الأميرة للا حسناء

الأميرة للا حسناء تترأس بتمارة حفل تدشين المركز الصحي الحضري “المسيرة 2”

عبد الله رحيوي – موطني نيوز

حلت اليوم الاثنين الأميرة للا حسناء، الرئيسة الشرفية لجمعية التنمية البشرية “حسنات”،بمدينة تمارة، حيث ترأست حفل تدشين المركز الصحي الحضري “المسيرة 2″، التابع لمندوبية وزارة الصحة بعمالة الصخيرات -تمارة، وذلك بعد خضوعه لأشغال التجديد.
وبهذه المناسبة، قدمت الأميرة شروحات حول أنشطة المركز، قبل أن تقوم بزيارة لمختلف الفضاءات المخصصة للاستقبال وتقديم العلاجات. وتندرج عملية إعادة تأهيل المركز الصحي الحضري “المسيرة 2” في إطار أهداف جمعية “حسنات” التي تساهم في تحسين الخدمات الأساسية في مجالي الصحة والتعليم.
وتروم عملية إعادة تأهيل المركز، الارتقاء بمستوى الفضاءات الاستشفائية الصحية لتتلاءم مع المعايير الجاري بها العمل، وتحسين مستوى استقبال المرضى، وإحداث وحدة متخصصة في صحة الأم والطفل، وتخصيص قاعة لورشات التربية والوقاية.
وتابعت الأميرة إطلاق شريط وثائقي تحسيسي سيتم بثه على شاشات التلفزة المثبتة بقاعات انتظار المركز الصحي، وذلك قصد حث المرضى على الحفاظ على منشأتهم التي خضعت للتجديد.
إثر ذلك، قدمت للا حسناء شروحات حول “قطب الأم والطفل”، الذي يشتمل على قاعات للتكفل المندمج بالأطفال الذين يقل سنهم عن خمس سنوات رفقة أمهاتهم، والتلقيح، وأخرى للتخطيط الأسري والتكفل بحالات الحمل المشوبة بالمخاطر، إلى جانب صيدلية.
ومكنت أشغال تجديد المركز الصحي “المسيرة 2” من تأهيل البنايات، فضلا عن تهيئة الفضاءات الخارجية والتجديد الكامل للأجهزة والمعدات المكتبية، والمعلوماتية والإلكترونية.

وبهذه المناسبة، ترأست الأميرة للا حسناء مراسم التوقيع على اتفاقيتي شراكة.
وتهم الاتفاقية الأولى، التي وقعتها رئيسة جمعية التنمية البشرية “حسنات” السيدة دنيا بنيعيش، والسيد إلياس الفالي المدير التنفيذي للعمليات الصناعية بمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، تجديد أربعة مراكز صحية بإقليم الجديدة، هي المركز الصحي لجماعة سيدي العابد، والمركز الصحي لجماعة مولاي عبد الله، والمركز الصحي لجماعة اولاد احساين، وكذا مركز التشخيص بوشريط بنفس الإقليم.
أما الاتفاقية الثانية، التي وقعتها السيدة بنيعيش والسيد ادريس الوزاني المدير العام لشركة “ريضال”، فتتوخى المساهمة في أعمال تأهيل المراكز الصحية من طرف الجمعية.
وتجدر الإشارة إلى أن جمعية “حسنات”، المنخرطة منذ سنة 2009 في إنجاز أعمال اجتماعية غايتها تحسين شروط الولوج إلى الخدمات والبنيات التحتية الأساسية (تعليم، صحة..)، معترف لها بصفة المنفعة العامة بموجب المرسوم رقم 2.14.21 بتاريخ 20 يناير 2014.
وكانت الأميرة للا حسناء قد استعرضت، لدى وصولها للمركز الصحي الحضري “المسيرة 2″، تشكيلة من القوات المساعدة أدت لها التحية، قبل أن يتقدم للسلام على، كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصحة، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط، والوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وعامل عمالة الصخيرات -تمارة، ونائب رئيس مجلس جهة الرباط -سلا -القنيطرة، ورئيس المجلس الجماعي للصخيرات -تمارة، ورئيس مجلس العمالة، والمدير الجهوي لوزارة الصحة بالرباط -سلا -القنيطرة، والطبيب المركزي بالمركز الصحي “المسيرة 2″، ورئيسة جمعية التنمية البشرية “حسنات”، إلى جانب عدد من أعضاء الجمعية.

صرح زايد المؤسس

الامارات العربية المتحدة تدشن “صرح زايد المؤسس” في أبوظبي (فيديو)

موطني نيوز – وام

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تدشن أبوظبي «صرح زايد المؤسس»، الذي أُنشئ تخليداً لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، اليوم، وذلك بمناسبة احتفاء دولة الإمارات بـ «عام زايد».

وسيتم تدشين الصرح، الذي يأتي تزامناً مع «عام زايد»، والذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمناسبة مرور مئة سنة على ميلاده. وسيتيح الصرح للزوار الفرصة للاطلاع والتعرف عن قرب إلى حياة القائد المؤسس وإرثه الخالد.

ويأتي هذا الصرح التذكاري تخليداً لذكرى باني الوطن وما قدمه من مبادئ سامية ورؤية ثاقبة وترسيخاً لقيمه النبيلة وإنجازاته العظيمة على مستوى الدولة والمنطقة والعالم أجمع.

ومن المقرر أن يفتح الصرح أبوابه أمام الجمهور في ربيع 2018، وسيقدّم عدداً من التجارب الشخصية مع الراحل الكبير، تتيح التعرف عن كثب إلى حياة القائد الإنسان وإرثه وقيمه النبيلة، ويوفر الصرح للزوار فهماً أعمق لشخصية الشيخ زايد، رحمه الله، من خلال العمل الفني المبتكر والمساحات الخضراء، بالإضافة إلى صور أرشيفية نادرة ومشاهد مصورة ومقالات وقصص عن حياة مؤسس الدولة، وسيختبر الزوار تجارب تفاعلية ملهمة عند زيارتهم للصرح.

معلم

ويعد «صرح زايد المؤسس» – الذي يقع عند تقاطع الشارعين الأول والثاني، على امتداد شارع الكورنيش في العاصمة أبوظبي، ويمتد على مساحة 3.3 هكتارات – معلماً ووجهة وطنية وثقافية يقصدها المواطنون والمقيمون والزوار، ويحتفي بتاريخ الأمة وتراثها، ويثمّن الإرث الخالد للشيخ زايد الذي يعد منارة للإماراتيين ترشد الأجيال القادمة نحو التطور والازدهار.

ويضم الصرح مركزاً للزوار، والذي ستُعرض فيه صور أرشيفية نادرة، ومشاهد مصورة ومقالات وقصص عن حياة مؤسس الدولة، ما يتيح الفرصة للتعرف عن قرب إلى سيرة القائد المؤسس وشخصيته الخالدة، وتوثيق ارتباط الجمهور برؤيته الفذة.

بيئة إماراتية

كما ستضم المساحات الخضراء للصرح أشجاراً وشتلات ونباتات تشكل جزءاً من البيئة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة شبه الجزيرة العربية، وذلك تماشياً مع التزام الشيخ زايد العميق بالمحافظة على البيئة الطبيعية المحلية، وسيشمل المكان أيضاً ممشى يطل على العمل الفني الذي يتوسط الصرح، وعلى أفق العاصمة أبوظبي الغنية بالمعالم البارزة.

وستنقل محطات التلفزة الرئيسية في الدولة حفل التدشين ويمكن لأفراد الجمهور متابعة الحدث على الإنترنت عند الساعة 9:30 مساء.