المدرسة المواطنة للدراسات السياسية

المدرسة المواطنة للدراسات السياسية تنظم دورة تكوينية لفائدة الصحافيين الشباب بمراكش

محمد هيلان – موطني نيوز

انطلقت صباح يوم 28 شتنبر 2018 فعاليات الورشة التدريبية في نسختها الرابعة لفائدة الصحفيين الشباب المنظمة من طرف المدرسة المواطنة للدراسات السياسية أيام 28 و 29 شتنبر 2018 بإحدى الفنادق المعروفة بمراكش
و تدخل الدورة التدريبية في إطار تبني المدرسة المواطنة للدراسات السياسية للبرنامج التكويني السنوي الذي من خلاله نظمت مجموعة من الندوات الدراسية الكبرى من أجل تقوية مهارات الصحفيين الشباب بإعتماد ورشات تدريبية وتطبيقية ترتبط بمجال الصحافة و الإعلام.
وقد تميزت الدورة الرابعة لفائدة الصحفيين الشباب لهذه السنة بمشاركة مجموعة من الشباب مثلوا مختلف المدن على مستوى جهة مراكش أسفي حيث استفاد من الورشة التدريبية شباب من مدينة الصويرة و بن جرير و قلعة السراغنة و الرحامنة ثم مراكش ، و من الشباب المستفيدين من هذه الدورة التكوينية من يمثل منابر إعلامية وطنية و جهوية و محلية بما فيها الجرائد الورقية.
و قد تفاعل الصحفيين الشباب مع الأساتذة المؤطرين من بينهم الاستاذ الحقوقي المحامي ابادرين و الدكتور عبد الصمد مطيع أستاذ بالمعهد العالي للصحافة و الإعلام و صحفي سابق بوكالة الأنباء المغربية و الأستاذ البشير الزناگي قيدوم الصحفيين بالمغرب.

المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة

حفل التميز يميز المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة

محمد هيلان – موطني نيوز

نظم مجموعة من الأطر التربوية و التعليمية بمدرسة البحيرة بالصويرة يوم السبت 30 يونيو 2018 حفلا متميزا بمناسبة نهاية الموسم الدراسي 2017/2018 و احتفاءا بعدد من التلاميذ المتوفوقين الذين تم تتويجهم من طرف إدارة المدرسة.

المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة

وقد عرف حفل التميز السنوي للموسم الدراسي 2017/2018 بمدرسة البحيرة حضور مجموعة من أمهات و آباء و أولياء التلاميذ الذين شاركوا في عرس التتويج لأبناءهم و ساهموا في إدخال البسمة و الفرحة العارمة في نفوس المتوجين.
و إيمانا من الأطر التربوية و الأساتذة الأجلاء بمبدأ التحفيز و التشجيع تم توزيع مجموعة من الجوائز و الهدايا على التلميذات والتلاميذ المتفوقين في مختلف المستويات تنويها بهم و تشجيعا لأولياءهم ليستمروا في زرع الثقة لدى الأبناء.

المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة

وقد تخلل حفل التميز فقرات فنية و مسرحية جسد فيها التلاميذ أدوار مختلفة جعلتهم يستلذذون طعم النجاح و التفوق ،كما تميز الحفل بتقديم ميداليات تذكارية لفائدة المتميزين بحضور جمعية أمهات و آباء و أولياء التلاميذ لمدرسة البحيرة التي يرأسها الأستاذ سعيد الحوص و حضور متميز للسيد مدير المؤسسة سعيد عديدي و مجموعة من الأستاذة الحاجة لطيفة صعدل و حسناء الادريسي وخالد الزغموتي وعبد الوهاب زنوبة و كريمة لفني وامينة بورزكي وفاطمة افقير وكريمة خالص و نادية لزرق ونور الدين خلفي والحسين الصايغ ولعزيز محمد و مريمة بوصليحي و خالد الرفاعي وعلي الأيوبي و سناء أسلوة هؤلاء الأستاذة الذين عملوا بجهد جهيد طيلة السنة ليصلوا للمستوى المطلوب.

المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
المدرسة الابتدائية البحيرة بالصويرة
كريم حدوش

تجربتي المتواضعة تساءلني عن المدرسة الخصوصية

بقلم كريم حدوش – موطني نيوز

   لا أحد ينكر واقع مدرستنا العمومية ، واقع يتأسف له الأمي قبل المثقف ، واقع يتألم  عن حاله الغير معني قبل المعني ، واقع لا نعلم إن استمر في نفس المسار أي جدار سيرتطم به ، هل جدار الجهل؟ أم جدار الفتنة؟ أم جدار الذل؟ أم جدار العار؟ أم أم أم …

   الواقع لا يرتفع وعجلة الحياة والتقدم والتطور لا يمكن أن تنتظر استيقاظنا من سباتنا كي تستأنف دورانها. كل من استلم زمام الأمور في قطاع التربية والتكوين يزعم أنه حاول والمؤكد أنه لا أحد استطاع الخروج بتعليمنا من النفق المظلم الذي لا نعلم نهايته .

    فلنترك مدرستنا العمومية ولنطرح سؤالا: هل يجد أولياء التلاميذ في المدرسة الخصوصية ما افتقدوه لأبنائهم في المدرسة العمومية ؟ فلسفيا، يمكن الحصول على الإجابة بمجرد حذف أداة الاستفهام (هل).

   إن  الإقبال المتزايد الذي تعرفه المدارس الخصوصية كل سنة يجعلنا نسلم ونقول بأن القطاع الخاص في التعليم يلبي حاجيات الباحثين عن الجودة والتفوق الدراسي لأبنائهم ، لكننا سنكون مخطئين إذا ما عممنا الأمر وجعلنا القاعدة تسري على كل مؤسسة  تربوية  تنتمي إلى القطاع الخاص .

   بالنسبة لي، تجربة متواضعة بإحدى المدارس الخصوصية كفيلة بجعلي أقول: “إن ما نريده شيء وما نصطدم به في الواقع شيء آخر”. علمتني  مناهج البحث الميداني في علم الاجتماع أن تعميم نتائج البحث مرتبطة أساسا بالعينة المشتغل عليها في مجال الدراسة ،حيث عدد العينة هي معيار في تعميم  خلاصات البحث على مجتمع الدراسة ،هذا ما يصطلح عليها في البحوث الاجتماعية بالتمثيلية.

   الأمر ها هنا مخالف ، فلا بحث ميداني قمنا به ولا عينة اشتغلنا عليها  وبالتالي فلا خلاصات يجب تعميمها، فقط تجربة ولو قصيرة إلا  أنها كشفت لي واقعا آخر عن المدرسة الخصوصية ، تجربة أزالت تلك التمثلات المسبقة  التي ترسبت في مخيلتي  عن  هذا النوع من التعليم ، وكل من درس به طبعا مع التذكير دائما بعدم جواز التعميم.

    المدرسة في القطاع الخاص أولا وقبل كل شيء مقاولة تسعى بالدرجة الأولى إلى الربح، وبالتالي مفهوم المؤسسة التربوية يوضع بين آلاف الأقواس ، الحديث عن شيء اسمه “البيداغوجيا” في المدرسة الخصوصية  صعب جدا ، تكوين الأساتذة وتأهيلهم لمزاولة مهنة التدريس  في المدرسة الخصوصية قليل إلا من رحم ربي، التسيير الإداري في المدرسة الخصوصية يطبعه الارتجال…  

   سنسلم بخلاصة من خلاصات محمد عابد  الجابري في إحدى إطلالاته على قرائه وهو يحاول وضع الأصبع على جرح اسمه التعليم بالمغرب،  حينما أكد بأن معضلة منظومتنا التربوية  ليست مرتبطة أساسا بالقائمين عليه ولا بمستوى المتعلمين ولا بالمناهج التعليمية ولا حتى بإضرابات الطلبة … مشكلة التعليم في نظر كاتبنا ، لها علاقة مباشرة بجذوره والسياق العام الذي نشأ فيه ، لكن ماذا عن التعليم الخصوصي أي سياق ؟وأي منهج؟ وأي إضراب؟ يمكن الوقوف عليه لفك شفرات واقع نسأل الله أن يلطف بأبنائنا فيه.

مدرسة الرياضات البحرية

مدرسة الرياضات البحرية تفتح أبوابها بالصويرة

محمد هيلان – موطني نيوز

تم افتتاح مدرسة الرياضات البحرية يوم السبت 12 ماي 2018 بعد الإصلاح وتوقيع ثلاث اتفاقيات شراكة بين النادي الملكي للألواح الشراعية وجمعية ابتسامة وجمعية الصويرة دارنا وجمعية دار الطالب بالصويرة ،وتميز الافتتاح الذي حضره السيد عامل إقليم الصويرة مرفوقا بمجموعة من رؤساء المصالح الخارجية و أطر القطاعات المشاركة في المشروع بتنظيم سباق السرعة في الالواح الشراعية احتفالا بالذكرى 13 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

مدرسة الرياضات البحرية
مدرسة الرياضات البحرية
مدرسة الرياضات البحرية
مدرسة الرياضات البحرية
مدرسة الرياضات البحرية
مدرسة الرياضات البحرية

المخرج مراد بتيل ينشط المدرسة في ملتقى سينما المجتمع

مصطفى الزيادي – موطني نيوز

في إطار برنامجها المتنوع، تستضيف فعاليات الدورة الثانية لملتقى سينما المجتمع، الذي تنظمه جمعية الشروق ببئر مزوي خريبكة، بشراكة مع الجماعة الترابية، من 22 إلى 24 مارس الجاري صبيحة سينمائية تربوية.
وسيقدم المخرج مراد بتيل بالمناسبة فيلمين قصيرين تربويين بعنوان” السور العظيم” و”صور من إرادة وطموح”، لفائدة تلامذة مجموعة مدارس بئر مزوي صباح يوم السبت 24 مارس الجاري.
ويعالج الفيلمان التربويان، اللذين اخرجا بطريقة فنية ممتع ومشوقة مواضيع وصورا ومشاهد هادفة تعنى بالمؤسسة التربوية، وطموح وعزيمة التلاميذ، من أجل بلوغ مرتبة مهمة في التحصيل، والتغلب على الكثير من الصعاب من أجل النجاح.
يشار الى ان هذه الدورة التي تقام بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، وشركاء محتملين آخرين كالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمركز السينمائي المغربي ومجلس الجالية المغربية، يعرف مسابقة رسمية للأفلام القصيرة، وأنشطة موازية من أبرزها معرض للفن التشكيلي يشارك فيه 13 فنانا تشكيليا من جمعية الوان بوادي زم.

حاليا في الأكشاك

حاليا بالأكشاك … العدد المزدوج 7/8 من مجلة “المدرسة المغربية” والعدد 12 من مجلة “دفاتر التربية والتكوين”

موطني نيوز

صدر العدد المزدوج 7/8 من مجلة “المدرسة المغربية”، والعدد الثاني عشر (12) من مجلة “دفاتر التربية والتكوين”، وهما مجلتان تصدران بدعم من المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

  1.  تم تخصيص العدد المزدوج 7/8 من المجلة لموضوع “المدرسة والديمقراطية”، متضمنا مقالات حاولت الإجابة عن أسئلة متعددة من بينها: سؤال مقاربة الأسس الفكرية والمرتكزات النظرية لموضوع المدرسة والديمقراطية، وسؤال الممارسات الديمقراطية بالمدرسة وفي فضاءاتها بما تعترضها من صعوبات وسؤال كيفية جعل المدرسة قائمة على الإنصاف والمساواة وتكافؤ الفرص في نشر التعليم وتعميمه، والتمدرس لأطول مدة ممكنة،  وسؤال أدوار المدرسة في بناء المجتمع الديمقراطي.
  2.  أما العدد 12 من الدفاتر، الذي خًصص لموضوع “أي نموذج بيداغوجي للمدرسة المغربية؟”، فقد شمل مقالات حاولت الإجابة عن أسئلة  ترتبط بالنماذج البيداغوجية المنتهَجة في المدرسة المغربية بقطاعيها العمومي والخاص، والأسس والمرجعيات التي تقوم عليها تلك النماذج البيداغوجية، وعلاقتها بالمشروع المجتمعي المغربي، والصعوبات والإكراهات التي تواجهها في الممارسة اليومية، ومتطلبات جعل النموذج البيداغوجي مستجيبا لمستلزمات الملاءمة والمواكبة والنجاعة والابتكار والانفتاح والاستعمال الهادف للتكنولوجيات الرقمية.

تجدر الإشارة إلى أن ملف العدد المقبل من مجلة “المدرسة المغربية” سيتناول موضوع ” التعليم: رهانات الرأسمال البشري والاقتصاد”، أما ملف العدد الثالث عشر من مجلة “دفاتر التربية والتكوين” فسيعالج موضوع “ممارسات التدريس والتعلم والتكوين “.

فهرس مجلة المدرسة المغربية

فهرس مجلة المدرسة المغربية
فهرس مجلة المدرسة المغربية
فهرس مجلة دفاتر التربية والتكوين
فهرس مجلة دفاتر التربية والتكوين
فهرس مجلة دفاتر التربية والتكوين
فهرس مجلة دفاتر التربية والتكوين
الجوي المصطفى

المدرسة العمومية خط أحمر

موطني نيوز

ﺃﻧﺎ ﻣﻮﺍﻃﻦ ﻣﻐﺮﺑﻲ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻓﻬﻲ ﻣﻜﺴﺒﻲ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ
ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺗﻢ ﺃﻥ ﺗﺮﻓﻌﻮﺍ ﺃﻳﺪﻳﻜﻢ ﻓﺎﺭﻓﻌﻮﻫﺎ ﻋﻦ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺑﺪﺭﺍﻫﻢ ﺭﻣﺰﻳﺔ ﻣﻌﺪﻭﺩﺓ.
ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺗﻢ ﺃﻥ ﺗﺮﻓﻌﻮﺍ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﻓﺎﺭﻓﻌﻮﻩ ﻋﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺗﻜﻢ ﺍﻟﺴﺎﻗﻄﺔ ﻭﻣﺆﺗﻤﺮﺍﺗﻜﻢ ﺍﻟﻬﺎﺑﻄﺔ ﻭﻧﻮﺍﺩﻳﻜﻢ ﺍﻷﺭﺳﺘﻘﺮﺍﻃﻴﺔ
ﺍﻟﺘﺸﺎﺭﻛﻴﺔ ﺍﻟﻬﺠﻴﻨﺔ.
ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺗﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﻘﺸﻒ ﻓﻄﺒﻘﻮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻔﺴﻜﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻴﺪ ﺍﻹﺳﺮﺍﻑ ﻭﺍﻟﺘﺒﺬﻳﺮ ﻭﺳﻮء ﺍﻟﺘﺪﺑﻴﺮ ﻃﺒﻘﻮﺍ ﺍﻟﺘﻘﺸﻒ ﻭﺍﻟﻌﻴﻦ “ﻛﺘﺸﻮﻑ” ﻋﻠﻰ ﺭﻭﺍﺗﺒﻜﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺗﻘﺎﻋﺪﻛﻢ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺧﺪﻣﺎﺗﻜﻢ ﻭﺳﻔﺮﻳﺎﺗﻜﻢ ﻭﺩﺭﺍﺳﺔ ﺃﺑﻨﺎﺋﻜﻢ ﻭﺍﺳﺘﺸﻔﺎﺋﻜﻢ ﻭﺳﻴﺎﺣﺘﻜﻢ ﻭﺍﻗﺘﻨﺎء ﺃﻓﺨﻢ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ “ﻣﻦ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ” ﻟﻜﻢ ﻭﻟﻌﻮﺍﺋﻠﻜﻢ ﻭﻣﻦ ﻭﺍﻻﻛﻢ ﻣﻦ ﺗﺠﺎﺭ ﻫﻤﻮﻡ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﺁﻻﻣﻪ.
ﻻ ﺗﺮﻓﻌﻮ ﺃﻳﺪﻳﻜﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻠﺠﺄ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻭﺍﻷﺧﻴﺮ ﻷﺑﻨﺎء ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻣﻦ ﻃﻴﻨﺔ:
– ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻠﻤﻜﻢ.
– ﺍﻟﺸﺮﻃﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﻓﺮ ﺃﻣﻨﻜﻢ.
– ﺍﻟﺠﻨﺪﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻤﻲ ﺛﻐﻮﺭﻛﻢ.
– ﺍﻟﻔﻼﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﻓﺮ ﻗﻮﺗﻜﻢ.
– ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻣﻠﻜﻢ ﻭﻣﻨﺎﺟﻤﻜﻢ ﻻ ﻭﻗﺎﺭ ﻟﺠﻤﺎﺟﻤﻜﻢ
– ﺍﻟﺨﺎﺩﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻈﻒ ﻗﺬﺍﺭﺗﻜﻢ ﻭﺗﻄﺒﺦ ﻋﻠﻔﻜﻢ.
– ﺍﻟﻔﻘﺮﺍء ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺟﺎﺯﻓﻮﺍ ﺑﺄﺭﻭﺍﺣﻬﻢ ﻭﻋﻮﺍﺋﻠﻬﻢ ﻭﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻭﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ.
ﻫﺆﻻء ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻫﻢ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﻫﻢ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻫﻢ ﻣﻦ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺤﺘﺮﻡ ﺇﺭﺍﺩﺗﻬﻢ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﺨﻴﻂ ﻓﻲ ﺍﻹﺑﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺭﻯ (ﺃﻧﻜﻢ ﺗﻌﺪﻭﻧﻬﺎ ﻟﻮﺿﻊ ﺁﺧﺮ ) ﻏﺮﺯﺓ ﻓﻲ ﻛﻔﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ.
ﻋﻮﺩﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺭﺷﺪﻛﻢ ﻭﺗﺬﻛﺮﻭﺍ ﺃﻧﻜﻢ ﻣﻦ ﺳﻮﺍﺩ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻣﻨﻪ ﻭﺑﻔﻀﻠﻪ ﺻﺮﺗﻢ ﻭﺃﺻﺒﺤﺘﻢ ﻛﻤﺎ ﺃﻧﺘﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﻋﺎﺵ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﻋﺎﺵ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻋﺎﺵ ﻣﻦ ﻋﺮﻑ ﻗﺪﺭﻩ.
ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﺗﺸﺎﻃﺮﻧﻲ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺭﺟﺎء ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﺸﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ
ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺒﺌﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ.

المدرسة الوطنية العليا للإدارة

المدرسة الوطنية العليا للإدارة تعلن عن تواريخ مباراة الولوج لسلك التكوين الأساسي برسم 2017

عماد الورياشي – موطني نيوز

أعلنت المدرسة الوطنية العليا للإدارة عن تواريخ مباراة الولوج لسلك التكوين الأساسي بها برسم سنة 2017

وقد حدد العدد المتبارى بشأنه لهذه السنة في 46 مقعدا ، وذلك يومي 25 و 26 نونبر 2017

الأجل:

یجب أن تصل ملفات الترشیح إلى المدیر العام للمدرسة

 داخل أجل لايتجاوز یتجاوز 20 أكتوبر 2017 على الساعة الرابعة بعد الزوال ویسري ھذا الأجل كذلك على التسجیل الالكتروني.

على العنـــــــوان التـــــــــالي :

1 شارع النصر، صندوق البرید 165،الرمز البریدي 10060 ،الرباط المركزي،

یمكن للمترشحین الإطلاع على معلومات إضافیة حول مباراة الولوج وكذا السلك التحضیري المتوفرة على الموقع الالكتروني للمدرسة الوطنیة العلیا للإدارة www.ensa.org.ma

من أجل الاطلاع على الإعلان يمكنكم تحميله من هنا http://www.ensaadmin.ma/wp-content/uploads/2017/09/avis-concours-2017-version-arabe.pdf

إعلان المبارة

إعلان المبارة تتمة
إعلان المبارة تتمة
الملتقى الوطني حول المدرسة ورهان المجتمع الرقمي

تنظيم الملتقى الوطني حول “المدرسة المغربية والمجتمع الرقمي” بأكادير يومي 8 و9 ماي الجاري تحتضن مدينة أكادير يومي 8 و 9 ماي الجاري أشغال الملتقى الوطني حول “المدرسة المغربية والمجتمع الرقمي”، الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والفرع الجهوي للجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي. وأفاد بلاغ للأكاديمية أن انعقاد هذا الملتقى الوطني، المنظم بتعاون مع المرصد المغربي للتكوين والبحث في تكنولوجيا الاعلام والاتصال في مجال التربية، يأتي تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015 /2030 ، التي أفردت مشروعين مندمجين لتكنولوجيا المعلومات والاتصال ضمن المشاريع الستة عشرة للرؤية الاستراتيجية، بهدف إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظومة التربوية بكل مستوياتها، بما يرفع من جودتها وحكامتها. وسيسعى الخبراء والباحثون والفاعلون التربويون الذين سيشاركون في هذا الملتقى إلى رصد مفعول الثورة الرقمية على المدرسة، وتأثير التكنولوجيات الحديثة على مكونات فعل التعليم والتعلم من جهة، ومن جهة أخرى خلق أرضية للتفكير الجماعي بين فاعلين مختلفين من داخل وخارج الحقل التربوي حول الاستعمالات الممكنة للتكنولوجيات الرقمية في تجويد الممارسات الصفية. وتتوزع أشغال الملتقى على ثلاثة محاور، يتناول الأول موضوع “الثورة الرقمية وسؤال العلاقات الجديدة بين المدرسة والمجتمع”، حيث سيقارب فيه الباحثون موضوع الأدوار الجديدة للمدرسة في المجتمع الرقمي، إلى جانب تناول قضايا الكفايات والمهارات الجديدة للأجيال القادمة. أما المحور الثاني الذي يهم موضوع “التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال وعلاقتها بالبيداغوجيا”، فسيحاول الإجابة عن أسئلة تتعلق بأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصال على التعلمات، ودور الموارد الرقمية في التعلم، ثم الهندسة التكوينية الملائمة لضمان ممارسات مجددة في الفصول الدراسية. وسيخصص المحور الثالث لتناول “المخطط الجهوي لاستعمال التكنولوجيات الحديثة”، وذلك من خلال رسم الملامح الأولية للمخطط الجهوي لتطوير استعمال التكنولوجيات الحديثة في التعليم والتدبير الجهويين، ضمن مشاريع الرؤية الاستراتيجية، وبخاصة المشروع المندمج رقم (12) ، والمشروع المندمج رقم (16).

بكريم لحسن-موطني نيوز

تحتضن مدينة أكادير يومي 8 و 9 ماي الجاري أشغال الملتقى الوطني حول “المدرسة المغربية والمجتمع الرقمي”، الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والفرع الجهوي للجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي.

وأفاد بلاغ للأكاديمية أن انعقاد هذا الملتقى الوطني، المنظم بتعاون مع المرصد المغربي للتكوين والبحث في تكنولوجيا الاعلام والاتصال في مجال التربية، يأتي تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015 /2030 ، التي أفردت مشروعين مندمجين لتكنولوجيا المعلومات والاتصال ضمن المشاريع الستة عشرة للرؤية الاستراتيجية، بهدف إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظومة التربوية بكل مستوياتها، بما يرفع من جودتها وحكامتها.

وسيسعى الخبراء والباحثون والفاعلون التربويون الذين سيشاركون في هذا الملتقى إلى رصد مفعول الثورة الرقمية على المدرسة، وتأثير التكنولوجيات الحديثة على مكونات فعل التعليم والتعلم من جهة، ومن جهة أخرى خلق أرضية للتفكير الجماعي بين فاعلين مختلفين من داخل وخارج الحقل التربوي حول الاستعمالات الممكنة للتكنولوجيات الرقمية في تجويد الممارسات الصفية.

وتتوزع أشغال الملتقى على ثلاثة محاور، يتناول الأول موضوع “الثورة الرقمية وسؤال العلاقات الجديدة بين المدرسة والمجتمع”، حيث سيقارب فيه الباحثون موضوع الأدوار الجديدة للمدرسة في المجتمع الرقمي، إلى جانب تناول قضايا الكفايات والمهارات الجديدة للأجيال القادمة.

أما المحور الثاني الذي يهم موضوع “التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال وعلاقتها بالبيداغوجيا”، فسيحاول الإجابة عن أسئلة تتعلق بأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصال على التعلمات، ودور الموارد الرقمية في التعلم، ثم الهندسة التكوينية الملائمة لضمان ممارسات مجددة في الفصول الدراسية.

وسيخصص المحور الثالث لتناول “المخطط الجهوي لاستعمال التكنولوجيات الحديثة”، وذلك من خلال رسم الملامح الأولية للمخطط الجهوي لتطوير استعمال التكنولوجيات الحديثة في التعليم والتدبير الجهويين، ضمن مشاريع الرؤية الاستراتيجية، وبخاصة المشروع المندمج رقم (12) ، والمشروع المندمج رقم (16).