عاجل : شوط ثاني في قضية عصابة بومشة إكتشاف مصنع سري للماحيا بسلا وإيقاف رفيق الوحش

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

دائما في إطار تداعيات القضية التي خلقت ضجة إعلامية بسلا، والمتابعة المستفيضة والمنفردة لموقع موطني نيوز لوحش سلا الذي كان حديث العام والخاص .

 فبعد العملية النوعية الأولى التي أسفرت عن اعتقال مجرم خطير ملقب ببومشة، تم مساء اليوم الثلاثاء إلقاء القبض من طرف فرقة مختلطة ومشكلة من عناصر العيايدة، بوقنادل وكذا المركز القضائي بسلا تحت إشراف قائد السرية ونائبه ، على أحد أفراد عصابة بومشة المبحوث عنه هو الآخر من أجل تكوين عصابة اجرامية، والسرقة الموصوفة، الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بالإضافة الى المتاجرة في المخدرات ، كما تم الكشف عن وجود مصنع سري لصنع الماحية بدوار أولاد العياشي ، وتم حجز كمية مهمة من هذه المادة تصل الى ما يقارب الطن بالإضافة الى المعدات المخصصة لتقطير هذه المادة المسكرة ناهيك عن كمية كبيرة من التمور المخمرة، وقد تم حجز كل هذه الأشياء كما تم إنجاز مذكرة بحث في حق صاحب المصنع الذي يعتبر المزود الرئيسي لعصابة بومشة بمادة الماحية، والذي لحسن حظه لم يكن متواجدا خلال هذا التدخل.

وتأتي هذه العملية وهي الثانية من نوعها في ظرف أقل من أربعة أيام على إلقاء القبض على الملقب ببومشة، وهو ما يظهر الدينامية التي أصبحت تعرفها سرية سلا لاقتلاع جذور الإجرام رغم قلة الموارد البشرية والمادية.

سلا : تفاصيل إيقاف الوحش “بومشة” وكلابه بالعيايدة وحجز السيوف والمخدرات من فرقة خاصة للدرك الملكي

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

تمكنت مكونات الدرك الملكي بسلا وضع حد لنشاط المدعو ببومشة اخطر المجرمين بالمنطقة.

وفي إطار الحملات التطهيرية التي تقوم بها سرية الدرك الملكي بسلا تحت إشراف قائد السرية ، تم يوم امس السبت كما ذكرنا سابقا بموقع موطني نيوز بدوار أولاد العياشي التابع للجماعة القروية عامر إلقاء القبض على الملقب ب “بومشة” المعروف بسجل حافل من السوابق العدلية ومرعب الجميع، والمبحوت عليه من طرف مختلف المراكز الترابية التابعة للسرية بالإضافة الى مصالح الشرطة القضائية بالعيايدة، من أجل السرقة الموصوفة الضرب والجرح والمتاجرة في المخدرات بمختلف أنواعها. 

وفي هذا الإطار وتحت الإشراف الميداني للضابط نائب قائد السرية قائد السرية تم اجراء هذا التدخل بعد تطبيق خطة محكمة توجت بإلقاء القبض على المسمى بومشة وذلك بعد ترصد ومطاردة فوق الأسطح لمدة فاقت الساعتين ، حيث تم إلقاء القبض عليه بمنزل والده، وقد تم اجراء مجموعة من التفتيشات أسفرت عن حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا وكذا عدد كبير من علب المادة اللاصقة “السليسيون” اضافة الى كمية من مادة الماحية هذا بالإضافة الى أسلحة بيضاء وكذا كلبين من نوع “البيت بول” الشرسة ، ناهيك عن مبالغ مالية متحصل عليها من تجارة المخدرات، عملية التفتيش هاته أسفرت عن حجز دراجة نارية في ملكية احد الضحايا الذي سبق وان تقدم بشكاية في الموضوع لدى مركز العيايدة. 

هذا وقد استبشر سكان أولاد العياشي خيرا لهذه العملية النوعية التي وضعت حدا لنشاط احد اخطر المجرمين بعامر ، في حين لازالت الأبحاث جارية لالقاء القبض على المجموعة التي تعمل معه والتي يبلغ عددها خمسة أشخاص في مقدمتهم اخوه. 

ولإنجاح هذه العملية تم انتقاء مجموعة من الدركيين بكل من مركز بوقنادل، العيايدة، والمركز القضائي الذين أبانوا عن مهنية عالية، في انتظار اجراء المزيد من هذه العمليات التي تبعث الطمأنينة في نفوس السكان.

عاجل: الوحش ولد “الملوكي” مرعب سيدي يحيى زعير وسيدي بطاش في قبضة الدرك الملكي

عبدالله رحيوي- موطني نيوز

ألقت خمس عناصر من الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي يحيى زعير القبض على مجرم خطير مختص في السرقة بالعنف والإغتصاب تحت طائلة العنف بغابة سيدي بطاش وسيدي يحيى زعير ،بعد مدة طويلة من الترصد والبحث في أحواز المنطقة وأشجار الغابة التي كان يتردد عليها ويستقر فيها.
وتجدر الاشارة أن الشخص الموقوف الذي وصف بالوحش الادمي الذي رعب سيدي يحيى زعير وسيدي بطاش ،له سوابق عدلية متعددة وعهد عليه العنف وإعتراض السبيل تحت طائلة السيوف وهو في حالة هستيرية،وأكد مصدر مطلع أن رئيس المركز (لاجودان شاف) حسن الشناف بعد إجرائه لعملية جراحية وعودته لممارسة مهامه ، أعطى تعليمات صارمة لعناصر بالتركيز على المنطقة التي تعرف تردد “ولد الملوكي” وبعد بحث مضني تمكنت من إلقاء القبض عليه بعد كمين محكم ووضعه رهن الحراسة النظرية يومه الجمعة وتحرير محضر قانوني لتقديمه الى العدالة لتحسم فيه.
وقد تنفست ساكنة سيدي يحيى زعير الصعداء وشوهد المواطنون متجمهرون على مقربة من المركز الترابي للدرك الملكي بعد شيوع خبر إيقافه، لتحس الساكنة بنوع من الامان بعد هذا الانجاز الذي يستحق التنويه والاشادة.