ترقب عالمي لعرض أزياء البحيري في “أسبوع الموضة الفرنسي” لصيف وربيع 2020

عتيقة يافي – موطني نيوز

تنطلق غدا فعاليات اسبوع الموضة الفرنسي  ل صيف وربيع 2019 – 2020 بمشاركة أكثر من 50 مصمم أزياء من مختلف دول العالم من خبراء “الخياطة الراقية”.
تقام فعاليات “الاسبوع “داخل فندق “بينيسولا” بالعاصمة الفرنسية باريس ومن المقرر أن يشهد ختام الـ “أسبوع” عرضا مميزا لمصمم الأزياء المصري العالمي هاني البحيري يوم الأربعاء 23 يناير الجاري بمشاركة مشاهير مصممي الأزياء مثل ايلي صعب وزهير مراد وفلانتينو .. و غيرهم
كما يترقب العديد من نجمات ومشاهير العالم عرض البحيري الذي يحمل كل عام العديد من المفاجأت خاصة أنه المصري الوحيد المشارك بـ”أسبوع الموضة الفرنسي” للعام  الـ 14 على التوالي وصاحبه في كل عروضه خبير التجميل المصري العالمي محمد الصغير .
المعروف أن غرفة صناعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، قررت مؤخرا إنشاء شعبة لمصممي الأزياء بغرفه الملابس الجاهرة، برئاسة مصمم الأزياء العالمي، هاني البحيري لرفع مستوي الثقافة والذوق بالملابس المصرية ولضخ للسوق ١٠٠ من خبراء الموضة على مستوي البحيري.
كما يجري تأسيس مشروعا بمشاركة البحيري ووزارة الصناعة لتطوير مركز تحديث صناعة الملابس والمراكز الحرفية.
يعد هاني البحيرى سفيرا للموضة المصرية والعربية بأوروبا وآسيا وشمال إفريقيا وشارك  مؤخرا كأول مصري بأسبوع الموضة الاسباني للسواريهات العربية والشرقية والذي أقيم باستاد مدريد .. بالاضافة الى بصمته المميزة بأسابيع الموضة الفرنسية والإيطالية والأردن وكازاخستان.
كما انفرد البحيري بتصميم أغلى فستان زفاف بالعالم للعام الثاني على التوالي الذى أثبت من خلاله قدرة صناعة الموضة المصرية على لفت انتباه العالم حيث ارتدت الفستان الاول الفنانة يسرا اللوزي وبلغت قيمته 5 ملايين دولارا والثاني ارتدته النجمة اللبنانية نيكول سابا وتخطت قيمته الـ 11 مليون دولارا والذي كان حديث وسائل الاعلام والسوشيال ميديا بشكل غير مسبق.
عودة الملك

حالة ترقب بعد العودة المفاجئة للملك للرباط .. وأنباء عن إعفاءات واسعة مرتقبة

موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصدر مطلعة، أن صاحب الجلالة المٓلك محمد السادس عاد للرباط بدون سابق اعلام لعقد اجتماع مع مستشاريه.

وبحسب ذات المصادر فإن عودة المٓلك للعاصمة مباشرة بعد الانتهاء من حفل الولاء بتطوان، يعتبر سابقة علما أن الملك متعود على قضاء عطلته بمدن الشمال خاصة وأن خادم الحرمين والرئيس الغابوني يتواجدون بالشمال ضيوفاًً على المملكة.

الغريب أن عودة المٓلك للعاصمة الادارية أثارة قلق البعض وفضول البعض الأخر فهل هي بداية تنفيذ وعيده بخطاب العرش الخير، لأنه من المتحمل أن لعودته شرح واحد هو تنفيذ مضامين خطاب المٓلك حول محاسبة المسؤولين الفاسدين وتقديمهم الحساب وفق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت من جهته عقد اجتماعاً علي أعلى مستوى اليوم أمس الثلاثاء حضره كبار الجنرالات بالمملكة بينهم حسني بنسليمان، الوراق، المنصوري، الحموشي، التامك… لمتابعة تنفيذ ما نص عليه خطاب المٓلك حول خدمة المواطنين.

كما حضر هذا اللقاء عمال و ولاة المملكة وتمحور حول ضرورة التقيد بالقانون ومتابعة تنفيذ المشاريع التنموية التي دشنها المٓلك.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن قرارات خطيرة وغير مسبوقة، خلال ساعات القليلة القادمة و التي ستشمل بكل تأكيد وزراء وكبار المسؤولين بالدولة على خلفية مشاريع الحسيمة، حتى يعطي صاحب الجلالة درسا للعالم أن لا أحد فوق القانون.

وتوقع متتبعون أن يعلن المٓلك عن اقالة الحكومة بناءاً عن مضمون خطاب العرش بينما استبعد اخرون ذلك معتبرين ان القراراتً ستشمل وزراء بعينهم وقعوا أمام المٓلك مشاريع الحسيمة ولم ينفذوا شيئاً منها .