الموت يهدد أطفال الصويرة بسبب غياب السلامة المرورية أمام المدارس

محمد هيلان – موطني نيوز

رغم كل المجهودات الأمنية المبذولة ، و رغم تنظيم أنشطة تحسيسية حول الوقاية من حوادث السير، الا ان ذلك غير كافي للحد من ظاهرة الحرب في الطريق و التي كان سيروح ضحيتها طفل تلميذ لا يتجاوز عمره 10 سنوات ، يدرس بإبتدائية التلال بالصويرة، حيث في صباح يوم الجمعة 6 اكتوبر 2018، أثناء خروجه من المدرسة و بسبب ملاحقته لأحد زملائه الذي فر من فتحة بين الحواجز المتبثة امام باب المؤسسة، صدمته سيارة يقودها رجل تعليم على اثر ذلك سقط الطفل ارضا، و أصيب بنزيف على مستوى الرأس و كسور خطيرة .


وفي نفس اليوم و قبل الحادثة بربع ساعة تعرضت طفلة لا يتجاوز عمرها أيضا 10 سنوات لحادثة سير خطيرة بطلها سائق دراجة نارية من نوع C90 دهس الطفلة بشارع علال الفاسي و فر هاربا فيما وقعت الطفلة على الأرض و رأسها ينزف دما.


حاذثتين سير في نفس الوقت تؤكد بما ليس فيه شك ان هناك خلل ما ، اما على مستوى غياب التشوير الطرقي؟ او غياب رجال أمن المرور؟ او عدم قيامهم بالواجب على أحسن ما يرام ؟
و اذاما اردنا التحدث عن الأسباب الحقيقية الملموسة التي تؤدي الى مثل هذه الحوادث و التي تتجلى في عدم إنشاء مخفضات السرعة ، خصوصا أمام المدارس التي تعاني من الازدحام الشديد أمام أبوابها ، سواء كان ذلك صباحا عند حضور الأطفال مع ذويهم أو عند الانصراف مع انتهاء الدوام الدراسي ، و طبعا مع هذا الارتباك تزداد حوادث السير بأنواعها ما يعرض حياة الاطفال للخطر نتيجة رغبة الجميع في سرعة الدخول والخروج بصرف النظر عن ارتكاب مخالفة قواعد السير أبطالها سائقي الدراجات النارية و السيارات .

حي المدارس

حي المدارس بالحوز يتالق في الحفل السنوي لمشروع الإنتاج المشترك للنظافة

رضوان الرمتي – موطني نيوز

تألق في الحفل السنوي لمشروع الإنتاج المشترك للنظافة الذي نظمته جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب وشركاؤها بمقر وزارة البيئة بالرباط يوم 05 يونيو 2017 بمناسبة اليوم العالمي للبيئة وبحضور السيد وزير التربية الوطنية ووزيرة البيئة …وخلاله تم توزيع الجوائز على الأحياء والمدارس الفائزة في مسابقة المدرسة النظيفة والحي النظيف والمشاركة في مشروع الإنتاج المشترك للنظافة وبهذه المناسبة تم تتويج حي المدارس بتحناوت بمشاركته الأولى والفعالة في المشروع وقد تم تقديم الجائزة من طرف السيدة نزهة الوفي وزيرة البيئة وقد قام كل فرع بعرض إنجازاته ومراحل تطورالمشروع وآفاقه المستقبلية خاصة فيما يخص ترسيخ عملية فرز النفايات وتثمينها في أحيائنا ومدارسنا وإرساء سلوك النظافة في حياتنا اليومية.فهنيئا لكل أعضاء فرع الجمعية بالحوزوجمعية تحناوت النظيفة وساكنة حي المدارس وعمالة الحوز والمديرية الإقليمية وبلدية تحناوت وإقليم الحوز عامة .