خريبگة : من المسؤول عن ضياع الوثاىق بالسجن المحلي ؟

أشرف لكنيزي – موطني النيوز

شهر كامل من الإعداد رفقة أعضاء جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب، و أعضاء جمعية الصفاء للتنمية و الرياضة، من أجل إنجاح النسخة الثالثة لليوم الوطني للسجين الإفريقي، و الذي يهتم بالنزلاء الأجانب و المغاربة، خاصة بعد نجاح النسختين الأولى و الثانية، و التي لقيت تنويه خاص نظرا لنوعية المبادرة التي تدعم الدبلوماسية الموازية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بالقارة الإفريقية.
بعدما تطرقنا في النسخة الماضية لإشكالية إدماج النزيل الإفريقي، من خلال ندوة علمية أطرها قضاة و باحثين في الحكامة القضائية، و توجت الندوة بتوصيات عملية خاصة للشركات المكلفة بتغذية النزلاء، من أجل مراعاة خصوصيات الأكل المقدم للنزلاء الأجانب و أخد رغباتهم بعين الإعتبار، مع إستفادة أزيد من 365 نزيل من حملة طبية مجانية في الطب العام و أدوية بالمجان، بالإضافة لقياس البصر. قررت الجمعية السير وفق النحو التصاعدي لطبيعة و نوع الخدمات المقدمة للنزلاء، رغم أن الجمعية لم يسبق لها أن إستفادة لا من دعم عمومي أو خاص لتمويل أنشطتها الهادفة، فعقدت الجمعية إجتماعات إعدادية لإنجاح النسخة الثالثة التي تستهدف النزلاء بصفة عامة و الأجانب بصفة خاصة.
خلصت جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب بمعية جمعية الصفاء للتنمية و الرياضة، لإقامة نشاط ديني يكرس ثقافة التسامح داخل السجن، كتزكية للزيارة التاريخية للبابا فرنسيس للمغرب، و الرامية لخلق الحوار و الإنفتاح بين مختلف الديانات السماوية، كما جاء في كتاب الله عز وجل:
“يا أيها الناس، إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم”، صدق الله العظيم.
فتم وضع طلب من أجل عقد هذا النشاط بتاريخ الخميس 28 مارس 2019، بإدارة السجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، حيث حظي الطلب بموافقة مبدئية من السيد مدير السجن و الذي نوه بطبيعة النشاط و كذا نجاح النسخة السابقة، ليتم الاتفاق على برنامج النسخة الثالثة و الذي جاء كالتالي:
ندوة دينية حول موضوع الإسلام دين السلام و التسامح من تأطير الأستاذ محمد الفعفع خطيب وواعظ بمدينة خريبكة، حاصل على الإجازة في الدراسات الإسلامية، و الماستر في الدراسات العربية و يتابع دراسته بسلك دكتورة بجامعة إبن طفيل، رفقة أستاذ اللغة الإنجليزية و الذي سيتكلف بترجمة مضامين الندوة للنزلاء الأجانب و نقل وجهة نظرهم، فيما سيتم إختتام اشغال هذه الندوة بتوزيع مصاحف من الحجم الكبير باللغتين العربية و الإنجليزية لفائدة النزلاء المغاربة و الأجانب.
بالموازاة مع أشغال الندوة الدينية تم برمجت ورشة في الرسم و الفنون التشكيلية، لفائدة النزيلات سيشرف عليها نادي الفنون بالخزانة الوسائطية بخريبكة، لفائدة النزيلات الشغوفات بالرسم، حيث سيتم عرض لوحاتهم الإبداعية المنجزة في معرض سيتم تحديد مكانه لاحقا.
ليتم إختتام اشغال النسخة الثالثة بمباراة في كرة القدم بين نجوم كرة القدم الوطنية و الفنانين المغاربة، و الذين أكدوا حضورهم و ألغوا التزاماتهم المهنية أسبوع قبل موعد النشاط المزعم عقده يوم الأربعاء 17 أبريل 2019، بالسجن المحلي خريبكة2 بخريبكة.
لنتفاجئ بإتصال هاتفي من احد المشرفين الاجتماعيين بمؤسسة السجن المحلي خريبكة2 يوم الإثنين 15 أبريل 2019، يؤكد ضياع الطلب الذي وضعته الجمعية يوم 28 مارس 2019، ليقوم بأخذ طلب و برنامج جديد يوم الإثنين 15 ابريل، و يتصل بنا هاتفيا يوم الثلاثاء 16 ابريل من اجل التأسف لعدم إمكانية إنجاز النشاط المبرمج يوم الأربعاء 17 ابريل، و تغييره بتاريخ اخر.
ففي قمة الإحراج لم نجد عبارات كافية، لتقديم العذر لكل الشركاء و المتطوعين الذين تحملوا على إمتداد شهر كامل عناء الإعداد، و التنقل من أجل إنجاح هذا النشاط، و كذا السلطات المحلية و الإقليمية و المسؤولين الذين إتصلوا بما من أجل تأكيد الحضور، قبل أن نفاجئهم بقرار إلغاء النشاط، و أخص بالذكر :
نزلاء المؤسسة السجنية خريبكة2 بخريبكة
أعضاء جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب
أعضاء جمعية الصفاء للتنمية و الرياضة
لجنة اللوجيستيك و التي تكلفت بإقتناء المصاحف، و البدل و الكرات الرياضية.
نادي الفنون بالخزانة الوسائطية بخريبكة
لاعبي كرة القدم الوطنية
الفنانين المغاربة
السلطات المحلية و الإقليمية بخريبكة
رجال الإعلام و الصحافة

سيدي يحيى زعير : رغم تشديد خناق القيادة والعمالة البناء العشوائي يعود سرا ..فمن المسؤول؟

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

بعد الحملة الإعلامية الناجحة التي قادها إنفراد موقع موطني نيوز ، بشأن محو الأراضي الفلاحية بمنطقة “الريبعة ” الجميلة وتحويلها إلى بنايات عادية وفاخرة بتواطؤ مع جهات سياسية وبعض المنتخبين وعون سلطة بالمنطقة المذكورة.
وكانت آخر التطورات هو وقف البناء بشكل نهائي بالريبعة ، وسبق للنائب الأول للرئيس في إجتماع المجلس الإداري للوكالة الحضرية بالعمالة أن طالب وزير الإسكان والعامل بإيجاد حل توافقي لإيجاد مخرج للحالات الإضطرارية كتوفير السكن لبعض الفلاحين.
في ظل كل ماذكر ، طالبت شهادات حية من عين المكان بتطبيق القانون في وحق الجميع وعدم التمييز لبعض المحظوظين ، وكمثال هذه البناية التي نبتت في ظرف وجيز دون ترخيص وبتواطوء واضح مع عين السلطة المحلية هناك ، وأضاف المصدر أنه رغم المساءلة له إقليميا إلا أنه لم يستوعب الدرس ، ويواصل مشواره بدعوى علاقاته مع بعض المنتخبين الذين يتحدون السلطة المحايدة ،ويظن أنه سيحمى من جهات ما.
وفي سياق ذي صلة ،عرفت منطقة الريبعة بسيدي يحيى زعير زيارات متوالية للجان إقليمية ووزارية للوقوف على نزيف البناء العشوائي الذي غير معالم المنطقة بشكل نهائي فمن المسؤول ؟
ولنا عودة.

مخطط المغرب الأخضر

بنسليمان : من المسؤول عن إقبار ملفات المقاولات الصغرى وإعدام مشاريع الفلاح الصغير؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

يهدف مخطط المغرب الأخضر الذي أشرف على انطلاقته جلالة الملك محمد السادس نصره الله في شهر أبريل من سنة 2008 إلى جعل القطاع الفلاحي رافعة أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المغرب. حيث تندرج هذه الاستراتيجية في إطار استكمال عدة مشاريع كبرى على الصعيد الوطني منها خلق فرص الشغل ومكافحة الفقر وحماية البيئة.

ويعتمد مخطط المغرب الأخضر على مقاربة شمولية ومندمجة لكل الفاعلين في القطاع الفلاحي. كما يرتكز على تعزيز الاستثمارات والتكامل الجيد بين السلاسل الإنتاجية قبليا وبعديا. وذلك بهدف ضمان الأمن الغذائي وتطوير القيمة المضافة مع الحد من تأثير التغيرات المناخية والحفاظ على الموارد الطبيعية، كما يهدف مخطط المغرب الأخضر كذلك إلى إنعاش صادرات المنتجات الفلاحية وتثمين المنتجات المحلية.

جميل جدا، والأجمل هو عندما يكون تعامل المسؤولين مع هذه الفئة التي إستهدفها المشروع وبمباركة ملك البلاد إلى محاربة الفقر والهشاشة وإيجاد مناصب الشغل للشباب المغربي، لكن يبدوا أن ما يقع بإقليم بنسليمان لا يمث لكل ما قيل بأي صلة بل على العكس تماما .

لأن ما يقع بالمديرية الإقليمية ببنسليمان هو إنتقام بصريح العبارة، إنتقام ممنهج ومخطط له بقوة للإقاع بكل المقاولات الصغرى بالاقليم وتعريض مصالح الفلاح الصغير إلى الضياع، ففي إطار الرأي والرأي الأخر وحتى لا نتهم بالتحامل على أحد فقد سبق لموطني نيوز أن تطرقت للحرب الدائرة رحاها بين إتحاد تعاونيات الفلاحية بإقليم بنسليمان والتي وصل صداها إلى المحاكم وقبة البرلمان مع المديرية الإقليمية للفلاحة بذات المدينة.

لكن مالم نكن نتصوره هو عندما تطال شرارة هذه الحرب صغار الفلاحين والمقاولات الصغرى، وبما أن أخلاقيات المهنة يحتم علينا لإستماع إلى الطرف الأخر، فقد ربط موطني نيوز الإتصال بالفلاحين الصغار ومعهم بعض المقاولات الصغرى واللذين أكدوا لأنا أن ما تطالبه المديرية الإقليمية للفلاحة لا علاقة له بالواقع.

فعندما  نجد هذه المديرية تتحدث على ضرورة غرس أشجار الزيتون في إطار مشاريع السقي علما أن هذا المشروع فاشل بكل المقاييس بل فشل فشل دريعا تحت إشراف المديرية الإقليمية نفسها، فكيف تفرضه على صغار الفلاحة، أن كانت هي لم تستطع إنجاحه ففاقد الشيء لا يعطيه.

أما فيما يتعلق بما أسمته هذه المديرية بأن هناك وثائق وهمية أو مزورة أو كما يحلو لها أن تسميه، فلماذا تم منحهم  الموافقة المبدئية؟ إن كانت تعتبر الملف المقدم إليها مشكوك في أمره، لكنها عندما تتحدث عن عمق الأبار فهذا أمر يدعوا إلى السخرية بل ويأكد أن هنلك من يسطر كل تلك الشروط التعجيزية، لأنه عندما ترد المديرية الإقليمية للفلاحة على الفلاح الصغير بأن عمق الأبار غير كافي، فهذا يعتبر عرقلة واضحة و متعمدة، لأن هذه الأخيرة سبق لها وأن عاينة الأبار وسلمت للفلاح موافقتها المبدئية لإنجاز المشروع، فكيف لهذه الإدارة أن تعطي موافقتها المبدئية وتتراجع عنها عند الأداء؟.

فقد علم موطني نيوز من مصادر مطلعة أن بعض المشاريع التي إستفاد منها الفلاح وتم تمويلها من طرف المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان في إطار مخطط المغرب الأخضر، تدعي أنها وهمية وعليه يحق لنا أن نتساءل إذا كانت هذه الشاريع وهمية، فمن هي الجهة التي رخصت بتمويلها وبالتالي الاستفادة من أموال برنامج مخطط المغرب الأخضر؟ أليس هذا تزويرا؟ ومن يتحمل المسؤولية في تبديد أموال عمومية إن كانت فعلا هذه المشاريع وهمية وتم تمويلها؟.

علما أن قرارات التمويل تتم المصادق عليها من طرف لجنة مختصة بل متكونة من المدير الإقليمي للفلاحة شخصيا بالاضافة إلى رئيس المصلحة المكلفة، إلى جانب تقنيين مختصين. فكيف تحول هذا المشروع الممول مائة في المأئة رغم الكم الهائل من التوقيعات إلى مشروع وهمي؟ العبث والتلاعب بمصير فئة فقيرة وهشة أوصى ملك البلاد بالأخد بيدها ومساعدتها، لكن ما يقع بهذا الإقليم يدعوا إلى السخرية لأن إقليم بنسليمان أضحى إستثناء في كل شيء حتى في القوانين التي تطبق في المدن المجاورة لا وجه للمقارنة مما يعطينا إنطباعا مريرا بأننا في دولة وسط دولة.

وكما يقول الحديث الشائع ” إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة” فحديثنا في هذا الشق عن مجموعة من الملفات العالقة أو بمفهوم أقرب إلى الفلاح الملفات المعتقلة داخل المديرية الاقليمية للفلاحة والتي لم يفرج عنها لحدود الساعة لأسباب إعتبرها البعض غير مبررة ومزاجية.

فقد علم موطني نيوز وبحسب مصادر من داخل المديرية الإقليمية أن هناك مجموعة من الملفات تم التحفظ عليها تحت تدابير الحراسة المزاجية وبدون أي سند قانوني، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام سيل من الأسئلة، حول من هي الجهة المستفيدة أو تلك التي تقف وراء إعدام هذه الملفات وبالتالي تعريض المقاول الصغير للمسائلة القضائية والفلاح إلى الضياع؟ وما الغرض من هذا الفعل الإنتقامي؟ علما أن الخطاب الملكي السامي كان واضحا في تحديد المدد التي يجب أن لا تتعدى ستون يوما عن الرد علي أي إجراء إداري والا أصبح مرخصا بقوة القانون، لهذا فإن المشرع المغربي كان واعيا بأهمية مؤسسة الآجال في التعامل الإداري باعتباره الوسيلة الكفيلة للاعتراف بالحق وحمايته، إلا أنه كم من حقوق ذهبت سدى، وكم من مصالح ثابتة شطبت بجرة قلم، نتيجة عدم احترام الآجال، وكم من صاحب مصلحة أدى الثمن غاليا وضحى عبثا بأمواله أو بحريته جهلا أو تهاونا منه بعدم التقيد بالمدد التي لا ترحم أو تلك التي لا تحترم وتخرق في بعض الادارت المغربية من طرف مسؤولين مزاجيين.

فكيف سيكون رد المشرع المغربي إذا علم بأن ملفات تجاوزت الثمانية أشهر داخل المديرية الاقليمية للفلاحة بحسب اصريحات الفلاحة والمقاولين المتضررين، علما أن هذه المدة كافية في تعريض التجهيزات التي باتت تتعرض لعوامل التحولات الجوية إلى الاتلاف، بل ومطالبتهم من جديد بتعويضها بأخرى حديثة بدعوى أنها قديمة وهو مايعرض أصحاب المقاولات الصغرى للسجن والإفلاس ونهاء صمعتهم التي راكموها على مر الأيام، والدليل هو وجود أحد المقاولين الأن بالسجن المحلي ببنسليمان بسبب هذا التماطل الذي تقوده هذه المديرية الاقليمية لأسباب مجهولة، فهذا التعنت وإستعراض العضلات على صغار الفلاحين والمقاولين على حد سواء لن يأتي بنتائج إجابية بل على العكس تماما.

وعليه أصبح واجبا على الجهات العليا في هذه البلاد التدخل الفوري والعاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وعلى رأسهم السيد عزيز أخنوش معالي وزير الفلاحة، لأن الأمر أصبح خارج السيطرة ولا يمكن أن نتكهن بما ستحمله قادم الأيام خصوصا وأن الأمر يتعلق بأرزاق شريحة عريضة قد ترتكب أي حماقة قد لا تحمد عقباها، فالوضع الفلاحي بالإقليم بات كارثيا ولا يحتمل التأخير يا معالي الوزير.

الخطير في كل هذه الحلقات المتداخلة فيما بينها، وبحسب تصريحات وإعترافات المتضررين أن من بين هذه اللجان التي تشرف على هذا “لبوكاج” متورطين في تهم تبديد أموال عومية أو المشاركة في تبديدها، بل وحسب ذات المصادر ممن تعرضوا لهذا الظلم والحيف، فإن من بين هذه اللجان من كان يغض الطرف على عدة أمور تتعلق بالتمويل بل منهم من كان وبالمقابل يرفع سقف التكهنات لقبول الملفات، ومستعدون لإدلاء بشهداتهم أمام المحاكم مما سيفتح أبواب جهنم على الجميع وهذا الاقليم فيه ما يكفيه من ملفات الفساد التي تزكم الأنوف بل إن تحركت ستعصف برؤوس قد أينعت ولم يحن وقت قطافها إلى حين وإن غدا لناظره قريب.

فبمجرد مرور المجلس الأعلى للحسابات مرور الكرام وطرح السؤال الذي نقشعر له الأبدان وترتعد له الأوصال “من أين لك هذا؟” سيجد أصحاب السيارات والحسابات البنكية والعقارات والقائم طويلة ممن إغتنوا من هذا القطاع وغيره من القطاعات، دون أن ننسى أن هناك موظفين تم إعفائهم من بعض المهام بسبب ما أسمته تقاريرهم خروقات مهنية سنة 2015 تم نفض الغبار عليهم وإعادتهم مرة أخرى للإنتقام لأنفسهم ورد إعتبارهم والأخد بثأرهم من الفلاح أو المقاول أو من أي شخص كان مصدر إزعاج لهم، وفي الإنتظار لنا عودة للوضوع كما وعدناكم حول النبش في ملفات الفساد الخاصة بالاصلاح الزراعي.

وختاما، فهذه كلمتي لكل مسؤول مغربي وكل من يتقلد منصبا سواء كان رفيعا أو دون ذلك إتقوا الله في عباد الله .. ولا تستهن عندما يرد عليك المواطن أيها المسؤول بعبارة عاش الملك في وجهك فعلم أن معناها، أنني غير راضي عليك بتاتا وأنني مظلوم بل وأريد الحق والقانون لهذا اقولها وأرددها عاش الملك لأنه رمز “للحق والقانون” ومن جهة أخرى أحب أن أذكرك أنني مواطن مغربي هضم حقي بسبب تعنت أو مزاجية مسؤول مستهتر، فعيب عليك أيها المسؤول أن تشردني وترميني في السجن بإسم المساطر والعراقيل الإدارية أو بسبب الظلم والإنتقام وعلم جزاك الله أيها المسؤول أننا رعايا صاحب الجلالة، فإذا كنت ﻻ تعترف وﻻ تحترم هذا الرمز فقدم استقالتك…تحياتي.

    

ماريو بارغاس يوسا: اليسار هو المسؤول الأول عن صعود اليمين المتطرف (2/2)

ترجمة وتقديم أحمد رباص – موطني نيوز

في بداية الألفية الثالثة، صدر لماريو بارغاس يوسا رواية “حفلة التيس” عن دار النشر “غاليمار” الشهيرة. في هذه الرواية تحدث الروائي عن مدينة عليها أحد الطغاة الذي يذيق شعبه الهوان. استطاع ماريو بارغاس رسم صورة مرعبة لذلك الطاغية، مستعيناً بحسه الروائي العميق، وبتجربته الأدبية الفنية. نجح في تقصي فترة تاريخية، سياسية تصعب على الرواية تناولها بنفس الشكل.

ثمة وصف عميق ودقيق للدواخل الشخصيات ومشاعرها، وحالات الهلع والذعر التي تنتابها، ووصف آسر للشوارع والبيوت والحدائق والطرقات والروائح، وزرقة البحر وفق منحى بصري لا يترك شيئاً إلا ويجد له حيزا في رواية الأرواح الباحثة عن الطمأنينة في تضاريس تلك الجمهورية المضطربة والقلقة، فتتحاور بخوف، وتحيا بخوف، وتموت بخوف… لكنها تتغلب في النهاية على هذه العقدة، وتقتل الطاغية.

بشجاعة نادرة، وبعد مرور أكثر من ثلاثة عقود، تناول الكاتب التجربة الدموية التي خاضها رافييل ليونيداس تروخيو في جمهورية الدومينيكان خلال ثلاثين سنة. بهذه المناسبة، التقت مجلة “باري ماتش” الفرنسية بهذا الكاتب المثقف وأجرت معه حوارا في ما يلي جزؤه الثاني والأخير:

– بينوشي، ستروسنر، تروخيو، سوموزا، نوريغا..لماذا يوجد الكثير من الدكتاتوريين في أمريكا اللاتينية؟

+ لايوجد عندنا تقليد ديمقراطي. كانت حضارتا المايا والأزتيك متقدمتين جدا، لكنهما لم تكونا ديمقراطيتين، بل كانتا حضارتين استبداديتين. في ما بعد، لما نزلت أوربا إلى القارة، فرضت دينها وثقافتها بطريقة أحادية. وعندما انقسمت أمريكا الجنوبية إلى جمهوريات مستقلة، حاولت هذه الدول مداولة وتمرير بعض الأفكار الديمقراطية لكنها ظلت حكرا على الأقلية ولم تنفذ إلى سائر الهرم المجتمعي. أذن الفراغ وحل محل الأحزاب السياسية والمؤسسات التي لم تكون موجودة أصلا. عمري الأن (2002) 66 سنة، سلخت ثلاثة أرباع من حياتي تحت وطأة الدكتاتورية، وهذا طبعا ما يجعلني أتمرد باستمرار.

– ما ذا تقول عن فيديل كاسترو؟

+ التقيت به في بداية عقد الستينيات. كنت أعتقد مثل كثير من الناس أن الثورة الكوبية هي ما كنا نبحث عنه. اعتقدت أنها زاوجت بين الاشتراكية والحرية. كان ذلك خطأ فادحا. فيما بعد، فهمت أنه لم يطبق سوى النموذج الاشتراكي السلطوي، فقمت بفضحه، وأنا الآن شخص غير مرغوب فيه بالجزيرة حيث صودرت كتاباتي.

– سنة 1990، تقدمت للانتخابات في مواجهة مع ألبرتو فوجيموري. لماذا انهزمت؟

+ اسأل الناخبين البيروفيين..لم تكن عندي ملكة رجل سياسة. بعد ولاية ألان غارسيا، أخذت الديمقراطية تنهار في البيرو، التضخم المفرط نخر البلاد. لقد أحسست بأن الدكتاتورية وصلت بعدما أسرعت الخطى، لذا قررت المشاركة كمهني في السياسة. لن أقوم بنفس الشيء مرة أخرى، لكني لست نادما على أي شيء. لقد استفدت الكثير. إن ممارسة السياسة يوما عن يوم توحي بالدسائس والمناورات والوقاحات. كنت ألقي في اليوم الواحد عشر خطب أحيانا. لقد لاحظت أني لم أستطع تجنب الأفكار والسلوكات الجاهزة والكليشيهات مع أني رجل كلمات.

– تعيش موزعا بين لندن وباريس ومدريد وليما، هل تخاف من الهيمنة الأمريكية؟

+ إن الهيمنة الأمريكية شبح صنعه القوميون، إنها عبثية. التقليد الفرنسي يستبعد فكرة الحدود. فحينما باشرت قراءة الكتاب الفرنسيين في البيرو، لم أكتشف فرنسا وحدها بل اكتشفت العالم. فولتير، فلوبير، بودلير، ملارمي، بروست، سارتر، مالرو وكامي طوروا أفكارا مقبولة في العالم بأسره.

– أليست الثقافة الفرنسية مهددة من طرف الإمبريالية الأمريكية؟

+ أنا أمارس بانتظام التدريس في الجامعات الأمريكية. فإذا كانت هناك هيمنة، فهي هيمنة الثالوث الفرنسي: لاكان، دريدا، فوكو، بالإضافة أخيرا إلى بورديو. هؤلاء دعامات التعليم، لا نستطيع المساس بهم. من المحظور القول إن لاكان كان ثرثارا أحيانا. إن فرنسا هي التي تستعمر الجامعات الأمريكية وليس العكس.
– كنت في فرنسا إبان فترة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بماذا تفسر صعود اليمين المتطرف؟

+ أنا أشعر بالقلق. ليس من الطبيعي أن تتمخض إحدى أعرق وأصلب الديمقراطيات في العالم عن يمين متطرف بنسبة 20 %. إنه بالأحرى تصويت للاحتجاج؛ ذلك أن الفاشيين يمثلون أقلية في فرنسا. اليسار هو المسؤول الأول عن هذه النتيجة. لقد أبان عن لامسؤوليته عند قيامه بحملة منظمة ضد العولمة. فهو نظر إلى توحيد الأسواق كمؤامرة تحيكها الشركات المتعددة الجنسيات والرأسمالية المتوحشة، بيد أن هذه هي حجج الفاشية. إنها تشجع على الذود عن حمى الأمة وكذا على العنصرية وكره الأجانب. الليبرالية هي أساس الديمقراطية. توجيه أصابع الاتهام إليها يعد لعبا بالنار. على خلاف ما هو عليه الحال في إنجلترا وإسبانيا، لم يقم اليسار بعصرنة آلياته، وها هو يجني ثمارا مرة بسبب ذلك.

– ما ذا سيصدر لك مستقبلا؟

+ أشتغل منذ ثلاث سنوات على سيرة جدة الرسام بول غوغان. هذه المرأة الناشطة الاجتماعية والنسائية قبل الحالة النهائية، كان أبوها بيروفيا. لأجل تطوير أفكارها، فطنت إلى ضرورة مزاوجتها بأفكار الإصلاحيين والثوريين. أما في ما يخص غوغان، فقد كان أول فنان في أوربا تجرأ على محاربة النزعة العرقية المركزية. تمثل اعتقاده الراسخ في كون القارة العجوز سوف تشهد انحطاطا إذا لم تنفتح على الثقافات الأخرى. سافر إلى بانما وبوليزيا، أراد كذلك الذهاب إلى الصين وجزيرة مدغشقر.

– هل ينتابك القلق من الصفحة البيضاء؟

+ كلا، لم أشعر به أبدا. الشيء الوحيد الذي أخشاه هو ألا يكون عندي الوقت لكتابة ما أود حكيه. لدي مشاريع كثيرة، وأعلم أني لن أعيش عمرا أطول لإنجازها.

خريبكة : خطير..ساكنة حي الزيتونة 3 تستنكر الترخيص لشركة بحي سكني و تطالب الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري و فتح تحقيق (وثائق)

رئيس التحرير – موطني نيوز

علمت موطني نيوز أن اوضاع بحي الزيتونة 3 بخريبكة مرشحة للتطور بعد تفاجئ ساكنة الحي الترخيص لشركة طلاء و صباغة السيارات تتوفر على فرن للحرق ممارسة نشاطها بحي سكني بدل الحي الصناعي و كذا لخطورة الغازات المنبعثة عن عملية الحرق و الطلاء على الجهاز التنفسي .
عملية الترخيص بعد سنوات من المنع تثير كثير من التساؤلات و تتطلب تدخل الجهات المسؤولة خاصة عامل الإقليم و فتح تحقيق و الضرب بيد من حديد على المتورطين ؛حيث فوجئت الساكنة و بحضور رئيس المجلس البلدي بإختفاء شكاية التعرض المؤرخة بتاريخ 10/07/2017 تحت عدد 9357 من ملف الترخيص إضافة إلى عدم سلك مسطرة تعليق ورقة المنافع و المضار بالمقاطعة الحضرية السابعة و الأخطر أن الساكنة الموقعة على لائحة رفع الضرر و البالغ عددهم 83 إعترضوا اللجنة المختلطة التي حضرت للشركة و صرحوا لهم برفضهم المطلق و أدلوا لهم بلائحة توقيعاتهم و نسخ من شكايات سابقة بخصوص التعرض و رفع الضرر.

عاجل : هذه هي هوية المسؤول المغربي الذي وجد ضمن قتلى الطائرة الإثوبية

محمد عشيق – موطني نيوز

لقي بن أحمد شهاب المدير الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بجهة درعة تافيلالت حتفه اليوم، في حادث الطائرة الاثيوبية المنكوبة التي أودت بحياة مواطنين مغربيين ومواطنين آخرين من جنسيات مختلفة.

ونعى عدد من أصدقاء وزملاء ضحية الطائرة الاثيوبية المنكوبة التي أودت بحياة 157 راكبا ضمنهم 8من طاقمها، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى إثر الحادث، قامت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بإحداث خلية أزمة على مستوى مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية قصد تتبع الوضع بمعية السلطات الإثيوبية.

وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد أوضحت أن طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت تقوم برحلة تجارية في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي، قد تحطمت بعيد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، وذلك على بالقرب من بيشوفتو الواقعة على بعد 60 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا.

أخطر ما يمكن تصوره في فصل دراسي مخدرات وسلاح أبيض من المسؤول !!!

ذ.الكبير الداديسي – موطني نيوز

في الوقت الذي يتم الإجهاز التدريجي على مكاسب رجال ونساء التعليم، يروج هذه الأيام في شبكات التواصل الاجتماعي عدد من الأشرطة توثق سلوكات لا تربوية داخل الفصول الدراسية، تركت إحساسا وكأن هناك مؤامرة متعددة الأطراف لضرب المدرسة العمومية، واستهجانا كبيرا في صفوف كل ذي عقل ولب له غيرة على الوطن ومستقبله، حتى وإن كان من خارج أسرة التعليم، فبعد الفيديو الذي أظهر تلاميذ الصفوف الخلفية يحتسون كؤوس الشاي وقد أحضروا إلى القسم إبريقا وفناجين كما لو كانوا في مقهى، وفيديو تلاميذ نفس الصفوف يتناولون الكسكس كما لو كانوا في نزهة، وآخر لمراهقين يغنون كل ذلك أثناء شرح الأستاذ للدرس ناهيك عن أشرطة للعنف في الوسط المدرسي … يدور هذه الأيام فيديو صادم لجانحين وقد أحضروا للفصل الدراسي سلاحا أبيض وسنابل القنب الهندي : يبدأ الشريط بإبراز مراهق مفتخرا برفع سنبلة كبيرة للقنب الهندي وهو على مقعده الخلفي داخل القسم، يلوح بها لصديقه الذي يصور الحدث، بينما أحد أصدقائه على نفس المقعد يقطع الكيف بسكين على خشبة فوق الطاولة في طريقة ما يعرف بين متعاطي الحشيش ب(التقساس أو التقسيسة) وبينهما كيس مملوء بسنابل الكيف…
الغريب هو أنه إلى حدود كتابة هذه السطور يسود صمت مريب من الأجهزة الأمنية التي تتوصل في حربها الوقائية إلى مجرمين قبل أن ينفذوا ما يخططون له، ومن الوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية والتعليم ، التي ما أن يتلفظ أستاذ بكلمة نابية في محاولة منه لوقف سلوك أحد التلاميذ الجانحين حتى تسارع لاستنكار سلوك الأستاذ وأحيانا تبادر بإرسال لجنة لمساندة التلميذ “المهان”…
اليوم أمام هذه الجرائم الكل يغض الطرف عن هذه الفيديوهات، بل ولم تنشر حتى مكان وزمان وقوعها، أو تكذيبها أو بيان حقيقة بشأنها…. وهي المتضمنة لجنح وجرائم مع سبق الإصرار يعاقب عليها القانون : فالمراهق الظاهر في الفيديو يحمل ممنوعات بكمية معتبرة، ويدخل بها إلى فصل دراسي، والأكيد أن كل أو معظم تلك الكمية سيتم ترويجها واستهلاكها داخل مؤسسة تربوية، في بلد يجرم حيازة وترويج المخدرات، إن سلوك هذا الجانح جريمة متكاملة الأركان سواء في شرائها، حيازتها، استهلاكها وربما توزيعها بمقابل أو بدونه… ينضاف إلى ذلك وجود القصد الجنائي من خلال التخطيط للعملية وتوثيقها دون أدنى مراعاة لحرمة المكان ولا خصوصية المتفاعلين في المكان من أساتذة و متعلمين قاصرين من الجنسين الذين تركهم أولياؤهم في مؤسسة تربوية يعتقدون أنها تحميهم من مخاطر الشارع، ليجدوا أنفسهم في أشرطة تتداولها العامة مع مجرمين… وهو ما يستوجب معاقبة وتشديد العقوبة على الفاعلين، مادام القانون يعاقب (بمجرد وضع اليد على المخدر بنية الملك و الحيازة و الحق في التصرف فيه تصرفا مطلقا) و القانون المغربي لا يشترط في جرائم المخدرات توفر باعث معين سواء أكان الباعث هو التجارة، التعاطي ، الإخفاء ، أو حب الاستطلاع لذلك يعاقب على مسك المواد المخدرة مهما كانت وسيلة وغاية ذلك المسك، حتى وإن لم يتوفر القصد الجنائي… أما والحالة هذه فكل أركان الجناية متوفرة، والجريمة ليست واحدة ، فهي جريمة متعددة تضم جريمة حيازة، وجريمة حمل السلاح الأبيض للشخص الآخر الذي “يقسس” الكيف الأبيض الذي يعاقب القانون المغربي على مجرد حمله . ففي القانون الجنائي يعتبر مجرد حمل السلاح الأبيض جريمة بغض النظر عن استعماله في الضرب أو الجرح…وجريمة أخرى تكمن في التصوير داخل فصل دراسي دون ترخيص، إضافة إلى تصوير ونشر صور تلاميذ دون علمهم في وقت يتجه الرأي العام إلى منع واستهجان تصوير التلاميذ خلال الأنشطة التربوية الهادفة في الساحات والقاعات العامة، فماذا عن تصوير حمل سلاح وحيازة مخدر داخل الفصول الدراسية وما يمكن أن يترب عنهما ..ولسنا في حاجة إلى النبش في الجرائم المحتملة…

السؤال التربوي الأخلاقي والقانوني هو هل العقوبات البديلة (البستنة، التنظيف…) التي أقرتها المذكرات التربوية في السنوات الأخيرة كافية لعلاج مثل هذه السلوكات التي أضحت تستفحل يوما بعد يوم؟

إدارة الجمارك

من المسؤول عن تسريب صور من داخل المديرية الجهوية لإدارة الجمارك بأكادير ؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

توصل موطني نيوز بقصة غريبة وعجيبة، بطلها جهات غير معروفة هي من تقف وراء تسريب صور لموظفة بالمديرية الجهوية لإدارة الجمارك بأكادير، كانت وراء تصويرها وهي تتناول وجبتها الغدائية في وقت  إستراحتها القانوني والمسموح بها لكل الموظفين.

الغريب في هذه القصة والخطير هوأن التسريب لمثل هذه الصور قد يحيلنا إلى أن الادراة المغربية تعيس في تسيب خطير ومن يدري فقد يتم تصوير الموظفين والموظفات حتى داخل المراحيض، لأن الصورة التي يتوفر موطني نيوز على نسخة منها تدل وبدون أدنى شك أنها ألتقطت من كاميرا المراقبة المنتشرة داخل المديرية الجهوية للجمارك بأكادير وأن هناك من يقوم بتسريب ليس فقط الصور بل ما خفي أعظم فمن يدري؟.فبعد ربطنا الاتصال بالموظفة المعنية والتي لا تظهر أصلا في الصورة مما يعطي أن هناك نوايا مبيتة وانتقامية هي من تقف وراء هذا العمل الغير قانوني، والتي صرحت لنا أنها قامت بوضع شكاية لدى الجهات المختصة للبث في ما تعرضت له تشهير وإنتهاك لخصوصياتها علما أن إدارة الجمارك لا يمكن أن يتم إختراقها من طرف مجهولين، وأن الذي قام بهذا العمل وتسريب صورة في ملكية المديرية الجهوية للجمارك بأكادير للصحافة يعتبر إفشاءا للسر المهني وجب التدخل بأقصى سرعة للضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بممتلكات الادارة وتسريب سريتها للعموم، ولحد الساعة لم تتحرك الادراة لا مركزيا ولا جهويا للوقوف على هذا الخرق السافر للقانون.

الصورة المسربة من كاميرا المراقبة داخل الادارة
الصورة المسربة من كاميرا المراقبة داخل الادارة

ومما زاد في الطين بلة، أن حتى الجهات الأمنية و القضائية تعاملة مع هذا الملك ببرود وجفاف وكأن هناك من يقف وراء إقبار هذا الملف وضياع حق هذه الموظفة لأرضاء جهة بعينها، بدليل أنه ومنذ تاريخ 28 فبراير 2018 حيث قامة المحكمة الإبتدائية بمدينة أكادير والتي قامت بتكليف بحث وربط الاتصال، لتعود القضية لما كانت عليه وبتاريخ 07 ماي 2018 تكلف نفس المحكمة قصد الاستماع إلى المشتكي به وربط الاتصال.

لتفاجأ الموظفة وتصدم بأن ملفها وبتاريخ 08 ماي 2018 أي بعد يوم واحد بحفظ ملفها بسبب تعذر الجهات الأمنية لإستماع إلى المشتكى به علما أنه المشتكى به مدير نشر موقع مشهور ومعروف وطنيا ومع ذلك لم تتوصل الجهات الأمنية إليه ولم تستمع له، لتقوم الموظفة المحكورة والمهضومة الحقوق في دولة الحق والقانون إلى إخراج الملف مرة أخرى من الحفظ، ليتم إحالة ملفها وبعد يوم أخر أي بتاريخ 09 ماي 2018 حيت تم إحالة ملفها على الإختصاص تبعا للعنوان المدلي به.

الاجراءات
الاجراءات

ومنذ تاريخ 09  ماي 2018 وإلى حدود تاريخ 16 أكتوبر 2018 يتم حفظ الملف مرة أخرى ولسبب أوهن من بيت العنكبوت وفي تحقير واضح للقضاء بتعليل “تعذر الإستماع للمشتكى به” علما أن المشتكى به يزاول مهنته بكل أريحية وبجريدة معروفة وطنيا، ولم تتوقف هذه الموظفة عند هذا الحد بل قامت بتاريخ 15 يناير 2019 بتوجيه طلب إخراج ملفها من الحفظ إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير. و الأنكى من هذا أن المقال جاء كله مبهم ولا معطياة به سوى التشهير بإدارة الجمارك التي لم تكلف نفسها عناء الدفاع على موظفيها.

وتجدر الإشارة وبحسب تصريحات الموظفة المتضررة بأنها تتوفر على كل التقارير علما أن الإدارة المركزية لم تتخد أي إجراءات تأديبية أو حتى قضائية ضدها، وهو ما إضطر الموظفة عبر موطني نيوز لطلب تدخل من السيد محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة بقتح تحقيق مفصل في هذه النازلة وتطالبه بإرسال الفرقة الوطنية لتحقيق في شكاياتها التي تقابل بالحفظ والاقبار وأنها وعلى حد قولها مستعدة للعقاب إن كانت مخالفة للقانون أو أخد حقها ممن ابتزوها، والخطير أن هذه الموظفة لا تزال تتعرض لإبتزاز والاتهام بالرشوة من طرف مواطنين سبق وأن قاموا بوضع شكايات كيدية لدى الادارة، وأنها لا تزال تنتظر هل ستتحرك إدارتها بعدما وضعت تظلم وطالبة بفتح تحقيق؟، علما أن كاتب المقال تطرق إلى أن الموظفة سبق وأن تم وضع ضدها شكايات وهي معلومات لا يمكن أن تتوفر لدى العموم بل تكون بينها وبين مسؤوليها وعلى رأسهم مسؤول الموارد البشرية لا غير، لهذا فإنها تتوجه إلى السيد رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي لإنصافها وفتح تحقيق فيما تتعرض له من مضايقات من عدة جهات، مما بات يهدد مستقبلها الوظيفي … ولنا عودة للموضوع.

شكاية الموظفة
شكاية الموظفة
طلب إخراج شكاية من الحفظ
طلب إخراج شكاية من الحفظ

أسفي : تسجيل أول حالة إصابة بفيروس H1N1 وسط صمت الجهات المسؤولة 

سليم ناجي – موطني نيوز

أفادت مصادر مطلعة تسجيل أول حالة الإصابة بفيروس  H1N1 بمدينة آسفي في الوقت الذي يواصل فيه مسؤولي الصحة بأسفي إلتزام الصمت 

ويتعلق الأمر بامرأة حامل في شهرها السابع وتبلغ من العمر 23 سنة ويشتغل زوجها بالمجمع الشريف للفسفاط منطقة آسفي. اكتشفت إصابتها بانفلونزا H1N1 بإحدى المصحات الخاصة بعلاج الأم والطفل بآسفي قبل أن تسوء حالتها و ترتفع حرارتها ليكتشف بعدها عن الداء حيث أمرها المسؤولون عن المصحة بالتوجه إلى مستشفى محمد الخامس بآسفي و من تم نقلها صوب إحدى المصحات بمدينة مراكش وسيتم نقل المصابة إلى إحدى المصحات بمدينة الدارالبيضاء للتأكد من إصابتها بهذا المرض.