بنسليمان : أهكذا يعامل المرضى يا معالي وزير الصحة؟ قمة الاستهتار والامبالاة بحياة المواطنين(شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

قمة اللا إنسانية والاستهتار بأرواح المغاربة،  ممرضة في قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي ببنسليمان، إستطاعة بمجودها الجبار والاستثنائي أن تعطينا اليوم ولكل المغاربة الوجه الحقيقي لملائكة الرحمة تصرف نشاز لا يصدر الى من شخصية لا تخاف الله ولا تعطي أي إعتبار للقسم الذي سبق وأن قطعته على نفسها. 

في خطوة اقل ما يمكن ان نصفها بالخطيرة والخارجة عن المألوف،  عاين موطني نيوز مساء اليوم الاربعاء 12 يونيو الجاري حالة إنسانية تستحق الرعاية بقسم الولادة المذكور، حالة إستوجبت لخطورتها نقلها في إتجاه المشتشفى الجامعي إبن سينا بالرباط وما أن تم وضعها بسيارة الاسعاف التابعة لوزارة الصحة حتى طالبوها بواجب النقل ومصاريف الطريق السيار وكأننا في مصحة خاصة،  ليتدخل السيد المندوب شخصيا وأحد المسؤولين بالمستشفى لحل هذا الاشكال وبالفعل تم نقل السيدة الحامل بالمجان. 

تصرف طبعا لن يرق الممرضة المرافقة، لتتحول من ممرضة إلى شخصية عنيفة صبت جام غضبها على المرأة الحامل ومرافقيها لا لشيئ سوى أنهم رفضوا هذه الخدمة التي لم تعد بالمجان بهذا المستشفى بغض النظر عن الحالة الاجتماعية،  ولم تكتفي بهذا التصرف بل قامت بإهمال المريضة المحتاجة للتمريض وفضلت الجلوس جنب سائق سيارة الاسعاف غير مبالية. 

فالبرغم من تدخل السيد المندوب وأحد المسؤولين بالمستشفى بما فيهم سائق سيارة الاسعاف لحتها على أداء واجبها والنزول لمراقبة المريضة حتى تصل، لكن لا روح لمن تنادي ضاربة كل التدخلات عرض الحائط، الخطير أن هذه الممرضة لم تكلف نفسها عناء النزول من سيارة الاسعاف وقت وصولها للرباط مما إضطر مرافقاتها والسائق بإنزالها وإدخالها للمستشفى، فيما إكتفت الممرضة بالبقاء في سيارة الاسعاف غير مبالية بأداء واجبها الذي تتقاضى عليه راتب شهري. 

ومن هنا نتوجه إلى مسؤولي النقابة التي تنتمي إليها هذه الممرضة، هل مثل هذه التصرفات ترضيكم؟ وهل مثل هذه الممرضة تمثلكم وتمثل شعاراتكم التي ترفعونها؟ لا أعتقد فهذا تصرف منافي لأخلاقيات المهنة، وعلى معالي وزير الصحة أن يدخل على الخط ليضع حد لهذه الممرضة ومثيلاتها ممن يتلاعبون بمصير فئة عريضة من رعايا صاحب الجلالة، بل هي نموذج جعلت كل المغاربة يكرهون خدمات المستشفيات العمومية ويمقتون القائمين عليها، وفي الاخير نتوجه بسؤال محوري الى كل القائمين على الشأن الصحي بالبلاد، ماهو دور الممرضة أو الممرض المرافق للمرضى إذا لم يكن إلى جانبهم في محنتهم داخل سيارة الاسعاف؟ وحتى لانتهم بالتحامل على أحد نترككم مع هذا الشريط وانتم الحكم،كما سنعمل على نشر شريط ثاني يظهر بوضوح كيف أن الممرضة لم تنزل من سيارة الاسعاف اثناء إدخالها للمستشفى الجامعي بالرباط في تحدي واضح لكل التعليمات. 

تطوان : تنظيم حملة صحية لفائدة المرضى النفسانيين ايام 15و 16 و 17 أبريل

محمد عشيق – موطني نيوز

تعلن جمعية اصدقاء المرضى النفسانيين بمستشفى الرازي للامراض العقلية بتطوان وبدعوة من جمعية اصدقاء المراكز الصحية بمدينة السمارة عن تنظيمها لحملة صحية ايام 15 و16و17 ابريل 2019 تهم الصحة النفسية وتضم القافلة اخصائيين في الصحة النفسية

هاته الحملة تعمل كذلك على ربط اواصر المحبة والتقدير لمختلف فعاليات المجتمع المدني بآقاليمنا الجنوبية وتعزيز الروابط وتقريب المسافات والتعريف بموروتنا الوقت في الشمالي والجنوبي

ويأتي برنامج الحملة على الشكل التالي:

اليوم الأول” 15 أبريل 2019″

إنطلاقا من 09 صباحا

1 إنطلاق الحملة الصحية بمقر المندوبية الإقليمية للصحة

2 فرز المرضى حسب الحالات

3 القيام بالفحوصات الأولية

4 الإستشارة الطبية النفسية

اليوم التاني “16 أبريل 2019”

إنطلاقا من 09 صباحا

1 استمرار الحملة الصحية بمقر المندوبية الإقليمية للصحة

2 الدعم النفسي والمساعدة الإجتماعية

3 حصص التوعية والتحسيس خاص بعائلات المرضى

اليوم التالت “17 أبريل 2019”

إنطلاقا من 09 صباحا

1 استمرار الحملة الصحية بمقر المندوبية الإقليمية للصحة

2 التكوين المستمر لفائدة الأطباء والممرضين

3 الحفل الختامي مع توقيع إتفاقية شراكة بين جمعية أصدقاء المراكز الصحية بالسمارة وجمعية أصدقاء المرضى النفسانيين بمستشفى الرازي للأمراض النفسية بتطوان وجمعية الشفاء لأصدقاء الصحة

بالتوفيق والنجاح الدائم لكل المساهمين

المستشفى العسكري

الأطباء العسكريون إلى جانب المرضى بالمناطق النائية شرق المملكة

رئيس التحرير – موطني نيوز

وفقاً للتعليمات الملكية السامية، يستفيد آلاف الأشخاص المقيمين في المناطق الشرقيةللمملكة من الخدمات الطبية التي يقدمها الأطباء العسكريون التابعون لوحدات القوات المسلحة الملكية المتمركزةبالمناطق الحدودية.

هذه المبادرة، التي بدأت في يوليو 2018، تستجيب وفقا للطلب على الخدمات الصحية للقوات المسلحة الملكية ، التي قدمته وزارة الداخلية بسببقلة وجود أطباء الصحة العموميةالكافية بهذه المناطق.

و بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية،دأبت بانتظام،وحداتالقوات المسلحة الملكية المتمركزة بأقاليم كل من الراشدية،ورزازات وطاطا،على إرسال أطباء عسكريين لتقديم خدمات طبية للساكنةالمتواجدة بالمناطق النائية بالقرب من الحدود الشرقية للمملكة.

وبذلك، تم تقديم العديد من الخدمات الطبية منذ يوليو عام 2018، من قبل الأطباء العسكريين للمواطنين بالجماعات القروية لكل من فم الحصن وأقا، بإقليم طاطا، فم زكيد، محاميد الغزلان وتاكونيت بإقليم ورزازات، ومدن ألنيف، تاوز، بودنيب، بوعنان،وتندرارا، على مستوى إقليم الراشدية.

و تتم تقديم هذه الخدمات الطبية بكل من المراكز الصحية التابعة لكل إقليم.

هذا و قد تم اتخاذ هذه التدابير، بطريقة مؤقتة، لسد الخصاص الحاصل فيما يخص التغطية الصحية في المناطق المعنية، في انتظار تعيين أطباء مدنيين. هذه الإجراءات التي تترجم العناية الملكية السامية التي يوليها صاحب الجلالة، نصره الله،لسكان هذه المناطق النائية، والتي هيفيحاجة ماسة للرعاية الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم مفتشية مصلحة الصحة العسكرية بتتبع و تقييم هذه العملية، بناءًا على دراسة جميع التقارير الشهرية لمختلف الأنشطة الطبية التي يعدها الأطباء العسكريون المشاركون في هذه العملية.

ومن حيث الإحصائيات، فقد استفاد، لحد الآن، ما مجموعه 6000 شخص من الاستشارات الطبية المقدمة، بما في ذلك 676 2 امرأة و 1715 طفلاً.

على سبيل المثال، فقد استفاد أكثر من 2500 شخص بإقليم بوعرفة – فيكييك وحده.

معاناة المرضى من غطرسة الامن الخاص بمستشفى محمد الخامس بالجديدة في ظل أوضاع كارثية

هشام الشافعي – موطني نيوز

بات مستشفى محمد الخامس بالجديدة مكانا لكل ما هو مقرف ومشمئز حيث مظاهر التسيب واللامبالات والرشوة والمعاملة السيئة فدخول قسم شرطة احسن بكثير من دخول هذا المشفى الذي يغيب فيه حس المسؤولية عصابة من الأمن الخاص يتدخلون في كل صغيرة وكبيرة و أصبحوا الآمرالناهي حتى في الأمور الإدارية وذلك امام اعين المسؤولين ان عصابة الأمن الخاص يعمدون إلى إثارة الفوضى بوضع العراقيل كوسيلة من وسائل الضغط على المرضى لكي يقدموا اثاوات أو إكراميات ومن احتج على هذا الوضع فمصيره السب والشتم او تلفيق التهم

1
1

“الاب الذي توفيت ابنته وسجن أربعة اشهر ظلما” وتعمدت شركة الامن الخاص الى توظيف أشخاص لا يتوفرون على أي مؤهلات تخول لهم التعامل مع المواطنين بلباقة واحترام فالمستعجلات تعرف الإهمال وتطغى عليها المحسوبية والزبزنية في ظل نقص في عدد الأطر الطبية اما جناح الولادة فبه نساء حوامل يفترشن الأرض في مشهد تقشعر له الابدان وكأنه

2
2

فلم رعب صراخ وعويل مراحيض متعفنة وما على الحوامل سوى الاتجاه مولدات يعاملن النساء معاملة سيئة من سب وضرب وشتم خارجا لقضاء حجاتهن البيولوجية

2
2

وكل من ارادت ان تعامل برفق فما عليها سوى دفع اتاوة مقابل توليدها بلطف والا ستنال حقها من السب والشتم” تعرفي غير ……اه دوي ال….” اما عاملات النظافة فيشغلن دور الوسيطات بين الحوامل والقابلات وتعتبر مواعيد العمليات الجراحية النقطة المرعبة فغالبا ما يتم التماطل فيها وتأخيرها الا ان كانت هناك حالة مستعجلة الامر الذي يدفع المريض الى البحث عن طرق أخرى للعلاج في حين تعطى الأولوية لمن له مكانة اجتماعية او واسطة معينة اما مرضى القلب فلهم الله طبيبة واحدة اختصاصية في أمراض القلب مما يجعل المواعيد تصل إلى ما بين ستة اشهر و سنة على اقل تقدير ففي سنة 2017 انتشر شريط فيديو في شبكات التواصل الاجتماعي صورت احداثه في احد أجنحة المستشفى يظهر فيه احد الأطباء وهو يهاجم شابا كان مرفوقا ببعض اقاربه

3
3

تصدي الطبيب المداوم للشاب الذي حل بالمستشفى من اجل تلقي العلاج حدث حينما كان الأخير يحاول دخول قاعة العلاجات ليتحول قسم المستعجلات الى ساحة معركة كاذت ان تتطور الى ما لا تحمد عقباه لولا تدخل بعض المواطنين كما سبق اعتقلت عناصر الضابطة القضائية بالجديدة سنة 2018 ممرضتين متدربتين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة مباشرة بعد تصويرهما شريط فيديو مدّته دقيقة و 49 ثانية يظهر مريضا في وضع مخل بالحياء ظهر وهو يمارس العادة السرية والممرضتان تتبادلان معه السب والشتم بكلام فاحش وساقط

4
4

هذه المشاكل دفعت وزارة الصحة الا اعفاء المندوب الإقليمي لصحة ورغم ذلك فالوزارة لا سلطة فعلية لها على الأطباء بفعل انتشار القطاع الخاص الذي تغول وسط القطاع الصحي واصبح مفترس همه الربح و رغم ذلك نشهد ان هناك كفاءات جد عالية مقارنة ببعض أطباء القطاع الخاص يشتغلون بضمير الا ان الوضع الصحي بالاقليم لا يبشر بخير ويبقى الامل معقودا على المستشفى الجامعي الذي سيتكلف المكتب الشريف ببناءه بحكم الشكاوي المتعددة التي يرفعها المتعاونون الا المصالح المختصة

الأنسولين

معاناة المرضى الفقراء بسبب نفاذ مخزون الأنسولين من الصيدلية الإقليمية لمستشفى سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة

محمد هيلان – موطني نيوز

بعد ان تم تسجيل نفاذ مادة الأنسولين بالمستشفى الإقليمي للصويرة مما سبب في معاناة العديد من المرضى الذين كانوا يستفيدون بشكل دائم من هذه المادة الدوائية محاولة لضبط توازنهم الصحي، اليوم تشهد اغلب المراكز الصحية العمومية بإقليم الصويرة غياب مادة الأنسولين ليقف المواطن وقفة الحيرة و اليأس أمام عجز الدولة في إمكانية وجود حل مناسب و ملائم يرفع العبء عن العديد من المواطنين و المواطنات المصابين بداء السكري هذا المرض المزمن الذي لا يحتاج الصبر او الإنتظار.

امام هذه الكارثة الإنسانية المعقدة يستوجب من كافة المسؤولين التدخل العاجل لإيجاد الحل المناسب ،قد نعيش اليوم في عالم يتميز بالتعقيد والتغيير المتسارع وتعرض المواطن خاصة المواطن الضعيف لشتى أنواع المخاطر والتهديدات جراء إنتشار الأمراض الفتاكة و المزمنة مما سيتوجب معها التضامن بين مختلف المتدخلين و المسؤولين المحليين و المركزيين.
فلا شك ان الإعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية قد خصص حيزا هاما للحق في الصحة كحق من حقوق الانسان ، ولعل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو أول وثيقة عالمية نصت على حق الأشخاص في مستوى كاف من المعيشة للمحافظة على الصحة والعناية الصحية وتأمين المعيشة في حال المرض وفق ما تنص عليه المادة الخامسة والعشرون من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أنه : ”لكل شخص الحق في مستوى من المعيشة كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته، ويتضمن ذلك التغذية والملبس والمسكن والعناية الطبية وكذلك الخدمات الاجتماعية اللازمة، و ذلك ما أشير اليه في هرم القانون المغربي دستور 2011 حيت أكد الفصل 31 منه ان تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في العلاج والعناية الصحية اذ تشتمل الجماعة الترابية على الاختصاصات الموكولة للجماعة في مجال معين والتي تستطيع القيام بها في حدود ما تسمح به مواردها وداخل دائرتها الترابية ولا سيما ، حفظ الصحة، نقل المرضى ، توفير دعم مالي باعتماد خاص لشراء الأدوية و عمل أعضاء الجماعة على امداد الرئيس بتحويلات كفيلة تجعله قادرا على توفير الأدوية الضرورية على غرار باقي الجماعات الترابية كما هو الشأن بالنسبة لجماعة تيزنت، فهناك قسم اجتماعي خاص بتغطية كل الحالات الاجتماعية وفق ضوابط منطقية و واقعية.
و في مثل هذه الأزمات وجب على الجميع التأهب و العمل من أجل إنهاء معاناة المواطن المعوز.