كيف نتجنب الخصام في شهر رمضان؟؟

محمد هيلان – موطني نيوز
في رمضان يشيع العفو والتسامح، وينتشر الخير، ويسعى الصائم المؤمن إلى تكريس كل ما من شأنه أن يقوي التلاحم الاجتماعي، ويبادر إلى الصلح بين الناس، غير أن شهر رمضان أيضاً لا يخلو يومياً من مشاهد الخصام والنزاعات بين الصائمين بسبب خلافات بسيطة، فكيف يمكن للصائم تجنب الوقوع في خصام قد يفسد صومه؟؟؟؟؟؟

يرى الدكتور عبدالباري الزمزمي، أن أول شيء هو أن كل صائم مسلم، يعرف مبدئياً أنه خلال هذا الشهر الكريم قد يكون متوتراً، ينبغي عليه تجنب الاحتكاك مع الآخرين، وتفادي الاختلاط مع الناس خلال الصيام، مادام يدرك أنه متوتر وسريع الغضب؛ لأنه في رمضان تصفد الشياطين، ويتسابق الناس للقيام والذكر والدعاء لتهدأ النفوس، فبدلاً من أن يظل هذا النوع من الصائمين في احتكاك مع الآخرين؛ فإنه من الواجب عليهم البحث عن كل الفضاءات، بما فيها المساجد طبعاً التي يقام فيها الذكر وتنظم دروس العلم، والتي من شأنها أن تشغلهم عن الخصام.
خصامات رمضان؛ يؤكد الزمزمي: «إن الأصل في الموضوع تجنب الاحتكاك المبالغ فيه مع الناس، كأن يبادر بالتالي إلى القيام بأعمال الخير، كإطعام الطعام، التصدق، زيارة ذوي الأرحام والأهل، والسعي في هذا الشهر المبارك إلى القيام بكل خطوة يرى أنها ستطفئ غضبه»