المختلين عقليا

مدينة مريرت تحت رحمة المختلين عقليا

هشام بوحرورة – موطني نيوز

انتشرت في السنوات الاخيرة في الشوارع المريرتية ظاهرة المختلين عقليا و كل يوم يظهر لنا وجه جديد إما من أبناء المدينة أو المرحلين من مدن أخرى ، و الخطير في الأمر تعرض بعض المواطنين لاعتداءات جسدية و لفظية من طرف هؤلاء المرضى النفسيين و خير دليل ما وقع يوم الاربعاء 12 يوليوز 2017 حينما هاجم أحد المختلين عقليا طفلا يبلغ من العمر 10 سنوات بطريقة وحشية ،حيث قام المختل العقلي الذي كان مجردا من الملابس بشارع محمد الخامس بالقرب من مقهى الملكي بمسك الطفل من عنقه ،وطرحه أرضا ووضع رجله على صدره في محاولة لخنقه ولولا الألطاف الإلاهية و تدخل المارة و زبناء المقهى لحدثت الكارثة ، مما أدخل الطفل في حالة نفسية يرثى لها نتيجة الهلع والخوف الذي أصيب بهما من هول صدمة ما وقع له ، وعرفت المدينة في الايام الماضية حادثا آخر حينما هاجم مختل عقلي سيدة بالشارع العام و قام بتكسير يدها ،دون الحديث عن احداث اخرى ، أما الكلام الساقط فحدث و لا حرج ،حتى اصبح مألوفا و عاديا . و يتضح مما سبق أن الأمر لم يعد يحتمل السكوت عنه، فلابد من تحرك كافة الأجهزة الامنية لردع هاته الاخطار التي باتت تهدد أمن المواطنين ،و أيضا تذكير وزارة الصحة بدورها لرعاية هاته الحالات ،دون أن ننسى دور الجمعيات الاجتماعية و الخيرية في رعاية و لاحتواء هؤلاء الذين هم في واقع الأمر مرضى كغيرهم ، الفارق الوحيد أنهم فقدوا الأهلية وتبرأ منهم ذويهم فأصبحت أجسادهم نهشا للشوارع .