الهيئة العامة للطيران المدني الاماراتي

العمل العدائي للمقاتلات القطرية ضد حركة الملاحة الجوية المدنية الإماراتية (فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

الرحلات الجوية المغادرة من مطار دولة الإمارات العربية المتحدة، والمتوجه إلى مطار البحرين الدولي تتبع مسارات جوية معتمدة من قبل المنظمات الدولية للطيران المدني. وتلك المسارات منشورة في الخرائط و دليل معلومات الطيران في كلا الدولتين.

في 15 من يناير 2018، وفي الساعة التاسعة و سبعة و خمسين دقيقة بالتوقيت المحلي أقلعت طائرة إماراتية من مطار دبي الدولي متجهتا إلى مطار البحرين الدولي على المسار الجوي “UP699” وعلى متنها 213 راكبا في رحلة اعتيادية مجدولة مستوفية جميع شروط وتصاريح الطيران.

وفي الساعة العاشرة و اثنتين وثلاثين دقيقة، وأثناء إقتراب الطائرة من مطار البحرين الدولي وبدء مرحلة الهبوط لاحظ مركز الملاحة الجوي في البحرين، إقتراب طائرتين قطريتين برمزي تعريف “2344/2345” وتبين فيما بعد أنهما كانتا طائرتين مقاتلتان، مع العلم بأنها لم تكونا على اتصال بمركز الملاحة الجوي في البحرين.
ويتضح من تعديل مسار الطائرتين المقاتلتين والزيادة الكبيرة في سرعتيهما وجود النية الأكيدة لإعتراض الطائرة الإماراتية المدنية بالرغم من توفر بيانات الرحلة لدى الهيئة العامة للطيران المدني في دولة قطر.

واستمرت الطائرتان المقاتلتان القطريتان في اعتراض مسار الطائرة الإماراتية والإقتراب منها بمسافة 2.3 ميل وارتفاع 1400 قدم ، وهو ما أجبر مركز الملاحة الجوية في البحرين على التدخل الفوري والطلب من الطائرة الإماراتية التوقف عن الهبوط على ارتفاع10000 قدم .

وفي نفس اليوم، أقلعت طائرة إماراتية أخرى من مطار أبوظبي الدولي متجهتا إلى مطار البحرين الدولي وعلى متنها 85 راكبا، في رحلة اعتيادية يومية مجدولة و مستوفية لجميع شروط وتصاريح الطيران بين البلدين وتكرر معها نفس السيناريو في نحو الساعة الحادية عشرة و خمس دقائق، حيث قامتا نفس الطائرتان الحربيتان القطريتان، باعتراض الطائرة الإماراتية من جهات مختلفة بمسافة 3.2 ميل وارتفاع 300 قدم، وذلك كله بناء على بيانات الرادار التابع لمركز الشيخ زايد للملاحة الجوية.

وبالتالي فإن هذا الاستفزاز المتعمد من قبل دولة قطر يشكل أعمالا عدوانية خطيرة وغير المسبوقة على الطائرات المدنية التي تحمل ركاب تصعيدا خطيرا على حركة الملاحة الجوية في المنطقة، وخرقا واضحا لاتفاقية شيكاغو لعام 1944 وملحقاتها.

وهو إن دل على شيء فإنما يدل على مدى الإرهاب النفسي الذي تحاول دولة قطر ممارسته على الركاب بصفة خاصة و على دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر دول المنطقة، وهو ما يعتبر بالأمر المرفوض جملتا وتفصيلا الغرض منه التشويش على الملاحة الجوية بالمنطقة وبالتالي استفزاز دولة الإمارات العربية المتحدة، لأن هذا العمل الصبياني يعتبر بمثابة خرق خطير ومتجدد للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية، مما يستوجب رد وتدخل فوري من دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني الايكاو والمنظمات الأخرى ذات الصلة.  

     

المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية

عاجل : إضراب عام بمطارات المغرب إبتداء من يوم غد الخميس

موطني نيوز – متابعة

أعلن المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية عن الانقطاع الكلي والشامل عن العمل في جميع مطارات المملكة لمدة أسبوع، قابلة للتمديد، تتخللها مسيرة غلى القصر الملكي بالرباط.

وقال بلاغ المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية، المنضوي تحت لواء نقابة “الاتحاد المغربي للشغل”، حصلت “موطني نيوز” على نسخة منه، إن الإضراب سينطلق من صباح الخميس 4 يناير الجاري، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، إلى غاية الساعة الثامنة صباحا من يوم الخميس 11 يناير الجاري.

وزاد البلاغ بأنه تم “إخطار جميع الشركات والمنظمات الوطنية والدولية المعنية بالنقل الجوي وسلامة الملاحة الجوية، وطنيا ودوليا، بهذه الخطوة الاحتجاجية، قصد اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة”.

وأضاف أنه “سيتم بالموازاة مع ذلك تنظيم مسيرات بالسيارات، انطلاقا من المركز الوطني لسلامة الملاحة الجوية إلى القصر الملكي بالرباط، بمشاركة كافة الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية من جميع المطارات، لوضع مراسلة موقعة من طرف جميع الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية؛ للإبلاغ عن تظلمهم واستيائهم من تجاهل إدارة المكتب للتعليمات الملكية السامية، وذلك انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا من بعد غد الجمعة”.

كما أعلنت أن التقنيين “سيخوضون وقفات احتجاجية أمام المركز الوطني لمراقبة سلامة الملاحة الجوية للأطر التقنية العاملة بالمركز، وبمطاري محمد الخامس وابن سليمان، وأكاديمية محمد السادس الدولية للطيران المدني، وذلك الخميس من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الحادية عشرة صباحا، مع تنظيم وقفات احتجاجية في باقي المطارات في اليوم ذاته من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الحادية عشرة صباحا”.

وسجل البلاغ أن “المحتجين سيضعون فريقا للتدخل العاجل مكون من عدد محدد من الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية من مختلف المديريات والمطارات، رهن إشارة إدارة المكتب من أجل تأمين سلامة الملاحة الجوية أثناء التنقلات الملكية وحالات الإجلاء لأسباب صحية، وكذا حالات الطوارئ، مشيرا إلى أنه سيتم مد إدارة المكتب باللائحة الكاملة مرفقة بجميع المعطيات الخاصة بهذا الفريق، اليوم الأربعاء، على أن تتكفل إدارة المكتب بإخطارهم والتكفل بتنقلاتهم من وإلى أماكن العمل”.

وحملت المراسلة المدير العام للمكتب الوطني للمطارات “المسؤولية الكاملة عن التداعيات السلبية والخطيرة؛ لغياب أي ضمانة لسلامة الملاحة الجوية أمام السلطات العليا وسلطات الوصاية”، موضحا أن سبب هذا التصعيد هو إقدام المدير المذكور على “قرار تعسفي بتنقيل الكاتب العام للنقابة ومندوب الأطر مولاي عبد الجبار التجاني، دون تعليل، في خرق سافر لقانون الشغل خصوصا المادة 457 منه، وفي ضرب خطير للمكتسبات النقابية بالمؤسسة، ما يبين بجلاء فشل استراتيجيتكم للحوار الاجتماعي بالمؤسسة، وذلك بدل فتح حوار اجتماعي جاد وجدي مع مكتبنا النقابي من أجل تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة”.

اليمن

الحوثي وصالح.. تهديد بإشعال البحر الأحمر وعرقلة الملاحة الدولية

وائل البهواني – موطني نيوز

في محاولة لتغطية خسائرهم العسكرية الأخيرة يسعى مسلحي جماعة الحوثي وحليفها الرئيس السابق علي عبدالله صالح لإشعال الوائل البهوانمشهد برا وبحرا وعدم الكف عن تهديد الملاحة.

أحدث ما أعلنه مسلحي جماعة الحوثي وصالح في هذا الصدد التهديد بتحويل البحر الأحمر إلى ” مسرح حرب ” وهو على الأرجح آخر ماتمتلكه الجماعة من أوراق في المعركة ضد قوات الشرعية.
لايخفى بيان مسلحي جماعة الحوثي وصالح يوم الأحد الفائت عداوة إنما يحمل في طياته ماهو أخطر فهو يأتي بعد ساعات من إستهدافهم لميناء المخأ بقارب مفخخ.
وهذا أمر يؤكد مدى الخطر الذي تشكله الجماعة على الموانئ اليمنية بل هو جرس إنذار يمتد ليصل إلى تهديد الملاحة الدولية في مضيق باب المندب.
رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الدكتور أحمد عبيد بن دغر أعتبر إستهداف مسلحي جماعة الحوثي وصالح ميناء المخأ عملية إرهابية تعكس روح الهزيمة الذي تعانيها الجماعة.
وأوضح بن دغر أن إستهداف ميناء المخأ تعكس أيضاً لجوء الجماعة إلى تدمير البنية التحتية في البلاد.
أما وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أكد في تغريدة له في حسابة على تويتر أن الإستهداف الحوثي للميناء  ممارسة إجرامية تجاه العمل الإغاثي والمساعدات الإنسانية حد وصفه.
بينما يحدث ذلك في وقت تبذل قوات الحكومة الشرعية مدعومة بالتحالف العربي جهوداً كبيرة لإستعادة محافظة الحديدة الساحلية من قبضة مسلحي جماعة الحوثي وصالح إذ تعد إستعادتها بداية مهمة لتأمين الساحل الغربي للبلاد وصولاً إلى باب المندب.
حيث يخشى المجتمع الدولي التهديدات المتلاحقة الذي تشكلها الجماعة على الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب الإستراتيجي تحديداً.

إلا أن مسلحي جماعة الحوثي وصالح تتبع ذات النهج الذي تتبعه حليفتهم الكبرى إيران إذ لم تكف طهران عن التلويح بعرقلة الملاحة في مضيق هرمز ومياه الخليج العربي.