ينظمها يوميا أمام مقر الوكالة عدد من الشابات والشباب العاطل، وذلك بناء على الإجراءات التي تعهدت الوكالة باتخاذها ومنها: 1 ــ حصر لائحة المحتجين في 200 شابة وشاب، والتعهد بتتبع وضعيتهم داخل شركة الكابلاج بمعدل 20 حالة يوميا.2ــ إدماج كل من تخول له وضعيته بذلك. 3 ــ من لم يتم إدماجه  يتم تشغيله في شركات أخرى في إطار الجهوية الموسعة.4 ــ  مساعدة البعض على خلق مقاولة ذاتية. 5 ــ  تكوين آخرين  مجانا ثم تشغيلهم وفق تخصصاتهم في شركات أخرى .6 ــ فتح نقاش وحوار مع مسؤولي شركة الكابلاج سيوز لضمان المساواة والعدل بين المشغلين ذكورا وإناثا.

الدكتور عبد الواحد المرابط

الدكتور عبد الواحد المرابط يوضح “لو لاحظت شيئا من ذلك لقدمت استقالتي ولكنت أول المحتجين” (بيان)

موطني نيوز

توصل موطني نيوز ببيان توضيحي من الدكتور عبد الواحد المرابط، أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، شعبة اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش، حول ما نشرته بجريدة صوت ازغنغان عن المركز الوطني لحقوق الإنسان هذا نصه :

السادة الأفاضل

توصلت برسالة نشرتها جريدة إلكترونية تسمى “صوت ازغنغان الإخباري” عن رئيس المكتب التنفيذي لجمعية تسمى “المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب”. وقد تضمنت الرسالة دعوة إلى فتح تحقيق حول كلية الآداب وكلية اللغة بمراكش؛ لكنها أقحمت اسمي بمعلومات خاطئة ومضلِّلة، جعلتني أشكك في جميع الأخبار الواردة فيها. من ذلك أنني أشتغل في الكلية بحصة واحدة تستغرق ساعتين في الأسبوع، ومن ذلك أن مناقشة ملفي لشهادة التأهيل الجامعي قد تمت في ظروف مشبوهة، ومن ذلك أيضا أنني آتي إلى مراكش كسائح.

أما السياحة فأنا مغرم بها، خصوصا إذا كانت بعد العمل الجاد والمسؤول الذي يرضي ضمير صاحبه، فيتنزه في هذه المدينة الجميلة مرتاح البال. وأما التدريس والتأهيل فيقتضيا إضاءة تفضح الكذب والبهتان. وأما الأخبار الأخرى، مما لا يتصل بي مباشرة، فأترك أمر تحليلها وتقويمها لعقولكم الذكية.

1- اضطلعت بمهام التدريس في مسلك الدراسات العربي وسلك الماستر، ثلاثة مواسم جامعية، وأنا الآن في الموسم الرابع:

في الموسم الأول (14- 2015) اضطلعت بتدريس ثلاث وحدات: “الدلالة” في الفصل الرابع (فوجان)، و”السيميائيات” في الفصل السادس لسانيات (فوجان)، و”مناهج القراءة” في الفصل السادس أدب(فوج واحد). ومجموع هذه الحصص عشر (10) ساعات، بالإضافة إلى حصة وحدة “سيميائيات النص” في ماستر اللغة والنص، وبالإضافة إلى حصة التأطير هنا وهناك؛ ما يساوي 16 ساعة.

وفي الموسم الثاني (15- 2016) اضطلعت أيضا بتدريس ثلاث وحدات: “مناهج النقد” في الفصل الرابع (فوجان)، و”السيميائيات” في الفصل السادس لسانيات (فوجان)، و”مناهج القراءة” في الفصل السادس أدب(فوج واحد). ومجموع هذه الحصص عشر (10) ساعات، بالإضافة إلى حصة وحدة “سيميائيات النص” في ماستر اللغة والنص، وبالإضافة إلى حصة التأطير هنا وهناك؛ ما يساوي أيضا 16 ساعة.

وفي الموسم الثالث (16- 2017) اضطلعت أيضا بتدريس ثلاث وحدات: “مناهج النقد” في الفصل الرابع (فوجان)، و”السيميائيات” في الفصل السادس لسانيات (فوجان)، و”مناهج القراءة” في الفصل السادس أدب(فوج واحد). ومجموع هذه الحصص عشر (10) ساعات، بالإضافة إلى حصة وحدة “سيميائيات النص” في ماستر اللغة والنص، وبالإضافة إلى حصة التأطير هنا وهناك؛ ما يساوي أيضا 16 ساعة.

أما في الموسم الحالي، فقد أُسندت لي نفس الفصول ونفس الوحدات.

وخلال قيامي بهذه المهام، لم يثبت قط أنني تغيبت في حصة من الحصص، كما أني قدمت من الحصص الإضافية ما يستعصي عَدُه. وهذه معطيات مؤكدة وموثوقة ولا غبار عليها؛ يعرفها الطلبة وتعرفها الشعبة ويعرفها قسم البرمجة وتعرفها إدارة الكلية، وهي فضلا عن ذلك موثقة في جداول الحصص.

2- التحقت بالكلية يوم 14 يوليوز 2014. ومنذ ذلك الوقت كان بإمكاني الترشح لشهادة التأهيل، لأن القانون يعفيني من فترة التدريب (أستاذ سابقا بالمدرسة العليا للأساتذة في الدار البيضاء)، ولأنني تجاوزت الرتبة 3 التي يتطلبها الملف؛ غير أنني تمهلت وأخذت وقتا للممارسة التربوية والاستئناس بالكلية ولإعداد ملفي إعدادا جيدا.

لم أقدم ملف ترشيحي للتأهيل الجامعي إلا في نونبر 2015، وتمت مناقشته إلى 19 يوليوز 2016 (لأسباب أجهلها). وقد كان ملفي مستوفيا لجميع الشروط القانونية والإدارية والعلمية والتربوية، يمكن الإضلاع عليه في مركز الدكتوراه وفي رئاسة الجامعة، كما أحتفظ بنسخة منه لي ولكل من يهمه الأمر. وقد تمت مناقشة الملف في جلسة عمومية معلن عنها، وفي جو علمي وتربوي سليم لم يجعلني أشك في مصداقية أي كان. ومن يقول إنها كانت مناقشة مشبوهة، عليه أن يقدم الدليل (ولو دليلا واحدا)، وسأتحمل المسؤولية كاملة، لأنني لا أصطاد في الماء العكر.

3- بمجرد التحاقي بالكلية، انتميت إلى مختبر “الترجمة وتكامل المعارف”، وهو المختبر الوحيد في الشعبة آنذاك. وقد جمعتني بمديره وأعضائه علاقة تعاون علمي مثمر، مبنية على الوضوح والتقدير والاحترام المتبادل. وخلال فترة انتمائي إلى هذا المختبر، لم ألاحظ قط سلوكات أو أفعالا أو وقائع تؤكد الإشاعات التي نشرها المغرضون. ولو لاحظت شيئا من ذلك لقدمت استقالتي ولكنت أول المحتجين.

أرجو أن تتقبلوا عبارات المودة والتقدير.

الدكتور عبد الواحد المرابط

توقف المفاجئ للأشغال في الشارع الرئيسي لمدينة خنيفرة

توقف الأشغال بالشارع الرئيسي بمدينة خنيفرة يخرج الساكنة للإحتجاج وباشا المدينة يستعرض عضلاته على المحتجين

هشام بوحرورة – موطني نيوز
شهدت مدينة خنيفرة هذا الأسبوع احتجاجات لتجار وحرفيي شارع محمد الخامس، بسبب التوقف المفاجئ للأشغال في الشارع الرئيسي للمدينة، مما تسبب لهم في عزلة تامة عن باقي شوارع المدينة، مما أثر على الحركة التجارية و دخول جل المحلات حالة من الركود و هي التي تنتظر فصل الصيف لكي تغطي مصاريف أشهر السنة العجاف.
ورغم محاولة المنع وصلت المسيرة الاحتجاجية الى مقر عمالة الإقليم لإيصال صوت الساكنة و التجار و الحرفيين لعامل الإقليم من أجل التدخل العاجل و تسريع الأشغال بالشارع المذكور، و اللافت للانتباه عنترية باشا المدينة الذي حاول استعراض عضلاته على المحتجين السلميين عبر مصادرة بعض اللافتات بالقوة، مما خلق نوع من الاستهجان لدى المحتجين بسبب تصرف السيد الباشا .
1
1
هذا و يتداول الشارع المحلي أنباء غير مؤكدة ان المقاولة المكلفة بإنجاز هذا الورش تابعة لأحد أقارب رئيس المجلس البلدي لخنيفرة و تحت مبدأ الرأي والرأي الآخر تم ربط الاتصال برئيس البلدية الذي نفى هاته الاخبار واصفا ايها بالإشاعات المغرضة للنيل منه فيما اكد أن المشروع يعتبر من المشاريع الكبرى و أن المقاولات التي دخلت هاته الصفقة مقاولات كبرى و عالمية في هذا المجال كما اضاف ان المشروع تابع للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب .
ولمعرفة المزيد حول الموضوع و لتوضيح الصورة تم ربط الاتصال بمسؤول رفيع بمصلحة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بخنيفرة الذي قدم لنا الاسباب الحقيقية لتوقف مشروع اصلاح شارع محمد الخامس حيث أكد أن السبب الحقيقي لتوقف المشروع يرجع الى انتظار توصل المقاولة المشرفة عليه على مادة تم جلبها من خارج ارض الوطن و بالضبط من ايطاليا و حصل تأخر بسيط بسبب اجراءات مصالح الجمارك ، كما نفى نبأ حصول مقاولة أحد اقارب رئيس المجلس البلدي على هذا المشروع و اكد للجريدة أن المشروع يعد من بين الاوراش الكبرى للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بل أكد أن المقاولتين التي حصلتا على المشروع مقاولات دولية الاولى مغربية “نفكوا” و مقرها بالرباط و المقاولة الثانية ألمانية “رنلكاي” و اضاف ان المشروع مقسم الى شطرين و هذا المشروع يعتبر أول مشروع من هذا النوع بالمغرب و تكلفة المشروع بلغت حوالي 5.3 مليون درهم.