عزيز البدراوي

أجواء حفل توقيع إتفاقية الشراكة بين شركة أوزون ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء (شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

أجواء إحتفالية غاية في الروعة، تلك التي عرفها يوم أمس الاثنين 3 يونيو الجاري السجن المحلي بوركايز، فبعد كلمة مدير السجن المحلي بوركايز والتي تحدث فيها عن الدور الذي تلعبه هذه المؤسسة السجنية وعن الدور الكبير والجليل الذي لعبته مجموعة أوزون للبيئة والخدمات فيما يخص إعادة إدماج السجناء، وهي إلتفاتة فريدة من جانب هذه الشركة المواطنة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ليتناول السيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام للشركة موجها كلامه لنزلاء وحثهم على إستثمار وقت عقوبتهم السجنية بالاضافة إلى التمتع بالاخلاق الحميدة، لأن الشركة لن تقبل من بين عمالها من لم يستفد من فترة عقوبته ومن لم يحسن من سلوكه وأخلاقه.

توقيع الاتفاقية
توقيع الاتفاقية

هذا وعرف هذا الحفل عدة متدخلين بما فيهم رجال ونساء الفن لينتهي المهرجان الخطابي بوصلة فنية قبل أن يعرجوا إلى الجلوس على مائدة توقيع الشراكة، وبالفعل فقد تم التوقيع على عقد الشراكة إعادة إدماج نزلاء السجن المحلي بوركايز بفاس بين كل من السيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات وبين كل من السيد خالد الأزمي المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء و السيد عزالدين شفيق المدير الجهوي لإدارة السجون عن جهة فاس مكناس.

نهاية توقيع الاتفاقية
نهاية توقيع الاتفاقية
الاتفاقية
الاتفاقية
تاريخ قبائل زعير

الرماني : توقيع كتاب يعنى بتاريخ قبائل زعير

المصطفى المصدوقي – موطني نيوز

عرف المجمع التربوي 16 نونبر “دار الشباب ” الرماني بتاريخ 07 ابريل الجاري على الساعة العاشرة صباحا ، حضورا متميز حيث غصت قاعة العروض التي تسع 360 مقعدا تقريبا بمثقفي زعير “دائرة الرماني ” بمناسبة قراءة والتوقيع على كتاب لمؤرخ زعير بامتياز بوعبيد التركي الكتاب يحمل عنوان “وثائق لدراسة تاريخ قبائل زعير ” من عهد السلطان المولى سليمان إلى عهد السلطان المولى محمد بن يوسف ” الكتاب يدخل ضمن إصدارات التاريخية للتعريف بتاريخ قبائل زعير هنا وجب توضيح التحديد الجغرافي لزعير والتي تمتد من اثنين بني خيران إقليم وادي زم إلى حدود وادي أبي رقراق بالرباط وتشمل زعير أيضا عين العودة ، الصخيرات و تمارة  .اللقاء الذي حضره ثلة من مثقفين أبان أن الفئة المثقفة بدائرة الرماني بخير وتبشر به .

الندوة تاريخ قبائل زعير
الندوة تاريخ قبائل زعير

الكتاب تضمن حوالي 1000 مستند رسمي أغلبها نشر لأول مرة وتضمن الكتاب 707 صفحة من حجم 24 سم على 17 سم  ، للمرحلة الممتدة من عهد السلطان مولي سليمان ما بين 1206هــ ــ إلى 1238 هجرية – 1790 إلى 1822 ميلادية إلى عهد السلطان المولي محمد بن يوسف  والفترة الممتدة ما بين 1346 ــ إلى 1380 هجرية – 1927 إلى 1961 ميلادية منها ظهائر ورسائل قام الكاتب بتلخيص بعضها وهي الفترة التي عرفت تعاقب ثمان سلاطين من الدولة العلوية .وهذا ما يؤكد أن الأستاذ الباحث المتخصص في دراسة تاريخ قبائل زعير بوعبيد التركي جد وكد وثابر وتحمل العناء لسنوات من أجل جمع معلومات قيمة .

الندوة تاريخ قبائل زعير
الندوة تاريخ قبائل زعير

التنظيم كان جيدا بتضافر الجهود لشباب وفاعلين  من طينة جمال مدراوي ، احمد رحمون و الأستاذ هشام بلحارتي وآخرون كانوا بحق في مستوى الحدث ووفروا للحاضرين الجو المناسب  لإنجاحه .

لقاء مفتوح مع الأديب المغربي محمد برادة يتخلله توقيع روايته الجديدة “رسائل من امرأة مختفية” بالقنيطرة

محمد بلمو – موطني نيوز

تفعيلا لإستراتيجية وزارة الثقافة والاتصال، -قطاع الثقافة- الرامية إلى تقريب الكتاب من عموم المواطنين، وحرصا منها على دعم الكتاب وتقريبه من المواطن وتشجيع وتكريس فعل القراءة، وإتاحة الفرصة للتواصل مع الفعاليات الثقافية الوطنية تنظم المديرية الإقليمية للثقافة لقاء مفتوح مع الأديب المغربي محمد برادة يتخلله توقيع روايته الجديدة ” رسائل من امرأة مختفية يوم 28 فبراير 2019، على الساعة السادسة مساء، بالمركز الثقافي بالقنيطرة .

محمد برادة
محمد برادة

الفنان جمال الكتامي في عمل جديد من توقيع أحمد بلحاج آية وارهام و بابلو نيرودا

محمد بلمو – موطني نيوز

يستعد الملحن و الفنان الموسيقي جمال الكتامي لتسجيل و طرح عمله الغنائي الجديد خلال الأسابيع القليلة المقبلة على قناته في اليوتوب. و يَعتمد العمل الجديد الذي يُعتبرُ مرثيةً في حق شاعر الجماليات العليا الفقيد عبد السلام بوحجر، نَصَّيْنِ شعريين للشاعرين الكبيرين احمد بلحاج آية وارهام و بابلو نيرودا باللغتين العربية و الإسبانية و يَمزِجُ خلاله بين الموسيقى العربية الأصيلة و الموسيقى الغربية.

و يُعتبر هذا العمل الأول من نوعه الذي يجمع الفنان الكتامي بالشاعر آية وارهام و خُروجاً عن المألوف لدى الفنان الذي عُرِفَ عنه اشتغاله على القصيدة المغربية  لا غير و الذي ينفتح اليوم على الشعر العالمي من خلال الشاعر بابلو نيرودا..
و جَمعَت الفنان جمال الكتامي علاقة صداقة و فن بالشاعر عبد السلام بوحجر دامت ما يقرب ثلاثين سنة أثمرت مجموعة من الأعمال الغنائية المشتركة، “الرسم بالإيقاع”، “دفاتر الألم”، “إنهم لم يقتلوني”، “المغنية الحمقاء”، “بلاغة الرباب” و “أسرار قيتارة المنفى”، وَزَّعَهَا على شَريطَيْهِ الغِنائِيَّيْن “صَرخة الأطلس” و “شقائق النعمان”.

“ولي النعمة” في مسرح محمد الخامس بالرباط أول حفل توقيع لرواية سلمى مختار أمانة الله

محمد بلمو – موطني نيوز

يحتضن بهو المسرح الوطني محمد الخامس بالعاصمة الرباط حفل توقيع رواية “ولي النعمة” التي صدرت مؤخرا للمبدعة سلمى مختار أمانة الله، يوم الخميس  17 يناير 2019، في الساعة السادسة مساء، بمشاركة  الشاعر عبد حميد الجماهري، والاستاذين عبد السلام أقلمون، وسعيد الفلاق وتدير  اللقاء الشاعرة فتيحة النوحو بينما تنثر الاستاذة الموسيقية يسرى شهواد أزهارها على أسماع الحضور من آلة القانون.

حفل التوقيع الأول للرواية، تنظمه بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس، مؤسسة MRAMEDIA التي تديرها الإعلامية والمناضلة النسائية عزيزة حلاق وتصدر موقع “بسمة” الالكتروني.

رواية “ولي النعمة” تنقلنا من عوالم قصور “ولي النعمة”، وما يجري خلف أسوارها من أحداث ودسائس وصراعات يعيشها شخوص الرواية إلى عوالم سلطة أخرى، سلطة الصحافة وما يجري داخل دواليبها ومكاتبها وخلف أبوبها المغلقة.

جاءت أحداث رواية “ولي النعمة”، متعددة ومشوقة تحمل بين طياتها شغف سلمى بالكتابة وباللغة العربية، ويظهر ذلك من خلال قدرتها على تطويع فعل الحكي، والتعبير بأسلوب رشيق وعميق عن  تفاصيل أحاسيس ومشاعر ومصائر شخوص روايتها. ترسم بقلم أنيق وتصور وتحرك الشخوص حتى في “المشاهد الجريئة”، بلغة تعبيرية بلاغية توصل الفكرة دون إسفاف أو ابتذال.

ولدت الكاتبة سلمى مختار أمانة الله بالرباط، من أب ذي أصول موريطانية وأم مصرية، وهي بذلك تحمل خلفية ثقافية عربية متعددة الأبعاد أغنت تكوينها وصقلت موهبة الكتابة عندها وأثرت في شخصيتها. تابعت دراستها  الابتدائية والثانوية بمدينة أكادير، قبل أن تنتقل إلى الرباط لتلتحق بكلية الحقوق التي تخرجت منها سنة  1994 بشهادة الإجازة شعبة القانون الخاص وهي زوجة وأم لطفيلن. 

توقيع إنفاقية الشراكة بين الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين و الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى

سليم ناجي – موطني نيوز

ترأسالسيد عبد السلام أحيزون رئيس الجامعة توقيع اتفاقية شراكة بحضور السيد عبد اللطيف المتوكل رئيس الرابطة وأعضاء من المكتب التنفيذي، وبحضور أعضاء من اللجنة المديرية للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى يوم الأربعاء 26 دجنبر 2018 

وانطلق حفل التوقيع، الذي احتضنه مقر الجامعة بالرباط، بكلمة ترحيبية للسيد عبد السلام أحيزون رئيس الجامعة، بأعضاء المكتب التنفيذي للرابطة، وبالزملاء الصحافيين الذين حضروا مراسم التوقيع، حيث أشاد من خلالها بمبادرة الرابطة التي وصفها بالهامة والمتميزة، وأكد أن الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى تقدر كثيرا مبادرة الرابطة، كما تقدر أهمية التواصل والانفتاح على الإعلام الرياضي الوطني، مبرزا أن التواصل مع الإعلام الرياضي ضرورة ملحة نظرا لدوره الحيوي في تدعيم وتقوية مسار ألعاب القوى الوطنية، وأضاف في السياق ذاته أنه من الصعب التطلع إلى مستقبل واعد بمزيد من النجاحات والمكاسب ل”أم الالعاب” في غياب إعلام رياضي وطني يواكب الأنشطة والبرامج بانتظام ومهنية، ويمارس حقه في النقد البناء.

عبد اللطيف المتوكل وأحيزون
عبد اللطيف المتوكل وأحيزون


وأكد السيد عبد السلام أحيزون أن توقيع الإتفاقية تجسيد لروح الإلتزام والمسؤولية بين الطرفين، ولما تم الإتفاق عليه في الإجتماع المنعقد يوم 26 نونبر 2018، مجددا تقديره العميق لمبادرة الرابطة الرامية إلى التأسيس لمقاربة جادة ومسؤولة وواقعية في التواصل مع الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، مؤكدا مشاطرته لتوجه الرابطة الهادف إلى بناء هذه العلاقة على أساس اتفاقية شراكة وتمكينها من كل ضمانات وآليات التفعيل والتنزيل.
وتناول الكلمة رئيس الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين عبد اللطيف المتوكل، متوجها بالشكر العميق للسيد عبد السلام أحيزون على تجاوبه الجاد مع مبادرة الرابطة، ومشروع أرضية العمل الذي تقدمت به، ورغبتها الملحة في جعل الصحافيين والإعلاميين أكثر إلماما بالجوانب المعرفية والرياضية والتنظيمية لألعاب القوى الوطنية، والاستفادة من الخبرات والتجارب الوطنية في هذا المجال، خصوصا مع المكانة المرموقة التي بات يحتلها ملتقى «محمد السادس الدولي» لألعاب القوى، باعتباره واحدا من المحطات الوازنة واللامعة ضمن العصبة الماسية.
وشكل اللقاء التواصلي فرصة لاستعراض أبرز مرتكزات استراتيجية الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى لتطوير «أم الألعاب»، والتي تم اعتمادها بتوقيع البرنامج التعاقدي مع الحكومة سنة 2007 بتوجيهات ملكية سامية.
وقدم في هذا الصدد عبد السلام أحيزون معطيات وشروحات هامة حول الأشواط التي تم قطعها على مستوى تثبيت أسس الرياضة النظيفة، وتوسيع البنيات والمرافق الرياضية العصرية بصورة تتوافق مع المعايير الدولية، مشددا على أن المنجزات الكبيرة التي تحققت لألعاب القوى الوطنية، بدأت تعطي ثمارها، بفضل روح الالتزام والمسؤولية والجدية، وتحولت إلى واقع ملموس، سيعطي لألعاب القوى المغربية دفعة جديدة، ونفسا جديدا ببروز جيل جديد من الطاقات والمواهب في صفوف العدائين والعداءات ورياضيي “أم الألعاب” بصفة عامة 
 وهو جيل قادر على التألق والتميز وتحقيق إنجازات عالمية كبيرة.  

توقيع اتفاقية شراكة وتعاون وتعيين عبد الجليل لوقيد مديرا لمهرجان اليوم الوطني للمجتمع المدني للاحتفاء بالثقافات المغربية والفلسطينية

 موطني نيوز

في إطار ترسيخ العلاقات الدولية لمد الجسور بين الثقافات وتفاعل الحضارات الذي تساهم في تجسيده الجمعيتين في مجال والتعاون وتبادل الخبرات، تم التوقيع يومه الأربعاء 28 نونبر الجاري بمقر الجمعية المغربية للمتوسط الكبير بحي الأزهر سيدي مومن على اتفاقية شراكة وتعاون بين الجمعية المغربية للمتوسط الكبير وجمعية جيل النغم للتنمية الثقافية في جميع الأنشطة والمهرجانات الكبرى ، لاعطاء دينامية أكثر فعالية وتحقيق استثمار أمثل من خلال تنظيم النسخة الاولى لمهرجان اليوم الوطني للمجتمع المدني لاحتفاء بالثقافات المملكة المغربية والدولة الفلسطينية الشقيقة .
و تهدف هذه الاتفاقية إلى إرساء أسس التعاون بين الجمعيتين ، ووضع أرضية للعمل المشترك تقوم على التعاون و تقاسم التجارب وتبادل الخبرات بينهما ،تمثل هذا في تعيين السيد عبد الجليل لوقيد الكاتب العام لجمعية جيل النغم للتنمية الثقافية مديرا للمهرجان .
بهذه المناسبة أعطى السيد محمد بنوني رئيس الجمعية المغربية للمتوسط الكبير كلمة أشار فيها إلى الأهداف المشتركة بين الجمعيتين ،والتي تفرض تعاونا وشراكة دائمين من أجل ترسيخ المهرجان ضمن خارطة المهرجانات الوطنية والدولية لاعطاء إشعاع ثقافي للمغرب من أجل المساهمة في التنمية المحلية والجهوية والوطنية عبر استثمار مختلف المؤهلات الثقافية والفنية المشتركة بين الشعبين الشقيقين المغربي والفلسطيني و لترسيخ العلاقات والالتزام بمبادئ المساهمة في تشيكل الهوية الوطنية والتي تشكل عنوانا أساسيا لهوية الحدث الثقافي وسمة بارزة لشخصيته ، والتي تعزز قيم المبادرة والمواطنة الايجابية .
وتطرق أيضا إلى المشاركة الفلسطينية باعتبارها ضيفا محتفا به ،.وشريكا في التنظيم تفعيلا لاتفاقية التوأمة والشراكة والتعاون الثقافي مع مركز المرسى للثقافة والابداع بقطاع غزة ،والتي ستوقع خلال أولى أيام أسبوع المهرجان مباشرة بعد دخول الوفد الفلسطيني لتراب المغرب ..مبرزا الدور المهم الذي يضطلع به من أجل تنمية التواصل وتسريع الاجراءات الادارية وطلب الدعم المادي والمعنوي لهذا الحدث الكبير وتوقيع الشراكات بين الإدارة المهرجان و الوزارات الوصية ،وكذا تقديم طلب الرعاية السامية التي وضع لدى مكتب مستشار صاحب الجلالة . وكما بين الجهود التي يبذلها في إطار رفع دينامية العمل للمساهمة في النهوض بالأدوار التنموية للمجتمع المدني ، استنادا لتنفيذ التوجهات السامية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ،القاضي باعتماد 13 مارس يوما وطنيا للمجتمع المدني ،وسعيا لتفعيل لتوصيات الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة ،باعتباره شريكا أساسيا في مسيرة بناء الوطن .

من جهته، رحب رئيس الجمعية المغربية للمتوسط الكبير بهذه المبادرة، مؤكدا على أهميتها المتجلية في إتاحة هذه الفرصة للتعاون بين الجمعيتين لنهج نموذج لإنجاح فعاليات هذه التظاهرة في مد الجسور بين الثقافات و تبني القيم الإنسانية و مبادئ المواطنة و التعايش واحترام الآخر، وترجمة هذه القيم إلى ممارسات وسلوكات طبيعية في حياة الأفراد، مما سيساعد على ترسيخ ثقافة حضارية واجتماعية لديهم ، تنطلق من خصوصيات الواقع المغربي ، والتشبع بما يزخر به ثقافتنا و تراثنا الأصيل من تجارب ومعارف في مختلف المجالات.
كما أكد في كلمته أيضا، على كون هذه الاتفاقية ستساهم في تعزيز روابط الاخوة بين المغرب والشعوب العربية والإفريقية .
وتكتسي هذه الاتفاقية أهمية خاصة بالنظر إلى البرامج التي سيتم إعدادها من أجل ترجمتها إلى أرض الواقع، وذلك من خلال تنظيم دراسة لمشاريع مشتركة من أجل تواصل متبادل ومستمر بين الجمعيتين .

أبو الفنون

أبو الفنون يدخل مدارس سيدي سليمان..توقيع شراكة بين المديرية الاقليمية وفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب

محمد بلمو – موطني نيوز

بادرت المديرية الإقليمية لوازرة التربية الوطنية بسيدي سليمان إلى توقيع إتفاقية شراكة مع فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب، وذلك في سياق تنزيل إحدى أهم توصيات المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

لقاء المديرية الإقليمية يوم الجمعة 27 أكتوبر من السنة الجارية، ترأسه السيد المدير الإقليمي المصطفى أوشريف، بحضور رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة المحجوب أدريوش  والمدير الفني لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب المخرج المسرحي طارق بورحيم، كان من بين خلاصاته العمل على إدخال أبي الفنون إلى المؤسسات التعليمية، بغية نشر الثقافة المسرحية، لما يكتسيه المسرح من أهمية في نشر القيم الايجابية ، و في هذا السياق تم تجديد إتفاقية الشراكة التي تجمع بين المديرية الإقليمية، وفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب الإحترافية في مجال المسرح والتي دخلت موسمها الثاني. وتجدر الإشارة أن فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب سبق لها خلال السنوات الأربع الأخيرة أن قامت بتأطير العديد من الورشات الفنية والأدبية، من طرف أطر الفرقة، داخل عدد من المؤسسات التعليمية منها على الخصوص مدرسة على بن أبي طالب التي احتضنت مجموعة من الورشات خلال الموسم الدراسي2016/2017، وتوجت ب”مهرجان الطفل” و “اللامة الفنية” حيث توج خلالها عدد من التلاميذ المتفوقون وتم تكريم ثلة من الأطر التربوية، محافل ثقافية فنية عرفت مشاركة عدد من الشعراء المغاربة، بتنسيق مع شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب، وفنانون تشكيليون بتنسق مع جمعية ريشة وفن، وأبطال رياضيين بتنسيق مع نادي الكرة الحديدية سيدي يحيى الغرب.

1
1

وبخصوص الموسم المنصرم عملت الفرقة على تنزيل برنامجها موضوع الشراكة مع المديرية الإقليمية حيث نظمت ورشات التفتح الفني و الأدبي (مسرح – سينما – موسيقى..) بكل من مدرسة بئر أنزران الإبتدائية، الثانوية الإعدادية إبن ياسين والثانوية التأهيلية إبن زيدون، بمعدل حصة أسبوعية لفائدة 40 تلميذ بكل مؤسسة، و توجت باحتفالية الأيام الفكرية التي تم فيها تكريم المؤرخ المغربي الجيلالي عدناني، في إشارة ذكية من الفرقة، حاولت من خلالها ترسيخ القدوة الايجابية من أبناء المدينة.

2
2

وفي تصريح للمدير الفني المخرج المسرحي طارق بورحيم ثمن التجاوب الإيجابي للسيد المديرية الإقليمية لوازرة التربية الوطنية بسيدي سليمان ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة والسادة مدراء المؤسسات التعليمية وكافة الأطر التربوية. حيث أكد على أن الإنفتاح على المؤسات التعليمية خيار استراتيجي ترتكز عليه الفرقة في رؤيتها المستقبلية التي تراهن على تنشئة جيل يؤمن بقيم التعايش والتسامح والمواطنة الإيجابية، عبر ترسيخ القيم الفنية والجمالية، وأردف ذات المتحدث أن الفرقة تراهن على تكوين جيل قادر على الاسهام الايجابي في التنمية، واعتبر الأستاذ بورحيم أن المسرح من شأنه المساهمة في الحد من العنف داخل المؤسسات التعليمية، وكذا ترسيخ القيم الايجابية. وفي الأخير أشار إلى كون الموسم الحالي إضافة إلى ورشات التفتح الفني والأدبي، سيعرف أنشطة ثقافية متنوعة ونوعية.

3
3

شبكة المقاهي الثقافية تحتفي ب”حمار رغم أنفه” في القنيطرة توقيع اتفاقية شراكة بين الشبكة وجمعية أرباب المقاهي لتكريس الفعل الثقافي بهذه الفضاءات

سامي دقاقي – موطني نيوز

شهد فضاء المقهى الثقافي Le saphir palace بالقنيطرة يومه الجمعة 19 أكتوبر2018 توقيع أحدث إبداعات الإعلامي والشاعر محمد بلمو، يتعلق الأمر بأولى تجاربه في التأليف المسرحي، نصّه الموسوم ب “حمار رغم أنفه” الذي كتبه تحت تجنيس مستحدث ومركّب “سينمسرح” رفقة السيناريست والمبدع عبد الإله بنهدار، وأصدراه في بحر هذه السنة.

هذا النشاط  الثقافي المتميز الذي عرفته القنيطرة، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة، يأتي  مسكا لختام البرنامج السنوي لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب، التي تأسست قبل ثلاث سنوات،  وساهمت في إرساء وترسيخ فعل ثقافي جاد وعميق على المستوى الوطني. فهو النشاط الأخير (رقم 167 بحسب ما جاء في كلمة رئيس الشبكة نورالدين أقشاني) في سلسلة أنشطة ما يناهز 34 مقهًى ثقافيّا قبل انعقاد الجمع العام السنوي الأول بعد التأسيس خلال الأيام القليلة المقبلة. وقد أثث فعاليات هذا النشاط كل من رئيس شبكة المقاهي الثقافية نورالدين أقشاني، والناقد والإعلامي الباحث الطاهر الطويل، والفنان (عازف الوتار) محمد نفينيف الذي أمتع الحضور بأداء روائع من الغناء العربي والأمازيغي لمارسيل خليفة ومحمد رويشة.

نورالدين أقشاني، في كلمة له بمناسبة هذا الحدث الثقافي الذي نظمتهLe saphir palace  وصاحبها الفاعل الثقافي والجمعوي والباحث أبو الوفا البقالي، أعرب عن عميق شكره لكل الحضور، وخاصة المحتفى به (الإعلامي والشاعر محمد بلمو)، وجميع من ساهم في إنجاح وإخراج هذا النشاط إلى الوجود، وأغنى فقراته من قراء ومتتبعين وإعلاميين، كما قدّم نبذة عن شبكة المقاهي الثقافية وأنشطتها وفروعها، وما ينتظرها من رهانات ومشاريع لاسيما على مستوى تأسيس فروع جديدة، ارتأت الشبكة إرجاءها إلى ما بعد الجمع العام السنوي الأول.

الناقد والإعلامي الطاهر الطويل، وبدوره شكر الحضور وشبكة المقاهي الثقافية من خلال رئيسها نورالدين أقشاني معبرا عن تقديره وتثمينه لجهود ونضالات هذه الشبكة في تقديم وترسيخ تصور آخر مغاير وفاعل وأكثر مطواعية للعمل الثقافي خارج أسوار وصلابة المؤسسة الرسمية، كما شكر صاحب المقهى المحتضِن للنشاط واعتبره يجمع بين حس المقاولة باعتباره صاحب مشروع تجاري من جهة، والحس الإبداعي والثقافي الذي يهتجس به بوصفه منسق الشبكة بالقنيطرة، وباحثا في سلك الدكتوراه، سيكون على موعد قريب مع مناقشتها.

الطاهر الطويل، وفي معرض تقديمه لكتاب المحتفى به المسرحي “حمار رغم أنفه”، سوف يعرّج على صداقة جمعته بمحمد بلمو تعود إلى سنوات التسعينات حين كان الهمّ  الثقافي هو ما يوحدهما في دروب “صاحبة الجلالة”، وبالأخص الإعلام الثقافي من خلال تجربتهما في “الميثاق الوطني” (القسم الثقافي) قبل أن تتوقّف نهائيا في سنة 2002. بعدها سوف يواصل محمد بلمو (يشير الطاهر الطويل) إنتاجه الشعري الهام والعميق، وأنشطته الجمعوية على مستوى قصبة بني عمار التي آل على نفسه، رفقة رجالات آخرين من أبنائها البررة، أن يعيدوا لها الاعتبار ويعطونها ما تستحق من خلال مهرجان بني عمار (FestBaz) الذي وصل صداه إلى مستوى عالميّ.

واعتبر الطاهر الطويل هذا العمل المحتفى به، والذي هو ثمرة جهد مُعتبر بين الشاعر محمد بلمو والسيناريست عبد الإله بنهدار، يحيل إلى تجربةٍ للكاتب في إطار الجمعية التي يشتغل عليها وتشرف على تنظيم مهرجانٍ ينشغل أساسا برد الاعتبار للحمار بوصفه حيوانا له دور فعال في الوسط القروي، وبالتالي ينبغي إنصافه والتعريف بقيمته. والنص المسرحي المضمنّ بين دفتي الكتاب يعتمد على المستوى التقني (بحسب الناقد الطويل) على المزاوجة بين التقطيع السينمائي والمشهدية المسرحية، أما على مستوى النوع والخطاب فهو ينتمي إلى “الكوميديا السوداء” باعتباره يتوسّل بالمواقف الهزلية والمفارقات الساخرة من أجل انتقاد الواقع، ويتغيا من ورائها استنهاض وعي المتلقي وإثارة السؤال لديه. من جهة أخرى، يرى الناقد أنّ النص المسرحي تحوم حوله روح كافكاوية (إذْ تحاول إحدى شخصيات العمل التحول إلى شخصية حمار، لكنه حمار ناطق).

في كلمة للمحتفى به الشاعر والإعلامي محمد بلمو،  ردا على المحاورة التي أقامها الناقد الطاهر الطويل معه، أشاد بلمو بما قدمه الطويل من سخاء في شهادته حول ذكريات الزمن الجميل التي جمعتهما، قبل أن ينتقل للحديث – تفاعلا مع أسئلة الطويل- عن فكرة كتابة مسرحية “حمار رغم أنفه”، وكيف نبعت من المهرجان الذي ينظم في قصبة بني عمار، ويحتفي بالحمار، وهو الاختيار الذي أثار لغطا وجدلا واسعا في وقته، انتهى بأن تقبّل منتقدوه- بل ثمّنوا- هذه المبادرة، وهذه الالتفاتة لحيوان ظل رفيقا للإنسان يعينه في الشدائد والطرقات الوعِرة عبر تاريخ طويل. هذا السياق المرتبط بالمهرجان وبما أثاره وأساله من مداد في زمنه هو ما حفزّ بلمو (بحسب ما جاء في كلمته) على تأليف هذه المسرحية التي اعتبرها نوعا من الكوميديا السوداء التي تشتغل على مفارقات الزمن المغربي ومتناقضاته من خلال رؤية نقدية.

في ذات الكلمة، اعتبر الإعلامي محمد بلمو، ومن خلال حفلات التوقيع سواء التي تنظمها شبكة المقاهي الثقافية أو غيرها من الجهات، أن المغرب لا يعيش أزمة قراءة كما ظلّ يردَّد دائما، بل يكون هناك إقبالا محترما على الكتب، وحوارا مستداما بشأنها وحولها عندما يتم الذهاب عند الناس حيث هم، كما بينت تجربة المقاهي الثقافية.

قبل الشروع في حفل توقيع الكتاب، فتح الباب للحضور من أجل محاورة الكاتب وكتابه، حيث لامست المداخلات جوانب من سيرة المحتفى به، سواء الإبداعية أو الجمعوية، وما يثيره كتاب “حمار رغم أنفه” من تساؤلات، وهو ما شجّع محمد بلمو على التفاعل معها بصدر رحب وبكثير من التجاوب والكشف، كما وزعت شواهد تقديرية للمشاركين في تأثيث فقرات هذا الحفل الثقافي.

هذا وتوج هذا الحدث الثقافي الذي احتضنه فضاء المقهى الثقافي Le saphir palace  بالقنيطرة، بتوقيع اتفاقية شراكة بين شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب ممثلة في رئيسها نورالدين أقشاني، والجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب في شخص رئيسها نورالدين الحراق، الذي ألقى كلمة عبّر من خلالها عن رغبة الجمعية في المساهمة في إشعاعية المشهد الثقافي بالمغرب في هذه الفضاءات التي ضلت لعقود بمعزل عن الانخراط في الشأن الثقافي.