تمارة : قبلة التمارية نسرين الراضي في مهرجان كان السينمائي تثير سخط ساكنة تمارة

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

أثارث صورة اليوم من مهرجان كان السينمائي بين
لبنى أزابال و نسرين الراضي بنت مدينة تمارة وخريجة دار الشباب المسيرة سخطا عارما وسط فعاليات المجتمع المدني الذين صبوا جام غضبهم على التمارية نسيرين الرباضي التي نشات وترعرت بحي المسيرة 1 بتمارة وعلى بعد مترين من مؤسسة دار الشباب التي كانت تمارس فيها المسرح ، ودعمتها فعاليات المجتنع المدني في مسيرتها منذ البداية .
وفي سياق ذي صلة قالت التعليقات الفايسبوكية أنهن سحبن البساط من لبنى أبيضار في هذا المهرجان و خطفوا الأضواء بهذه القبلة الساخنة أمام الملأ على هامش المشاركة بفيلم آدم للمخرجة المغربية مريم التوزاني.
ولازالت الفضاء الازرق بتمارة يحمل عبارات التنديد والتنكر للممثلة التمارية نسرين الراضي.

الرماني : الدورة 32 من طواف المغرب للدراجة تثير حفيظة الباشا

المصطفى المصدوقي – موطني نيوز

في إطار استعداد مدينة الرماني لمرور الدراجين المشاركين في طواف المغرب في نسخته 32   المقرر ليوم الجمعة 12 أبريل الجاري ، المرحلة التي ستربط بين الخميسات واخريبكة مرورا بالرماني ، انعقد بمقر باشوية الرماني اجتماعا موسعة من أجل التحضير لهذا الحدث الرياضي المتميز .

باشا المدينة شدد على ضرورة إيجاد حل  للمشكل الذي قد تسببه التقاطعات الطرقية التي سيمر منها موكب الدراجيين ، فالطريق ضيقة وشاكلتها وجوانبها مهترأة وبها حفر وخاصة التقاطعات الطرقية التي تقسم الطريق الضيق نصفين ، وهذا ما اعتبره باشا المدينة خطرا محدقا بالدراجين .للغرض عمد المقاول صاحب المشروع إلى إزالة الأعمدة الكهربائية التي كانت تتوسط تلك التقاطعات وهذا ما يثير الاستغراب فعلا . 

حامي الدين و بن عيسى أيت الجيد

أسئلة كثيرة تثير الشك حول كواليس قضية حامي الدين

رئيس التحرير – موطني نيوز 

عرفت قضية “حامي الدين” مجموعة من المنعرجات الملفتة بعد ظهور شهادة تدين فتى العدالة والتنمية المدلل، ساعدت ولو بشيء قليل في فهم ما يحدث في القضية، وجانب من الكواليس التي بقيت أطوارها سرية، تعرف بالهوية الحقيقية للعفاريت الحقيقيين، مما يثير طرح مجموعة من الأسئلة يمكن تلخيصها في النقط التالية:
…ما الذي جعل الوكيل العام للملك يرفض إعادة فتح الملف في عهد الحكومة السابقة، رغم طلب وإصرار قاضي التحقيق، في ظل وجود قرائن جديدة في القضية، تفرض قرار إعادة فتح الملف؟؟، ولمذا استثني حامي الدين من القائمة الجديدة لخمس متهمين جدد؟؟ بضغط من وزير العدل “الرميد”
…لماذا تلعب العدالة والتنمية على ورقة التقادم وسبق الحكم في القضية، بدل أن تواجه القرائن الجديدة في القضية دون مضايقات في حق الشاهد “الخمار الحديوي”، هذا الأخير الذي كان رفيق للضحية وتعرض برفقته غلى اعتداء الإسلاميين، ويؤكد تعرضه للتهديد والمضايقات من طرف هيئة دفاع “حامي الدين”، وقد سئم من ممارساتهم؟؟؟
…ما الذي يجعل الشاهد يصر على أقواله “بكون حامي الدين” شارك في ضرب الشهيد بل وكان واضعا قدمه على عنقه قبل تمكن زملائه وهم – يكبرون- من وضع الحجر على رأس “أيت الجيد” والتسبب في وفاته، لو لم يشاهد أطوار الجريمة بأم عينيه ويعي تماما حجم التهمة الجديدة التي تلاحق “حامي الدين”؟؟
…بماذا يفسر تعدد الروايات في تصريحات أعضاء الأمانة العامة للحزب بشان القضية؟؟، ولماذا لا يتحدثون عن أطوار الحادث والقرائن الجديدة للقضية، وتقديم الدلائل القاطعة لبراءة نصيرهم، بدل التحدث عن نظرية المؤامرة والعداء مع “البام”، والتقادم، وصدور الحكم المقضي به وكل تلك الرقصات التمويهية….
…سلوك الأمانة العامة للحزب نحو القضية، وردة فعل “حامي الدين” نفسه تثير الشك إلى حد يصل إلى اليقين، بسعي فريق “العدالة والتنمية” في حكومة “بن كيران” لطمس حقيقة ما وقع ذلك اليوم، فكل أعضاء الحزب أجمعوا على إعلان حالة استنفار قصوى بشان القضية، غير مستحضرين مبادئ الموضوعية والحياد، والأخلاق الدينية والمواطنة الشريفة، بكل أشكال المماطلة والعرقلة للمسار القانوني للملف، ناهيك عن الجيش الإليكتروني للحزب، الذي كان على رأسهم وزير حقوق الإنسان اليوم ووزير العدل سابقا “مصطفى الرميد”، الذي بات ينشر تغريدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتحدث كلها عن كون القضية سبق وان حكمت ونفذ الحكم فيها على “حامي الدين” وليس من القانوني إعادة فتح الملف…في الوقت الذي وجب متابعة المتهم بتهمة جديدة، قد تعصف بمستقبله ومستقبل حزبه السياسي قريبا…

بلدية بنسليمان

خطير .. بلدية بنسليمان تثير الفتنة بين الساكنة بدل تنمية المدينة

رئيس التحرير – موطني نيوز

أغرب ما يمكن أن تتصوره يحصل في هذه المدينة السعيدة، مدينة بنسليمان التي لم يحن بعد الأوان لتشق طريقها نحو تنمية حقيقية ومستدامة، وكفاعلين في هذه المدينة فقد كان لنا نصيب بأن نشجع هذا المجلس و نقف إلى جانبه لسبب بسيط وهو أننا لسنا ممن يستبقون الأحداث أو نطلق أحكاما مسبقة عبثا.

لكن وبعد مرور سنتين من عمر هذا المجلس اتضح لنا وبالملموس بأن هذه المدينة لم تتحرك ولو خطوة بسبب مجلسها البلدي وبعبارة أصح لا يريد هذا الأخير أن يتحرك بقدر ما يبحث عن إثارة الفتن والعمل بسياسة فرق تسد.

فلا أعتقد أن ساكنة بنسليمان ستنسى الحرب الطاحنة التي عرفها صيف هذا العام فيما يخص تنظيم المهرجان هل جمعية القلب الأخضر أم إنصاف؟ المهم أن البلدية و كل أعضائها أنداك كانوا قلبا وقالبا مع جمعية القلب الأخضر ضد تنظيم مهرجان إنصاف بل هناك أمور مورست في الخفاء، وهذا يعتبر نوع من زرع الفتنة بين شباب المدينة، وبما أن المجلس البلدي يلعب على الحبلين و اثارة الفتن ليبقى في أمان من النيران الصديقة فقد أعاد نفس اللعبة لكن هذه المرة لصالح مهرجان إنصاف على حساب المهرجان الربيعي لجمعية القلب الأخضر علما أن هناك ما يسمى بجمعية الجودة التي ساندت فيما مضى الأول على حساب الثاني ستلعب نفس الدور صيف 2018 لكن هذه المرة لصالح مهرجان إنصاف ضد المهرجان الربيعي، قد يستغرب الكثيرون من هذا الخبر لكن الحقيقة التي يجهلها ساكنة بنسليمان و التي ستمر مرور الكرام هو أن بلدية بنسليمان وضعت نقطة في جدول الأعمال لدورة أكتوبر مفادها “المصادقة على عقد شراكة بين البلدية و مهرجان إنصاف” هذه الشراكة التي تمت الموافقة عليها قبل تاريخ الدورة، وهي فكرة جيدة فلا يعقل أن تمثل مدينة صغيرة بمهرجانيين يتناطح أصحابه بتحريض من السلطة و المجلس البلدي لأنه و كما يعرف الجميع فالصراع على تنظيم المهرجان صيف 2017 قسم المدينة الى قسمين جهة تدعمها البلدية و أخرى تعمها السلطة، الجميل أن البلدية استوعبت الدرس وسحبت البساط من تحت أقدام جمعية القلب الأخضر التي يعتبر رئيسها هو رئيس هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وهذا موضوع أخر فقد علم موطني نيوز من مصادر مطلعة من داخل كواليس مجلس الفتن أن هناك مناورات تجري على قدم وساق للإطاحة بالهيئة و برئيسها تحديدا و تعويضه بألد أعدائه وهو خبر أكيد والأيام بيننا، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على السياسة الخبيثة التي ينهجها، فبدل إعطاء الانطلاقة للمشاريع العالقة بسبب سياسة شد الحبل بينه وبين المجلس الإقليمي نجده يناور في “لخوا لخاوي”.

وكما يقول المثل ما خفي أعظم، فقد علم موطني نيوز أن المجلس البلدي وفي سابقة من نوعها والتي لم يجرأ عليها أي مجلس ومنذ سنة 1976، أنه يستعد للرفع من المنحة التي كانت تستفيد من الجمعية الرياضية حسنية بنسليمان “لمعلمة” من 25 مليون سنتيم إلى مبلغ 100 مليون سنتيم، وهذا لديه تفسير واحد وهو نهاية استفادة الجمعيات من المنح المخصص لها أو تقزيمها للنصف لضخها في فريق ميت أصلا ولن يتقدم ولو لـ 50 سنة قادمة و السبب أهل الميدان يعلمونه فحسنية بنسليمان “لمعلمة” بقرة حلوب ومشروع إستثماري جيد والفاهم يفهم ولي ما فهم الله يفتح عليه، وكأن المدينة لا تعاني من أي خصاص علما أنها وبشهادة الساكنة والمتتبعين مدينة بنسليمان غارقة في الازبال والظلام وأمور أخرى لكن مجلسنا الموقر لا هم له سوى خلق الفتن وزرع التفرقة ليبقى كما قلنا في منأى عن أي هجوم.

  فبالرغم من كل ما تعيشه المدينة وعلى امتداد سنتين لم يكلف المجلس البلدي نفسه عناء النهوض بتنمية هذه المدينة لكنه في المقابل اختار سياسة زرع الفتن ففي السنة الأولى لعبة بورقة اسمها جمعية الجودة وأنصارها وفي السنة الثانية لعب بورقة جمعية القلب الأخضر وأنصارها وفي العالم الثالث سيلعب كذلك بورقة اسمها أنصاف وأنصارها، لينهي بذلك صلاحية الجمعيتين والإبقاء على الأخيرة في انتظار حرقها في أقرب فرصة فهذا هو مجلسنا الموقر يعرف جيدا من أين تأكل الكتف.

مليكة مزان

عاجل : مليكة مزان تثير الفتنة و تحرض على ارتكاب جرائم الابادة ضد الشعوب العربية

رئيس التحرير – موطني نيوز

أتعجب كثير في تعاطي الدولة المغربية مع الخونة، وأتعجب أكثر عندما أدها تتعامل معهم فكيف يعيشون بيننا و يشربون مائنا و يأكلون طعامنا ومع ذلك يكرهوننا و يتوعدونا بالذبح كما هو الحال مع هذه العجوز التي تدعي أنها ناشطة أمازيغية “مليكة مزان” العشيقة السابقة لأحمد عصيد، التي بدل أن تدافع على هموم وإنتظارات إخواننا الأمازيغ بالمغرب أصبحت هي الناطقة الرسمية بإسم الأكراد، التي شنت هجوماً بربريا على الحكام العرب، لدرجة أنها نعتت جامعة الدول العربية بجامعة الدول الكلبية في شريط لها على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لدرجة أنها أرفقته بتدوينة تقول فيها “حين تغضب مليكة مزان غيرة على الشعب الكوردي: إما أن تقوم دولة كوردستان أو نقوم نحن الأمازيغ بذبح العرب في شمال إفريقيا ذبحا… اختاروا… يا ملاعين” فمن تقصد هذه الكردية الامازيغية المغربية () بالملاعين ؟ وكيف أصبحت بين ليلة و ضحاها من أشد المدافعين عن الأكراد ؟ وما رأي إخواننا الأمازيغ جول هذه السيدة التي ربطت قضية الامازيغ بالأكراد؟

 مليكة مزان
مليكة مزان

و الخطير في هذه القضية أن هذه السيدة اضافت في إحدى أشرطتها الملغومة على الفايسبوك مخاطبة الأكراد قائلة: “إخواني الكرد هذه المرة سأتوجه مباشرة إلى هؤلاء العنصريين في كل من العراق وغير العراق، وخصوصا عرب العراق، هؤلاء الذين يقفون امام حقكم في تقرير المصير أنا أقول لهم مباشرة إذا ما واصلتم رفضكم لقيام الدولة الكردية فكونو على يقين اننا نحن الشعوب الأصلية كمصريين أصلين يعني أقباط وكأمازيغ في كل شمال افريقيا، سنقوم بطرد العرب عربيا عربيا ليعود إلى أرضه من حيث أتى”.

فمن يقف وراء هذه السيدة ؟ وماذا تعني بقولها :”أو نقوم نحن الأمازيغ بذبح العرب في شمال إفريقيا ذبحا” ؟ الا يعتبر هذا تهديدا واضحا و تحريضا على العنصرية و الطائفية؟ وما رأي القانون في مثل هده التهديدات؟وكيف ستتعامل وزارة الداخلية مع هذا التهديد والتحريض على ارتكاب جرائم القتل ؟ فإذا كانت هذه السيدة كردية فيجب على السلطات المغربية أن ترحلها إلى وطنها الأصلي.

 

خولة-بنعمران

المغربية خولة بنعمران تثير حفيظة متابعيها بعد نشرها فيديو مخل بالآداب

ثريا ميموني – موطني نيوز

انتشر مقطع فيديو للفنانة المغربية خولة بنعمران إحدى خريجات برنامجستار أكاديميفي نسخته الخامسة، تظهر فيه خولة بغرفة نومها رفقة زوجها اللبناني عارض أزياء سابقا ومغني حاليا وهما يتبادلان القبلات والأحضان الرومانسية، الأمر الذي فتح عليها النار وعرضها لانتقادات حادة، خصوصا من قبل الجمهور المغربي الذي لم يتقبل هذه الإطلالة الفاضحة التي قامت خولة شخصيا بنشرها على حسابها عبر سناب شات.

خولة بنعمران
خولة بنعمران
الفنان أحمد الفيشاوي

أحدث صورة للفنان أحمد الفيشاوي و نيللي كريم تثير الجدل…

ثريا ميموني – موطني نيوز

في صورة مثيرة ظهر الفنان المصري  أحمد الفيشاوي وهو يقبل مواطنته النجمة نيللي كريم، وذلك في لفتة منه للتعبير عن حبه وتقديره الكبير لها.

وعلق الفيشاوي على الصورة التي نشرها عبر حسابه بموقع تبادل الصور”إنستغرام”، وقال : “بدأنا معًا منذ 17 عامًا وأنا من أكبر معجبينك.. بحبك.”

وفي سياق آخر نذكر، أن الفيشاوي يستعد حاليا لطرح فيلمه الجديد ” الشيخ جاكسون ” بموسم عيد الأضحى القادم، كما سيشارك الفيشاوي بهذا الفيلم بمهرجان تورونتو السينمائى الدولى بكندا.

فيلم ” الشيخ جاكسون من إنتاج محمد حفظي، كما سيشارك الفيشاوي أدوار البطولة كلا من ماجد الكدواني، أحمد مالك، أمينة خليل، إلى جانب عدد من ضيوف الشرف منهم، درة، بسمة، محمود البزاوي، والعمل من تأليف السيناريست عمر خالد بمشاركة عمرو سلامة، الذي أخرج العمل أيضاً.

جنات مهيد

جنات تنشر أول صورة لها بعد حفل خطبتها .. وتثير الجدل بإطلالتها بالجينز الممزق

ثريا ميموني – موطني نيوز

تعيش الفنانة المغربية جنات مهيد حالة غامرة من السعادة رفقة خطيبها المحامى المصرى الشهير محمد عثمان نعمان، وفي ظل هذه الأجواء الرومانسية الساحرة نشرت النجمة جنات أول صورة لها بعد مجموعة من الصور التي أطلقتها سلفا لتوثيق مراسم خطوبتها، وعلقت عليها بتغريدة مقتضبة وقالت: ” اهى بقى كبرت فى دماغى، ولحد عنيك ما تلاغى أنا بقى قاعدالك هنا جنبك هشغل قلبك و اختار“.

جنات مهيد
جنات مهيد
تيزنيت

مشاريع استخراج معادن بإقليم تيزنيت تثير حفيظة فعاليات مدنية بالإقليم

موطني نيوز 

أعلنت فعاليات مدنية بإقليم تيزنيت، عبر مذكرة موجهة إلى المصالح المركزية، عن رفضها واعتراضها على الترخيص لتنفيذ مشروع استغلال منجم للنحاس بتراب جماعة أنزي إقليم تيزنيت، الذي فتح بشأنه بحث عمومي ابتداء من يوم 29 يونيو 2017  بناء على القرار العاملي رقم 04/2017/ع تيز/ ق ت الصادر بتاريخ 29 ماي 2017، والمتعلق برخصتي التعدين رقم 2338812 ورقم 2338947.

هذا وقد قام رؤساء وممثلي الجمعيات التنموية المحلية بأنزي، بتعداد الجوانب السلبية للمشروع ، خصوصا المخاطر البيئية، حيث يتواجد المشروع في منطقة واقعة غرب جماعة أنزي على مشارف سد يوسف بن تاشفين، وبه مجال حيوي لأركان الذي يتميز بخصوصيات إيكولوجية وطبيعية خاصة ومتميزة تستوجب حمايته باعتباره تراثا طبيعيا وطنيا وإنسانيا، وما يرتبط بها من حياة طبيعية وطقوس ثقافية واجتماعية، وعن الضرر الصحي، أشارت المذكرة إلى أن المشروع يتواجد بالقرب من عدد من الدواوير ــ أكريز، أنزاض، تكارياست، إكروما، تيرمسان، تدارت، إمتشان، مما يهدد سكان هذه الدواوير وغيرها بالأمراض الناتجة عن كل أشكال التلوث التي تصاحب مثل هذه المشاريع، خصوصا وأن المنجم يتواجد فوق تلة تعرف هبوب رياح يمكن أن تحمل الغبار الملوث إلى مناطق بعيدة، و لما له أيضا من خطر على الفرشة المائية وعلى المياه السطحية، حيث تعاني المنطقة أصلا من جفاف حاد وندرة للمياه اضطر معها السكان إلى الهجرة.

أنزي-تيزنيت
أنزي-تيزنيت

إلى ذلك لم تستبعد الفعاليات الجمعوية بإقليم تيزنيت، تأثير هذا المشروع على التنمية المحلية واستقرار الساكنة، لذلك طالبت ذات الفعاليات من عامل لإقليم بالتجاوب الإيجابي والمسؤول مع عريضتهم، وذلك بالتدخل قصد منع الترخيص لإحداث المشروع وما شاكله من المشاريع التي تتعارض مع توجهات المغرب في مجال الحفاظ على البيئة واحترام المواثيق الوطنية والدولية ذات الصلة بالبيئة والتنمية المستدامة / دستور المملكة، الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، اتفاقيات المنظمات الدولية لحماية البيئة، الاتفاقيات الحقوقية ذات الصلة بالحقوق البيئية ….إلخ.          

من جانبها أعلنت لجنة المتابعة المنبثقة عن المكتب التنفيذي لفيدرالية “إيمازالن”، بعد دراستها للحيثيات المتعلقة بمشروع استغلال رخصة استخراج معدن بشرق تاكنزا داخل تراب جماعة ايت وافقا بإقليم تيزنيت، أكدت أنه على إثر البحث العمومي الذي تم فتحه، والمتعلق بدراسة التأثير على البيئة حول مشروع استغلال الرخصة التعدينية رقم 2338411  (تكنزا) بالجماعة الترابية أيت وافقا، بناء على القرار العاملي رقم 132017/ ع.تيز.ق.ث.ب، بتاريخ 23 يونيو 2017، على أن الجميع اتفق على أن المشروع، وما يتطلب إنجازه من عمليات التنقيب والحفر واستخراج المعادن، لا يخلو من تأثير سلبي على المنطقة، وخاصة على مستوى استقرار الأفراد والأسر، كما أنه لن يستفيد من هذا المشروع إلا أصحابه فقط.

 وذكر البيان تجربة مماثلة سابقة تتعلق باستخراج معدن الذهب بمنطقة تاكراكرا، حيث لاحظت الفدرالية على أن المشروع المذكور لم يخلف أي تأثير إيجابي على السكان المجاورين للمنجم، سواء كأفراد أو كجماعة ترابية، رغم أن عملية استخراج معدن الذهب دامت أزيد من 25 سن، وظلت الشركة المستغلة للمنجم هي المستفيدة الوحيدة منه.

بدورها قامت الفيدرالية بتعداد الجوانب السلبية والأضرار الكثيرة للمشروع الجديد موضوع البحث العمومي بجماعة أيت وافقا، فذكر أن منها ما يتعلق بالبيئة وبالبنيات التحتية، وما يتعلق بصحة الساكنة وماشيتها وكذلك ما يرتبط بأمنها واستقرارها، مبرزا التهديد المباشر لمخزون الفرشة المائية المحلية وما ستتعرض له من استنزاف، وكذلك التلوث بالدخان والغازات السامة المنبعثة من اﻵليات الضخمة، وكذلك الغبار السام المهدد للغطاء النباتي المنذر بخطر التصحر.

وبموجب ذلك قررت الفيدرالية بدورها مراسلة عامل إقليم تيزنيت والتعبير عن تحفظها من التعليق المتأخر جدا للإعلان بمقر الجماعة وعدم احترام الآجال القانونية المنصوص عليها قانونا، وتدعو الفيدرالية المجلس القروي لأيت وافقا، لعقد دورة استثنائية لاتخاذ قرار رفض الموضوع بصفتها الممثلة الدستورية الساكنة، وخاصة أن هذا المشروع ينسف كل أمل في التنمية.