زعيم كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تحضّر “مفاجأة صادمة” في 2018

أدهم برهان – موطني نيوز

قالت صحيفة “نيوزويك” الأمريكية في تقرير لها إن “بيونغ يانغ استطاعت أن تواصل برنامجها النووي وتجاربها الصاروخية على الرغم من العقوبات الاقتصادية التي تفرضها أمريكا والعديد من دول العالم عليها”.

وبين التقرير أنه بالتزامن مع إصرار بيونغ يانغ على تحدي الولايات المتحدة الأمريكية التي وعد رئيسها دونالد ترامب بتدمير ترسانتها العسكرية فإن “كوريا الشمالية سوف تصدم العالم في 2018 من خلال نجاحها في بناء دولة اشتراكية قوية عبر التمسك بالقدرة الكبيرة على الاعتماد على الذات”.

وفي هذا السياق عبرت كوريا الشمالية عن “فخرها واعتزازها الشديدين بالإنجازات التاريخية التي حققها رئيسها كيم جونغ أون في 2017، وهو العام الذي قامت فيه الدولة بتطوير صواريخ تقول إنها قادرة على ضرب أي مكان في الولايات المتحدة”، وفق المجلة الأمريكية.

وكانت وسائل إعلام كورية نشرت، يوم السبت، وقائع احتفالات بيونغ يانغ ببرامجها الخاصة بالسلاح الباليستي والنووي، إلى جانب جدول زمني للفعاليات البارزة، ووعدت “بمواصلة الطريق نحو تطوير أسلحة جديدة أكثر قوة بالرغم من إدانة المجتمع الدولي لبرامجها الصاروخية والنووية”.

وقال التقرير إن “2017 شهد نجاح كوريا الشمالية في إجراء تجارب صاروخية، كان آخرها اختبار الصاروخ “هاوسونغ – 15″ الذي يمكنه ضرب الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لبيونغ يانغ”.

ولفتت “نيوزويك” إلى تقرير نشرته وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية، ذكرت فيه أن “بيونغ يانغ ستواصل تطوير أسلحتها، لأنها الطريق الوحيد للاستقلال والعدالة، والدفاع عن سيادة ووحدة البلاد وعزّتها القومية”.

بدورها ألمحت جريدة “رودونغ سينمون” الرسمية الناطقة باسم حزب العمال الكوري الحاكم، إلى “ابتكارات كورية شمالية جديدة منتظرة خلال 2018”.

وأشارت الجريدة إلى أنه “في ظل الوضع القاتم، فإن كوريا الاشتراكية تقدمت بشكل ديناميكي على طول الطريق الذي تم اختياره من دون انحراف، وحطمت الممارسات التعسفية الأمريكية”.