دارالشباب بنسليمان

بنسليمان : بعد إختفاء عدة تجهيزات تخص مجلس الدار..لجنة للتفتيش من وزارة الشبيبة والرياضة تزور دار الشباب

رئيس التحرير – موطني نيوز

لم يكن أحد يعتقد أن لجنة التفتيش التابعة لوزارة الشبيبة والرياضة ستزور يوما دار الشباب بمدينة بنسليمان، خصوصا وأن هذه الأخيرة سبق وأن سرقت منها عدة تجهيزات بدم بارد وبدون إستعمال أي عنف، والذي يجهل مصيرهم لحدود الساعة.

لكن الغريب في هذه المرة والتي إضطرت لجنة التفتيش لزيارة دار الشباب ليومين متتالين، الثلاثاء و الأربعاء 2 و 3 أبريل الجاري، علما أن هناك تكتم شديد من قبل إدارة دار الشباب حول الموضوع، فبعد البحث والتحري والإتصال ببعض مسؤولي الجمعيات إتضح لنا ان الأمر يتعلق بإختفاء تجهيزات ومعدات تعود لملكية مجلس الدار، كان سبق له وأن إستفادها في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي تصل قيمتها إلى حوالي 300 ألف درهم (ثلاثون مليون سنتيم)، هي عبارة عن تجهيزات لتنشيط وأدوات إلكترونية بالاضافة إلى اليات لكمال الاجسام والرشاقة ولعب للطفال وجهاز مكبر الصوت (سونو) بالاضافة إلى مكروفونات لا سلكية ذات جودة عالية و حواسيب محمولة وأخرى مكتبية بالاضافة إلى لوحات إلكترونية قد يصل عددها إلى عشرة (tablet) والعديد من التجهيزات التي كان من الضروري أن تكون رهن إشارة الجمعيات المتواجدة بهذه الدار.

وبحسب المعطيات التي يتوفر عليها موطني نيوز أن هناك جهات دون غيرها هي التي تستفيد من هذه التجهيزات وهذا لا يعنينا في شيء ما دام أصحاب الحق ساكتون عن حقهم، لكن ما أثار حفيظتنا بحسب تصريحات البعض أو المتداول بالمدينة هو الإختفاء التام لبعض التجهيزات وعلى رأسها اللوحات الالكترونية (tablet) والتي تتهم جهات أخرى مدير دار الشباب بإخفائها، بالاضافة إلى إستعمال حاسوبين محمولين وكاميرا رقمية من طرف جهات بعينها ولم يسبق لأي جمعية أن إستعملتهم كما هو الشأن للحاسوب المكتبي الذي عايناه بمكتب المدير ونحن نعلم أنه ملك مجلس الدار فكيف يستفيد منه السيد المدير وهو في الاصل للجمعيات فهل هي هدية متواضعة من مجلس الدار لمديرها ؟ أم أن هناك سرا نجهله.

المهم، أن ما ينطبق على هذه التجهيزات وإختفائها ينطبق كذلك على ألعاب الأطفال ونعني (Les Gonflable) والتي وبحسب مصادرنا لا يوجد لها أي أثر بدار الشباب منذ ظهورها في أول يوم عرضها بدار الشباب، ونتسائل هل يتم إستعمالها في الأنشطة المدرة للدخل الخاصة بالحساب البنكي لمجلس الدار أم أنها لم تستعمل لحدود الساعة؟ وإذا لم تستعمل فأين هي ؟ وما الفائدة من إخفائها أو تخزينها إذا لم يستفد منها الأطفال الصغار؟

وتجدر الإشارة إلى أن مفاتيح القاعة التي تحوي هذه المعدات لا يوجد إلى عند السيد الكاتب العام لمجلس الدار وحده، أما المحافظ بهذا المجلس فلا يعلم شيء، وإذا كان السيد الكاتب العام هو من يتوفر على هذه المفاتيح، فما السر في وجود معدات وإختفاء أخرى؟ وهل يمتلك مجلس الدار مخزن أخر لا يعلمه باقي الجمعيات أو حتى إدارة دار الشباب و لجنة التفتيش التي زارت المدينة اليوم هو من تخزن فيه باقي المعدات ونعني الحواسيب المحمولة و الكاميرا الرقمية و اللوحات الالكترونية … إلخ.

وعليه فيحق لنا في موطني نيوز أن نتساءل ما هي نتائج تقرير لجنة التفتيش التي زارت دار الشباب ليومين على التوالي؟ وما هي الاجراءات التي سيتم إتخاذها إن هي بالفعل تمكنت من ضبظ خروقات تشوب هذا المشروع الوطني، والذي يعلم الجميع أن السواد الأعظم من مشاريع المبادرة الوكنية للتنمية البشرية راحت أدراج الرياح، بل منها من تم تزوير وثائقه والنفخ فيه ومن المشاريع الوهمية من إختفت من الوجود، وفي إنتظار ما ستسفر عليه نتائج لجنة التفتيش التي نتمنى أن تصل تقريرها بأمانة إلى معالي وزير الشبية والرياضة المعروف بصرامة في التعامل مع مثل هذه الفوضى الخلاقة، لنا عودة للموضوع.     

المديرية-العامة-للامن-لوطني

توقيف أربعة أشخاص يشتبه في حيازتهم لمعدات وتجهيزات من شأنها المساس بأمن الأشخاص والممتلكات(بلاغ)

موطني نيوز
تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة في عملية مشتركة مع عناصر الدرك الملكي، وبناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء السبت 26 ماي الجاري، من توقيف أربعة أشخاص يشتبه في حيازتهم لمعدات وتجهيزات من شأنها المساس بأمن الأشخاص والممتلكات.

وقد تم توقيف المشتبه فيه الرئيسي بمدينة وجدة، بينما تم ضبط باقي المساهمين الثلاثة بمحطة الأداء على الطريق السيار، وتم العثور بحوزتهم على 200 قنينة غاز مسيل للدموع، و11 عصى كهربائية، فضلا عن حجز السيارة التي كانت تستعمل في نقل وتهريب هذه المعدات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مصدر هذه المعدات والتجهيزات الخطيرة على الأمن والنظام العامين.

عمالة الصخيرات -تمارة: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركز للقرب لفائدة المرأة والطفل بمرس الخير ويسلم تجهيزات لحاملي مشاريع بالجهة

متابعة موطني نيوز

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الأربعاء، بجماعة مرس الخير (عمالة الصخيرات -تمارة)، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز للقرب خاص بالمرأة والطفل، ستنجزه مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي يبلغ 6 ملايين درهم.

عمالة الصخيرات -تمارة: جلالة الملك يضع الحجر الأساس لبناء مركز للقرب لفائدة المرأة والطفل بمرس الخير ويسلم تجهيزات لحاملي مشاريع بالجهة
23 ماي 2018

  ويجسد هذا المشروع، ذو الحمولة الاجتماعية القوية، الأولوية التي يوليها جلالة الملك لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للنساء، لاسيما المنحدرات من الوسط القروي، وحرص جلالته على توفير وسائل تحقيق ذواتهن واستقلاليتهن لتمكينهن من تعزيز موقعهن كفاعل أساسي في تنمية المجتمع.

    ويهدف المركز الجديد الذي سيتم تشييده على قطعة أرضية مساحتها 1733 متر مربع، إلى تعزيز كفاءات النساء والشابات، من خلال تمكينهن من تكوينات في مهن مدرة للشغل، لاسيما فن الطبخ، والفصالة والخياطة، والحلاقة، والتجميل، ومربية بالتعليم الأولي، ووكيلة توزيع (وكيلة تجارية، ومسؤولة رفوف، ومستخلصة …).

    وسيمكن هذا المركز أيضا، من دعم النساء المستفيدات، المنحدرات من أوساط معوزة، في إنشاء تعاونيات في أنشطة مدرة للدخل، تسمح لهن بالحصول على مدخول قار، ومن تم تحسين ظروف عيشهن.

   كما سيتيح هذا المشروع التضامني، الذي يعد ثمرة شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومجموعة العمران، والذي سيتم إنجازه خلال 12 شهرا، للنساء، فضاءات لمحاربة الأمية، والإنصات، والتوجيه والمصاحبة السوسيو -تربوية، وسيضع رهن إشارتهن روضا للتربية والتتبع في التعليم الأولي بالنسبة لأطفالهن أقل من 5 سنوات.

   إثر ذلك، أشرف جلالة الملك، أيده الله، على تقديم هبات عبارة عن تجهيزات لحوالي 20 شخصا من حاملي المشاريع بجهة الرباط -سلا -القنيطرة، الذين استفادوا من دعم مؤسسة محمد الخامس للتضامن في إطار برنامجها 2018 للإدماج بواسطة الأنشطة الاقتصادية.

   ومكن هذا البرنامج الموجه لدعم إحداث فرص للشغل ودينامية روح المبادرة المقاولاتية على المستوى الوطني، وتحفيز استدامة ومردودية مبادرات اقتصادية صغيرة، والذي يستفيد منه شباب حاملون لمشاريع ينحدرون من أوساط معوزة، خلال 2018 من إحداث 305 مشروع صغير، مقابل 167 خلال السنة الفارطة.

    وهم هذا الارتفاع أيضا الاستثمارات المعبأة التي وصلت إلى 25 مليون درهم في 2018 مقابل 10 مليون درهم سنة 2017، كما هم عدد الأقاليم والعمالات المعنية والذي ناهز 44 إقليما وعمالة سنة 2018، مقابل 30 خلال السنة الفارطة.

    ويوفر هذا البرنامج الذي يتوخى محاربة الفقر عبر تحقيق الاستقلال المالي، آليات للمصاحبة ممتدة على سنتين، تهدف إلى النهوض بروح المبادرة المقاولاتية، وتعزيز كفاءات حاملي المشاريع، والتكوين والتتبع قبل وبعد خلق المشروع، وتمويل المشاريع من خلال تقديم تجهيزات مهنية.

   وهكذا تأتي هذه المبادرات لتعزيز رصيد الأعمال الاجتماعية المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بجهة الرباط -سلا -القنيطرة، والرامية بالأساس إلى ضمان حياة كريمة ومزدهرة لكل فئات المجتمع.

الأطر المحتجة

احتجاجات أطر ثانوية البخاري بالرحامنة يسفر عن ظهور معدات وتجهيزات كانت مخفية

رضوان الرمتي – موطني نيوز

وقع اساتذة الثانوية التأهيلية الإمام البخاري بالرحامنة عريضة استنكارية ثانية بعد سلسلة من النضالات التي ينفذونها ضد الشطط في استعمال السلطة وضد الاختلالات الكبيرة التي تعيشها المؤسسة وفي هذا الصدد عرفت المؤسسة  مجموعة من الزيارات المتتالية (6 زيارات ) من طرف لجان جهوية، مما يعكس حجم الاختلالات التي تنهش جسم هذه المؤسسة.

الأدوات المختفية
الأدوات المختفية

وقد سجل الأساتذة بارتياح كبير إرجاع أغلب التجهيزات والوسائل الديداكتيكية  من طرف الإدارة، بتاريخ  28/04/2017 ، حيث تبين أنها كانت تستغل من طرفها، وأن منها ما هو مستعمل ومنها ما يزال في حالته الأصلية، والتي كانت بحوزة الإدارة بعد ما كان مصيرها مجهولا لسنوات.

ومن جملة ما تم استرجاعه والذي كان موضوع العريضة الاستنكارية رقم 1 المؤرخة بتاريخ: 03/04/2017، على سبيل المثال لا الحصر:

الأدوات المختفية1
الأدوات المختفية1

مسلاطات عاكسة، حواسيب ( تابثة ومحمولة)، كاميرا …

وإذ يعبر الأساتذة عن استغرابهم الشديد للشراكة المبرمة بين المؤسسة المذكورة وجمعية تنمية المرأة القروية والطفولة والتي ترأسها مديرة المؤسسة، والتي لم يحترم طرفاها البنود المتفق عليها، في خرق سافر للالتزامات، لذا فإننا نطالب بإرجاع التجهيزات الممنوحة للجمعية وهي تلفاز وكراسي نصف حديدية وطاولات.. وحيث أن المادة 5، الباب الرابع، من الشراكة المذكورة ينص بالحرف على:

الأدوات المختفية2
الأدوات المختفية2

“تلتزم المؤسسة ب: توفير الفضاء: قاعات، ملاعب، معدات خارج أوقات استعمالها وفق جدولة زمنية يتفق عليها الطرفان مسبقا قبل حلول يوم النشاط. تنظيم وتأطير الأنشطة المشتركة.”

كما نستنكر بشدة إسناد مهام إدارية لحارسة أمن خاص، حيث صرحت مديرة المؤسسة أنها تقوم بهذه المهام بوثيقة رسمية، مما يمكنها من الاطلاع على الأسرار المهنية للأساتذة، وهذا ما يتنافى وفحوى المراسلة الوزارية الصادرة في شأن الحفاظ على السر المهني.

افتقاد المؤسسة للبعد التربوي والتشاركي اللذين هما أساس الإدارة الناجحة.

الأدوات المختفية3
الأدوات المختفية3

وإذ نهيب بالجهات الوصية تحديد المسؤوليات، ونطالب بجبر الأثر التربوي والتعليمي لعدم استفادة المتعلمين من هذه الوسائل التربوية، والتي بذلت فيها الوزارة مجهودات جبارة لتوفيرها ولتجويد العملية التربوية، كما نطالب المصالح الجهوية الوفاء بالتزاماتها والنظر في حجم هذه الاختلالات.

عريضة استنكارية
عريضة استنكارية
التوقيعات
التوقيعات