الجزارين و المهنيين بمعهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة

يوم تحسيسي لفائدة الجزارين و المهنيين بمعهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة حول الاستعدادات لعيد الأضحى

أشرف لكنيزي – موطني نيوز

نظمت الجمعية الوطنية لتجار اللحوم الحمراء بالتقسيط، بشراكة مع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية جهة الرباط سلا القنيطرة، زوال يوم الجمعة 21 يوليوز الجاري، يوما تحسيسا لفائدة ازيد من مئتي جزار و حرفي، حول موضوع ” الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك لسنة 1439هـ”.

و أطر هذا اليوم التحسيسي كل من رئيس الجمعية الوطنية لتجار اللحوم الحمراء بالتقسيط، و المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية جهة الرباط سلا القنيطرة، و تحدث السيد مصطفى بلفقيه رئيس الجمعية الوطنية لتجار اللحوم الحمراء بالتقسيط، عن أهمية هذا اليوم التحسيسي الذي يندرج ضمن أهداف الجمعية الرامية لإنجاح عملية الإعداد لعيد الأضحى المبارك، و تطبيق التعليمات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل تجاوز مشكل السنة الماضية و التي شهدت تضرر مجموعة من المواطنين، من فساد أضحية العيد من حيث اللون، و كذا صلاحية الاستهلاك.

الجزارين و المهنيين بمعهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة
الجزارين و المهنيين بمعهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة

و نوه السيد مصطفى بلفقيه في خضم كلمته بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها السيد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من أجل توفير جميع الظروف الصحية و الوقائية لتلبية طلبات المواطنين على المواشي خلال عيد الأضحى المبارك، و عدم إفساد فرحة العيد عليهم، فبعد إطلاق عملية تثبيت ﺣﻟﻘات ترقيم الأغنام والماعز المخصصة لعيد الأضحى، بشراكة مع الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، لضمان تتبع أفضل للماشية والشفافية في المعاملات التجارية، سطرت الجمعية الوطنية لتجار اللحوم الحمراء بالتقسيط، بشراكة مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، برنامج تتبع أضاحي العيد اثناء عملية و الذبح، و كذا خلال تقطيع و حفظ السقيطة، من خلال تسطير برنامج تكوين لفائدة الجزارين الذين يشتغلون خلال يوم العيد المبارك، و منح بطائق الإعتماد فقط للجزارين المتمكنين من عملية الذبح، لقطع الطريق أمام المتطفلين على هذه المهنة الشريفة، كما دعا السيد مصطفى بلفقيه، رؤساء الجمعيات المهنية المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية لتجار اللحوم الحمراء بالتقسيط، لضرورة حث منخرطيها الجزارين على الإلتزام بفتح محلاتهم يوم عيد الأضحى المبارك، خاصة بعد الفترة الزوالية من أجل تمكين المواطنين من عملية تقطيع السقيطة و تفادي تعرضها للإتلاف بسبب الحرارة المرتفعة و المرتقب تزامنها مع عيد الأضحى المبارك.

من جهته نوه المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية جهة الرباط سلا القنيطرة، بالمجهودات الجبارة للوزارة الوصية وباقي الشركاء الذين يحملون هدف تحقيق جودة عالية لأضحية العيد هذه السنة، بداية بالكساب الذي إنخرط في عملية إحصاء و ترقيم المواشي، وصولا للمواطن و المستهلك الذي سيتم تحسيسه عبر حملات إعلامية بالخطوات الواجب إتباعها لضمان جودة عالية لأضحية العيد، و مخاطبا في الوقت ذاته الجزارين و الحرفين بضرورة الالتزام بضوابط الذبح السليم، من خلال الدورات التكوينية التي سيخضع لها الجزارون من أجل تهيئهم لعيد الأضحى المبارك.