عاجل : حادثة سير خطيرة ببنسليمان (شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

على مستوى الطريق الساحلية الرابطة بين مدينة بوزنيقة والمحمدية، عاش في هذه اللحظة ساكنة إقامة الياقوت ومرجان على مستوى المنصورية، على وقع حادثة سير خطيرة بين دراجة نارية وسيارة خفيفة.

ولحد الساعة لم يردنا أي معلومات عن خسائر في الأرواح رغم وجود إصابات خطيرة، وفي إنتظار أي جديد لنا عودة للموضوع. 

 

مدينة بنسليمان

بنسليمان مدينة الفوضى والتسيب في زمن أضعف سلطة محلية على الصعيد الوطني

رئيس التحرير – موطني نيوز

ينتابني شعور بالمرارة والفضول، الاول عندما أرى كل صباح الوضع الكارثي التي تعيشه مدينة بنسليمان وكأننا نعيش في مدينة الاشباح. والثاني عندما أسأل نفسي ما هي التقارير التي ترفعها السلطات المحلية للسلطات المركزية حول المدينة؟ هل هي تقارير موضوعية صادقة؟ أم أنها تشوبها الكثير من المغالطات والكذب؟ ولعل هذا الطرح الثاني هو الأقرب إلى الواقع.

كل يوم ومع إزدياد الأيام يحتل شارع وزقاق في كل دقيقة يستعمر رصيف وفي كل ثانية تعود المدينة اربع خطوات للوراء، ولا أحد يكثرت لما باتت عليه المدينة السوداء، مدينة لطالما تغنى وتشدق مسؤوليها بأنها سياحية في غياب مندوبية السياحة، إلا أن تم تشيد حي صناعي (…) لتتنفس الساكنة الصعداء بأن أزاح الله على صدورنا السياحة ووهب لنا الصناعة هذا الحلم الذي أعدم في المهد فالمنطقة الصناعية مجرد وهم وكذبة كبيرة، لتبقى المدينة رهينة الفوضى وغباء مسؤولين أرادوا لها أن تبقى مدينة لقيطة مجهولة الأب والأم.

لا الشباب تمتع بالسياحة ولا هم نفضو عنهم غبار البطالة بالصناعة، ليبقى ملاذهم الاخير، إما الهجرة في قوارب الموت أو إمتهان الاتجار في شتى أنواع المخدرات، لتبقى فئة ثالثة هي من تلملم جراحها على حساب جمالية المدينة ورونقها الذي تم إغتصابها من طرف الباعة المتجولين في غياب تام للسلطة المحلية التي يبدوا أن مدينة بنسليمان ليس بها سلطة أو بالاحرى ليس لهم سلطة.

وإذا تكلمنا عن الباعة المتجولين فإننا نتحدث كذلك عن أرباب المقاهي هذه الفئة التي تحدت الجميع ولم تكتفي بإحتلال الملك العمومي بل قامت بمنع المارة منه لدرجة أن جل الساكنة باتوا يجيدون ملاذهم الاخير في الشارع العام يزاحمون السيارات جنبا إلى جنب.

وكما يقول لسان حال سلطتنا رحمها الله “إذا أصابت عمت وإذا عمت هانت” فنسبة كبيرة جدا من المحلات التجارية بمدينة بنسليمان تفتح بدون ترخيص بل تعتمد في قراراتها على سياسة “باك صاحبي” ومنهم من ينهج سياسة البلطجة والسبب هو أن الساكنة لمست ضعف سلطتنا المحلية، ضعف لدرجة أنك لم تعد ترى أي رجل سلطة بالشارع العام بل يطلقون أعوانهم الذين لا حول ولا قوة لهم بل منهم من يتعرض لشتى أنواع الاعتداء الجسدي واللفظي.

وإذا قلنا أن المدينة غارقة في مستنقع من الوحل فإننا نعني ما نقول، فالمدينة كلها فوضى وكلها غارقة في الفوضى لا أماكن لركن السيارات ولا علامات التشوير ولا ممرات ولاهم يحزنون، زد على ذلك الفوضى التي خلقها أرباب الكوتشيات بإستعمال أحصنة مريضة وغير معقمة وسياقتها من طرف ذوي السوابق العدلية والقاصرين، أما قطاع الطاكسيات الكبيرة فحدث ولا حرج، قطاع إحتل الشارع الرئيسي بالمدينة وحوله لمحطة طرقية مما خلق نوع الازدحام والفوضى، وطاكسيات صغيرة لم يعرف أي كان من الساكنة الثمن الحقيقي للرحلة في غياب أي توضيح من الجهات المعنية ولا حتى الالتزام بالقانون في مدينة اللاقانون واللاحق، حتى سيارات الجر “الديبناج” تبتز المواطنين بشتى الطرق ولما لا فلحد الساعة لم تقم السلطات المحلية بإجاد تعريفة على غرار باقي المدن.

الشئ الذي يعطي إنطباع بأن السلطة المحلية بمدينة بنسليمان ضعيفة و “خوافة” ليس لها الشجاعة الكافية لحل مشاكل المدينة لا يتعدى طولها ثلاثة كلومترات طول وأقل من كيلومتر واحد عرض يقسمها شارع واحد إلى قسمين وتعرف مقاطعتين إداريتين وباشوية ومقاطعتين أمنيتين ومنطقة إقليمية وجيش من القوات المساعدة لم نعرف لحدود الساعة ماهو دورهم ؟ علما أن في الماضي كانت المدينة يحكمها باشا و ثلاثة دركيين ومحازني واحد “قدور” بمعنى أن المدينة كانت تنعم في الامن والامان وإحترام الملك العمومي في ظل تواجد خمسة أفراد.

إذن يحق لنا أن نتساءل، من المسؤول عن وصول مدينة بنسليمان إلى ماهي عليه؟ ومن المستفيذ؟ ولماذا كل هذا الضعف والجبن من قبل السلطة المحلية؟ وحتى نعطي لكل ذي حق حقه فتحية عالية من هذا المنبر للسيدة القائدة التي أبانت في عدة مناسبات أنها تمثل السلطة بكل مقوماتها لكن في غياب أي حماية لا يمكن لها أن تحارب لوبيات الفساد واحتلال الملك العمومي بالمدينة، ولعل ما تعرضت له من شتم وسب في الشارع العام أثناء اداء واجبها لخير دليل على أنها إمرأة حديدية وتستحق أن نرفع لها القبعة، لكن عندما تتفاجأ بأن المعتدي تم إطلاق سراحه فمن حقها أن تقفل عليها باب مكتبها فالساكنة لا تلومها علما أنها تسير أخطر مقاطعة والتي تعتبر نقطة سوداء بالمدينة.

نتمنى أن يأتي يوم غد برياح التغيير ويكرمنا الله بسلطة تغير من حال هذه المدينة، فلم يعد بها ما يسر القلب ويفرح الخاطر في ظل سلطة محلية مصطلح ضعيفة وجبانة أقل بكثير مما هي عليه..تحياتي.   

صلاح بوسريف

صلاح بوسريف في ضيافة جمعية بنسليمان الزيايدة

أحمد رباص – موطني نيوز

احتضن الفضاء الجمعوي لجمعية بنسليمان الزيايدة في اليوم الأول من فبراير الجاري نشاطا ثقافيا تمحور حول “سؤال الحداثة في الفكر العربي المعاصر”.

اتخذ هذا النشاط شكل مناظرة مفتوحة طرحت خلالها مجموعة من الأسئلة ذات الصلة بالموضوع المقترح على الشاعر والكاتب الصحفي صلاح بوسريف من طرف عبد الإله رابحي ومحمد علوط. حظيت هذه المناطرة باهتمام ساكنة المدينة وقد تجلى من خلال الحضور المتميز الذي اختزل تقريبا كل التشكيلات الاجتماعية التي يتكون منها المجتمع البنسليماني المحلي.

انطلاقا مما جاء في إجابات صلاح بوسريف على أسئلة زميليه السالف ذكرهما، يلاحظ أن المجيب بدأ بالحديث عن كلمة “سؤال”، مشيرا إلى أنها كلمة نووية قابلة للتشظي إلى العديد من الأسئلة، لينتقل بعد ذلك إلى تحديد المراد عنده بالحداثة التي هي حداثة فلسفية، وهي مفهوم يحيلنا على عدة قضايا يمكن مقاربتها زمنيا بنهاية القرن التاسع عشر أو بما سمي بعصر التقنية. بعد هذه التوضيحات التمهيدية، ذكر بوسريف الحاضرين بأن نهاية القرن 19 اسست لسؤال النهضة المتمثل في: لماذا تقدم الآخر و تخلفنا نحن ؟ و الذي أفرز ثلاثة تيارات فكرية.

جمعية الزيايدة
جمعية الزيايدة

أولها التيار السلفي الداعي إلى العودة إلى زمن الخلافة و إلى ما قبل مقتل عثمان، و استنهاض هذا التراث الأصيل للجواب على التأخر التاريخي و من أبرز دعاته محمد عبده وجمال الدين الأفغاني اللذان أسسا لهذا الغرض مجلة “العروى الوثقى”.

هنا يلاحظ المتحدث المجيب أن خطاب هذين الأخيرين كان أكثر تقدما من خطاب السلفيين الحاليين، بالنظر إلى تركيزه على التربية و التعليم وهذا مما لا يمكن الطعن فيه. وثانيها التيار الليبرالي الذي ينتمي إليه كل من سلامة موسى و لطفي السيد. عند هذا الأخير، توقف بوسريف ليحدث المستمعين عن دعوته (لطفي) إلى الأخذ بما قام به الآخر و سلك الطريق التي اتبعها للتقدم دون عودة للتراث.

بيد أن الانتقاد الأساسي الذي جوبه به هذا التيار هو تنكره للتراث. أما ثالث التيارات تلك، الذي يمكن اعتبار طه حسين من رواده ورموزه لكونه تتلمذ في الآن نفسه على محمد عبده و لطفي السيد، إضافة إلى تأثره بالمستشرقين، فقد كان يدعو للتوفيق بين التراث و الغرب.

جمعية الزيايدة
جمعية الزيايدة

إدراكا من صلاح بوسريف أن سؤال النهضة قد انتهى و تم تجاوزه، يطرح هذا السؤال : هل هذا التجاوز أسسنا له نحن أم جاء من طرف الآخر؟ في محاولة منه للإجابة عن السؤال المطروح، يشير ضيف جمعية بنسليمان الزيايدة إلى أن الحديث عن الحداثة، الذي رافق زمن التقنية التي أصبحت تغزو مجمل مناحي حياتنا إلى درجة الارتباط العضوي بمنتوجاتها، يفرض علينا التمييز بين التحديث المرتبط بوسائل الحياة و الحداثة المرتبطة بالوعي و بالعقل الذي أسس له العلم.

و منبع هذا التأسيس هو الخيال. و نستطيع القول أن إشكالية المدرسة مرتبطة بعجزها على خلق و تنمية هذا الخيال. فخيال الروائي العربي خيال محجوز، نفس الشيء يمكن قوله عن الشعر و عن الابداع بصفة عامة. بناء على ما تقدم، يخلص المتكلم إلى سؤال آخر: هل نكتب و نحن نتخيل أم أن اللغة هي التي تكتبنا؟ وعلى سبيل الجواب، قال إن عطب الحداثة في الفكر العربي المعاصر هو عطب الخيال. فنحن لا زلنا مجتمعات شفاهية و كأننا في البدايات الأولى للثقافة العربية فنحن لا زلنا “أمة أمية لا تعرف الكتابة والحساب”، كما قالها النبي محمد (ص). لكن الحداثة تظل في نهاية المطاف هي قدرنا حتى بالنسبة لمن منا يرفضون الغرب، على حد قوله.

عاجل : إقتحام منزل ومحل بيع الدجاج في ليلة واحدة ببنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

هذا ما سبق وحذرنا منه، وقلنا في موضوع سابق أن السرقة وإقتحام المنازل أصبح بالعلالي، لكن يبدوا أن صوتنا إعتبره الكثيرون نشازا بل منهم من اتهمنا يتضخيم الأمور لغاية في نفس يعقوب.

واليوم فقد إستفاق ساكنة حي الفرح على وقع سرقتين في ليلة واحدة، ويتعلق الأمر بمحل بيع الدجاج المدبوح، الذي قام مقتحموه بسلب كل محتوياته ويتعلق الأمر بجهاز تلفاز، سكاكين وسواطير بالإضافة إلى 12 دجاجة و حوالي 3 كيلوغرامات من الدجاج المقطع وكل ما طالته أيديهم بعدما عمدوا إلى كسر القفل بالقوة، وكما يقول الخبراء ليس هناك جريمة كاملة فاللصوص الذي يبدوا أنهم كانوا تحت تأثير المأثرات العقلية تركوا ورائهم أداة الجريمة “مطرقة” والتي وبحسب مصادر موطني نيوز اخدت منها الشرطة العلمية عينات من البصمات بالإضافة إلى عينات من على الثلاجة.

1
1

ولم ينتهي هذا الكابوس بل قام نفس الأشخاص وفي نفس الليلة من إقتحام منزل بنفس الحي وسرقة كل محتوياته مستغلين وجود صاحبته بالديار الفرنسية وبحسب ذات المصدر فهذا البيت دائم التعرض للسرقة والفاعل مجهول، مما يعطي إنطباعا بأن هذا الحي والحي الحسني يعيشون التسيب بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بالإضافة إلى أن أعين السلطة وأعوانها لا ترى اللصوص ولا حتى المترامين على الملك العام ولا حتى تجار المخدرات لكنها تنشط كثيرا في تعقب العاهرات ودور الدعارة وذلك أضعف الإيمان.

2
2

الغريب وهو عندما عاين موطني نيوز الاماكن التي تعرضت للسرقة أثار انتباهنا عبارة غريبة كتبت على جدران البيت المسروق “حي الفرح كولومبيا H.F ZATLA” مما يأكد أن شباب الحي أو من كتب هذه العبارة يعي جيدا ما يقول وهي رسالة تعني الكثير، فأين كان الحراس الليلين عندما سرق كل ما بداخل محل بيع الدجاج وهو واضح للعيان وموقع وسط ساحة مكشوفة وليست مظلمة؟ 

3
3
الدرك الملكي

فراقشية في قبضة الدرك الملكي ببنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر متطابقة، أن عناصر الدرك الملكي من المركز الترابي ببنسليمان تمكنوا ليلة الأربعاء وصباح يوم الخميس 24 يناير 2019 وبناء على إخبارية من إعتقال شخصين ينحدران من مدينة بنسليمان وهما في صدد سرقة المواشي من إحدى الاصطبلات بمنطقة بوشويطينة التابعة للمدار الحضري للمدينة.

وبحسب ذات المصدر فقد إنتقلت بعض عناصر المركز الترابي تحت إشراف رئيس المركز شخصيا، .حيثوا تمكنوا من إلقاء القبض على شخصين من ذوي السوابق العدلية المتعددة من مواليد 1972 و 1966، حوالي الساعة الثانية صباحا متلبسين بالسرقة بإستعمال سيارة من نوع “Peugeot 2008” تعود ملكيتها لشركة كراء السيارات “بنز سيتي كار”.

وبحسب البحث التمهيدي فقد إتعرف الموقوفان بما نسب إليهما، وفيما يخص السيارة التي تم حجزها، فقد تم التأكيد على أنها كانت عند أحد الموقوفين لأجل الإصلاح، ليتم إستعمالها في السرقة بعد إصلاحها.

وتجدر الإشارة وبحسب معلومات يتوفر موطني نيوز عليها، أن الدرك الملكي ببنسليمان سبق له أن حجز وسحب سيارة أخرى بصفة نهائية من نوع “Hyundai” تعود ملكيتها لشركة “بنز سيتي كار” بسبب سوء حالتها الميكانيكية المتدهورة مما يشكل خطر على الزبناء،.

هذا وقد وجهت الضابطة القضائية للموقوفان تهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة بإستعمال ناقلة وخيانة الأمانة والسكر والقيادة في حالته، ليتم إعادتهم في إطار تمديد الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم.   

عودة السرقة ما بداخل السيارات والبيوت وإعتراض السبيل بالحي الحسني ببنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

لا يمكن لنا أن نلوم الأمن بمدينة بنسليمان ونحن على علم أنهم لم يتوصلوا بشكايات المتضررين، لكن من واجبنا تنبيههم لهذه الظاهرة التي إستفحلت مؤخرا بمدينة بنسليمان بصفة عامة وبالحي الحسني بصفة خاصة، تزامننا مع إطلاق سراح بعض ذوي السوابق في السرقة وهم معروفون على رؤوس الأصابع.

الغريب وهو أن هذه الفئة من اللصوص والمنحدرة من ذات الحي تستهدف الحي الحسني على وجه الخصوص وبدل التقدم بشكاياتهم لمصالح الأمن يشتكون اللص لأهله وهم مغلوبون عن أمرهم، الشيء الذي جعل الساكنة تستنكر هذا السلوك الذي يعتبرونه مشين.

فمن أخلاقيات المهنة أن لا ننشر الاسماء لكننا على إستعداد بتزويد المصالح الأمنية بالاسماء في إطار التعاون والتبليغ عن المجرمين والمخالفين للقانون لمحاربة الجريمة بشتى أشكالها، فبحسب مصرحين بموطني نيوز أن الاقراص المهلوسة هي السبب الرئيسي في إنتشار هذه الظاهرة، لأنه وبحسب مصادرنا فهذه الفئة التي إنتشرت بالحي الحسني تقوم بهذه السرقات تحت تأثير الاقراص المهلوسة التي غزت وتغزو المدينة.

وعليه فإننا نطالب من العناصر الأمنية وعلى رأسها الشرطة القضائية أن تتحرك كما هو معهود فيها للضرب بيد من حديد على هذه الفئة من المجرمين لأننا وبصراحة تامة لا ننتظر من الدوائر الأمنية بأن تقوم بهذا الدور لعدة أسباب.

مصطفى بوخليط وشفيق الفشتالي

عاجل : الشرطة القضائية ببنسليمان تطيح بأحد عناصر شبكة إجرامية تبتز الأجانب في وقت قياسي

رئيس التحرير – موطني نيوز

في سابقة من نوعها وفي وقت قياسي لم يتجاوز الأسبوع، تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة بنسليمان تحت الاشراف الشخصي للسيد سعيد طالبي العميد المركزي ورئيس الشرطة القضائية، بالاضافة إلى الدور المحوري والأساسي الذي قام به رئيس الفرقة السيد شفيق الفشتالي في فك لغز هذه الجريمة الالكترونية.

فبعد أن تقدم السيد محمد خرم كاظمي بكستاني الأصل، إنجليزي الجنسية للسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببنسليمان، والذي حولها وبسرعة في نفس اليوم إلى الشرطة القضائية التي باشرت بدورها التحريات فور مثول الضحية أمامها بإعتباره شخص أجنبي وبالطبع يهمهم كما يهمنا سمعة بلادنا التي يلطخها بعض المجرمين.

وبالفعل وكما سبق وأشرنا فالتحريات التي باشرها السيد شفيق الفشتالي تحت تعليمات السيد سعيد طالبي وبمساعدة الشرطة العلمية والمديرية العامة للأمن الوطني تمكنوا من التنقل إلى مدينة بني ملال في الساعات الأولى من فجر يوم السبت 12 يناير 2019 وتمكنوا من وضع يدهم على السيدة “عائشة مقيت” أم عازبة (35 سنة) لها طفل يعاني من إعاقة حركية وتمتهن بيع المناديل الورقية، وهي إحدى المتورطات في هذه الشبكة والشخصية الوحيدة التي كانت تتسلم المبالغ المالية ولمدة سنة ونصف عن طريق إحدى وكالات تحويل الأموال بالمغرب، حيث أسفر التفتيش بمنزلها على وصولات لحالات مالية من المشتكي.

وتجدر الاشارة أن هذه الشبكة وأثناء إستلام الشرطة القضائية لهذه القضية، قامت بمطالبة المشتكي بمبلغ 750 دولار وهو بداخل مكتب المحقق شفيق الشيء الذي مكنهم من وضع كمين لها بحيث غير المجرمون من طريقتهم ليقومو بارسال إسم لكن هذه المرة ليس لعائشة مقيت بل لـ”عبد الرحمان لمعازيز” ينحدر من منطقة سوق سبت أولاد النمة، ليتضح لعناصر الشرطة القضائية أن الامر يتعلق بعشيق الموقوفة وبإعترافها وكما هو الشأن بالنسبة لها فقد أسفر التفتيش بمنزله كذلك على حجز مجموعة من نسخ الحوالات المالية، لكنهم لم يتمكنوا من إعتقاله وقاموا بتحرير مذكرة بحث وطنية في حقه.

وبعد تعميق البحث مع الموقوفة أعترفت بكل المنسوب إليها وبعلاقتها الغير الشرعية بعبد الرحمان لمعازيز، كما أنها أكدت للمحققين أن الرأس المدبر وزعيم العصابة هو “محسن” هذا الشخص الذي وبحسب تصريحاتها تعرف عليها بإحدى المتاجر الكبرى ببني ملال وعرض عليها الاشتغال معه مقابل مبلغ مادي عن كل حوالة تستلمها، لكنها تجهل من يكون أو أين يقيم أو حتى وإن كان محسن هو الاسم الحقيقي له؟ لكنها تتوفر على مجموعة من الارقام الهاتفية التي كان يتصل بها، مما إضطر الشرطة القضائية ببنسليمان إلى عرض هذه الأدلة الجديدة على الخبرة التقنية لتحديد الهوية الحقيقية للمسمى “محسن”، وعرض الموقوفة “عائشة مقيت” اليوم الإثنين 14 يناير 2019 على أنظار النيابة العامة.

فتحية للشرطة القضائية ببنسليمان التي أعطت صورة مشرفة للشرطة المغربية في نظر الأجانب بتعاطيهم وبأقصى سرعة مع هذا الملف الذي أرهب المشتكي لمدة تزيد عن 10 سنوات، وفي أول زيارة للمشتكي للمغرب إستطاعت الشرطة القضائية ببنسليمان التابعة للمنطقة الأمنية الاقليمية والتي يوجد عل رأسها السيد الوالي مصطفى بوخليط، بأن ترفع من شأن الشرطة المغربية ومن تم إعادة الاعتبار لكل المظلومين، بل جعلت هذا الأجنبي يطير من الفرحة ولا يتحدث الا عن الشرطة المغربية في شخص الشرطة القضائية ببنسليمان وما قامت به وفي وقت قياسي. 

البطاقة المزورة التي تستعمل في سحب الاموال
البطاقة المزورة التي تستعمل في سحب الاموال

    

عامل إقليم بنسليمان

سمير اليزيدي عامل إقليم بنسليمان في زيارة تفقدية للثانوية التأهيلية علال بن عبد الله بجماعة أحلاف (فيديو + صور)

الجوي عبد المغيث / إدريس مقاس – موطني نيوز

1
1
2
2
3
3
4
4
5
5
6
6
7
7
8
8
9
9
10
10
11
11
12
12
13
13
14
14
المنطقة الأمنية ببنسليمان

حصيلة عمل مصالح المنطقة الإقليمية لأمن بنسليمان خلال السنة الماضية

رئيس التحرير – موطني نيوز 

مما لاشك فيه، أن أي متتبع لأنشطة بعض الأمنيين الغيورين على هذه المدينة تحت الرئاسة النزيهة والشريفة لكل من السادة : مصطفى بوخليط والي الأمن، سعيد الطالبي العميد المركزي، إدريس الجباري رئيس الاستعلامات العامة والسيد هشام رئيس الهيئة الحضرية.

مصطفى بوخليط والي الامن
مصطفى بوخليط والي الامن

سيكتشف أن هذه المدينة لا تعرف الكثير من مظاهر الإجرام على غرار باقي المدن المغربية، بل إن مشاكل هذه المدينة في قيمة حجمها فلا يعقل أن نجد جرائم كبيرة وفضيعة في مدينة صغيرة. ومع ذلك فقد تمكنت هذه المنطقة الاقليمية وخلال السنة المنصرمة 2018 من تسجيل وإنجاز ما مجموعه 1611 قضية أحالة بموجبها على القضاء 1310 أشخاص توزعت على الشكل التالي:

نوع الجريمة القضايا المسجلة والمنجزة عدد الأشخاص المقدمين أمام العدالة
الماسة بالاشخاص (الضرب و الجرج) 463 333
الماسة بالمتلكات (السرقات) 312 174
الماسة بالأخلاق العامة والأسرة (الفساد، التغرير والاغتصاب) 121 64
قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية والمشروبات الكحولية (الترويج والاستهلاك) الترويج: 47

الاستهلاك : 195

 الترويج : 55

الإستهلاك : 195

ألقضايا المالية والاقتثادية  135 103
القضايا الماسة بالنظام العام (السكر العلني البين) 313 364
القضايا الماسة بالموظفين 25 22
المجموع 1611 1310

وفي نفس السياق فقد تمكنت عناصر هذه الفرقة من خلال العمليات الأمنية التي استهدفت الأحياء والنقط السوداء داخل المدينة من ايقاف 200 شخص مبحوث عنهم على الصعيد الوطني من أجل تهم مختلفة والتي تتوزع على الشكل التالي :

نوع الجريمة العدد
السرقة 30
تكوين عصابة إجرامية 03
الإغتصاب  08
الضرب والجرح 22
ترويج المخدرات 27
إصدار شيك بدون رصيد 71
إهمال الأسرة 34
المجموع 200

هذا وعلم موطني نيوز من خلال حصيلة عمل مصالح المنطقة الإقليمية لأمن بنسليمان خلال المدة الممتدة من 01/01/2018 إلى غاية 31/12/2018، أن هذه العمليات الأمنية إستهدفت جل الأحياء والنقط السوداء بمدينة بنسليمان والتي أسفرت عن إعتقال  200 شخص مطلوبين للعدالة على الصعيد الوطني بالاضافة إلى وضع ما مجموعه 1119 تحت تدابير الحراسة النظرية بالاضافة إلى 34 شخص كانوا تحت تدابير الحراسة القضائية و12020 شخص تم تقديمهم للعدالة في حالة سراح.

4
4

هذا وتمكنت العناصر الأمنية من حجز :

  • 2142 غرام من مخدر الشيرا.
  • 2732 غرام من مسحوق طابا.
  • 5254 غرام من سنابل الكيف.
  • 186 قرص مهلوس.
  • 180 أنابيب لصاق.
  • 692 لتر من مسكر ماء الحياة.
  • 664 قنينة خمر أحمر وجعة.
  • 04 سيارات خفيفة.
  • 09 دراجات نارية.
  • 02 درجات هوائية.

بالاضافة إلى حجز هواتف نقالة وأسلحة بيضاء من أحجام مختلفة.

13
13

أما فيما يخص مصلحة حوادث السير فقد علم موطني نيوز بحسب التقرير الذي نتوفر على نسخة منه أن هذه المصلحة سجلت خلال السنة الماضية “2018” 319 حادثة سير منها ثلاثة مميتة و 18 إصابات بليغة و234 إصابات خفيفة، فيما سجلت نفس المصلحة 64 حالة تتعلق بخسائر مادية نتج على إثرها وفاة 03 أشخاص و22 جروحهم بليغة و295 جروحهم خفيفة.

6
6

أما على مستوى مصلحة السير الجولان فقد نمت مراقبة 7640 مركبة من بينها 5162 مركبة مخالفة للقانون وتم اتخاد الاجراءات القانونية ضد أصحابها وفق مقتضيات القانون الجاري به العمل، لتكون بذلك هذه المصلحة قد ضخت في خزينة الدولة طيلة سنة 2018، ما مجموعه 823050,00 درهم.

وبحكم ما تعرفه هذه المصلحة من صرامة وحكمة في التعامل مع المخالفين للقانون فخلال السنة الماضية لم تستثني النقل السري فقد تمكنت من ايقاف ما مجموعه 20 مركبة حيث تم الإستماع إلى السائق وتقديمه أمام أنظار السيد وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بهذه المدينة من أجل جنحة النقل السري.

كوكبة الدراجات النارية
كوكبة الدراجات النارية

لتكون بذلك هذه المنطقة الأمنية وتحت القيادة الفعلية للسيد مصطفى بوخليط والي الأمن قد أسدلت الستار على سنة 2018 ولتستقبل السنة الجديدة بتعزيزات وسياسة ونظرة جديدة للواقع الأمني لا على المستوى المحلي ولا حتى الوطني وبدورنا نثمن لهم هذه التضحيات الكبيرة ونتمنى لهم التوفيق وفي السهر على تنقية هذه المنطقة الأمنية من بعض الشوائب التي تشوه العمل النبيل لرجال الأمن بمدينة بنسليمان وتلطخ سمعتهم علما أنهم يحملون إسم وبدلة عناصر الشرطة.