الاقتصاد الوطني

إطلالة تقييمية على لوحة قيادة القطاعات الاستراتيجية في الاقتصاد الوطني (10/4)

 أحمد رباص – موطني نيوز

بخصوص قطاع المعادن، ورد في لوحة قيادة القطاعات الاستراتيجية لوزارة الاقتصاد والمالية أنه يساهم بنسبة 3.2٪ من إجمالي القيم المضافة حسب الأسعار الحالية وبنسبة 11.1 ٪ حسب الأنشطة الثانوية بين عامي 2008 و2017.

إلى ذلك، تضيف أنه وظف بشكل مباشر أكثر من 53900 شخص؛ أي ما يعادل 0.5 ٪ من القوى العاملة النشيطة خلال عام 2016، استنادا إلى الوثيقة ذاتها، أصبح المغرب على مر السنين وبضل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، منتجا رائدا في السوق العالمية للفوسفات ومشتقاته.

وهكذا، أثبتت المجموعة مرونة من خلال مزاياها التنافسية الثابتة، خاصة الاحتياطيات الهائلة من الفوسفاط، وتكاليف الإنتاج الأكثر انخفاضا في الصناعة بعد إنجاز وتفعيل مشاريع الهيكلة (تشييد خطوط نقل لباب الفوسفاط)، والتنويع المعتبر لأسواق التصدير بانفتاح ملحوظ على القارة الأفريقية مع منتجات تتكيف مع الخصائص المناخية والفلاحية للأراضي الأفريقية .

وعلى الرغم من السياق العالمي الذي تميز بانخفاض أسعار الفوسفاط ومشتقاته خلال 2017، تعترف الوثيقة بأن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط حققت أداءات جيدة مع زيادة في رقم معاملاتها بلغت نسبة 14 ٪، حيث انتقل (الرقم) من 42.4 مليار درهم في عام 2016 إلى 48.5 مليار درهم في عام 2017. في هذا السياق، تلاحظ الوثيقة أن المنتوج تميز بهيمنة مبيعات الأسمدة للخارج بحصة تبلغ 54٪، تليها صخور الفوسفاط (21 ٪) ، وحصة 15 ٪ من الحمض الفوسفوري.

أما بخصوص التوزيع الجغرافي للإيرادات، تؤكد الوثيقة على أن المجموعة تمكنت من التواجد بشكل قوي في جميع المناطق العالم مع ارتفاع ملحوط في أفريقيا التي تستحوذ الآن على حصة قدرت ب27 ٪، متبوعة بأوروبا (22٪) وأمريكا الشمالية (16٪) وأمريكا اللاتينية (16٪) والهند (9٪) والشرق الأوسط (6٪). هذا، وقد استمر حجم الطلب دون انخفاض يذكر خلال سنة 2017 في المناطق الرئيسية، وخاصة في أمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية، وبالأخص في أفريقيا، حيث ازدادت الصادرات بنسبة 50٪ تقريبا، من 1.7 مليون طن في عام 2016 إلى 2.5 مليون طن في عام 2017، تقول لوحة القيادة.

توعز الوثيقة هذه الإنجازات إلى نجاعة استراتيجية المجموعة الاستباقية التي راهنت على زيادة ملموسة في القدرة على الإنتاج مع التخفيف من وطأة التكاليف، نتيجة لبرنامج استثماري مكثف عبأ، خلال مرحلته الأولى 2008-2017، 75 مليار درهم، منها 50 مليار درهم لصالح المقاولات المحلية. وبذلك تكون المرحلة الأولى -حسب الوثيقة – قد رفعت طاقة إنتاج الأسمدة للمجموعة إلى 12 مليون طن في عام 2017 بدلاً من 4 ملايين طن في عام 2007 وقدرة تصدير الفوسفاط الخام إلى أكثر من 18 مليون طن.

وتجدر الإشارة، في هذا الصدد، إلى أن المجلس الإداري للمجموعة قد اعتمد مؤخرا المرحلة الثانية من هذا البرنامج الاستثماري برسم الفترة الممتدة بين2018 و2028 والذي ينص على تعبئة 100 مليار درهم (10 مليارات درهم في السنة) سوف تهم بشكل رئيسي ثلاث مناطق وهي: المحور المركزي (اليوسفية – بن جرير – آسفي)؛ المحور الجنوبي (العيون)؛ أفريقيا (إثيوبيا و نيجيريا، بالأساس).

إلى ذلك، تضيف الوثيقة أنه من أجل الاستفادة من الإيجابيات الأساسية للقطاع على المدى الطويل، تهدف مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط إلى توحيد قيادتها، بالنظر إلى احتياطياتها الكبيرة، إلى قدرتها الإنتاجية، وإلى مرونتها، واعتبارا لتكاليفهاالتنافسية في الإنتاج، من خلال الاستفادة من قربها من الأسواق الرئيسية والفرص الواعدة. تحقيقا لهذه الغاية، تحرص المجموعة – وفق منطوق لوحة القيادة – على التعزيز المستمر لشراكاتها سواء من خلال المشاريع المشتركة، أوالاستثمارات في الأسهم أو الاستثمارات المباشرة خارج الموقع، من أجل تحقيق أهدافها المتوسطة والطويلة الأمد.

في الواقع، تراهن المجموعة، خلال العشرية المقبلة، على التقاط نصف الطلب العالمي الإضافي على الأسمدة الذي يتراوح تقديره بين 25 و27 مليون طن. (يتبع)

مراكش : المنتدى الوطني لحقوق الإنسان يؤسس مكتبه الإقليمي

عبد الصمد بهلول – موطني نيوز

احتضنت القبة الثقافية، بنادي المدرس بمراكش، بعد زوال يومه السبت 04 ماي 2019، ابتداء من الساعة الرابعة، جمعا عاما تأسيسيا للمكتب الإقليمي بمراكش؛
جمع عام حضره عدد مهم من أعضاء المكتب التنفيذي، ويتعلق الأمر بالأساتذة: محمد أنين رئيس المنتدى، عبد الله فتوخ، المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء – سطات، نعيمة أدردور، عبد الله حاسيب، وزوجه السيدة خديجة، نوريا كنينا، لطيفة خريبش، محمد العرش، جلال مشموم، مصطفى دادون، إضافة إلى الأستاذ رحال القوقاع، الكاتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بقلعة السراغنة، وكذا الأستاذة ربيعة سكحال الكاتبة المحلية لنفس الهيئة الحقوقية بالجماعة الترابية السويهلة، والأستاذ محمد شكري عضو بنفس المكتب؛
كما كان من بين الحضور ثلة من المحامين والأطر العليا بقطاع التعليم..
وقد تميز هذا اللقاء بالتنشيط الممتاز للأستاذ سعيد عطشان، والمداخلتين المتميزتين، للأستاذة سعيدة الوادي المنسقة الإقليمية للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمراكش، والأستاذ عبد الله فتوخ، المنسق الجهوي لجهة مراكش- أسفي..
ومن البارز في هذا اللقاء، هو العدد الكبير لنون النسوة، اللواتي أغنين هذا اللقاء بمداخلاتهن القيمة، ومداخلاتهن المهمة، والتي أعطت نكهة خاصة لهذا الجمع التأسيسي، والذي أضحى لقاء تأطيريا بامتياز؛
حيث تناول من خلاله رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، مجموعة من النقط المهمة، من قبيل:
– ضرورة بناء الإنسان، قبل الحديث عن حقوق الإنسان؛
– المخاض التأسيسي، الذي عاشه المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– الطريقة المتميزة التي يعمل بها المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– السياسات العمومية، وعلاقتها بالحزب السياسي؛
– الفرق بين الكتلة الناخبة، والمقيدين باللوائح الإنتخابية،
– المشهد السياسي المغربي، و” الأحزاب الأكثر أقلية”.. وأهمية المشاركة فالعملية الإنتخابية”
– “الحقوق”، وعلاقتها بالتنمية؛
– الحصيلة المشرفة للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– الديمقراطية التشاركية، ودورها في “صناعة القرار”، و”وضع السياسات العمومية”؛ وكذا العراقيل المسطرية التي تعوق هذا المولود الجديد؛
– حرص المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على “هيبة الدولة”، موازاة مع دفاعه المستميت كي يتمتع جميع المواطنين، وعلى قدم المساواة، بجميع حقوقهم..
– المهمة التكوينية والتأطيرية، للتي يقوم بها المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، لفائدة كل مكوناته.. إلخ
بعد ذلك، انتقل الجمع إلى انتخاب الأستاذة سعيدة الوادي كاتبة إقليمية للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمراكش، حيث كلفت بتوزيع المهام، بين أعضاء المكتب الإقليمي الجديد؛
وفي ختام هذا اللقاء الحقوقي المتميز؛
لتأخذ بعد ذلك، مجموعة من صور تؤرخ لهذا الحدث الحقوقي البارز

الملتقى الوطني الثامن للمقاهي الثقافية بالمغرب

الرباط : شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تعقد ملتقاها الوطني

محمد بلمو – موطني نيوز

تنظم شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب الملتقى الوطني الثامن للمقاهي الثقافية بالمغرب أيام 3 و4و5 ماي 2019 بقاعة باحنيني وذلك بدعم من وزارة الثقافة والإتصال/ قطاع الثقافة .
وسوف يشارك في هذا الملتقى ممثلي أزيد من 35  مقهى ثقافي وأدبي من مختلف ربوع المغرب .
ويتضمن البرنامج حفلا فنيا يشارك فيه كل من جيل الغيوان الرقراق من سلا ، والفنان محمد انفينيف من سيدي قاسم ، ومجموعة بولا بولا من الرباط والفكاهية دليلة ناصر وعازف العود عزالدين علاء الدين من القنيطرة  مساء الجمعة بقاعة باحنيني.
وستحتضن دار الشباب النور بيعقوب المنصور صباح يوم السبت لقاء موسعا بين المكتب الوطني للشبكة ومنسقي المقاهي الثقافية، وعشية سيتم عرض مسرحية “رماد .. يقين ” لفرقة مسرح سيدي يحي الغرب من ديوان الشاعر محمد بلمو وإخراج الفنان طارق بورحيم ، بالإضافة لقراءات شعرية لمبدعي الشبكة مع تكريم بعض الفعاليات الثقافية والإعلامية.
وعلى هامش الملتقى سيعرض الفنانون  محمد لحميدي وعبدالجبار بلشهب وإدريس ماطو وإيمان فرحاتي لوحاتهم التشكيلية بالمناسبة بقاعة با حنيني.

عين عودة : إنطلاق الأسبوع الوطني للصحة المدرسية وتدشين فضاء صحة الشباب

عبد الله رحيوي – موطني نيوز

أشرف السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والسيد عامل عمالة الصخيرات تمارة على إعطاء الانطلاقة الرسمية للأسبوع الوطني للصحة المدرسية، المنظم تحت شعار
” ألعاب الفيديو: نعم للعب… لا للإفراط” والذي يأتي في إطار الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية والجامعية وتعزيز صحة الشباب ومحموعة من الانشطة التي عرفتها مدينة عين عودة على النسق التالي:

– تدشين فضاء صحة الشباب عين عودة.
– زيارة مدرسة النصر بمنطقة عين عودة – عمالة تمارة.
وفي ذات السياق تم تنظيم مجموعة من الورشات التربوية وقافلة للتحسيس، مع إستفادة مجموعة من التلاميذ من العلاجات في مجال صحة الفم والأسنان.
كما عرفت زيارة الوفد الوزاري والسلطة الاقليمية برئاسة يوسف درس عامل عمالة الصخيرات تمارة والمنتخبين والبرلمانين ورئيس جماعة عين عودة حسن عاريف تنظيم مجموعة من الورشات التربوية وحصص توعوية وتحسيسية على المستوى الوطني لفائدة التلميذات والتلاميذ، بمختلف المؤسسات التعليمية ومدارس التعليم العتيق والمراكز الصحية ودور الشباب وفضاءات الصحة للشباب والنوادي النسوية.

المنتدى الوطني لحقوق الإنسان..بناء الإنسان أولى الأولويات قبل الحديث عن حقوق الإنسان

عبد المجيد غزة – موطني نيوز

في إطار الغنشطة الإشعاعية والتواصلية، التي دأب المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على تنظيمها، احتضنت البناية التاريخية “الفضاء التاريخي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بالجديدة”، لقاء حقوقيا مفتوحا مع فعاليات نسائية، وذلك يومه السبت 20 أبريل 2019، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال؛
لقاء ناجح بكل المقاييس، وعلى كل المستويات: تنظيما، وحضورا، وتأطيرا، وحفاوة، وإفادة، استفادة؛
وقد استهل هذا اللقاء بكلمات ترحيبية على لسان رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ذ. محمد أنين، والذي كان رائعا كعادته في تنشيط وتسيير هذا اللقاء؛
بعد ذلك تلا ذ. المحامي الشاب طه الزعري على مسامع الحضور، آيات بينات من الذكر الحكيم، بقراءة مغربية، أخذت لب الجميع؛
ليأتي الدور على ذة. عائشة لبلق، التي كانت مداخلتها جد رائعة، حيث عرفت بالسيرورة التاريخية، التي عرفها نضال المرأة عبر عقود، لكي تنتزع حقوقها عن جدارة واستحقاق، ولكي تتبوء مناصب قيادية على قلتها، داخل المجتمع؛
.. مداخلة رائعة ومتميزة، جعلت الأستاذ محمد أنين يقف احتراما للأستاذة المحاضرة، ويصفق بحرارة، لكي يقف الحضور جميعا، ويغرق القاعة تصفيقا..
بعد ذلك جاء دور مداخلة ذة. زبيدة مومجيد، الذي لم تقل روعة عن سابقتها، وقد تناولت المحاضرة الجانب السيكولوجي والإجتماعي والحقوقي، للدور الكبير الذي لعبته وتلعبه المرأة، معرجة على المعيقات التي يعيشها المجتمع، خاصة على المستوى التربوي والتعليمي..
ليقف الجميع ويصفق مرة ثانية بحرارة؛
بعد ذلك فتح باب النقاش، حيث كانت المداخلات جد قيمة، تعكس المستوى الفكري الكبير، الذي يتمتع به المتدخلون؛
هذا وقد عرف هذا اللقاء الحقوقي المفتوح، الذي نظم على هامش تخليد اليوم العالمي للمرأة، حضورا متميزا لمناضلات ومناضلي المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، من المدن التالية: قلعة السراغنة، فاس، مكناس، الدار البيضاء، الرباط، تطوان، تاونات، أزيلال، أبي الجعد، واد زم، خريبكة، أزمور، الجديدة، بن سليمان..

المهرجان الوطني لجائزة محمد الجم للمسرح المدرسي يُنير سماء الرباط

 العربي كرفاص – موطني نيوز

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، عاشت عاصمة المملكة المغربية الرباط، طيلة أربعة أيام، بالمسرح الوطني محمد الخامس وقاعة باحنيني، فعاليات الإقصائيات الوطنية لجائزة محمد الجم للمسرح المدرسي، في دورته الثانية؛ وذلك، من تنظيم جمعية أصدقاء محمد الجم للمسرح المدرسي، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وبتعاون مع وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة، وتحت إشراف عام للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط – سلا – القنيطرة، تحت شعار ” من أجل مدرسة مواطنة حاملة للثقافة والقيم”.
تندرج هذه التظاهرة الكبرى في إطار أجرأة التشبيك الموضوعاتي، في المجالات الثقافية والإبداعية والفنية بين الأكاديميات الجهوية للتربية للتربية والتكوين، المبرمج لسنة 2019، وذلك تنزيلا لمقتضيات الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، خاصة الرافعة 17 التي تروم تقوية الاندماج السوسيوثقافي، وتمكين المدرسة المغربية من الاطلاع بوظيفتها في تحقيق الاندماج الثقافي عن طريق جعل الثقافة بعدا عضويا في أدوارها الأساسية، وإنعاش الحياة المدرسية وجعل المؤسسة التعليمية فضاء ثقافيا وعلميا وفنيا، يستهوي ويثير اهتمام المتعلمات والمتعلّمين، وأولياء أمورهم وكافة أطياف المجتمع المغربي. وعرف الحفل الافتتاحي لهذا المهرجان الوطني، يوم الجمعة، الخامس من أبريل الجاري، حضور كل من الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني نيابة عن السيد الوزير بنفس القطاع، والكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط – سلا- القنيطرة المحتضنة للمشروع، وفنّانون ومثقفون وشخصيات أخرى.


بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، والعزف على نغمات النشيد الوطني المغربي، مع ترديده من قبل جميع الحاضرين. وفي كلمته الافتتاحية، تقدم الفنّان محمد الجم بالشكر لكافة الشركاء في هذا المهرجان الوطني، ونوّه بانتقال المهرجان من طابعه الجهوي إلى الطّابع الوطني، كما أكّد على القيمة الكبرى التي يكتسيها هذا المهرجان، لما له من مرامي تربوية وفنية وتوعوية، تساهم في خلق دينامية فنية وثقافية كبيرة تستفيد منها أجيال الغد. بعد ذلك تناول الكلمة الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، الذي شدّد على الدّور الكبير للمسرح في تفعيل الحياة المدرسة بكافة ربوع المملكة المغربية، كما أوضح ذات المسؤول الوزاري، في معرض حديثه، بأن هذه الأنشطة تصبّ في صميم الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030، وعلى وجه التحديد أجرأة التشبيك الموضوعاتي للأنشطة الثقافية والتربوية والفنية بين الأكاديميات. وفي سياق متصل، أشاد السيد الكاتب العام لوزارة الثقافة- قطاع الثقافة، بأهمية هذا المهرجان ودوره في تشجيع الممارسة المسرحية، وغرس قيم التسامح وحب الوطن.
واقتناعا منها بثقافة الاعتراف، بادرت جمعية أصدقاء محمد الجم بتكريم مجموعة من الفنانين والفنّانات، وهم: المرحوم محمد مشاش تقني بالمسرح الوطني محمد الخامس، الفنّان المسرحي زين العابدين العماري، الفنان والجمعوي عبد اللطيف معروف والفنانة سلطانة جمال. كما تخلّل حفل الافتتاح، عروضا في فن البالي أدّتها بعض طالبات المعهد الجهوي للرقص الكوليغرافي بسلا، ثمّ مسرحية ” الصنارة ” لمحترف جذور، لمسرح الطفل في وضعية إعاقة بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين.
ونظرا لحجم هذه التظاهرة الفنية والثقافية، كان لزاما أن تحتكم العروض المسرحية المتبارية، إلى لجنة تحكيم خبيرة بخبايا وأسرار الظاهرة المسرحية؛ إذ انتُدِبَ لهذا الغرض كل من الأستاذة نوال حسني، الفنانة نزهة عبروق، الفنّان أمين ناسور، الأستاذ إبراهيم أونبارك ورئيس اللجنة الدكتور عبد الرحمن بن زيدان.


ومن الجدير بالذكر، أنّه قد شارك في هاته الإقصائيات الوطنية اثنتا عشرة فرقة، ممثِّلة لمختلف جهات المملكة، قدّمت عروضها المسرحية يومي السبت والأحد، 6 و7 من شهر أبريل الجاري، بقاعة بّاحنيني، بمعدل ستة عروض في كل يوم، وهي : مسرحية احنا(جهة فاس- مكناس)، مسرحية أبو دلامة في زمن العولمة (جهة الشرق)، مسرحية الغول ( جهة طنجة- تطوان- الحسيمة)، مسرحية أنشودة الخوذة ( جهة بني ملال- خنيفرة)، مسرحية ليلاوات والذئب ( جهة مرّاكش- آسفي)، مسرحية عياد في الميعاد ( جهة كلميم- واد نون)، إقدام وإحجام ( جهة الداخلة – وادي الذهب)، مسرحية مرايا الليل (جهة سوس- ماسة)، مسرحية الناقوس ( جهة العيون الساقية الحمراء)، مسرحية صاحبة الحكمة ( جهة الدّار البيضاء- سطات)، مسرحية كان يا ما كان حكاية حيوان ( جهة الرباط – سلا- القنيطرة)، مسرحية صرخة كتاب ( جهة درعة – تافيلالت).
في حفل الاختتام، الذي عاشته قاعة باحنيني، يومه الإثنين الثامن من أبريل الجاري، الذي قام بتنشيط فقراته، كما هو الشأن بالنسبة لحفل الافتتاح، الإعلامي محمد عمورة والفنانة سعاد خويي. وبعد الإعلان عن النتائج النهائية لهاته التظاهرة الوطنية، رفع الفنان محمد الجم، أصالة عن نفسه ونيابة عن المسرحيين وأطر التربية والتكوين، برقية ولاء وإخلاص إلى السّدّة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله. ثم أعلن عن إسدال الستار على فعاليات الدورة الثانية للمهرجان، بعد تحقيق نجاح امتد على مدار أربعة أيام.
أمّا بخصوص النتائج التي تمخّضت عن هاته الإقصائيات الوطنية، فجاءت على الشكل التالي: جائزة الأمل (مسرحية صرخة كتاب: أكاديمية درعة تافيلالت)، جائزة أحسن ممثلة ( دعاء بن رزّوك: أكاديمية كلميم- واد نون)، جائزة أحسن ممثل ( سليمان أكوزي: أكاديمية مرّاكش- آسفي)، جائزة أحسن سينوغافيا ( مناصفة بين عبد الصمد الشقف وأيوب بن سرحان: أكاديمية سوس- ماسة)، جائزة أحسن إخراج ( مسرحية صاحبة الحكمة: أكاديمية الدار البيضاء- سطات)، جائزة أحسن تأليف ( مسرحية الغول: أكاديمية طنجة – تطوان – الحسيمة)، أمّا الجائزة الكبرى فكانت من نصيب ( مسرحية احْنَا: أكاديمية فاس- مكناس).

المعرض الوطني للفنون التشكيلية…أيادي النور

محمد بلمو – موطني نيوز

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،تنظم النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين بدعم من وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، وتعاون مع الجمعية المغربية للفنون التشكيلية ورواق نوبليز تظاهرة فنية وطنية كبرى بين 6 و27 ابريل يتم الاحتفاء عبرها بالمنجز التشكيلي المغربي. واختارت النقابة عنوان ” أيادي النور”.   كوسم فني وجمالي دال على التجارب والحساسيات المشاركة في المعرض الوطني للفنون التشكيلية.

وتندرج هذه التظاهرة الفنية الوطنية التي ينتظم ضمن فعالياتها فنانون رواد ومخضرمون وشباب يتقاسمون كما يقول السيد محمد المنصوري الإدريسي: “الولع بكيمياء النور، في تساوق وتعالق مع المشروع الملكي السامي الرامي إلى جعل مدينة الرباط حاضرة الأنوار وعاصمة المغرب الثقافية وقطبا إبداعيا يرقى بها إلى حواضر العالمية”.

واختيار النقابة لوسم “أيادي النور” ليس من باب الاعتباط، بل يتكئ على رؤية إستتيقية وفنية تعتبر أن “يد” الفنان لا تقبض على اللامرئي خلف المرئي، ولا تعمل منح الروحي لبوسا حسيا، إلا عبر بلاغة النور وشعرياته  الإيقونوغرافية، كما أن من أبرز ما ” تنماز به  تجربة أيادي النور، كما ورد في نص الكتاب الفني البديع المصاحب للمعرض الوطني،  هو أنها تجربة بوليفونية، تتصادى عبرها نصوص بصرية، وحقول رؤياوية ترد عليها من مهب الرياح الأربعة: فالذاكرة البصرية لفنانينا لم تعد مشدودة إلى المأثور الإيقونوغرافي المحلي، بل أضحت جزءا من المأثور التشكيلي الكوني.كما أن هوية التشكيل المغربي باتت عنوانا على معانقة الغيري والمغاير، و غدت نقطة تماه وتعالق بين تكوينات أنطولوجية وإستتيقية متعددة. ولم تكف التجربة التشكيلية المغربية عن استشراف ٱفاق الحداثة البصرية، أو إعادة النظر في مفرداتها ومحمولاتها. ذلك أن الحداثة المأمولة هي حداثة نقدية تتحلل من أحاديتها وانغلاقها، و تتحرر من تقابلها الضدي مع براديغمات التراث البصري، و تنحو منحى مغايرا يجعلها حداثة سيالة، متلونة، تقال بصيغة الجمع والتعدد” وتجدر الإشارة إلى أن المعرض الوطني للفنون التشكيلية يوازيه لقاء فكري مع الفيلسوف المغربي الدكتور محمد سبيلا حول ماهية الأنوار وتداعياتها الحداثية وذلك يوم الجمعة 19 أبريل على الساعة 6 مساء بقاعة محمد الفاسي

بنسليمان : إنطلاق الدورة 13 للمهرجان الوطني للزجل بندوة صحفية

رئيس التحرير – موطني نيوز

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تنظم وزارة الثقافة والاتصال، الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الوطني للزجل أيام 5، 6 و 7 أبريل 2019، بمدينتي بنسليمان وبوزنيقة، وذلك بشراكة مع عمالة إقليم بنسليمان، المجلس الجماعي لبنسليمان، المجلس الجماعي لبوزنيقة، المجلس الإقليمي لبنسليمان ومجلس جهة الدار البيضاء سطات.

عرفت عمالة إقليم بنسليمان، صباح يوم الاثنين فاتح أبريل الجاري حوالي الساعة الحادية عشرة تنظيم ندوة صحفية ترأستها السيدة المديرة الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بجهة الدارالبيضاء السطات، والتي عرفت مناقشات همت جل الإيجابيات أو حتى السلبيات من طرف المتدخلين الحاضرين.

المنتدى الوطني لحقوق الاتسان

المنتدى الوطني لحقوق الإنسان يستنكر الجريمة البشعة، التي عرفها مسجد مدينة كرايست تشيرتش، بجزيرة ساوث آيلاند بنيوزيلندا، يوم الجمعة 12 مارس 2019 (بيان)

رئيس التحرير – موطني نيوز

توصل اليوم موطني نيوز ببيان إستنكاري من المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بعنوان “إنسانيتنا قبل أي معتقد” والذي تطرف فيه المكتب التنفيذي إلى الجريمة البشعى التي عرفها مسجد مدينة كرايست تشيرتش، بجزيرة ساوث آيلاند بنيوزيلندا، يوم الجمعة 12 مارس 2019، هذا نصه : 

المنتدى الوطني لحقوق الاتسان
المنتدى الوطني لحقوق الاتسان

المكتب التنفيذي

بيان استنكاري

انسانيتنا قبل أي معتقد

على إثر الجريمة البشعة، التي عرفها مسجد مدينة كرايست تشيرتش، بجزيرة ساوث آيلاند بنيوزيلندا، يوم الجمعة 12 مارس 2019؛

تلك الجريمة النكران، التي أكدت أن الإرهاب لا جنسية، ولا أرض، ولا وطن له، وحدت كل القوى الحية، الداعية للسلام بالمنتظم الدولي، لتنطق في وقت واحد، بجملة واحدة :” لا للإرهاب “؛

والمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بصفته هيئة حقوقية مستقلة، تتبنى الحقوق الكونية في شموليتها دون إهمال الخصوصية المغربية، ثقافة وتكوينا وواقعا، لطالما رفضت رفضا باتا أي اعتداء على بني البشر، تحت أية دريعة كيفما كانت، وفي أي مكان كان، معبدا أو خمارة؛ ليضم صوته إلى كل الأصوات الغاضبة:

1/ منددا بقوة بهذا الاعتداء الهمجي، الذي أراد له منفذه، ومن يقف وراءه، أن يوثق له بالصوت والصورة، بكل وقاحة وخبث ووحشية؛

2/ يقف إلى جانب كل الضحايا وأسرهم، مستنكرا هذا العمل الجبان، ومستعدا من موقعه البسيط، للانخراط إلى جانب كل القوى الحية، من أجل القيام بكل الأعمال التحسيسية، والاحتجاجية الحضرية، نصرة لقضايا الإنسانية ككل، ولهذه القضية بالذات؛

3/ يدعو كل من كان يربط الإرهاب بالإسلام، إلى إعادة النظر في مواقفهم؛ فها هو الإرهاب وبدم بار، يجهز على أرواح بريئة، وهي في سلم وخشوع وصلاة لربها؛

4/ يؤكد أن للإعلام الغربي الموجه هو الآخر، له يدا غير مباشرة، في هذه المجزرة، من خلال تحامل بعض الأقلام العنصرية على الإسلام والمسلمين؛

5/ رافضا في ذات الوقت كل الأفكار التطرفية أينما كانت، والتي تأجج الأوضاع، وتضرب الإنسانية في سكينتها وراحتها وصفائها؛

6/ يترحم على كل الأرواح بغض النظر عن معتقدها، والتي كانت ضحية للإرهاب على مر الزمان؛

7/ يظل المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، الذي عقد اجتماعا طارئا مساء البارحة، لتدارس تداعيات هذه المجزرة، يقظا لكل ردات الفعل المتطرفة التي قد تمس بالأمن الذي ننعم به، ومتشتا في ذات الوقت، بثوابت وطننا العزيز، والتي جعلت من المغرب بلد سلم واستقرار وتسامح وتعايش بين الأديان، على مر الأزمنة والعصور.

             الجديدة في: 16 مارس 2019