جمعية المجال الاخضر بسيدي بطاش تحذر من الوضعية الكارثية للمجزرة البلدية

عبد الله الرحيوي – موطني نيوز

تعيش المجزرة البلدية بجماعة سيدي بطاش الجماعة الزعرية التابعة ادارية لاقليم بنسليمان وضعية كارثية جراء غياب النظافة وانتشار الحشرات والذباب والجردان في محيطها وتجمعها الواضح على اللحوم الحمراء التي تعرض للبيع والاستهلاك للمواطنين اضف الى المياه العادمة التي تصرف بشكل مباشرة مختلطة بالدماء في الشارع الرئيسي لسيدي بطاش خصوصا يوم الخميس اي السوق الاسبوعي الذي يعرف زيارة مكثفة للمتسوقين من النواحي.
هذا واكد رئيس جمعية المجال الاخضر لسيدي بطاش في تدوينة فايسبوكية مع نشر صورة حقيقية للحم البقر به ذباب.


في غياب مصلحة حفظ الصحة بسيدي بطاش أصبحت صحة المواطن على كف عفريت بين مدبري الشأن المحلي محليا و إقليميا..مجزرة تفتقد لأدنى شروط السلامة الصحية..و عشوائية تدبير المجزرة تطرح أكثر من تساءل.
– من المسؤول عن هذا الوضع الكارثي؟
– من له مصلحة في التآمر على صحة المواطن؟
– من أجاز لبعض جزاري الرباط و تمارة بالذبيحة بمجزرة سيدي بطاش دون مراعاة شروط السلامة الصحية؟
وما للموضوع من خطورة فإننا نحمل كامل المسؤولية لمدبري الشأن المحلي و للمصالح البيطرية بالإقليم.
اذن هو ملتمس من ساكنة سيدي بطاش من اجل التدخل عاجلا لحل ازمة المجزرة البلدية .

ساحة جامع الفنا مراكش

سلطات مراكش تحذر حلاقية “جامع الفنا” وها علاش…؟

موطني نيوز

عادت السلطات المحلية بمدينة مراكش إلى توجيه تنبيه لمختلف العاملين بساحة جامع الفنا من “حلاقية” ومروضي الثعابين والقردة، و”النقاشات”، وأيضا أصحاب محلات الأكل المتنقلة، بعدم التحرش بزوار الساحة مغاربة كانوا أم أجانب.

وجاء هذا التنبيه الجديد بعد ضبط مروض للثعابين وعنصرين من فرقة “كناوة” متلبسين بابتزاز سياح فرنسيين، كانوا يتجولون بالساحة.

وأوقفت المصالح الأمنية هؤلاء العمال الثلاثة بالساحة، ووضعتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، قصد تعميق البحث معهم، في انتظار عرضهم أمام النيابة العامة بابتدائية بمراكش.

وتأتي هذه التدابير لحماية الزوار الوافدين على ساحة جامع الفنا، هذا الفضاء الشعبي للفرجة والترفيه للسكان المحليين والسياح، والتي يعتبر القلب النابض لمدينة مراكش.

وغالبا ما تعرف الساحة صراعات بين العاملين فيها لاستقطاب الزبناء، ما يجعل بعض السياح يصابون بالتذمر، ويغادرون الساحة خشية تعرضهم للمزيد من المضايقات.