الصحراء المغربية

الملتقى الأول للترافع المدني عن مغربية الصحراء “عرض تجارب عملية وورشات تطبيقية من أجل ترافع فعال ومؤثر”

موطني نيوز

شهدت فعاليات الملتقى الأول للترافع المدني عن مغربية الصحراء، الذي نظمته الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بمدينة مراكش أيام 22-23-24 يونيو 2018، عرض تجارب ما يناهز 20 جمعية في مجال الترافع المدني عن القضية الوطنية وذلك كعينة لجهود قطاع واسع من الجمعيات في إطار الورشات التطبيقية، أبرزت من خلالها المجهودات التي بذلتها سواء داخل المغرب أو  في المنتديات والمنابر الدولية، كما استفاد المشاركون من عروض وتجارب عملية حول تقنيات التناظر  الناجح عن القضية الوطنية، ومهارات ترافع منبري مؤثر لدى المنظمات والمؤسسات الدولية، وكيفية التفاعل مع المنظومات الدولية المؤسساتية، و مهارات التواصل والعلاقة مع وسائل الإعلام، وآليات الترافع الرقمي و الترافع المنبري، بالإضافة إلى عرض عدد من الأفلام  كنماذج للإنتاجات التي يمكن اعتمادها في مجال الترافع الفني والرقمي:  منها فيلم حول أهمية وآليات وشروط ترافع مدني فعال ومؤثر عن مغربية الصحراء، وفيلم حول انتهاكات حقوق الانسان بمخيمات تندوف، وآخر حول وهم الجدار الرملي الذي يقال عنه جدار  للفصل العنصري وهو الجدار الذي اعتمدته الأمم المتحدة سنة 1998 لتحديد منطقة الحظر العسكري. بالإضافة إلى عرض فيلم “ام الشكاك” الذي يتناول حقبة هامة من تاريخ الصحراء المغربية، ويسلط الضوء على المؤتمر الذي التأم فيه جمع كبير من أبناء الصحراء بمنطقة أم الشكاك سنة 1956، وتوج بإرسال وفد لتجديد البيعة للسلطان محمد الخامس رحمه الله.

كما عرف الملتقى توزيع دليل من أجل ترافع فعال ومؤثر عن مغربية الصحراء تحت عنوان ” مغربية الصحراء: حقائق وأوهام النزاع”، وهي وثيقة تسرد عددا من الأوهام حول طبيعة النزاع المفتعل، وتكشف زيفها بحقائق تاريخية وجغرافية، عززتها تطورات السياسة والاقتصاد، وأكدتها الجهود التنموية بالصحراء، فصلا عن أدلة الرد على العديد من الاوهام والمقولات المضللة.

ومن أجل تعزيز قدرات جمعيات المجتمع المدني في مجال الترافع عن القضية الوطنية، وتأهيل الفاعلين المدنيين لمواجهة الطروحات المعادية للوحدة الوطنية، لاسيما في المحافل الدولية تم الإعلان الرسمي عن إطلاق المنصة الالكترونية للتكوين عن بعد في مجال الترافع المدني عن مغربية الصحراء، تتضمن قاعدة معطيات من الوثائق التاريخية والدراسات والبحوث العلمية والإنتاجات الفنية وروابط مؤسسات ومواقع مهتمة بالقضية الوطنية، وتتيح أيضا فرصة التكوين عن بعد ببرنامج شامل ومتنوع يتم إغناؤه بشراكة مع جامعتي سطات ومراكش، ومؤسسة تمكين الرائدة في مجال التكوين عن بعد.