عامل تارودانت

عامل تارودانت يترأس مراسيم تحية العلم تخليدا للذكرى 65 لثورة الملك والشعب

فاطمة بوريسا – موطني نيوز

ترأس الحسين امزال عامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت، صباح الاثنين 20 غشت 2018 بمقر العمالة، مراسيم تحية العلم الوطني تخليدا للذكرى 65 لثورة الملك والشعب، الذكرى الغالية التي  رسخت قيم الكفاح والفداء في ذاكرة التاريخ المغربي.

عامل تارودانت
عامل تارودانت

الحفل حضره أيضا عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام للعمالة، والدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي، ومحمد جبري نائب رئيس المجلس الاقليمي، والدكتور خالد المودن باشا مدينة تارودانت، واسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، منتخبون وأعيان وفعاليات المجتمع المدني وبعض الساكنة.

عامل تارودانت
عامل تارودانت

بعد تحية العلم الوطني بالساحة، توجه الجميع بمعية عامل الاقليم لبهو العمالة حيث تم الانصات لكلمة  المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير التي ألقاها الإطار أحمد الخطابي بالمناسبة، والتي جاء فيها ” بأن الشعب المغربي وفي طليعته نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير يخلد في أجواء مفعمة بمشاعر الفخر والاعتزاز، في هذا اليوم المشهود، ذكرى من أعز الذكريات الوطنية المجيدة التي جسدت أروع صور الكفاح الوطني والنضال البطولي الذي خاضه الشعب المغربي الأبي بقيادة العرش العلوي المجيد في سبيل حرية الوطن وتحقيق استقلاله ووحدته. وأن هاته الذكرى تشكل وقفة تأمل وتدبر لاستحضار السياق التاريخي لهذا الحدث الوطني الكبير الذي كان ثـمرة الالتزام بالميثاق التاريخي بين العرش والشعب وطلائع الحركة الوطنية والانتصار لقضايا الوطن ومصالحه العليا وطموحاته لانتزاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال والوحدة الوطنية.

عامل تارودانت
عامل تارودانت

وأوضح في سياق كلمته بأن الاحتفال بهاته المناسبة تستلهم منه المبادئ والمثل العليا وقيم النضال ومكارم الأخلاق التي تحلى بها جيل الماهدين للعمل الوطني وأبطال المقاومة وجيش التحرير لإشاعة ونشر أقباسها وأنوارها في نفوس الشباب وأجيال اليوم والغد لإذكاء الهمم والعزائم لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل وإنجاز المشروع المجتمعي الحداثي والديموقراطي والنهضوي ونشر قيم العدالة الاجتماعية والتضامن والتكافل الاجتماعي بين كل مكونات المجتمع المغربي وتأهيل المواطن المغربي لمواجهة تحديات العصر وكسب رهانات التنمية الشاملة والمستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية”

واختتم الحفل بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين، كما تخلل هاته المراسيم حفل شاي على شرف المدعوين.