خريبگة : جمعية الستار تستعد لافتتاح فعاليات المهرجان الجهوي لمسرح الشباب

محمد طيب – موطني نيوز

بشراكة مع النيابة الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة وفي إطار البرنامج الوطني لدعم المشاريع التنشيطية للجمعيات، تنظم جمعية الستار للأعمال الثقافية والاجتماعية بخريبكة الدورة الأولى للمهرجان الجهوي لمسرح الشباب في الفترة الممتدة من 18 إلى 20 أبريل الجاري بدار الشباب الزلاقة.
ويرتقب أن تُفتتح فعاليات المهرجان مساء يوم غد الخميس ابتداءً من الساعة الخامسة والنصف بعرضٍ يلي حفل الافتتاح لمسرحية (لالة مولاتي) لفرقة محترف الستار المسرحي التي تشارك خارج المسابقة الرسمية التي تضم لجنة التحكيم فيها كل من الاستاذ الحسن ياسين والفنّان نورالدين العاشري والفنان عبد الجليل أبوعنان والفنان عادل مستشار.
وتتنافس في هذه الدورة البكر أربعة فرق مسرحية، وهي فرقة فواصل للمسرح من مدينة قصبة تادلة بمسرحية (بوكادو)، فرقة الوئام للمسرح والموسيقى من مدينة أبي الجعد بمسرحية (المصبنة)، فرقة أطلس للمسرح من مدينة دمنات بمسرحية (عبيد في الجحيم) وفرقة نادي الأخوة للمسرح والفنون بمسرحية (برهة) من مدينة خريبكة. هذا وتحتضن دار الشباب الزلاقة العروض المسرحية للفرق المشاركة في المهرجان يومي الجمعة والسبت المقبلين ابتداءً من الساعة الخامسة والنصف مساءً بعرضين متتاليين كل يوم، فيما ينشط فقرات برنامج هذه الدورة الفنّان زكرياء بنخلفية.
وجمعية الستار للأعمال الثقافية والاجتماعية هي جمعية محلية نشيطة احتفلت السنة الماضية بمرور عشر سنوات على تأسيسها، وتعمل في مجال التنمية المحلية والتأطير التربوي والثقافي، وتنظم العديد من التظاهرات والأنشطة الثقافية كمهرجان خريبكة للتنشيط المسرحي والفني ومشروع موهبة، ولها كذلك مجموعة من الأعمال المسرحية من خلال محترف الستار المسرحي نذكر منها المسرحية الاستعراضية (عشرة على عشرة) ومسرحية (لالة مولاتي) التي ستعرض في افتتاح الدورة الأولى للمهرجان الجهوي لمسرح الشباب.

منصف الإدريسي الخمليشي

المسرح و تطور الوعي المجتمعي

بقلم منصف الإدريسي الخمليشي – موطني نيوز

إن المسرح فن نبيل و بشهادة الأمم يعتبر أعرق الفنون إلى جانب فن النحت و بلاغة الكلام , و الشعر و الرسم و الفنون الشعبية و الحية , لكن يظل و يبقى الفن المسرحي هو سيد الأسياد , , و أب للفنون .

للمسرح أهمية كبيرة على الفرد و المجتمع و تقدم المجتمعات عبر السنين , فلننطلق من أول مشهد عبر التاريخ , ” الغراب مع قابيل وهابيل ” ثم اليونان و الرومان و العالم العربي , إلى حين دخول المسرح إلى المغرب , عن طريق مجموعة من الرواد كتيمود و أحمد الطيب لعلج و الطيب الصديقي و عبد الكريم برشيد و المسكيني الصغير و عبد الواحد عوزري , و غيرهم من الرواد الكتاب و المنظرين .

إلا أن هؤلاء الرواد قاموا بمهمة جبارة , ألا و هي صنع الأفكار و المناهج , كالمسرح الاحتفالي و المسرح الثالث , هذه نظريات يشهد لها و أمام الملأ أنها نجحت في وقتها , و منها من بقيت إلى الآن تتوسع و تنتشر عبر أقطار العالم الغربي و العربي , لكن تبقى المسؤولية الكبرى على عاتق المهتمين بالشأن الثقافي و الفني لتجويد هذه النظريات , تدريسها , و تأطير الشباب , سواء أ كان مهتم أم طالب في شعبة علمية أخرى , باعتبار المسرح كما ذكرت هو السبيل الأنسب لتطور المجتمع , خصوصا و أننا في عصر و في فترة تعيش اضمحلال خطير , خصوصا على مستوى البحث , ماذا تنتظر من من يسأل عن ما معنى الناقد ؟ على عكس القرن الماضي الذي كان ميلاد فن نظيف و جديد بثقافتنا , كان الرواد ينشرون مقالات نقدية و هم في عمر الزهور أحيانا , فنحن بحاجة إلى من يشد بهؤلاء الطاقات أو بالأحرى من يكون , و البنيات التحتية التي هي شبه منعدمة هناك بوطننا الحبيب , بالمقارنة مع مصر و تونس و بلدان أروبا و إفريقيا , لكن يبقى التساؤل المطروح , لماذا جمعيات المجتمع المدني الخاصة بالتكوين الفني تعاني الإقصاء نوعا ما , مثلا , جمعية الخيال بسلا و جمعية جسور بآسفي ؟ أليس من الأجدر و الأحق أن تنال هذه الجمعيات و أمثالها دعم مادي و معنوي و رعاية سامية , فمثلا المهرجان الوطني للمسرح الارتجالي هو المهرجان المسرحي الوحيد بسلا , و ليس هناك أي دعم باستثناء بعض الجهات التي لا تتعدى رؤوس الأصابع .

المسرح نظيف و ينظف و منظف للوجدان , بكلامي هذا لا يمكنني أن أنكر غاية القرآن الكريم , (لكن موضوعي ثقافي ليس ديني) , لماذا المنع و تجريم كل ممارس للفن و العمل الجمعوي , بحجة أنه التحق لصفوف تابعة للنظام , كالقوات المسلحة الملكية , الأمن الوطني , الدرك الملكي (…) هل رجل السلطة ليس له حق في العصبية , أو ليس هو الأجدر في العصبية و الحزن و غيرها من المشاعر السلبية , حيث يعيش مجموعة من الضغوطات اليومية التي تجعله , ينهار , لماذا تجريم ممارسة الفن و التطوع و الكتابة أيضا , يمكن للشرطي أن يخدم الوطن و في نفس الوقت يطبع كتاب و ينشره ,  ربما قد يكون واعظا , و تنتشر نوع من الكتابة , الأدب البوليسي , و تكون حقيقة و سيرة ذاتية , مجموعة من المثقفين حرموا من حقهم في التعبير عن آرائهم , و منهم من تجاوز القانون فكان مصيره الاعتقال , لنعود للموضوع الأبرز ” المسرح ” فالشرطي بتمثيله أو حضوره لحصة مسرحية في الذاكرة الإنفعالية أو إسترخاء , أو بعض من ما خلده ستانيسلافسكي أو بريشت , هنا قد فهم و ارتوى من أنبل الفنون على الإطلاق , أقول و بصارح العبارة , أن مسألة التجريم فهي بحد ذاتها دليل على نوع من القمع الغير مسموح به , في وطن و دولة تنهج سياسة الديموقراطية , لذا فالمسرح مسرح , لو أمر أحدهم من الغرباء بمنع هذا القانون شبه قمعي لمنع .

المسرح فن نظيف , نظيف الفن المسرحي , فهذا دليل على أن المسرح فن متسامح حتى في اللغة , مرن يتعامل مع الفاعل كما المفعول به ولا يزعم أن يقول ” كفى ” كما الأولون .

كما تعودت القول و أكرر , المسرح سبيل الرقي بالمجتمع , لا بناء السجون و لا المخافر و لا المحاكم طريق للإصلاح , لكن إن اتخذت سياسة مسرحية , على الأقل في ولاية كاملة , همها الوحيد  , بناء معهد على رأس كل جهة من جهات المغرب , من الشمال إلى الجنوب , مسرح بمقومات المسرح كبناية , دور ثقافة , دور الشباب , التي ربت و كونت جل مكونات الشأن الفني و الثقافي الحالي , إن اعتمدت هذه السياسة و عملت على استقطاب كل مكونات الوطن الحبيب , من قطع طرق و شباب و منحرفين و متشردين و ناشئة , فسينعدم انتشار المخدرات بكل أنواعها , و بالتالي لا نحتاج لسياسة بناء السجون , النتيجة ستلاحظ في أفق أربعين سنة .

المسرح المغربي حاليا يعيش أزمة خانقة , لا ندري ما السبب , لكن لنا اليقين , لو رصدت مبالغ لإعادة استنشاق مسرح المعمورة و مسرح الحي و مسرح اليوم , و غيرها من الفرق التي جالت ربوع الوطن في الداخل و الخارج , فمن هنا سينطلق نموذج التنمية , الانتقال من دولة في طور النمو , إلى دولة في أبهى حلة تنمية , الانتقال دول العالم الثاني , كفيل بتوظيف الفنون في المقرر التعليمي من النشأة إلى الجامعي , لنصنع أجيال على الأقل لهم وعي بضرورة الفن في حياتنا اليومية , حيث أن الجل يعتبر الفن و المسرح خصوصا مهلكة و مضرة للحياة العامة .

المسرح سبيل التنمية الانسانية , الترقية و الهدف واحد وحيد تربية أجيال واثقة في ذاتها , فهذا له علاقة وثيقة بالتشغيل و كل ما يرتبط بالعنصر البشري , “المسرح ” ليس ركح بل هو فضح للمشاعر الذاتية أحيانا , تغيير للواقع في حين آخر , تشريع قوانين , إلغاء قوانين , هذه مهمة المسرح النبيل النظيف .

المهرجان المسرحي الخامس بسلا

سلا : الخيال تختتم مهرجانها المسرحي الخامس

منصف الإدريسي الخمليشي – موطني نيوز

أسدل الستار مساء يوم السبت 30 مارس الجاري على فعاليات النسخة الخامسة للمهرجان الوطني للمسرح الارتجالي بسلا , المنظم من طرف جمعية الخيال للتنمية المسرحية و السينمائية , تحت شعار ” تخيل ترتجل ” , حيث حملت هذه الدورة اسم الفنانة المقتدرة و الأكاديمية ” فاطمة مقداد ” بتعاون مع المركز الثقافي محمد حجي سلا الجديدة وبدعم من جماعة سلا مقاطعة احصين، ومقاطعة لعيايدة ، بمشاركة فرق مسرحية من مدن: الرباط ، سلا، بوزنيقة، مكناس، أيت اورير، طاطا، تاركيست خريبكة. .

المهرجان المنظم من طرف شباب طموح كلهم تفاؤل و اطمئنان لا لهدف سوى تنمية المدينة فنيا و إعطائها إشعاع وطني و لما لا دولي .

كما أن لجنة تحكيم المهرجان ضمت أساتذة أكفاء , السيدة سميرة صقيل , و السيدة زهرة بلقاس , و الشابة المكافحة الطالبة بالمعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط الثقافي ” مريم يغمور ” التي قامت بمهمة الحكم لمباريات الارتجال المسرحي الذي اشتعل به ركح المركز الثقافي محمد حجي سلا الجديدة .

بعد ثلاثة أيام من التباري و المنافسة الشريفة الشرسة التي كانت ساخنة , بمشاركة جمعية الخيال للتنمية المسرحية و السينمائية الجمعية المنظمة من سلا و نادي esprit Theater   التابع لكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية من الرباط , و جمعية الستار الذهبي من بوزنيقة , جمعية أصدقاء العربي للمسرح من مكناس , جمعية أيور للمسرح من تاركيست , جمعية إبداع للمسرح الحركي و فنون الشارع من خريبگة و جمعية نبراس العتمة للفنون الجميلة من طاطا، جمعية أهل الفن للفنون و الإبداع من آيت أورير .

في إقصائيات عبر مجموعات و في ثلاث أيام متتالية من المنافسة و الصعود للركح حضر جمهور غفير لفعاليات هذا الحدث الفني الذي حضره فنانين و أكاديميين , الدكتور محمد الوادي , الأستاذة فاطمة مقداد و الأستاذ محمد أمين بنيوب , حيث حصلت مدينة سلا على الرتبة الثالثة , مدينة الرباط في الرتبة الثانية , كما احتلت مدينة بوزنيقة الرتبة الأولى .

لجنة التحكيم بدورها قامت بمنح جوائز للمشاركين اعتبارا لعدة معايير وضعتها فكانت جائزة لجنة تحكيم من نصيب جمعية أصدقاء العربي للمسرح من مكناس , كما أن مدينة طاطا حصلت على جائزة الانسجام عن جمعية نبراس العتمة للفنون الجميلة , كما حصل الفنان المسرحي الشاب ياسين امرزكيو  على جائزة أحسن تشخيص ذكور من تاركيست , و حازت الفنانة الشابة زهرة بروان , على أحسن تشخيص إناث .

كما تم اختتام فعاليات الحفل الختامي بلوحة تعبيرية تحمل رسائل جميلة من الانسانية الى الانسانية و مقطع غنائي للمطربة الشابة المكناسية بلعلام .

مشرع بلقصيري : اجواء احتفالية لمهرجان المسرح الافريقي الدورة الثانية

عادل الدريوش – موطني نيوز

في جو احتفالي احتضنت مدينة مشرع بلقصيري مهرجان  المسرح الافريقي في دورتها الثانية  المنظمة من طرف جمعية يس خلال الفترة الممتدة من 27 الى 31 مارس 2019

 وأمام حضور كثيف ومتميز ومعزوفات من التراث المحلي   خلال حفل الافتتاح ألقيت عدة كلمات من طرف الجمعية ممثلة في رئيسها زكرياء الأخضر  وممثل المجلس الجماعي والوفد الليبي والجزائري والمركز الثقافي .

هاته الدورة  من المهرجان التي استمرت فعالياتها   عبر  تنظيم مجموعة من العروض المسرحية من  المغرب والجزائر وتونس وليبيا ، إضافة إلى تنظيم ورشات في مجال المسرح و  ندوة فكرية من تنظيم سفارة ليبيا بالمغرب.

تازة : المديرية الاقليمية لوزارة الثقافة والاتصال تحتفي باليوم العالمي للمسرح

أسية عكور – موطني نيوز

احتفاءا باليوم العالمي للمسرح الذي يصادف 27مارس من كل سنة وهي مناسبة للاحتفاء بكل الاعمال الفنية الجديدة والمبدعين والمؤلفين والممارسين لفنون الاداء عبر ربوع المملكة بابي الفنون قدم بالمناسبة السيد مدير مسرح تازة محمد التودغي كلمة ترحيبية بالمناسبة بالنيابة عن السيد المدير الاقليمي لوزارة الثقافة والاتصال وذكر فيها ان المديرية ارتات ان تحتفل هذه السنة بفرقة مسرح التاسيس وهي فرقة رائدة غنية عن التعريف امتعتنا منذ تاسيسها باعمال فنية ناجحة ومتميزة كان لها صدا واشعاعا محليا ووطنيا وعربيا ستقدم اليوم عملها الجديد خربوشة تكسر المرايا وهي من تاليف الكاتب والمبدع سالم كويندي ودراماتولجيا واخراج الفنان العربي هرم المسرح محمد بلهيسي وهذه المسرحية مدعمة من طرف وزارة الثقافة والاتصال في اطار التوطين المسرحي كما جرت العادة من كل سنة ان تكتب احدى الشخصيات البارزة في المسرح العالمي رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمسرح وهذه السنة كتبها المخرج والدراماتورج ..كارلوس سيلدران ..من دولة كوبا ، استاذ مسرح بجامعة هافانا – كوبا …
يترجمها : المخرج والكاتب سفيان عطية .. مدير مسرح العلمة ..الجزائر …
نص الرسالة :

قبل معرفتي بالمسرح و التعرف عليه ، كان أساتذة المسرح الذين هم أساتذتي موجودين هنا كانوا قد بنوا إقامتهم و مناهجهم الشعرية على بقايا حياتهم الشخصية . الكثير منهم الآن غير معروفين أو لا يُستحضرون كثيرا في الذاكرة ، كانوا يعملون في صمت و في قاعات التدريبات المتواضعة داخل مسارح مزدحمة . بعد سنوات من العمل و الإنجازات الرائعة راحت أسماؤهم تتوارى تدريجيا ثم اختفوا .


عندما فهمت أن قدري هو اتباع خطواتهم فهمت أيضا أنني ورثت من تقليدهم الفريد و المدهش العيش الآن و في الحاضر دون أن آمل سوى إلى الوصول لتلك اللحظة الشفافة و غير القابلة للاستنساخ ، لحظة اللقاء مع الآخر في ظل المسرح ، لا يحمينا إلا صدق إيماءة و كلمة تعبر عن الكثير .
موطن مسرحي … هو لحظات اللقاء مع الجمهور القادم إلى قاعاتنا ليلة بعد ليلة من الأحياء المختلفة بمدينتي لكي يرافقنا و يتقاسم معنا بعض الساعات ، بعض الدقائق … من هذه اللحظات المنفردة تتكون حياتي ، عندما أكف من أن أكون أنا ، من أن أتألم لأجلي و أولد من جديد و أنا مدرك و مستوعب لمفهوم المهنة المسرحية : أعيش الحقيقة المطلقة للحظة سريعة الزوال … عندما يصبح ما نقوله و نفعله تحت نور الأضواء الكاشفة حقيقيا و يعكس أعمق الحنايا من أنسفنا و أكثرها شخصية .


موطن مسرحي و مسرح الممثلين معي هو وطن منسوج من لحظات نتعرى فيها من كل أقنعتنا ، من البلاغة ، نتعرى ربما مما يمكن أن نكون نحن و نمسك بأيدي بعضنا البعض في الظلام .
التقليد المسرحي أفقي ، لا يمكن لأحد أن يجزم بأن هناك مركزا عالميا للمسرح في أي مدينة كانت أو في أي صرح متميز كان ، المسرح كما عرفته ينتشر حسب جغرافيا غير مرئية و يختلط مع حياة الذين يمارسونه . الفن المسرحي إيماءة توحد بين الناس كل أساتذة المسرح يحملون معهم إلى قبورهم لحظاتهم التي يتجسد فيها الوضوح و الجمال و التي لا يمكن أن تعاد مرة أخرى ، كل واحد منهم يضمحل بالطريقة نفسها بدون أي رد للاعتبار لحماية عطائهم و تخليدهم .
أساتذة المسرح يعرفون كل هذا يقينا ، لا يمكن لأي شكل من أشكال الاعتراف بالجميل أن يكون صالحا خارج هذا اليقين الذي هو أساس عملنا . خلق لحظات حقيقة ، إبهام ، قوة ، حرية وسط هشاشة محفوفة بالمخاطر. لا شيء يبقى إذا استثنينا المعلومات و التسجيلات من صور و فيديوهات التي تحمل بين ثناياها فكرة باهتة عن منجزاتهم .


فكل هذه التسجيلات ينقصها الردود و التفاعلات الصامتة لجمهور فهم أن تلك اللحظة لا يمكن أن تترجم و لا أن يلتقي بها خارج ذاته. و إيجاد هذه الحقيقة التي يتقاسمها مع الآخر هي تجربة حياة بل أكثر شفافية من الحياة نفسها لبعض الثواني.
لما فهمت أن المسرح في حد ذاته موطن و مساحة شاسعة تغطي العالم ، نشأ في أعماق نفسي قرار و هذا القرار في ذاته تحرر : لا تبتعد من المكان الذي أنت فيه ، لا جدوى من الركض و التنقل . حيث ما كنت يكون الجمهور ، يكون الرفقاء الذين تحتاجهم بجانبك . هناك خارج منزلك توجد الحقيقة اليومية المبهمة و الغير قابلة للاختراق ، اشتغل وفق هذا الجمود الواضح لتحقق أكبر رحلة على الإطلاق ، تبدأ من جديد ، من زمن المغارات : كن أنت المسافر غير القابل للتغيير و الذي لا يتوقف عن تسريع كثافة و صلابة حقيقة عالمك .تتجه رحلتك نحو اللحظة ، الوقت و التقاء أشباهك ، رحلتك تتجه نحوهم نحو قلوبهم ، نحو ذاتيتهم . سافر في داخلهم ، في مشاعرهم ، في ذكرياتهم التي توقظها و تجمعها . رحلتك مذهلة ، لا أحد يمكن أن يعطيها حق قدرها أو يسكتها ، ولا احد يمكنه أن يقيس حجمها الصحيح . إنها رحلة في مخيلة شعبك ، بذرة مغروسة في أبعد أرض موجودة : الوعي المدني ، الأخلاقي و الإنساني للمتفرجين عليك .
و هكذا أبقى غير قابل للتغيير ، دائما في بيتي مع أهلي في هدوء واضح أعمل ليل نهار . لأن لدي سر الانتشار و التوغل .
المركز الجزائري للمعهد الدولي للمسرح …

خريبگة : الاحتفال باليوم العالمي للمسرح لسنة 2019 (بلاغ)

غزة عبد المجيد – موطني نيوز

توصل موطني اليوم ببلاغ من المديرية الإقليمية لثقافة بخريبگة، حول فعاليات تنظيمها للاحتفال باليوم العالمي للمسرح طيلة ثلاثة أيام، وبتنسيق مع المديرية الجهوية والجماعات المحلية والمجتمع المدني هذا نصه:

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح وضعت المديرية الإقليمية لثقافة بخريبكة برنامجا للاحتفال باليوم العالمي للمسرح خلال الأيام (29.30. 27 مارس)، وذلك بتنسيق مع المديرية الجهوية بنى ملال اخنيفرة والجماعات المحلية وهيآت المجتمع المدني. تغطي فقرات هذا البرنامج المراكز الثقافية و المسارح و فضاءات العرض عبر مختلف الاقليم . كما يحفل البرنامج بفعاليات مسرحية مختلفة.

برنامج الايام الثقافية:

مهرجان أماناي الدولي للمسرح

ورزازات : إعلان الفرق المسرحية المشاركة في المسابقة الرسمية لـ”مهرجان أماناي” الدولي للمسرح في دورته الحادية عشرةمن 27 الى 31 مارس 2019

أسية عكور – موطني نيوز

     بعد مداولات لجنة الانتقاء، ومعاينتها لكل الملفات الواردة على البريد الاليكتروني الرسمي للمهرجان: festival.amannay@gmail.com  وبعد فحصها لكل الوثائق اللازمة للمشاركة والتي اعتبرت مرحلة حاسمة في التحديد ، إذ أن اي ملف غير مكتمل يعتبر لاغيا.

    وقد ورد على البريد الاليكتروني للمهرجان السالف الذكر ما مجمله 67 طلبا للمشاركة ما بين طلبات المشاركة في المسابقة الرسمية ومسرح الشارع ومسرح الطفل والمنودراما وقد بلغت عدد الطلبات الدولية 38 طلبا للمشاركة والوطنية 29 طلبا.

    وتجدر الإشارة الى أن التاريخ المحدد للاعلان كان 15 فبراير 2019 ،ولكن لجنة الانتقاء ونظرا لكثرة الطلبات دعت الى ضرورة تمديده الى 01 مارس 2019 .

وبناء على قرارات اللجنة فقد خلصت الى النتائج الآتية:

عروض المسابقة الرسمية :

  • مسرحية: Lorca. Dreams لفرقة:  theatre-studio „Muesli من روسيا.
  • مسرحية: حاشاك لفرقة:كواليس المسرحية من المغرب.
  • مسرحية: woman bomb لفرقة: dos dois من  البرازيل.
  • مسرحية: القُبلة لفرقة: شركة ميميزيس الفنية من تونس.
  • مسرحية: زهر وشوك لفرقة:  مسارات للإبداع الفني والثقافي من المغرب.
  • مسرحية: مواطن ورق لفرقة:  (فما) المسرحية من مصر.

وستتنافس هذه العروض على الجوائز الآتية:

  • جائزة المرحوم العربي الدغمي للتشخيص ذكور.
  • جائزة ثوريا جبران للتشخيص إناث.
  • جائزة المرحوم الدكتور عبد الكبير الخطيبي للبحث الفني.
  • جائزة عبد المجيد الهواس للسينوغرافيا.
  • جائزة المرحوم عبد السلام الشرايبي للتاليف المسرحي.
  • جائزة المرحوم الطيب الصديقي للاخراج.
  • جائزة أماناي الكبرى

وستشرف على تقييمها جماليا لجنة تحكيم مكونة من السادة الفنانين:

  • الدكتور إبراهيم الهنائي رئيسا.
  • الدكتورة مونى بلغالي.
  • الدكتورة آسية الدرازي.
  • الفنان والمخرج المسرحي حسن هموش.
  • الدكتور محمد زهير

ويتخلل برنامج المهرجان عروض مسرحية متنوعة :

مسرح الشارع:

  • مسرحية: كوالة بنادم لفرقة:  مسرح النون والفنون من المغرب.
  • مسرحية: لحبل والسطل لفرقة:  نادي خشبة الحي من المغرب

مسرح الطفل :

  • مسرحية: 1…2…3…Ciak  لفرقة: world interculturel Institute  من ايطاليا.
  • مسرحية: السمكة العجيبة لفرقة:  شركة شمس للإنتاج الفني من تونس.
  • مسرحية: UPSIDE DOWN!لفرقة:  théâtre-studio „Muesli من روسيا

ويحضر المهرجان عروضا شرفية :

  • مسرحية: شابكة لفرقة: الأوركيد من المغرب.
  • مسرحية: كاموفلاج لفرقة:  فوانيس المسرحية من المغرب

ويعتبر هذا البلاغ خاص بالعروض المسرحية المشاركة في الدورة الحادية عشرة، في انتظار البلاغ المفصل والرسمي والنهائي لكل انشطة وتفاصيل الدورة الحادية عشرة من مهرجان أماناي الدولي للمسرح بورزازات .

ودمتم في خدمة الفن والثقافة ، أماناي يستمر…والمسرح يجمعنا.

المسرح بين المغرب والمشرق…المواكبة والتفاعلات

محمد بلمو – موطني نيوز

في إطار تظاهرة وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018، تنظم وزارة الثقافة و الاتصال بالمملكة المغربية والهيئة العربية للمسرح ندوة فكرية بعنوان “المسرح بين المغرب و المشرق – المواكبة و التفاعلات” و ذلك في مدينة وجدة يومي الثلاثاء والأربعاء5 و 6 مارس 2019 برحاب جامعة محمد الأول بوجدة، بمشاركة عدد كبير من فناني المسرح و باحثيه من عديد الدول العربية؛ و تأتي هذه الندوة تنفيذاً لمذكرة التفاهم و التعاون بين الهيئة العربية للمسرح و وزارة الثقافة و الاتصال بالمملكة المغربية، و لما خلص إليه الاجتماع الذي جرى بين وزير الثقافة و الاتصال الدكتور محمد الأعرج و الأمين العام للهيئة الأستاذ اسماعيل عبد الله في أبريل 2018 خلال افتتاح فعاليات “وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018” حيث خلص ذلك الاجتماع لعدد من مشاريع التعاون منها “المهرجان الوطني لهواة المسرح” و الذي شهدت مراكش دورته الأولى، وهذه الندوة و كذلك مشروع توثيق ببعدين مغربي و عربي.
من الجدير بالذكر أن محاور الندوة التي سيشارك فيها عدد من الفنانين من الوطن العربيومن المغرب سوف تتطرقلعدد من المحاور التي تتناول تلاقح التجارب المسرحية بين المشرق و المغرب، و التأثير الفني و الواقع التنظيمي و القانوني و أثره على المهنة وكذلك واقع الدراسات النظرية و النقدية في المشهد المسرحي، و محور يتناول واقع أثر التكوين و التعليم في الممارسة المسرحية.
الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله صرح بهذه المناسبة أن اهتمام الهيئة بدعم و إبراز المسرح في المشهد الثقافي العربي بمختلف مناسباته ينبع من إيمانها بالدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه المسرح في ترسيخ الثقافة العربية و انفتاحها على العالم بنفس القدر الذي تهتم بتنمية التفاعل و التثاقف و التنمية من خلال المشاريع المشتركة و المتبادلة أفراداً و مؤسسات خاصة و عامة، لأن الواقع يؤكد ان هناك الكثير من العمل أمام المسرحيين العرب. كما أشاد الأمين العام بالتعاون المثمر و البناء الذي تبديه وزارة الثقافة و الاتصال في المملكة المغربية مما ينعكس إيجابا ويلعب دوراً إيجابياً من خلال المشاريع المشتركة التي تؤثر في المشهد المسرحي المغربي و العربي على حدٍ سواء.

برنامج ندوة
المسرح بين المشرق و المغرب، المواكبة و التفاعلات
الثلاثاء و الأربعاء 5 و 6 مارس 2019
وجدة – المغرب

المنسق العام : مراد الريفي– المغرب.
المقرر العام : مصطفى الرمضاني- المغرب.
اليوم الأول : الثلاثاء 5 مارس 2019
الجلسة الافتتاحية :
– كلمة وزارة الثقافة والإتصال
– كلمة الهيئة العربية للمسرح
الجلسة الأولى :تلاقح التجارب المسرحية بين المشرق والمغرب
المتدخلون: لطيفة أحرار/المغرب – تونس آيت علي/الجزائر–محمد العامري/الإمارات
إدارة الجلسة : بوسلهام الضعيف– المغرب.
الجلسة الثانية :أثر تنظيم وتقنين المهن الدرامية على الممارسة المسرحية
المتدخلون: مسعود بوحسين/المغرب –سامي مغاوري/مصر –جان القسيس/ لبنان.
إدارة الجلسة : الحسين الشعبي– المغرب.
اليوم الثاني : الأربعاء 6 مارس 2019
الجلسة الأولى :واقع الدراسات النظرية والنقدية في المشهد المسرحي
المتدخلون:خالد أمين/المغرب –يوسف الحمدان/البحرين –اليسع حسن أحمد /السودان –محمد عبازة/تونس.
إدارة الجلسة :الزهرة إبراهيم– المغرب.
الجلسة الثانية :واقع أثر التكوين والتعليم في الممارسة المسرحية
المتدخلون:رشيد منتصر/المغرب –هشام بنعيسى/تونس –عاصم نجاتي/مصر
إدارة الجلسة : عبد الواحد عوزري– المغرب.
الجلسة الختامية:
تلاوة التقرير العام والخلاصات
كلمة وزارة الثقافة والإتصال
كلمة الهيئة العربية للمسرح

zakaria

مشرع بلقصيري : مهرجان المسرح الإفريقي في دورته الثانية

عادل الدريوش – موطني نيوز

تنظم جمعية يس في الفترة الممتدة بين 27 مارس و31 منه النسخة الثانية من مهرجان المسرح الإفريقي بمدينة مشرع بلقصيري .

وتعرف هذه الدورة مشاركة فرق مسرحية من الجزائر . تونس . مصر والمغرب حيث ستقدم عروضها المسرحية بالمركز الثقافي بلقصيري .

ويتضمن البرنامج العام إضافة إلى العروض المسرحية ورشات تكوينية في مجال المسرح وحفلات توقيع الإصدارات المسرحية والأدبية بحضور أسماء وازنة ستساهم في إعطاء إضافة نوعية لفعاليات هذه الدورة .

وفي لقاء خاص ” لموطني نيوز ” أعرب الفنان زكرياء الأخضر مدير المهرجان أن هذه النسخة تأتي بعد نجاح الدورة الأولى التي كانت ناجحة وخلقت الحدث بالمغرب باعتبار أن المهرجان يحتفي بالمسرح والمسرحيين الأفارقة ويتيح للساكنة والمهتمين بالمسرح في بلادنا فرصة التعرف على تجارب مسرحية متنوعة .

وعن العروض المشاركة أوضح زكرياء الأخضر ابن مدينة بلقصيري وهو واحد من الفعاليات الثقافية والفنية بالمدينة  أن العروض المشاركة تمثل دول مصر . تونس . الجزائر والمغرب تتميز بأشكال مسرحية مختلفة تمت من الموروث الثقافي الإفريقي لهذه الدول .

و نجد من بين هذه العروض الخادمتان فرقة الوفاء المسرحي تونس . المرهوج مسرح سطيف الجزائر . المسيح يصلب في فلسطين مصر وحضور مميز لفرقة المسرح الوطني مسراتة ليبيا.

ويحضر المسرح المغربي بعروض متميزة ، منها مسرحية المناجل للمسرحي محمد المنور . مسرحية طاو طاو لزكي بوكرين . مسرحية منارزيزة لفرقة الفضاء المسرحي ومسرحية عرس الفضيحة للمسرحي أحمد بورقاب كما سيتم تنظم ندوة فكرية هامة تحت عنوان “المسرح الإفريقي تاريخ وامتدادات”

مهرجان المسرح الإفريقي في دورته الثانية بمدينة مشرع بلقصيري
مهرجان المسرح الإفريقي في دورته الثانية بمدينة مشرع بلقصيري