اعتداء على أستاذة

أستاذة بثانوية الحسين بن علي بالحي المحمدي الدار البيضاء تتعرض لاعتداء شنيع من قبل تلميذ

رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أننا وصلنا إلى نهاية الطريق وبات تعنيف رجال التعليم موضة يتداولها التلاميذ فيما بينهم، وحتى لا أتهم بأنني غير متفائل فإنني أدق ناقوس الخطر وأعلنها إلى كل أنه في الأيام القادمة سنسمع عن قتل أستاذ على يد تلميذ، مادام القضاء لم يضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه الاعتداء على رجال التعليم.

فبعد الاعتداء على أستاذ بورززات ها هي اليوم تتعرض أستاذة مادة الاجتماعيات بثانوية الحسن بن علي في الحي المحمدي بالدار البيضاء إلى اعتداء جسدي خطير وشنيع، والغريب أنها لم تعنف من طرف شمكار في الشارع العام بهدف السرقة، بل تعرضت لاعتداء شنيع وبالسلاح الأبيض من طرف أحد تلاميذ المؤسسة يوم أمس 22 نونبر 2017 حوالي الساعة السادسة مساء وهي تغادر المؤسسة.
فمن يتحمل المسؤولية؟ وهل يمكن للمجتمع وللقضاء أن تعتبر هذا تلميذا؟ وكيف ستتعامل معه هذه المرة؟ وكيف أضحى أطفالنا وشبابنا يتحوزون على أسلحة بيضاء وكأنها أمر واقع؟ ألا توجد قوانين صارمة في حق كل من ضبط في حوزته سلاح أبيض؟ أم أن الأسلحة البيضاء لا تشكل خطرا على أمن وسلامة المواطنين؟ 

حريق بالحي المحمدي ببنسليمان

عاجل : قنينة غاز البوتان تتسبب في حريق بالحي المحمدي في بنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر مطلعة بالحي المذكور، أن إنفجار قنينة غاز البوتان تسبب في حريق بإحدى الشقق العشوائية بالحي المحمدي حوالي الساعة الثامنة بالبيت الذي يعود لملكية عائلة مكسيم المعروفة بـ”دار العيمش” بلوك 8.

 وبحسب ذات المصدر فإن الانفجار تسبب في حالة هلع للساكنة و على رأسهم المنازل المجاورة، حيث هرعت مصالح الوقاية إلى عين المكان حيث تمكنوا من إخماد الحريق في وقت قياسي.

وتجدر الإشارة بحسب شهود عيان و المعاينة الأولية لعناصر الوقاية المدنية أن هذا الحريق لم يتسبب في أي ضحايا بل هناك أخبار تقول بأن هذا الحريق كان بفعل فاعل من أهل بيت أنفسهم.   

المركز الصحي الحضري الحي المحمدي بنسليمان

ماذا يجري بمستوصف الحي المحمدي في بنسليمان؟ (فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

عاين موطني نيوز، صباح اليوم الثلاثاء 26 شتنبر الجاري فوضى و تسيب داخل المركز الصحي الحضري الحي المحمديـ فبعد توصلنا بشكاية من طرف أحد المتضررين إنتقلنا إلى عين المكان، وبالفعل وجدنا هذا المركز عبارة عن سوق كله فوضى و إلى حدود الساعة العاشرة و الربع لم نرى أو نسمع حس أي طبيب أو ممرض أو أي عون من الاعوان في حين تعدى عدد النساء المتواجدات بالمركز لأجل تلقيح رضعهن الـ 100، حيث ضل الوضع على ما هو عليه الى حدود الساعة العاشرة ونصف بعدما قمنا بجولة ميدانية داخله و التقطنا هذا الشريط لنوضع للمسؤولين بالصوت و الصورة أن الصحة في إقليم بنسليمان ليسا بخير، فمن يتحمل المسؤولية ؟ ومن المستفيد من هذا الوضع الحاط كم طرامة المواطن المغربي؟

المركز الصحي الحضري الحي المحمدي بنسليمان
المركز الصحي الحضري الحي المحمدي بنسليمان