عاجل وحصري : سقوط رافعة قرب القيادة الجهوية للدرك بالقنيطرة

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

بشكل مفاجىء ، سقطت رافعة ضخمة بالشارع العام قرب مسجد للا خديجة بحي المعمورة و القيادة الجهوية للدرك الملكي بمدينة القنيطرة في ورش للبناء وحي آهل بالسكان.


وحسب مصدر من عين المكان ، فقد نجا سائق السيارة بأعجوبة بعدما ركن سيارته لدقائق وخروجه منها ليفاجىء بالكارثة ، فيما هشمت عن آخرها بفعل قوة الإصطدام مع الرافعة الذي كان بإمكانها إسقاط عمارة أو منزل ، لكن الألطاف الإلهية حالت دون وقوع خسائر في الأرواح.

الدرك الملكي

عاجل وحصري :عصابة إجرامية تهاجم مواطنين بجماعة آيت يدين ضواحي الخميسات ليلة السوق الأسبوعي

فيصل الإدريسي – موطني نيوز

افادت مصادر متطابقة ان درك آيت يدين يجري أبحاث وتحريات على قدم وساق ويسابق الزمن قصد الإمساك بالخيوط الأولى للاعتداء الذي تعرض له العديد من الأشخاص مؤخرا من قبل عصابة إجرامية تؤكد كل المعطيات المتوفرة انهم غرباء عن المنطقة.
مصادرنا أفادت أن العديد من مواطني الجماعة تعرضوا لاعتداء في الساعات الأولى من صباح يومه الثلاثاء المنصرم وهم يبحثون عن وسيلة لنقلهم صوب سوق الثلاثاء الأسبوعي بالخميسات إلى أن تفاجؤوا بإصابة إجرامية تقول إحدى الروايات انهم كانوا على متن دراجات نارية عمدوا إلى الاعتداء وسرقة حاجيات المواطنين وأسفر الاعتداء عن إصابات متفاوتة الخطورة نقل أغلبها إلى المستشفى الاقليمي لتلقي العلاجات جراء لاعتداء بالأسلحة البيضاء والسيوف الذي واجهت به العصابة الإجرامية كل من حاول المقاومة.
مصدر مطلع كشف لمواطني نيوز أن كاميرا المؤسسة البنكية المتواجدة بمركز الجماعة قد تساهم في تحديد هوية المعتدين الذين خلقوا الرعب في صفوف الساكنة وان من شأن الاستعانة بهذه الكاميرات أن يساعد رجال الدرك في فك لغز هذه الحادثة التي شهدتها الجماعة الهادئة .

عهد محمد السادس

تقرير حصري : عهد محمد السادس تحت المجهر (الجزء الأول)

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

(هذا التحليل سياسي فقط يتضمن صور خاصة، الفترة الممتدة مابين 2007/1999)

الملك الشاب و الأمير المزعج

من الولايات المتحدة الأمريكية جاء هشام العلوي مسرعا للمغرب للمشاركة في جنازة عمه الملك الراحل الحسن الثاني ، حاملا في داخله عقد نفسية عميقة متعلقة بالتهميش والمعاناة التي عاشها والده مولاي عبد الله من طرف أخيه الحسن الثاني ، كان يخفي في نفسيته رغبة قوية لتحقيق ماعجز عنه والده وذالك عبر المشاركة بقوة في الحكم إلى جانب الملك محمد السادس ظهرت إشاراتها الأولى في ليلة وفاة الحسن الثاني ، بإصداره عدد من الأوامر دون الإستشارة مع إبن عمه ، الأمر الذي أزعج الملك لكن كتمه غضبه حتى تمر مراسيم جنازة والده ، لكن الأمير سيزيد من حقن الملك الجديد على الحكم عندما تقدم بطلب مفاجئ في لقاء جمع أفراد العائلة الملكية بإصدار ظهير ملكي يتضمن إلغاء عدد من الطقوس المخزنية ، فكان قرار إبعاده كليا من القصر بعد أن شعر محمد السادس أن إبن عمه بذأ في إظهار نواياه المخفية في ممارسة الوصاية عليه بشكل مستفز.

نهاية مهمة إدريس البصري

مخطئ جذا من كان يعتقد أن الوزير القوي إدريس البصري وجوده كان ضروري بنسبة للحسن الثاني أبذا لايوجد في تاريخ وتقاليد الملوك العلويين شخص لابديل له ، كل مافي الأمر أن الحسن الثاني كان ذكيا ذو بعد نظر، ترك ورقة البصري للإبنه ليسجل بها نقط لصالحه تزيد من شعبيته وتساعده على ترسيخ أرضية جيدة في بداية حكمه للأن الحسن الثاني كان يعلم جيذا مدى كراهية الشعب لإدريس البصري.

فؤاد الهمة و المخابرات

وزير الداخلية الراحل إدريس البصري في عهده لم يكن يسمح لفؤاد عالي الهمة الإقتراب من مقر المخابرات المدنية حتى لايطلع على أساليب عملها وتقوية معارفه في هذا المجال ، لذالك بعد إعفاءه قام فؤاد الهمة بإقدام صديقه الجنرال حميدو عنيكري ووضعه على رأس الديستي بهدف الإستفادة وفي نفس الوقت الإنفراد بالمعلومة السرية من أجل إستغلالها في التقرب من الملك في ظل الصراع الذي كان دائر بين حاشية الملك لهذا كان الهمة دائم الحضور بمقر المخابرات والإطلاع عن التقارير وكيفية يشتغل الضباط والعمداء في ليلة وقوع العمليات الإنتحارية 16 ماي 2003 كان فؤاد الهمة رفقة مدير المخابرات حميدو العنيكري أول المسؤولين الكبار يزورون موقع الحدث ( صورة حصرية) .

فؤاد الهمة رفقة مدير المخابرات حميدو العنيكري
فؤاد الهمة رفقة مدير المخابرات حميدو العنيكري

التواجد المستمر لفؤاد الهمة بمقر المخابرات كان سبب في تعرفه على العميد عبد اللطيف الحموشي الذي لفت إنتباهه بنشاطه وحيويته وكفاءته في تخصصه الجماعات الجهادية فتقرر إقتراحه على الملك لتولي منصب مدير ديستي في دجنبر 2005.

جماعة العدل و الإحسان

بعد تسلمه للحكم قرر الملك محمد السادس تصحيح بعض أخطاء العهد القديم الذي دفع ثمنها النظام ومنها رفع الإقامة الجبرية عن عبد السلام ياسين هذه الورقة التي كانت تستغلها الجماعة إعلاميا وحقوقيا الأمر الذي لم يروق للجماعة فخرج المرشد الراحل عبد السلام ياسين برسالته الشهيرة للإستفزاز الملك شخصيا ، كما تقرر منع المخيمات الصيفية التي كانت تنظم بشواطئ المملكة حيث فطنت الدولة لخطورة الأمر بعد توصلها بتقارير مفصلة من الأجهزة الإستخبارتية تظهر حجم المريدين الذين تستقطبهم الجماعة كل صيف ، قرار المنع لم يعجب قيادة الجماعة فحاولت مقاومته بالقيام بإنزالات للشواطئ في تحدي للدولة ( صورة)

إحتلال جماعة العدل والاحسان لشواطئ المملكة
إحتلال جماعة العدل والاحسان لشواطئ المملكة

لكن في الأخير إمثتلوا للقرار كما تم وضع التحركات الميدانية لعبد السلام ياسين تحت المراقبة الدقيقة ( صورة).

عبد السلام ياسين تحت المراقبة الدقيقة
عبد السلام ياسين تحت المراقبة الدقيقة

صراع اليوسفي و عباس الفاسي

بعد صدور النتائج النهائية للإنتخابات التشريعية في سنة 2002 التي منحت الرتبة الأولى لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ، خرج حزب الإستقلال في شخص أمينه العام عباس الفاسي رافعا شعاره الشهير (مول النوبة) يقصد أن دوره حان لقيادة حكومة التناوب بغض النظر على نتائج الصناديق الأمر الذي وضع الملك في موقف محرج بين عدم إغضاب اللوبي الفاسي النافذ في مفاصل مؤسسات الدولة والديوان الملكي وتطبيق المنهجية الديمقراطية ، وبسبب الضغوطاات التي مورست من طرف النخبة الفاسية إحتكم الملك لحل وسط هو تعيين التقنوراطي إدريس جطو وزير أول وتأجيل دور عباس الفاسي لحكومة 2007.

الصحافة بين الجرأة و الربح التجاري

في بداية العهد الجديد إستفادت الصحافة الورقية من مساحة واسعة من حرية التعبير ، لكن تم إستغلال هذا الإمتياز في تخطي الخطوط الحمراء مرار وتكرار وصلت لمستوى ممارسة نوع من الإبتزاز ضد النظام من طرف الصحفي بوبكر الجامعي ورفاقه الذين كانوا يشرفون على جريدة (لوجورنال والصحيفة) في حين إختارت جهة أخرى اللعب على جميع الحبال فجمعت بين الجرأة في النقذ وتكسير الطابوهات مثل التطرق لمواضيع الشذوذ الجنسي والإلحاد والدعارة ….إلخ من أجل تحقيق الربح المادي أقصد هنا كل من الصحفي أحمد بن شمسي (مجلة نيشان و تيل كيل) والصحفي على المرابط (مجلة دومان) هذا الأمر لم تستحمله الدولة كثيرا مما أدى بها إلى إتخاد عدد من الإجراءات تنوعت بين المنع والسجن والغرامات الثقيلة في النهاية لم تستطيع هذه الأسبوعيات الإستمرار فقررت جميعها إنهاء تجاربها الإعلامية الناجحة ومغادرة البلاد بصفة نهائية.

حزب العدالة و التنمية تحت المراقبة

في الوقت الذي كان البيجيدي يتمدد وسط الأحياء الشعبية والجمعيات الخيرية والمدنية كانت تقارير الإستعلامات العامة التابعة للداخلية ترفع بشكل دوري للجهات العليا تحذر من توغل الإسلاميين في أوساط الشعب وخطورة ذالك مستقبل على التوازنات السياسية ، نتائج الإنتخابات التشريعية لسنة 2002 دقت بشكل فعلي ناقوس الخطر بعد حصول حزب العدالة والتنمية على الرتبة الأولى لكن تم التلاعب تقنيا بالأرقام ليتم منح حزب الإتحاد الإشتراكي الرتبة الأولى.
بعد أحداث 16 ماي 2003 سيتم إستغلال الظرفية التي عاشتها البلاد من طرف عدة جهات نافذة ، بعضها إقترح حل الحزب مقدما ملفات تتضمن ماأعتبروه دلائل على تورط البيجيدي في نشر الفكر المتطرف في حين إختار الجناح المحافظ إستعمال أسلوب التقزيم وقص الأظافر بهدف الحد من إنتشاره ، بعد إستشارة تقرر تنفيذ الخيار الثاني لكن بعد حوالي أربع سنوات تأكد للجهات المعنية فشل هذا الحل بعد تأكيد التقارير الإستخباراتية على أن الحزب مزال قوي وشعبيته في تصاعد ، في ظل وجود أحزاب ضعيفة منهكة داخليا بالإنشقاقات فاقدة للمصداقية لدى الشعب، إستطاع البيجيدي الإنفراد بالزعامة وبالتالي أصبح توقيف زحفه مسألة حتمية لامفر منها من هنا جاء قرار نزول صديق الملك شخصيا فؤاد عالي الهمة للميدان للتكلف بالمهمة التي بدأها بتأسيس حركة لكل الديمقراطين…يتبع

حصري..أضخم ملف عن عهد الملك محمد السادس (الجزء الأول)

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

(هذا الملف ثمرة مجهود شخصي يتضمن وثائق تنشر للأول مرة المرجو إحترام حقوق الملكية الفكرية وشكرا)

سننفرد في هذه الأجزاء برصد دقيق للأهم الأحداث التي طبعت عهد الملك محمد السادس في جميع المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والحقوقية والإعلامية، على أن نختم هذا الملف بمقال تحليلي شامل لعشرين سنة من حكم محمد السادس.

(الفترة الممتدة مابين سنة 1999و 2008)

 

  • وفاة الحسن الثاني في 23 يوليوز
    في نفس الليلة ستجرى مراسيم البيعة بحضور الأمراء مولاي الرشيد ومولاي هشام ومولاي إسماعيل وجميع أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين السياسيين والعسكريين.
  • هشام العلوي يمنع من دخول القصرالملكي (28 يوليوز 1999).
  • أول خطاب للعرش محمد السادس (30 يوليوز 1999).
  • عودة أشرس معارضي الحسن الثاني أبراهام السرفاتي (13شتنبر 1999).
  • تعيين الجنرال حميدو العنيكري على رأس الديستي( 29 شتنبر 1999).
  • خطاب المفهوم الجديد للسلطة (11 أكتوبر 1999).
  • الملك يعلن من الدارالبيضاء عن (المفهوم الجديد للسلطة).
  • أول زيارة لمحمد السادس لمنطقة الريف (أكتوبر 1999).
  • إقالة أقوى وزير داخلية في تاريخ المغرب( 9 نونبر 1999).
  • عبد الرحمان اليوسفي يقيم حفل شاي لتوديع البصري، في نفس الوقت إحتجاجات قوية تقام خارج مقر الإحتفال (6 دجنبر 1999).
  • فؤاد الفيلالي صهر الملك يتلقى صفعة قوية من القصر.
  • بلاغ رسمي يؤكد أن الزوج السابق للأميرة للامريم لم يعد له أي علاقة بالعائلة الملكية (19 دجنبر 1999).
  • رسالة عبد السلام ياسين للملك(28 يناير 2000).
  • أحمد المرزوقي ينشر كتابه تازمامارت الزنزانة 10 (8مارس 2000).
  • تعيين منير الماجيدي كاتب خاص للملك (17 فبراير 2000).
  • إطلاق عروض شركة ميديتيل(مارس 2000).
  • فيفاندي تقتني 35% من إتصالات المغرب مقابل 23،3 مليار درهم (دجنبر 2000) أكبر شيك تلقته المملكة في التاريخ من مؤسسة خاصة.
  • مسيرتين ضد_خطة إدماج المرأة في الرباط و البيضاء(12 مارس 2000).
  • رفع الإقامة الجبرية عن عبد السلام ياسين (16ماي 2000).
  • أول حوار صحفي للملك محمد السادس (يونيو 2000).
  • الملك يخص مجلة (تايم) الأمريكية بأول حوار صحفي.
  • توقيف ثلاتة صحف مستقلة (2 دجنبر 2000)، التوقيف طال كل من لوجورنال والصحيفة ودومان بسبب نشرهم وثيقة تاريخية تكشف تورط اليسار في الإنقلاب العسكري على الملك الحسن الثاني سنة 1971.
  • أول زيارة_لمعتقل تازمامارت (7 أكتوبر 2000)، بمبادرة من حقوقيين ومناظلين يقومون بزيارة إلى معتقل تازمامارت بعذ موافقة الملك.
  • هشام العلوي يقترح من باريس ميثاقا ملكيا (10ماي 2001).
  • محمد السادس يعلن إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (17 أكتوبر 2001).
  • هشام العلوي ينفي نفسه إلى أمريكا (23 يناير 2002).
  • أزمة عسكرية مع إسبانيا بسبب جزيرة ليلى، كولن باول وزير الخارجية الأمريكي يتذخل لفض النزاع (14يوليوز 2002) ليلة حفل زفاف الملك محمد السادس.
  • أول إنتخابات تشريعية في عهد محمد السادس(27 شتنبر 2002).
  • الملك يعين التقنوراطي وزير أول (9 أكتوبر 2002).
  • تفجيرات إرهابية تهز الدارالبيضاء (16ماي 2003).
  • الصحفي علي المرابط يحكم عليه ب 3 سنوات التهمة المس بالمقدسات وثوابت الأمة (21 ماي 2003).
  • إعتقال قيدوم الصحفين مصطفى العلوي، التهمة نشره على أعمدة جريدته الأسبوع الصحفي بلاغ لمنظمة مجهولة إدعت مسؤوليتها على تفجيرات 16 ماي (10 يونيو 2003).
  • في البرلمان يعلن محمد السادس عن المدونة، الإصلاح التاريخي للمدونة أعطى للمرأة والرجل (تقريبا) نفس الحقوق (10 أكتوبر 2003).
  • الإعلان عن تركيبة مالية عجيبة (23 شتنبر 2003)، إندهاش عالم المال والأعمال بعد الإعلان عن تركيبة مالية غريبة (سيجر) تتحكم في 66% من الشركة الوطنية للإسثتمار التي تتحكم بدورها في 33% من(أونا) السيطرة الملكية على المجموعتين أصبحت تامة.
  • إدريس البصري يغادر نهائيا المغرب إلى باريس، قرار المغادرة جاء بعد ذكر إسمه في قضية نصب وإحتيال عقاري (12 يناير 2004).
  • الملك ينشئ رسميا هيئة الإنصاف و المصالحة (7يناير 2004).
  • إطلاق سراح العديد من سجناء الرأي (7 يناير 2004).
  • المغرب يصل إلى المباراة النهائية لكأس إفريقيا (12 فبراير 2004).
  • زلزال الحسيمة يخلف أكثر من 600 قتيلا (24 فبراير 2004).
  • هشام المنضري يقتل برصاصة في الرأس (4 غشت 2004) المنضري نصاب محترف كان يشتغل في مديرية العامة للأمن القصور إستغل سفر الحسن الثاني لدولة مصر ليقتحم غرفة نومه ويسرق دفتر شيكاته ووثائق سرية قتل قرب مالاكا الإسبانية في مرأب تحت عمارة سكنية الشكوك تحوم حول تورط المخابرات الجزائرية بعد قيامه بالنصب عليهم في مبالغ مالية ضخمة.
  • 1
    1
  • أول جلسة إستماع عمومية لهيئة الإنصاف و مناصفة (15 دجنبر 2004) الضحايا يتحدثون بحرية عن التعذيب والإنتهاكات التي مورست عليهم في عهد الحسن الثاني.
  • محاكمة محافظ القصر الملكي بأكادير (يناير 2005)

محاكمة الكولونيل مصطفى الهلالي محافظ قصر أكادير بتهمة إختلاس 15 مليون درهم من ميزانية القصر الهلالي كان يشتري سلع من حساب ميزانية القصر ويقوم بتوجيهها إلى ضيعته الفلاحية (وثيقتين ثتبت تورط مصطفى الهيلالي في عمليات السرقة)

2
2
3
3

(وثيقتين للأسماء ووظائف جميع المتهمين المشاركين في جريمة الإختلاسات الغير قانونية)

4
4
5
5
  • ياسين المنصوري على رأس لادجيد التجسس الخارجي الملك محمد السادس يعين أول مدني رئيسا للمخابرات العسكرية (14 فبراير 2005).
  • غضب نساء القصر من مقال صحفي (مارس 2005)، عنونت أسبوعية الجريدة الأخرى غلافها ب (للاسلمى السيدة الأولى) جر عليها غضب القصر وتوبيخ شديد اللهجة من مدير البرتوكول الملك.
  • عزيز أخنوش يشتري مجموعة سومبيي (مارس 2005)، بضغط من (التجاري وفا  مصطفى أمهال يبيع شركة سومبيي للأخنوش المجموعة تزن 10 مليار درهم وتتحكم في 30% من سوق المحروقات بالمغرب.
  • غضب ملكي بعد زيارة مفاجئة لخيرية عين الشق (2 أبريل 2005).
  • علي المرابط يمنع من الكتابة عشر سنوات (12 أبريل 2005).
  • عفو ملكي عن 2000 معتقل إسلامي (أبريل 2005).
  • إفتتاح ميكامول أكبر مركز تجاري في إفريقيا (3 ماي 2005).
  • الملك يوقع شراكة مع دبي هولدينك (6 ماي 2005)، أول عقد للإعداد ضفتي أبي رقراق من الإستثمارات الشرق الأوسطية.
  • رسميا الملك يطلق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (18 ماي 2005).
  • المناطق الصحروية تشهد مظاهرات عنيفة (20 ماي 2005) إستمرت للأيام وتؤدي إلى عدة إعتقالات.
  • نادية ياسين تصرح الملكية لا تصلح للمغرب (2 يونيو 2005) الدولة ستتابعها رفقة مدير الأسبوعية الجديدة عبد العزيز كوكاس بعد سلسلة جلسات المحاكمة علقت إلى إشعار أخر.
  • الملك يتوصل بالتقرير النهائي لهيئة الإنصاف (30 نونبر 2005) تم تعويض 10 آلاف من الضحايا.
  • مجلة باري ماتش تحقق سبق صحفي تاريخي (نونبر 2005) للأول مرة يتم نشر صورة تجمع كل أفراد العائلة الملكية بإسثتاء هشام العلوي ووالدة الملك للالطيفة.
  • الملك يعين عبد اللطيف الحموشي (14 دجنبر 2005)، محمد السادس يعين السيد عبد اللطيف الحموشي مديرا للمخابرات المدنية (ديسطي) عن سن 39 ليكون أصغر مسؤول يتقلد هذا المنصب الحساس.
  • ملف إنتهاكات حقوق الإنسان يغلق رسميا (6 يناير 2006) خطاب لمحمد السادس يغلق ملف إنتهاكات عهد والده الملك لم يعتذر بإسم الدولة (كما كان منتظرا).
  • نشر تقرير الخمسينية تقييم شامل للمغرب المستقل (يناير 2006).
  • أول إستعراض عسكري أمام الملك (15 ماي 2006)، أول إستعراض عسكري منذ الإنقلابات الفاشلة سنوات 1971/ 1972.
  • الدولة تمنح عشرة تراخيص لمحطات إذاعية (ماي 2006) الحدث يعلن نهاية إحتكار الدولة لميدان السمعي البصري.
  • خروج فيلم ماروك (10 ماي 2006)، الفيلم للمخرجة ليلى المراكشي خلف جدلا وطنيا واسعا يحكى قصة حب بين يهودي ومسلمة.
  • إدراج الشركة العقارية الضحى في البورصة (18 يونيو 2006) إقبال عمومي على أسهمها جلب 50 مليار درهم ظاهرة لم يسبق لها مثيل في التاريخ.
  • تفكيك خلية أنصار المهدي (5 غشت 2006)، أول وأخطر خلية يتم تفكيكها تتجلى خطورتها في قدرتها على إستقطاب عسكريين وضباط من الإستعلامات العامة و خمسة دركين.
  • حملة تطهير في دار المخزن (12 شتنبر 2006)، سجن مدير أمن القصور الملكية عبد العزيز إيزو بتهمة التواطئ والتستر على بارون مخذرات.
  • عالي الهمة يتهم الماجيدي (9يناير 2007)

الوزير المنتدب في الداخلية فؤاد عالي الهمة يتهم الماجيدي علنية بخلق مشاكل دبلوماسية مع فرنسا بالتسبب في متاعب لشركتي (أكسا و أوشان )ل.

لأول مرة يستقبل الملك مجلتين مغربيتين (مارس 2007) المجلة تكتفي بإلتقاط صور للأسرة الملكية دون إجراء حوار صحفي.

  • ثاني عملية إرهابية في عهد محمد السادس (11 مارس 2007) الإنتحاري عبد الفتاح الرايضي المنشق عن خلية أنصار المهدي يفجر نفسه بمقهى أنترنيت بحي سيدي مومن ، بعد شهر وبالضبط 11 أبريل أربعة إنتحاريين يفجرون أنفسهم بحي الفرح ومقتل خمسة برصاصة الشرطة ، يوم 14 أبريل ثوأمين سيفجرون أنفسهم بالقرب من القنصلية الأمريكية ، وزارة الداخلية تعلن حالة الطوارئ في البلاد.
  • إصلاح قانون الجنسية (23 مارس 2007)، منذ هذا التاريخ أصبح بإمكان الأمهات أيضا نقل جنسيتهن المغربية إلى أبنائهم..
  • إنطلاق رسميا العمل في ميناء طنجة المتوسطي (27 يوليوز 2007).
  • فؤاد الهمة يغادر وزارة الداخلية (7غشت 2007).
  • وفاة إدريس البصري بباريس (27 غشت 2007).
  • إنتفاضة في القصر الكبير (نونبر 2007)، بعد أن نشرت بعض الصحف خبر (غير صحيح) عن زواج مثليين جنسين.
  • فؤاد الهمة يؤسس حركة لكل الديمقراطيين (17 يناير 2008).
  • محاكمة فؤاد مرتضى (5 فبراير 2008)، بسبب إنشائه صفحة على الفايسبوك بإسم الأمير مولاي رشيد مستعملي الأنترنيت في العالم ينتفضون بقوة بعد 43 يوما من الإعتقال سيتم إصدار عفو ملكي ليطلق سراحه.
  • عبد إله بن كيران على رأس البيجيدي (20 يوليوز 2008) خلف لسعد الدين العثماني.
  • عالي الهمة يؤسس حزب الأصالة و المعاصرة (7 غشت 2008) (صورة خاصة للمؤثمر التأسيسي)
  • 6
  • 6.     زوج عمة الملك يطلق رصاصة على شرطي (8 شتنبر من رمضان 2008 ) قبل أذان الفطور بذقائق أقدم حسن اليعقوبي على إطلاق رصاصة على شرطي أصابته في الساق بعد أن طالبه بتقديم أوراق السيارة (القصر يقول في بلاغ نشر في وكالة المغرب العربي أن صهره مصاب بمرض عصبي)…يتبع تحياتي
الضحية والجلاد

تقرير حصري:جريمة قتل السائحتين تحت المجهر

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

منذ إحداث المكتب المركزي للأبحاث القضائية سنة 2015 نجح في تفكيك أكثر من 49 خلية كانت تخطط للإرتكاب أعمال تخريبية في المملكة، موزعة بين 21 خلية في سنة 2015 و 19 خلية في سنة 2016 وتسع خلايا في سنة 2017، وفي كل مرة ينجح رجال عبد الحق الخيام في توجيه ضربة إستباقية لتنظيم داعش كانت تخرج أصوات حاقدة تصف الأمر بأنه مجرد مسرحية مختلقة للإلهاء الشعب، وكأن حال لسانهم يقول أتركوا الخلايا تنفذ أعمالها الإرهابية لنتأكد من حقيقة وجودها، ياله من منطق غبي، عجيب، يعبر أصحابها على إنعدام تام لحس الوطنية لن أبالغ إذا قلت أن أغلب المروجين لهذه الإشاعات مرضى نفسانيين يسيطر عليهم حقد دفين تجاه بلدهم.
الوطنية الصادقة تلزم علينا توجيه تحية شكر وعرفان لعيون المملكة التي لاتنام من أجل حماية هذا البلد من الأخطار المتربصة.

 رحلة إلى الموت

من أرض التسامح والأمان والإنسانية بكل معانيها السامية رسم القدر خيوطه للنهاية المأساوية للإسكندنافيتين النرويجية مارين إيلاند تبلغ من العمر 28 سنة تقطن بمدينة بيرن طالبة في جامعة (USN) تقع جنوب شرق النرويج وزميلتها في الدراسة الحاملة للجنسية الدانماركية وتدعى لويزا فيستجر جيسبرسن وتبلغ من العمر 24 سنة ،الإثنتين تجمعهم هواية تسلق الجبال.

بدأت القصة عندما شاركت مارين إيلاند أصدقاءها خبر قيامها برحلة سياحية للمغرب ستدوم لمدة شهر متسائلة في تدوينتها إن كان لهم أصدقاء في المغرب ، قرار السفر لقى معارضة من طرف والدتها التي حذرتها من خطورة السفر لوحدها، لكن إصرار الأخيرة لخوض مغامرة تسلق جبل توبقال هوايتها وعشقها الجنوني كان أقوى بكثير من تحذير والدتها، في باطن عقلها لم تتخيل على الإطلاق أن القدر يخبئ لها نهاية ولا في الأحلام.

فور وصولهم لمدينة مراكش أقامتا بأحد الفنادق الغير المصنفة بساحة جامع الفنا ، أثناء وجودهم بالمدينة تعرفتا على شاب مغربي رصدته كاميرا مراقبة يجلس مع الضحيتين بمقهى يطل على شارع مولاي رشيد (البرانس) مساء الجمعة قبل وقوع الجريمة بحوالي 48 ساعة ، مساء السبت توجهتا لإقليم الحوز حيث قضوا ليلتهن بأحد المنازل بالمنطقة، ليقررن إستئناف رحلتهما ظهر يوم الأحد 16 دجنبر 2018 نحو جبل توبقال التي تبعد بأكثر من 82 كيلومترا جنوبي مدينة مراكش.

صادف وصولهما للموقع حلول الظلام، فقامتا بوضع خيمة بالقرب من ضريح (شمهروش) وعلى بعد 30 متر فقط كانت مجموعة من الوحوش الأدمية يصل عددهم لأربعة تراقبهم مثل طريقة ترصد الحيوانات المفترسة للغزلان، إنتظروا حتى الليل وبعد تأكدهم من خلوا المكان ونوم الضحيتين قاموا عن تخطيط وترصد بإقتحام الخيمة والإعتداء عليهم بدم بارد بطريقة بشعة حيوانية لا تمت للإسلام بصلة، بل وثقوا جريمتهم عبر تسجيلها بالهاتف، في حدود الساعة 3:45 من صباح الإثنين فروا من عين المكان.

زوال يوم الإثنين تم إكتشاف الجثتين من طرف مرشد سياحي، قام على الفور بإعلام السلطات المحلية التي بلغت مصالح الدرك الملكي والشرطة القضائية بمدينة مراكش ليدخل على الخط المكتب المركزي للأبحاث القضائية ، أثناء إجراء الأبحاث الميدانية في المنطقة تم رصد وجود كاميرا مراقبة سجلت مرورهم من منطقة إمليل التي تبعد عن موقع الجريمة بحوالي 10 كيلومترات مما أسفر عن إعتقال المشبه به الأول صباح يوم الثلاثاء بمسكنه بأسفي.
صباح يوم الخميس 20 دجنبر سقط المشتبه بهم الثلاثة في قبضة الأمن أثناء محاولتهم الفرار في الحافلة بمحطة باب دكالة متوجهين لمدينة أكادير.

الأبحاث السرية التي يشرف عليها المكتب المركزي للأبحاث القضائية ، قادت زوال يوم الخميس 20 دجنبر إلى إحضار عنصر خامس من المجموعة المشبته بها من مدينة أسفي إلى مدينة مراكش حيث تبين بعد تنقيطه أن المعني بالأمر سبق أن حوكم في قضية التخابر مع منظمة متطرفة بتركيا وقضى ثلاث سنوات حبسا.
ليتم إقتياده لمنزل أسرته بحي تسلطانت بمقاطعة سيدي يوسف بن علي للقيام بتفتيش المنزل، حيث أخرج المحققون حقائب مملوءة بالمحجوزات.

 منفذي الجريمة في الواجهة

(في هذه الفقرة سأسلط الضوء على الحياة الخاصة لبعض منفذي الجريمة في إنتظار إكتمال الصورة عن باقي المشتبه بهم)

رشيد أفتاتي: يبلغ من العمر 33 سنة يزاول مهنة النجارة متزوج مند عشر سنوات لديه أربعة أبناء أكبرهم بنت في سن العاشرة، والدته مطلقة من والده، إختفى عن الأنظار صباح يوم الجمعة 14 دجنبر 2018 حاملا معه في الحقيبة (مظلة شمسية و فوقية)

وازيد يونس: يبلغ من العمر 27 سنة مهنته صباغ وهوايته الصيد متزوج لديه إبنة في عمرها 3 سنوات يسكن بجماعة حربيل في مراكش إختفى عن الأنظار صباح يوم الخميس 13 دجنبر 2018.

عبد الصمد إيجود: يبلغ من العمر 25 سنة يقيم في حي زروال.

تم مساء اليوم نقل جثمان الطالبتين لمطار محمد الخامس من أجل نقلهم غدا الجمعة لبلدانهم الدنمارك والنرويج، جرت العملية بحضور السفير النرويجي والدانماركي وكبار المسؤولين الأمنين والعسكرين (صور).

الأبحاث الأمنية لازالت متواصلة لمعرفة جميع ملابسات تنفيذ هذه الجريمة الوحشية وإيقاف كل المتورطين في هذا المخطط الإجرامي ومعرفة دوافعهم الحقيقية…تحياتي

1
1
2
2
موطني نيوز

تقرير حصري..المغرب و الجزائر صراع الإخوة الأعداء

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

(هذا التقرير ثمرة مجهود إسثتنائي يتضمن وثائق خاصة متعلقة بملف الصحراء)

لا تفصلنا سوى يومين على إنطلاق جولة أخرى من إنطلاق مفاوضات مباشرة حول قضية الصحراء بين جميع أطراف النزاع في العاصمة جنيف السويسرية تحت مظلة الأمم المتحدة بوساطة مبعوثها إلى الصحراء السيد هورست كولر.
لا يمكن فهم نزاع الصحراء خارج الحرب الباردة بين المعسكر الغربي بقيادة الولايات المتحدة التي يسير المغرب في فلكها تاريخيا، وبين المعسكر الشرقي بقيادة الإتحاد السوفياتي الذي كانت البوليساريو والجزائر تتبنيان نهجه الفكري وممارساته السياسية والعسكرية..هناك أطراف أخرى إما شاهدة مؤثرة كفرنسا وإسبانيا، وإما متأثرة بحكم تواجدها في منطقة تماس كموريتانيا التي عانت من لعنة الجغرافيا إلى أن وقعت في الجزائر يوم 5 غشت 1979 إتفاقية تخلت بموجبها عن إقليم وادي الذهب بعد معارك عسكرية وحصول إنقلاب عسكري على الرئيس الموريتاني وقتها (المختار ولد دادة).

في 10 مايو سنة 1973 تأسست جبهة البوليساريو بمبادرة من طلبة صحراويين كان يتابعون دراستهم بالرباط في جامعة محمد الخامس أبرزهم الولي مصطفى السيد ومحمد بن عبد العزيز وولد الشيخ بيد الله…إلخ من هنا سيبدأ بروز إسم البوليساريو كطرف معني بهذا النزاع الذي عززته الجزائر بالسماح لها إقامة مخيماتها في ولاية تندوف جنوبا فلم يعد ينقص إلا إسم الكيان وهو ما تكفل به الرئيس الليبي معمر القذافي حين إختار لها إسم (الجمهورية العربية الصحراوية).

بتاريخ 23 شتنبر 1974 سيتقدم المغرب بطلب رسمي إلى الأمين العام للأمم المتحدة للإحالة ملف الصحراء المغربية على محكمة العدل الدولية في لاهاي لتبدي رأيا إستشاريا لتعزيز مطالبة المغرب بحقوقه التاريخية على الإقليم، بعد أن وافقت الجمعية العامة على الطلب المغربي أحالته على محكمة العدل التي بعد 27 جلسة علنية من 25 يونيو 1974 لغاية 30 يوليوز 1975 اعلنت قرارها في 16 أكتوبر 1975 في 60 صفحة بوجود روابط سيادة إقليمية بين المغرب والصحراء بما فيها وجود علاقات تاريخية بين بعض القبائل الصحراوية والسلطان (وثائق خاصة).

1
1
2
2
3
3

بعد نجاح المغرب في تنظيمه للمسيرة الخضراء في 6 نونبر 1975 ستدخل جبهة البوليساريو إبتداء من 1976 في حروب مع المغرب بدعم عسكري ومالي ولوجيستكي من الجزائر حتى عام 1980 السنة التي شيد فيها الجدار العازل لتأمين المناطق الصحراوية وبالتالي حمايتها من الهجمات والحروب الإستنزافية لتلجأ البوليساريو حرب العصابات التي لم تتوقف إلا سنة 1991 بعدما توصل الطرفان إلى إتفاق وقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة على أساس الشروع في إيجاد حلول سياسية للنزاع.
في سنة 2007 سيقترح المغرب تخويل منطقة الصحراء حكما ذاتيا كأرضية للتفاوض، إلا أن البوليساريو بإيعاز من الجزائر لم تتجاوب معه رغم ترحيب دول أوروبية وعربية إقتناعا منها بأنه مقترح أكثر واقعية وجدية وقابلية للتطبيق.

في الخطاااب الأخير للملك محمد السادس عرض على الجزائر للمرة الثالثة فتح الحدود و إجراء حوار مباشر لحل جميع المشاكل المطروحة بين البلدين في أفق فتح صفحة جديدة من اجل مصلحة الشعبين الشقيقين الذين يجمعهم اللغة والدين والجوار، لكن للأسف هذا النداء تم تجاهله من طرف حكام قصر المرادية، في الوقت الذي إنكب أغلب المحللين السياسين والصحفيين والبرامج التلفزيونية على تحليل مبادرة الملك محمد السادس من جميع الجوانب، تناسوا أن الأولى بالتحليل ووضعهم تحت المجهر هما حكام الجارة الجزائر، علينا أن نعرف أولا مع من نتعامل؟ و من هي الجهات التي وجهنا إليها هذه المبادرة الملكية..لهذا السبب قمت ببحث عميق في المسار السري لصناع القرار في الجارة الجزائر.

عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الغائب الحاضر

عبد العزيز بوتفليقة
عبد العزيز بوتفليقة

من مواليد 2 مارس 1937 بمدينة وجدة المغربية تلقى تعليمه الإبتدائي والإعدادي والثانوي بنفس المدينة ليسافر بعد ذلك رفقة أسرته للجزائر في سنة 1962 تقلد عدة مناصب أثناء الثورة الجزائرية وبعدها لكن يبقى أهم منصب حكومي تولاه هو وزير للخارجية من 4 شتنبر 1963 إلى حدود 8 مارس 1979 حوالي 15 سنة و 6 أشهر و 4 أيام إشتغل فيها مع ستة حكومات تحت قيادة الرئيسين أحمد بن بلة والهواري بومدين.

يوم الأربعاء 17 ديسمبر سنة 1975 سيعقد لقاء سريا بمقر السفارة الأمريكية بباريس مع وزير الخارجية الأمريكي أنذاك هنري كسنجر تناول فيه عدد من القضايا الإقليمية (الحرب الباردة، الصراع العربي الإسرائيلي والنزاع في الصحراء) النقطة الأخيرة هي التي تهمنا حيث الوثيقة السرية لجهاز المخابرات الأمريكية (CIA) (صورة خاصة)

4
4

أماطت اللثام عن ضلوع الجزائر كطرف محوري في قضية الصحراء المغربية حيث جاء على لسان وزير الخارجية أنذاك عبد العزيز بوتفليقة بالحرف أن منطقة الصحراء يمكن أن تتحول مستقبلا إلى منطقة غنية مثل الكويت وهو مؤشر على رغبة الجزائر في الإستحواذ على الثروات الطبيعية الهائلة وهنا يكمن جوهر صراع المصالح وتدخل الجزائر في قضية الصحراء من وراء الستار. 
منذ بداية الثمانينات إستقر بوتفليقة في دولة الإمارات إلى حين إستدعائه من طرف الجيش لتولي الرئاسة ليفوز بدعم الأخيرة بنسبة %81،2 في الإنتخابات الرئاسية بتاريخ 4 ابريل 1999.
الوضع الصحي لبوتفليقة أصبح لا يخفى على أحد، حيث أصيب بسرطان الأمعاء في سنة 2005، بعدها في أبريل 2013 أصيب بجلطة دماغية نقل على إثرها مباشرة إلى مستشفى العسكري (ليزا نفاليد بباريس) عاد وهو على كرسي متحرك مما خلق جدل في الجزائر حول قدرته على تسيير شؤون البلاد.

 الجنرال قايد صالح عقلية عسكرية قديمة

الجنرال قايد صالح
الجنرال قايد صالح

أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري ووزير الدفاع منذ 7 شتنبر 2013 ولد في 13 يناير 1940 في مدينة عين ياقوت بولاية باتنة جنوب الجزائر.
بعد حصول الجزائر على إستقلالها أجرى دورة تكوينية لمدة سنتين بالإتحاد السوفياتي سابقا (1971/1969) حيث تحصل على شهادة عسكرية بأكاديمية فيستريل.

 عثمان طرطاق رئيس المخابرات رجل دموي

 عثمان طرطاق رئيس المخابرات
عثمان طرطاق رئيس المخابرات

ولد عثمان طرطاق في 26 أبريل 1950 في منطقة قسنطينة تم تجنيده من طرف المخابرات العسكرية (DRS) في عام 1972 أثناء دراسته بالجامعة، بعد تدريب لمدة سنة في موسكو بالضبط في مدرسة (KGB) تم تعيينه مسؤول إستخباراتي في تندوف، في عام 1990 في خضم التمرد الإسلامي تولى رئاسة المركز العسكري للتحقيقات (CPMI) حيث إشتهر بين أوساط الإسلاميين بممارسته للأساليب التعذيب القاسية.

مع وصول عبد العزيز بوتفليقة للحكم سنة 1999 أحاله على التقاعد قبل أن يستدعيه في دجنبر 2011 إلى رئاسة وزارة الأمن الداخلي مع بداية رياح الربيع العربي، أصبح عثمان طرطاق الرجل الثاني في جهاز DRS…في سنة 2014 سيدخل في خلاف مجهول الأسباب مع رئيسه توفيق مدين إنتهى بإحالته للمرة الثانية على التقاعد، بعد ذلك سيتقرب من سعيد بوتفليقة أخ الرئيس الذي عينه مستشارا للشؤون الأمنية في قصر الرئاسة الجزائرية، مقابل تقديمه لبعض المعلومات المرتبطة بملفات الفساد عن أبرز الأسماء في مجال السياسة والمال والأعمال التي جمعها أثناء عمله في جهاز الإستخبارات في عهد رئيسه الجنرال توفيق مدين.
نظير المعلومات المهمة التي قدمها للأخ الرئيس قام الأخير بوعده بتعيينه مسؤول في جهاز الإستخبارات، وهذا ما وقع بالضبط يوم الأحد 13 شتنبر 2015 حيث تم إحالة الجنرال توفيق مدين إلى التقاعد وتعيين عثمان طرطاق مكانه ليدخل مربع الأقوياء في الجزائر.

 سعيد بوتفليقة الرئيس الفعلي للجزائر

 سعيد بوتفليقة
سعيد بوتفليقة

سعيد هو الأخ الأصغر لعبد العزيز بوتفليقة من مواليد 1 يناير 1958 في مدينة وجدة المغربية، تلقى تعليمه الأولي بمدرسة سان جوزيف في وهران بالجزائر ثم التعليمي الثانوي بثانوية اليسوعيين بعد حصوله على الباكلوريا وعلى الإجازة بالجامعة العلمية بباب الزوار توجه سعيد عام 1983 إلى العاصمة الفرنسية باريس حيث حصل على شهادة دكتواره من جامعة (بيير ماري كوري).

عام 1987 عاد رفقة أسرته الصغيرة للجزائر مرة أخرى وعمل أستاذا جامعي محاضرا في جامعة العلوم والتكنولوجيا بالعاصمة الجزائرية إلى حدود فوز أخوه عبد العزيز بالإنتخابات الجزائرية سنة 1999، حيث عينه شقيقه في منصب مستشار برتبة وزير وذلك بمرسوم رئاسي لم ينشر في الجريدة الرسمية، أدار الحملتين الإنتخابيتين لشقيقه عامي 2004 و 2008..إستغل منصب شقيقه عبد العزيز بوتفليقة ليبسط نفوذه في الساحة السياسية، لا سيما مع تكرار الوعكات الصحية المتتالية التي ألمت بشقيقه منذ 2005 حيث أصبح يملك سلطة واسعة في التحكم في ملفات عدة، وإتخاذ قرارات إستراتيجية في تعيين مقربين له في مناصب حساسة داخل الدولة.

في 1 شتنبر 2017 سيقوم سعيد بوتفليقة بزيارة سرية للغاية لباريس حيث إلتقى بمسؤولين كبار في قصر الإليزيه طالبا منهم دعم فرنسا لتولي الحكم في الجزائر، كما طلب من السلطات الفرنسية التدخل لمنع أحد القنوات التلفزيونية من شراء الملف الصحي للرئيس الجزائري ومحاولة إغرائهم للطبيب المشرف على علاجه في فترة مرضه بمصحة بباريس بمبلغ مليون دولار.

في 22 شتنبر 2017 وصف الجنرال السابق حسين بن حديد أخ الرئيس سعيد بوتفليقة (بالمختل عقليا) مؤكدا أنهم يعانون من مرض نفسي وراثي، مضيفا أنه هو الذي كان وراء تنحي مدير الإستخبارات الجزائرية الجنرال توفيق مدين بهدف فتح الطريق أمامه لتولي منصب رئيس الجزائر خلفا للأخيه.
ويعتبر الجنرال حسين بن حديد من بين العسكريين الذين عملوا كثيرا في الميدان فقد كان قائد الفرقة المدرعة الثانية أهم فرقة في الجيش ثم قائدا للناحية العسكرية الثانية بمدينة بشار جنوب غرب الجزائر، ومستشار لرئيس الجمهورية ووزير الدفاع في عهد الرئيس اليمين زروال، إختفى نهائيا عن الأنظار منذ تقديمه للإستقالته من الجيش في 1996.
هذه هي أسماء الشخصيات المسيطرة على صناعة القرار في الجزائر
حاولت قدر الإمكان التلخيص في نشر المعلومات التي تخصهم للأنها بصراحة كثيرة جدا وتحتاج مني إلى أجزاء للإحاطة بها من كل الجوانب

في الحقيقة أستغرب كثيرا من إخواننا الجزائريين عندما يوجهون للمغرب إتهامات مجانية مثل أن قرار إغلاق الحدود صيف 1994 كان دون مبرر وإتخذ بشكل إنفرادي دون التشاور معهم، آلا يعلمون أن تفجيرات فندق آسني بمراكش ثبت أن المخابرات الجزائرية متورطة فيها من مرحلة الإعداد إلى نقطة التنفيد، حيث حاولوا تصدير أزمة الإرهاب التي كانوا يعانون من ويلاتها في فترة التسعينات للمغرب، وأكبر دليل على تورط الجزائر هي تصريحات العميل الإستخباراتي الجزائري كريم مولاي (صورة خاصة)

العميل الإستخباراتي الجزائري كريم مولاي
العميل الإستخباراتي الجزائري كريم مولاي

الذي كشف النقاب عن تفاصيل دقيقة تؤكد أن المخابرات الجزائرية هي من خطط ونفذت العملية…إلخ على كل حال المغرب نسي الأمر وطوى صفحة الماضي بكل ما تحمله من مأسي ومشاكل.

من وجهة نظري الخاصة لا أنتظر من مفاوضات جنيف شئ جديد فأنا على يقين بأنها ستفشل كما سابقاتها بسبب غياب إرادة جزائرية لحل النزاع ورغبة حكامها في إستمرار المشكل إلى حين يلبي المغرب طلبهم السري ألا وهو تقسيم الصحراء المغربية معهم وهذه رغبة عبر عليها بوتفليقة عندما كان في صحة جيدة للأحد الجرائد الغربية.

في نهاية هذا التقرير الحصري أقول للملك محمد السادس إنك تضيع وقتك ومجهودك مع حكام الجزائر فلا تنتظر من هذه العقليات القابضة حاليا بزمام الحكم أي تفاعل إيجابي مع دعوتك لفتح الحدود لهذا من الأفضل تأجيل هذه الرغبة إلى حين ظهور نخبة جديدة في سماء بلد المليون الشهيد…تحياتي.

عاجل وحصري : ملتحي يغتصب طفلة عمرها 8 سنوات بالمكانسة ببوسكورة…والشبكة الوطنية لحقوق الانسان تدخل على الخط

حسن متعبد – موطني نيوز

احالت عناصر الدرك الملكي بالمكانسة اليوم السبت متهما سبعيني على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء من اجل جناية هتك عرض واغتصاب قاصر دون سن التميز.
وحسب مصادرنا فان والدة طفلة تواجهت بشكاية مباشرة لقائد الدرك الملكي بالمكانسة وبمكتب قائد الدرك الملكي اخبرته الام ان طفلتها التي تبلغ من العمر 8 سنوات تعرضت للاغتصاب من طرف جارهم الملتحي كما استمع قائد المركز الدرك الملكي لطفلة وببراءة الاطفال حكت تفاصيل اغتصابها وهتك عرضها من طرف وحش ادمي، حيث انها عندما تعود بالمساء من مدرستها يلتقي بها المتهم ويقدم لها فاكهة تفاح والبرتقال ويقوم باستدراجها لمنزله الذي يعيش فيه بمفرده ويقوم بممارسة شذوذه عليها وعندما ينتهي منها يغريها بالنقود ويهددها بالقتل ورميها من نافدة منزله ان هي اخبرت والديها.

وامام هذه التصريحات اشعر قائد الدرك الملكي النيابة العامة التي امرت بفتح التحقيق حيت نصب قائد الدرك الملكي كمينا للمتهم وطلبوا من الطفلة ان تطرق باب المتهم بينما كان عناصر الدرك الملكي يختبؤون، ومباشرة بعد فتح الجاني للطفلة وإدخالها قامت عناصر الدرك الملكي بمداهمة المنزل وإعتقال المتهم .

وعند التحقيق معه حاول المتهم الانكار وبمواجهته بالطفلة وبالتصريحتها ومعلومات التي قدمتها طفلة لعناصر الدرك الملكي عن اثاث وفراش منزل المتهم بكل دقة وامام هذه دلائل لم يجد المتهم سوى اعتراف.

وبعد استكمال البحث والتحقيق تمت احالته على أنظار الوكيل العام حيث تم الاستماع لضحية إضطر الوكيل العام إلى تمديد الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة إضافية لإستكمال البحث ولنا عودة للموضوع.

حصري : صراع تافه بين بائع الشاي واخته ينتهي بالجريمة قتل بسطات

حسن متعبد – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادرها الخاصة ان جريمة قتل وقعت ولاسباب تافهة وحول تفاصيل القضية ان سيتيني قام بتوجيه عدة طعنات غادرة بواسطة السلاح الابيض لشقيقته أردتها قتيلة وكان دوار اولاد صبح نواحي سطات عاش على واقعة نزاع بين الجاني .م يبلغ من العمر 60 سنة يعمل بائع لشاي بالاسواق الاسبوعية بالمناطق سطات وبعض الاسواق المجاورة حيث اشتد خصام داخل المنزل العائلة حول قنينات الغاز بينهما ليتطور الامر من ملاسنات الى تبادل الضرب مما جعل المتهم يستل سكين كبير الحجم عبارة عن مدية ووجه بها عدة طعنات على مستوى بطن وصدر شقيقته وذلك امام انظار العائلة لتسقط الضحية على ارض مدرجة بدمائها حيث وتم ربط الاتصال بالسيارة الاسعاف التي نقلت الضحية على الفور في إتجاه المستشفى الجامعي الحسن الثاني، لتفارق الحياة في الطريق نتيجة نزيف دموي حاد ليتم اشعار عناصر الدرك الملكي بالواقعة التي حلت على الفور لمستشفى الجامعي وتم استماع لبعض افراد عائلة ومن خلال البحث توصلت لهوية المتم ليتم اعتقال الجاني وحجز اداة الجريمة واستقدامه الى مركز الدرك الملكي واشعار النيابة العامة التي امرت بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار استكمال بحث واحالة المتهم على استئنافية سطات من اجل جناية القتل.

توفيق بوعشرين

تقرير حصري..نهاية اللعب مع الكبار

 بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

منذ البداية إخترت مخاطبة المسؤولين من أعلى الهرم للأسفل موظف حكومي بإسمي الحقيقي ومن داخل أرض الوطن، لم أرى أي سبب يدفعني للإختباء وراء إسم مستعار كما يفعل بعض المدونين المعروفين الذين يستغلون الأمر لتوجيه الشتائم والعبارات القاسية لمن يحكمون البلاد ليخلقوا من أنفسهم أبطال من ورق هذا تصرف غير أخلاقي ينم عن حقارة وذناءة وجبن، على عكس هذا المستوى المنحط قررت أن أسلك أسلوب حضاري في التعبير على مواقفي وأرائي بكل إحترام وموضوعية في إطار القانون وإحترام ثوابت المملكة.

كثير من الناس لا يملكون الشجاعة الفكرية والأدبية والسياسية للنظر لبعض الوقائع كما هي على حقائقها، إما للأنهم خائفون من شئ معلوم أو مجهول، أو هم مقبورين تحت عاطفة تحاصرهم من كل زاوية، على طول مسيرتي الكتابية دفعت الثمن أكثر من مرة لا لشئ سوى للأنني رفضت أن أكون تابع للقطيع، أفكاري أعبر عليها بكل قناعة حتى لو كنت حالة شاذة وسط جمهور عريض يهتف بشعار موحد مخالف لما أقوله هذه هي مبادئي، وعلى هذا النهج سأواصل طريقي.

إزداد الصحفي توفيق بوعشرين سنة 1969 بمدينة مكناس من أسرة بسيطة تابع دراسته الإبتدائية والإعدادية والثانوية بنفس المدينة ثم أكمل دراسته بجامعة محمد الخامس بمدينة الرباط، حيث حصل بها سنة 1997 على (ديبلوم الدراسات العليا في العلوم السياسية حول المجتمع المدني).
مع بداية الألفية الثانية وفي عز الخلاف العائلي بين الأمير مولاي هشام وإبن عمه الملك محمد السادس الذي وصل صداه للصحافة الوطنية، إستغل الحدث مجموعة من ألمع الصحفيين الشباب الذين كان لديهم طموحات مادية فذخلوا على خط النزاع من أجل المنفعة المتبادلة، حيث قاموا بتحرير طلبات للمساعدة وإعترفات بالديون مسجلة بالمغرب ثم بعثوا بها للأمير مولاي هشام المتواجد أنذالك بأمريكا مقابل كتابة مقالات مدافعة على الأمير في وجه الحملة الإعلامية التي كان يتعرض لها أنذاك، حرصا مني على مصداقيتي سأكشف عن أشهر الأسماء التي كان توهم قرائها أنذاك بأنها أقلام حرة في حين الحقيقة عكس ذالك تماما.

1) الصحفي الحسين المجدوبي كان يعمل متعاون مع اليومية اللندنية (القدس) وجريدة العلم لسان حزب الإستقلال توصل بمبلغ مالي قدره 100 مليون سنتيم إقتنى بهم شقتين الأولى في غرناطة والثانية في تطوان إضافة لشرائه أسهما في أسبوعية الأيام لمالكها نورالدين مفتاح.

2) الصحفي توفيق بوعشرين توصل بمبلغ مالي قدره 90 مليون سنتيم وضع مقابله شيكا كضمانة (أسس بها عدد من المنابر الإعلامية التي فشلت ثم إقتنى أسهما في أسبوعية الأيام قبل أن يساهم في إنشاء يومية المساء رفقة رشيد نيني ثم أخيرا يومية أخبار اليوم) فيما بعد ستحصل أزمة بين الطرفين بعد أن أصبح بوعشرين يرفض الرد على إتصالات الأمير مما دفع محامي الأخير للإشهار الشيك الضمانة في وجه بوعشرين كتهديد له.

3) الصحفي رضا أحمد بن شمسي مدير مجلة نيشان بعد أن رفض تسجيله في جامعة (آيل) بأمريكا سيتقدم بطلب إستعطاف للأمير يطلب مساعدته للإلتحاق بجامعة (ستانفورد) وهكذا كان تدخل مولاي هشام لدى المجلس الإداري لتزكية بن شمسي.

4) الصحفي الشهير خالد الجامعي تقدم بطلب مساعدة للأمير هشام أثناء فترة مرضه فتولى نقله للعلاج بفرنسا على حسابه والتكفل بجميع مصاريف العملية الجراحية.

5) عبد اللطيف حسني مدير مجلة (وجهة نظر) أحد المستفيدين من أموال الأمير مولاي هشام حيث جعل من أعداد مجلته تنزيل واضح للأفكار الأمير.

كل هذه الأسماء الصحفية لازالت على قيد الحياة نحن لا نوجه الإتهامات للأموات، أتحداهم جميعا أمام الرأي العام أن ينكروا صحة هذه المعلومات.
خلال مسار توفيق بوعشرين يمكن القول أن النقطة السوداء التي لطخت سمعته بين زملاءه هي تورطه سنة 2010 في قضية نصب وإحتيال (ملف جنحي تلبسي رقم 22/757/10) تدور تفاصيله حول فيلا توجد في حي النهضة بالرباط في ملك المشتكي عبد الواحد قبلي (مقيم بهولندا) الذي إتهم بوعشرين وبعض السماسرة بالتواطئ مع الموثق حيث تما الكتابة في عقد البيع ثمن غير المتفق عليه مسبقا حسب أقواله فثمن الفيلا هو 560 مليون سنتيم في حين حرر في العقد مبلغ 180 مليون سنتيم…إلخ تفاصيل طويلة ومتشابكة لن أضيع وقتي في تحليلها في النهاية قضت هيأة الحكم بمحكمة الإستئناف بالرباط في حق توفيق بوعشرين بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم…

في سنة 2011 حملت الثورات العربية الإسلامين للسلطة في تونس ومصر وليبيا والمغرب لم يكن إسثتناء، في أواخر سنة 2012 سيجد عبد إله بن كيران وحزبه هدف يومي لقلمين شعبويين أحداهم يشتغل في جريدة ورقية والثانية ترسل قدائفها من صفحتها الفايسبوكية بعد أن فشلت في أخد نصيبها من كعكة صعود البيجيدي أمام هذه الهجمات كان لا بد من إيجاد صحفي يحدث توازن بشرط أن يكون متمكن ويملك أسطول إعلامي مع قاعدة واسعة من المتابعين فكان الإختيار على الصحفي توفيق بوعشرين الذي هو في الأصل تربطه صداقات متينة مع قيادات و مناضلين من الحزب، فكان بوعشرين مدافع شرس على جميع قرارات رئيس الحكومة عبد إله بن كيران، الأخريين ينتقدون بقوة وبوعشرين يرد عليهم بطريقته الخاصة في جريدة أخبار اليوم وصفحته على الفايسبوك كان الوضع يشبه حرب إعلامية هذا الأمر لم يزعج إطلاقا الدولة أنذاك على العكس فقد كان في مصلحتها فتوفيق بوعشرين كان يخدم البيجيدي والدولة العميقة بدفاعه عن والقرارات اللاشعبية التي تم تمريرها بواسطة عبد إله بن كيران.

سنة 2015 سينظم توفيق بوعشرين المنتدى السياسي الأول يومي 14 و 15 ماي تحت شعار (الربيع العربي والإنتقال الديمقراطي الحالة المغربية) بأحد الفنادق الفاخرة بالربط بحضور أزيد من 200 ضيف، حيث تم حجز أجنحة خاصة لشخصيات سياسية عربية وغرف للمشاركين، هنا سيطرح بقوة في الصالونات المغلقة سؤال عريض حول مصادر تمويل هذه التظاهرة ؟؟؟ من يدعم توفيق بوعشرين ؟

بتاريخ 27 نونبر 2017 سيرفع الوزير عزيز أخنوش وزميله محمد بورسعيد دعوى قضائية بالسب والقذف على توفيق بوعشرين بعد إنتقاده في سلسلة إفتتاحيات لقضية نزع صلاحيات بن كيران في مشروع قانون المالية لسنة 2016 كآمر بالصرف لصندوق التنمية القروية والجبلية إنتهت بالحكم على بوعشرين بتقديم تعويض مالي قدره مليار سنتيم مناصفة للوزيرين..رغم رحيل عبد إله بن كيران عن رئاسة الحكومة سيستمر توفيق بوعشرين في مسار توجيه النقذ لمراكز النفوذ ختمها بمقاله الشهير (زواج المال والسلطة) هذا من الأخطاء القاتلة التي إرتكبها في تلك الفترة فهو لم يستوعب جيدا أن من كان يناصرهم إنتهى دورهم ولم تعد لهم أهمية لدى دوائر القرار، أعتقد أن توفيق بوعشرين فقد القدرة على النظر للوضع السياسي قراءة عميقة للتغيرات والتحولات التي كان تحدث أنذاك.

توفيق بوعشرين لم تكن كتاباته متعلقة بالشأن السياسي الوطني بل حلق بعيدا ليتدخل في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية وذالك بنشره مقالات نقذية قاسية لنظام السيسي وولي العهد محمد بن سلمان في موقع (العربي الجديد) ومنابر إعلامية قطرية.
في الشهور الأولى من سنة 2016 سيحمل السفير المصري بالرباط ملف كبير فيه كل ماكتبه توفيق بوعشرين عن إنقلاب السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي وبذأ في عرضها على وزارة الخارجية والتعاون وإرسالها لجهات نافذة بل طلب من رئيس الحكومة عبد إله بن كيران التدخل لكن دون جدوى.

بعد سلسلة مقالات نقذية للحكم في السعودية سيقوم توفيق بوعشرين بتاريخ 27 شتنبر 2017 بعملية إنتحارية بكل ماتحمل الكلمة من معنى، سينشر مقال خطير بعنوان (رعب في بلاد الحرمين) فيه إنتقادات قاسية للسياسة الداخلية لولي العهد محمد بن سلمان أظن جازما أنه بكتابته تلك السطور قد يكون أطلق على مساره المهني رصاصة الرحمة، فما كتبه لم يتجرأ أشرس معارضي نظام آل سعود على قوله حتى أن الصحفي الراحل جمال خاشقجي نصحه بتوخي الحذر، فاالأمر الذي أغضب سفارة السعودية بالمغرب ووزارة خارجيتها هو أن هذه الكتابات كانت تنشر في منابر عربية لديها جماهيرية واسعة في العالم العربي ويتم إستغلالها من طرف جهات إعلامية قطرية العدو اللذوذ لولي العهد محمد بن سلمان.

توفيق بوعشرين خانه ذكاءه في شد العصا من الوسط فسقط بسذاجة في عش الدبابير و لعب بالنار مع مراكز قوة أكبر من حجمه كصحفي ربما إعتقد في لحظة من اللحظات أنه أصبح رقم صعب في المملكة لكنه كان مجرد وهم لاعلاقة له بالواقع بل خلق لنفسه بشكل مجاني أعداء كثر في الداخل والخارج، للأسف الشديد تم إستخدامه من جهات داخلية لتصفية حساباتها مع شخصيات بارزة في الدولة في حين جهات خارجية وظفته للإزعاج أنظمة لديها خلافات سياسية معها في الأخير دفع لوحده الثمن غاليا للأنه ببساطة الحلقة الأضعف في المنظومة المعقدة التي إشتغل معها، حتى بعد إعتقاله إستغل الفرصة ثلة من المنفعين الذين كانوا محاطين به للأخذ أموال من قطر بهدف دعمه وتدويل قضيته لكن جزء كبير منها تحول لحساباتهم الشخصية في نهاية هذا المقال يصعب عليا أن أحكم على قلمه بالإستقلالية، فالمعطيات التي ذكرت و علاقته القوية بمركز العربي للأبحاث و الدراسات السياسية الموجود مقره بقطر مفتاح للعقول النيرة لكي تفهم مابين السطور…تحياتي