جمعة سحيم

مجلس بلدية جمعة سحيم ينظم قافلة طبية متعددة التخصصات

سليم ناجي – موطني نيوز

تخليدا لذكرى ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن و في إطار تفعيل المخطط الإقليمي للصحة في العالم القروي لمندوبية وزارة الصحة بإقليم اسفي وتجسيدا لسياسة تقريب الخدمات الطبية الاختصاصية من ساكنة بلدية جماعة سحيم ، خاصة منهم المتواجدين بالمناطق النائية،نظم المجلس الجماعي لبلدية جمعة سحيم و بتنسيق مع المندوبية الإقليمية  لوزارة الصحة باسفي صباح اليوم السبت 05 ماي 2018 قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة سكان بلدية جمعة سحيم 

ولإنجاح فعاليات هذه القافلة الطبية، عبأت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة أزيد من خمسين مهني؛أطباء مختصين وعامين وممرضين وأطر إدارية وتقنية.

وهمت الفحوصات الطبية التخصصات التالية:الطب العام، طب الغدد والسكري، طب الأطفال،و طب العيون و طب القلب و أمراض الروماتيزم و طب المسالك البولية و كدى طب الأمراض الصدرية و الجهاز العضمي  

واستفاد من خدمات هذه القافلة أزيد من 1100 مواطنة ومواطن من ساكنة البلدية و الدواوير المجاورة، حيث أجريت فحوصات طبية عامة لـ 600 مستفيد و477 استشارة متخصصة موزعة على النحو التالي : استشارة طبية  في قياس نسبة السكر في الدم أو الاختلال الهرموني، مع إنجاز الفحص بالصدى، و كذا الكشف بالنسبة للأطفال مع استشارات طبية تتعلق بأمراض القلب والشرايين مع إجراء تخطيط القلب

كما استفاد المرضى من كميات مهمة من الأدوية الحيوية بالمجان وبحسب وصفات الأطباء.

وقد تميزت أنشطة القافلة الطبية بحضور السلطات المحلية  ورئيس بلدية جمعة سحيم خالد انويكض و المندوب الإقليمي عبد الحكيم مستعد و كذا منسق القافلة رئيس القطب الطبي بمستشفى محمد الخامس خالد إعزا

وقد لقيت هذه التظاهرة استحسانا كبيرا لدى الساكنة المستفيدة التي عبرت عن ارتياحها وتقديرها لهذا العمل الإنساني النبيل، وتنويهها بالمجهودات التي بذلتها الأطر الطبية وشبه الطبية والتقنية والإدارية، وكذا السلطات المحلية والمنتخبين من أجل إنجاح هذا العمل الإنساني الذي يرسخ قيم التضامن والتكافل الاجتماعي.

الذبيحة السرية

مكتب حفظ الصحة التابع لبلدية الصويرة و المصلحة البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية تحاصر ظاهرة تهريب اللحوم الحمراء و الذبيحة السرية

محمد هيلان – موطني نيوز

قد يلاحظ ويتابع المواطن الصويري مؤخرا العديد من الأخبار التي تندرج في إطار تكوين لجان مختلطة تقوم بزيارات تفقدية لعدة محلات تجارية معروفة بتسويقها الكبير للحوم الحمراء و الدواجن بالصويرة ،هذه اللجان التي تتكون من مختلف المصالح الإدارية على رأسها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية و مكتب حفظ الصحة التابع لبلدية الصويرة و المصلحة البيطرية للقيام بمراقبة كيفية تسويق اللحوم الحمراء و جودتها المقدمة للمواطن حفاظا على سلامة الساكنة وصحتها ، اذ تم تسجيل العديد من محاضر المخالفات من طرف لجن مختلطة قامت بحجز مئات الكيلو غرامات من اللحوم الفاسدة للعديد من التجار بعضهم تمت متابعته قضائيا و إصدار أحكام ثقيلة في حقهم لتورذهم في الغش و تهريب اللحوم و فساد جودتها.
و لا يخفى على الجميع ان قيام هذه اللجان المختلطة التي تضم أحيانا اكثر من 14 مصلحة إدارية قد قامت بحجز اكثر من 100 كيلو غرام فقط بإحدى المراكز التجارية المعروفة بالصويرة كما قامت نفس اللجان بمتابعة و مراقبة العديد من محلات الجزارة و سحب رخص من أصحابها و مصادرة كميات كبيرة من اللحوم الفاسدة و اتلافها ، و مع ذلك و أمام كل هذه الإجراءات اللازمة الا و تبقى ظاهرة تهريب اللحوم الحمراء و الذبيحة السرية قائمة رغم الجهود المبذولة من طرف الجهات المختصة

رئيس المجلس البلدي

ماذا بعد الإفراج عن حوالي مليار سنتيم من أموال التنمية المحلية لبلدية بنسليمان ..؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

قد لا يختلف اثنين في أن المعنى الأساسي للتنمية المحلية هو القيام بمجموعة من العمليات، والنشاطات الوظيفية، والتي تهدف إلى النهوض في كافة المجالات المكونة للمجتمع المحلي، وتعرف أيضاً، بأنها: دعم سلوك الأفراد، وصقل مهاراتهم حتى يتمكنوا من تطوير أنفسهم، مما ينعكس إيجابياً على مجتمعهم، ويؤدي إلى نموه في العديد من القطاعات المحلية المؤسسية، والتعليمية، وغيرها.

وبما أن السيد العامل قد تنازل لبلدية بنسليمان خلال الأيام القليلة الماضية على صندوق التنمية المحلية وهو مبلغ مهم قد يربك حسابات أعضاء هذا المجلس وقد يتسبب في ما لا تحمد عقباه، علما أن هذا المجلس به أشخاص لا يحملون أي هم لهذه المدينة و لا لساكنتها، بل على العكس فمنهم من يهتم بالتنمية الذاتية و الجيبية و الاسرية وحتى العائلية، و لا أعتقد أن السيد العامل سلمهم زمام أمور هذا الصندوق عبثا، فهو يعلم أن هناك كوارث ستقع خصوصا و أن الطريقة التي اختير بها فرق تنشيط الجماعات الذين يتقاضون 800 درهم باطلا ولم يقوموا بتقديم ولو مشروع واحد لحد الساعة سيكون له وقع خطير هذا إذا علمنا أن رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية المحلية هو السيد العامل نفسه.وكما يقول المثل : “فاقد الشيء لا يعطيه” ومناسبة هذا المثل هو أن فرق تنشيط الجماعات والأحياء الخاصة ببلدية بنسليمان لا تفقه شيئا ولم تقوم بأي شيء يذكر لحد الساعة، لأن فريق التنشيط يتكون من أربعة أشخاص على الأكثر يتم انتقاؤهم من بين موظفي الدولة أو الجماعات المحلية أو المؤسسات العمومية أو النسيج الجمعوي النشيط بالنفوذ الترابي للجماعة المعنية، انسجاما مع مقتضيات المرسوم المتعلق بتخصيص تعويضات جزافية لفائدة أعضاء فرق تنشيط الأحياء الحضرية والجماعات القروية المستهدفة.

كما يجب أن يضم فريق التنشيط الجماعي، على الأقل، امرأة وشاب لضمان تمثيلية جيدة لمقاربة النوع.

فيما تنحصر مهامه في النقط التالية:
  • يعتبر فريق التنشيط الجماعي البنية العملية للجنة المحلية للتنمية البشرية، وبهذه الصفة يساعدها على إعـداد وتفعيل وتتبع  وتقييم المبادرة المحلية للتنمية البشرية، إضافة إلى ضمـان عملية التواصل ونشـر المعلومات.
  • يتولى فريق التنشيط الجمـاعي مهمة سكرتارية اللجنة المحلية للتنمية البشرية ويشرف على مسلسل التحضير التشاركي للمبادرة المحلية للتنمية البشرية مع التأكد من مشاركة مختلف الشرائح والأطراف الفقيرة داخــل الجماعات والإحياء الحضرية
  • يمثل فريق التنشيط حلقة وصل بين الساكنة واللجنة ا لمحلية للتنمية البشرية .
  • يعدون التشخيصات التشاركية للحاجيات المعبر عنها من طرف الساكنة وكذا المبادرة المحلية للتنمية البشرية .
  • باعتبارهم ركيزة ودعامة أساسية للتنمية المحلية، يجب أن يتوفر في المنشطين القدرة على إخبار وتحسيس الساكنة والحيوية للتواصل مع الساكنة والتنشيط الجماعي وكذا القدرة على تشخيص ورصد حاجيات مختلف المجموعات السكانية التي تعاني من الفقر والهشاشة ( نساء، شباب، ذوي احتياجات خاصة الخ…).كما يجب أن يتوفر على تجربة لضمان إعداد وتتبع وتقييم المشاريع المنتقاة تبعا للحاجيات المعبر عنها من طرف الساكنة المحلية في إطار منهجية تشاركية .
  • إخبار الساكنة بالدور الذي تقوم به اللجنة المحلية للتنمية البشرية وطرق انتقاء المشاريع، وبمختلف القرارات المالية والتقنية التي تصدر عن اللجنة المحلية والمرتبطة بالمشاريع.
  • إبراز أولويات الساكنة المستهدفة (التشخيص التشاركي) ومساعدتها على تقديم مشاريع مهمة وذات تأثير على ظروف عيشها) .
  • تقديم الدعم للساكنة من أجل مواكبة تنفيذ برامج المبادرات المحلية للتنمية البشرية واشتغال اللجان المحلية للتنمية البشرية.
  • التدبير المسبق للمشاكل المتعلقة باختيار وتنفيذ المشاريع.
  • إعداد تقرير كل ثلاثة أشهر لفائدة اللجنة المحلية و تقارير دورية لفائدة اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والقيام باجتماعات دورية مع الساكنة واللجنة المحلية للتنمية البشرية، حول سير مشاريع المبادرات المحلية.
  • إخبار اللجنة المحلية بملاحظات وانتظارات الساكنة المحلية بخصوص  تنفيذ المشاريع قصد ضمان الشفافية اللازمة من جهة ومدى نجاعتها عند الإنجاز.
  • إعداد تقرير شهري حول نشاط كل عضو و تتبع تقدم المشاريع.
  • تقديم المساعدة و دعم الجمعيات في تنفيذ مشاريع المبادرات المحلية مع تقديم الدعم التقني لحاملي المشاريع من أجل تثمين التجارب وإعداد الأنشطة المدرة للدخل واحترام معايير الحماية البيئية والاجتماعية.
  • الدعم التقني والتكوين لفائدة النساء والشباب المنتمين للجنة المحلية.

أما بخصوص اللجنة المحلية للتنمية البشرية، فلا مانع بأن نطلع قراءنا الأعزاء عن الطريق التي تجتمع بها ومن يترأسها ومن يحضرها والمهام المنوطة بها حتى لا نقع في المحظور خصوصا وأن بلدية بنسليمان باتت تسير بمزاجية و فوضى لا مثيل لها، فاللجنة المحلية للتنمية البشرية يترأسها رئيس المجلس الجماعي وتضم :

  • 1/3 المنتخبين المحليين؛
  • 1/3ممثلين عن النسيج الجمعوي؛
  • 1/3ممثلين عن المصالح التقنية اللاممركزة للدولة.
أما فيما يخض المهام المنوطة بها فيعهد للهيئة المحلية للتنمية البشرية بالمهام التالية :
  • إعداد مشروع المبادرة المحلية للتنمية البشرية على أساس التوجيهات العامة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومعطيات المنوغرافية والتشخيص التشاركي وعلى أساس اقتراحات السكان ومختلف المشاركين.
  • تنظيم حملات تحسيسية تمكن من الفهم الجيد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدى سكان الجماعة.
  • إخبار جميع الأطراف المتعاقدة بالدواوير المعنية، بمساعدة فريق تنشيط الجماعة على أساس معايير الاستهداف المحددة و الموارد المالية المعبأة والشركات الموضوعة.
  • تنسيق وتعبئة مشاركة السكان وتنظيم وتنسيق ورشات التشخيص التشاركي.
  • تحديد وتعبئة الشركاء المحليين وضمان مساهمتهم في المبادرة المحلية للتنمية البشرية.
  • انتقاء أعضاء فريق تنشيط الجماعة وتحديد برنامج عمله السنوي وتقييمه.
  • تقييم وانتقاء الأنشطة المسهلة والمشاريع المقترحة في إطار المبادرة المحلية للتنمية البشرية.
  • عرض مشروع المبادرة المحلية للتنمية البشرية على الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية للمصادقة.
  • إخبار السكان والمجموعات المستهدفة لمشروع المبادرة المحلية للتنمية البشرية بعد المصادقة عليه من طرف الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية.
  • تحديد حاجيات المجموعات الموجودة في وضعية هشة بناء على المعطيات المتوفرة لدى قسم العمل الاجتماعي الموضوعة رهن إشارة الهيئة الجهوية للتنمية البشرية (برنامج محاربة الهشاشة والتهميش.
  • الإخبار المتواصل والمنتظم لجميع الأطراف المتعاقدة على المستوى المحلي بشأن تنفيذ المشاريع.
  • الإخبار المحلي الجماعي ببرنامج المبادرة المحلية للتنمية البشرية من اجل ضمان الانسجام بين هذا الأخير وتصميم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجماعات فيما يتعلق بالتنمية البشرية.
  • ضمان تتبع انجاز برنامج العمل السنوي وتنفيذ الأنشطة ميدانيا ورفع تقارير دورية بشأنها إلى رئيس الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية.
  • تحيين برنامج المبادرة المحلية للتنمية البشرية كل سنة واغنائه على ضوء التجربة المكتسبة.
  • الحصول على مقترحات الشركاء وملاحظاتهم بشأن تنفيذ المشاريع وتحديد حاجياتهم للتكوين وتقوية الكفاءات ورفعها إلى قسم العمل الاجتماعي للعمالة من اجل المراقبة والمواكبة.      

فهل سيسمح رئيس بلدية بنسليمان و حاشيته لممثلي المجتمع المدني بالإنخراط الفعلي في هذا المشروع الديمقراطي الحداثي بهدف مأسسة الديمقراطية التشاركية بمدينة بنسليمان عبر احداث آليات التشاور والتشخيص التشاركي من أجل المساهمة في تدبير الشأن المحلي طبقا لمقتضيات دستور المملكة؟ أم سيتم إقصائهم و إدماج بعض الجمعيات الموالية للرئيس وبعض الجهات الضاغطة عليه للإستفادة من هذا الصندوق و تنزيل مشاريع وهمية كما هو الحال الأن؟ خصوصا و أن الوعود و الزرود إنطلقت رحاها لإستمالة الناخبين لفائدة رئيس بلدية بوزنيقة من طرف رئيس بلدية بنسليمان. 

وحتى يعلم السيد الرئيس و حاشيته أن التنمية المحلية الحقيقية تقوم بالأساس على إشراك ومشاركة المواطنين التي تقود الى مشاركة السكان في جميع الجهود المبذولة لتحسين مستوى معيشتهم ونوعية الحياة التي يحيونها معتمدين على مبادراتهم الذاتية، لا أن تقوم بالتحايل على القانون و خلق شركات وهمية و التبرع على دويك بسندات الطلب يمينا و شمالا.

  

 

بلدية بنسليمان

خطير .. بلدية بنسليمان تثير الفتنة بين الساكنة بدل تنمية المدينة

رئيس التحرير – موطني نيوز

أغرب ما يمكن أن تتصوره يحصل في هذه المدينة السعيدة، مدينة بنسليمان التي لم يحن بعد الأوان لتشق طريقها نحو تنمية حقيقية ومستدامة، وكفاعلين في هذه المدينة فقد كان لنا نصيب بأن نشجع هذا المجلس و نقف إلى جانبه لسبب بسيط وهو أننا لسنا ممن يستبقون الأحداث أو نطلق أحكاما مسبقة عبثا.

لكن وبعد مرور سنتين من عمر هذا المجلس اتضح لنا وبالملموس بأن هذه المدينة لم تتحرك ولو خطوة بسبب مجلسها البلدي وبعبارة أصح لا يريد هذا الأخير أن يتحرك بقدر ما يبحث عن إثارة الفتن والعمل بسياسة فرق تسد.

فلا أعتقد أن ساكنة بنسليمان ستنسى الحرب الطاحنة التي عرفها صيف هذا العام فيما يخص تنظيم المهرجان هل جمعية القلب الأخضر أم إنصاف؟ المهم أن البلدية و كل أعضائها أنداك كانوا قلبا وقالبا مع جمعية القلب الأخضر ضد تنظيم مهرجان إنصاف بل هناك أمور مورست في الخفاء، وهذا يعتبر نوع من زرع الفتنة بين شباب المدينة، وبما أن المجلس البلدي يلعب على الحبلين و اثارة الفتن ليبقى في أمان من النيران الصديقة فقد أعاد نفس اللعبة لكن هذه المرة لصالح مهرجان إنصاف على حساب المهرجان الربيعي لجمعية القلب الأخضر علما أن هناك ما يسمى بجمعية الجودة التي ساندت فيما مضى الأول على حساب الثاني ستلعب نفس الدور صيف 2018 لكن هذه المرة لصالح مهرجان إنصاف ضد المهرجان الربيعي، قد يستغرب الكثيرون من هذا الخبر لكن الحقيقة التي يجهلها ساكنة بنسليمان و التي ستمر مرور الكرام هو أن بلدية بنسليمان وضعت نقطة في جدول الأعمال لدورة أكتوبر مفادها “المصادقة على عقد شراكة بين البلدية و مهرجان إنصاف” هذه الشراكة التي تمت الموافقة عليها قبل تاريخ الدورة، وهي فكرة جيدة فلا يعقل أن تمثل مدينة صغيرة بمهرجانيين يتناطح أصحابه بتحريض من السلطة و المجلس البلدي لأنه و كما يعرف الجميع فالصراع على تنظيم المهرجان صيف 2017 قسم المدينة الى قسمين جهة تدعمها البلدية و أخرى تعمها السلطة، الجميل أن البلدية استوعبت الدرس وسحبت البساط من تحت أقدام جمعية القلب الأخضر التي يعتبر رئيسها هو رئيس هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وهذا موضوع أخر فقد علم موطني نيوز من مصادر مطلعة من داخل كواليس مجلس الفتن أن هناك مناورات تجري على قدم وساق للإطاحة بالهيئة و برئيسها تحديدا و تعويضه بألد أعدائه وهو خبر أكيد والأيام بيننا، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على السياسة الخبيثة التي ينهجها، فبدل إعطاء الانطلاقة للمشاريع العالقة بسبب سياسة شد الحبل بينه وبين المجلس الإقليمي نجده يناور في “لخوا لخاوي”.

وكما يقول المثل ما خفي أعظم، فقد علم موطني نيوز أن المجلس البلدي وفي سابقة من نوعها والتي لم يجرأ عليها أي مجلس ومنذ سنة 1976، أنه يستعد للرفع من المنحة التي كانت تستفيد من الجمعية الرياضية حسنية بنسليمان “لمعلمة” من 25 مليون سنتيم إلى مبلغ 100 مليون سنتيم، وهذا لديه تفسير واحد وهو نهاية استفادة الجمعيات من المنح المخصص لها أو تقزيمها للنصف لضخها في فريق ميت أصلا ولن يتقدم ولو لـ 50 سنة قادمة و السبب أهل الميدان يعلمونه فحسنية بنسليمان “لمعلمة” بقرة حلوب ومشروع إستثماري جيد والفاهم يفهم ولي ما فهم الله يفتح عليه، وكأن المدينة لا تعاني من أي خصاص علما أنها وبشهادة الساكنة والمتتبعين مدينة بنسليمان غارقة في الازبال والظلام وأمور أخرى لكن مجلسنا الموقر لا هم له سوى خلق الفتن وزرع التفرقة ليبقى كما قلنا في منأى عن أي هجوم.

  فبالرغم من كل ما تعيشه المدينة وعلى امتداد سنتين لم يكلف المجلس البلدي نفسه عناء النهوض بتنمية هذه المدينة لكنه في المقابل اختار سياسة زرع الفتن ففي السنة الأولى لعبة بورقة اسمها جمعية الجودة وأنصارها وفي السنة الثانية لعب بورقة جمعية القلب الأخضر وأنصارها وفي العالم الثالث سيلعب كذلك بورقة اسمها أنصاف وأنصارها، لينهي بذلك صلاحية الجمعيتين والإبقاء على الأخيرة في انتظار حرقها في أقرب فرصة فهذا هو مجلسنا الموقر يعرف جيدا من أين تأكل الكتف.

عبد الله لمجمع

المستشار عبد الله لمجمع يفجرها ويصرح..دار الشباب إختفت وأصبحت بقع بيعت لأقارب رئيس بلدية بوزنيقة وها الدليل (فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

توصل موطني نيوز بشريط مدته 4:32 دقيقة، ويظهر السيد عبد الله لمجمع صاحب نشر فضيحة شريط البيع والشراء في الأصوات و الذي ظهر فيه أنداك رئيس جماعة عين تيزغة و الرئيس كريمين بالإضافة إلى مسؤولة بالغرفة الفلاحية ببنسليمان و الذي إنتشر على نطاق واسع.

واليوم يخرج السيد عبد الله لمجمع ويعطي حقائق جديدة فيما بات يعرف بفضيحة دار الشباب التي تحولت إلى بقع استفاد منها أقارب السيد أمحمد كريمين رئيس بلدية بوزنيقة، ويظهر الشريط الذي استهله لمجمع بتوجيه التحية والشكر للقضاء الذي وبحسب قوله ركع الرئيس الذي كان يقسم بأنه لن يحضر لأي محاكمة، كما وجه تحية شكر للشرطي الذي لم ينصع لأوامر الرئيس عندما طالبه بنزع هواتف من كانوا يحاولون تصويره بالمحكمة.

كناش التحملات
كناش التحملات

كما أزال السيد عبد الله لمجمع اللثام عن بعض الحقائق التي تطرقت لها بعض المنابر الإعلامية كون السيد امحمد كريمين ليس له أي يد في ملف دار الشباب وأنه لم يوقع على أي محضر، ليشهر وأمام العموم لوثيقة اعتبرها مستند يعتد به أمام القضاء، فال أنها كناش التحملات وهي الوثيقة الأولى للترخيص، مضيفا أن أي رئيس من واجبه أن يسهر على كناش التحملات وحمل المسؤولية مباشرة للرئيس المجلس بل اطلع العموم وخاصة من ادعى أن كريمين لم يوقع على توقيعه بل صرح بأن السيد الرئيس ألغا اختصاصات اللجنة وقام بالتوقيع منفردا، وحتى لا نطبل عليكم نترككم مع الشريط فرجة ممتعة.