الرباط : إختتام فعاليات الدوري العادي الثاني بعد المؤتمر الثاني عشر للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

عبدالله رحيوي- موطني نيوز

توصل موقع موطني نيوز ببلاغ صادر عن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعد إختتام فعاليات الدوري العادي الثاني بعد المؤتمر الثاني عشر للجمعية ، هذا نصه:

“الجمعية المغربية لحقوق الانسان
بلاغ المكتب المركزي
الصادر عن اجتماعه ليوم السبت11ماي2019.

عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، اجتماعه الدوري العادي الثاني بعد المؤتمر الوطني الثاني عشر، بمقر الجمعية بالرباط، يوم السبت 11 ماي 2019؛ وهو الاجتماع الذي باشر فيه المكتب المركزي أساسا مهام إعادة هيكلة اللجان المركزية وفرق العمل والمسؤوليات الجهوية عن الفروع، وإطلاق إعداد برنامج عمل الجمعية للسنوات الثلاث المقبلة بناء على مخرجات المؤتمر الوطني الأخير، والذي سيطرح على اللجنة الإدارية في اجتماعها المقبل.
وبعد مناقشته لمختلف المستجدات الحقوقية الوطنية والدولية، قرر المكتب المركزي تبليغ الرأي العام ما يلي:
1ـ على المستوى الدولي
– إدانته للعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني بقطاع غزة والصمت المريب للمنتظم الدولي، وينادي المكتب المركزي كل القوى المحبة للسلم في العالم والمناصرة للقضية الفلسطينية لضرورة التحرك من أجل وقف هذا العدوان الغاشم الذي يجسد عربدة الكيان الصهيوني المدعوم من طرف الامبريالية الأمريكية خصوصا ومن طرف الأنظمة العميلة؛
– قلقه البالغ من مواصلة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية نهج سياسته الرعناء المعادية لحق الشعوب في تقرير مصيرها، وخاصة ما يتعلق منها بالتهديد بالتدخل العسكري في فنزويلا للإطاحة بالرئيس الشرعي للبلاد بهدف تنصيب رئيس موال لأمريكا، وكل ذلك في تناقض مفضوح مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة فيما يخص العلاقات الدولية.
2ــ على المستوى الوطني
أ‌. اطلاعه على مضامين أشغال المناظرة الوطنية للجبايات وخلاصاتها التي كشفت غياب العدالة الضريبية ببلادنا، مسجلا ابتعاد توصياتها عن أهداف تلك العدالة التي تشكل إحدى أسس العدالة الاجتماعية وآليات تحقيق التنمية، وهو ما أكدته منظمة أوكسفام التي أصدرت تقريرا حول حالة النظام الجبائي المغربي منتقدة حالة اللاتكافؤ وغياب العدالة التي يكرسهما. وهو ما عكسه أيضا تقرير منظمة الأغذية والزراعة الذي كشف عن مستوى مرتفع للنقص في التغذية في المغرب والذي يهم مليون و400 ألف شخص، وهو إحدى أشد أشكال خرق حقوق الإنسان نظرا لما يترتب عنه من انتهاكات أخرى كثيرة وعميقة. وقد قرر المكتب المركزي متابعة هذا الملف مستقبلا؛
ب‌. انشغاله باستمرار مآسي انتهاك الحق في الحياة للمهاجرين غير النظاميين، حيث توفي 60 مهاجرا لقوا حتفهم يوم أمس عندما انقلب قاربهم في المياه الدولية قبالة سواحل تونس، وتوفي 16 مهاجرا ومهاجرة يوم 27 أبريل الماضي، وأصيب 17 آخرون إثر انقلاب عربة كانت تقلهم في الطريق الرابطة بين السعيدية والناظور؛
ت‌. استنكاره للعديد من الانتهاكات الأخرى لحقوق الإنسان، تم توثيقها في الأيام الأخيرة، والتي قرر المكتب المركزي متابعتها ومن بينها:
ــ قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمتعلق بمنع التظاهرات داخل الحرم الجامعي، وهو قرار يشكل انتهاكا صارخا للحرية الأكاديمية والحرية النقابية والحق في الاجتماعات السلمية داخل الحرم الجامعي، ويضم المكتب المركزي صوته إلى كل الأصوات التي عبرت عن إدانتها لهذا القرار الجائر مطالبا بالتراجع عنه فورا؛
ــ مواصلة استعمال القضاء ضد النشطاء والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان آخرين من بينهم:
1. ثلاثة معتقلين من ضمن معتقلي حراك جرادة الذين تم، يوم 7 ماي الجاري، تأييد محكمة الاستئناف بوجدة للأحكام الجائرة الصادرة في حقهم؛
2. المواطن أحمد الشيبي، أب المعتقل السياسي السابق زكرياء الشيبي، الذي تم اعتقاله يوم الأربعاء 8 ماي 2019، بسبب تدوينة على الفايسبوك انتقد فيه الأوضاع المتدهورة بالريف؛
3. الناشط وائل الاصريحي، اخ الصحفي المعتقل محمد الاصريحي، الذي تم اعتقاله ثم متابعته بعد ذلك في حالة سراح؛
4. عدد من النشطاء الذين تم استدعاؤهم على خلفية تدويناتهم للمثول أمام الشرطة خلال الفترة الأخيرة.
ــ اعتقال أربعة مواطنين من دور اموسلك جماعة تيدسي اسندالن بإقليم تارودانت على خلفية إقدام شركة “لافارج/هولسيم للإسمنت” على إقامة مصنع على مساحة تفوق 200 هكتار انتزعت من مالكيها بثمن بخس ( 6 دارهم للمتر المربع) وبأساليب ملتوية؛
ــ وضعية الإهمال التي يوجد فيها الطفل عبد المولى زعيقر الذي دهسته سيارة القوات العمومية بجرادة العام الماضي وأصيب بإصابات خطيرة على مستوى كافة أطرافه وعموده الفقري أفقدته الحركة والتحكم في أعضائه، ويجدد المكتب المركزي مطالبته الدولة بتحمل مسؤوليتها اتجاه هذا المواطن وجعل حد للإفلات من العقاب للمتورطين في ما تعرض له من انتهاك سافر لسلامته البدنية؛
ــ التدخلات القمعية ضد فئة الأساتذة الذين يعرفون ب “أساتذة الزنزانة 9” عوض الاستجابة لمطالبهم التي تعترف الوزارة المعنية بعدالتها وشرعيتها؛
ــ سياسة التعنت التي تواجه بها الدولة الإضراب الوطني الذي يخوضه طلبة كليات الطب بالمغرب من خلال تملص وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة من تنفيذ الاتفاقات التي توصلتا إليها مع ممثلي الطلبة في حوارات سابقة، مما يهدد الطلبة بسنة بيضاء.
وتوقف المكتب المركزي بشكل خاص عند مظاهر استهداف السلطة المتواصل للجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمتجسد في قمع وحصار مناضلاتها ومناضليها، مجددا استنكاره لها وتنديده بالقمع الممنهج الموجه للجمعية عموما، ومن ضمن القضايا المسجلة مؤخرا:
+ اعتقال ومحاكمة أمينة جبار عضوة مكتب فرع بنسليمان، إذ يطالب المكتب المركزي بإطلاق سراحها فورا ودون قيد أوشرط؛
+ متابعة نائب رئيس فرع الجمعية ببوعرفة بعد مشاركته في مسيرة سلمية نظمتها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين؛
+ استدعاء عضو الجمعية بسيدي سليمان، الطوبي محمد للمثول أمام الشرطة على خلفية تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي؛
+ استدعاء أسامة عدوق عضو الجمعية ببركان من طرف الشرطة، على خلفية الوقفة الاحتجاجية التنديدية بالأحكام الاستئنافية الجائرة الصادرة ضد نشطاء الريف بالدار البيضاء، والتي دعت لها مجموعة من الهيآت السياسية والنقابية والحقوقية بالمدينة يوم 13 أبريل الماضي؛
+ مواصلة محاكمة محمد نايت أرجدال رئيس فرع الجمعية بالجديدة في محاكمة وصل عدد جلساتها لحد الآن 16 جلسة.

3. على المستوى الداخلي للجمعية
ــ مصادقة المكتب المركزي على برنامج تخليد مرور 40 سنة على تأسيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والتي تتزامن مع مرور 40 سنة كذلك على تصديق المغرب على العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وقرر جعل ذكرى الجمعية مناسبة لتقييم سياسة الدولة في هذه المجالات؛
ــ مواصلته إعداد التقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان لسنة 2018.

المكتب المركزي
الرباط في 11 ماي 2019″

المركز الوطني لحقوق الإنسان

المركز الوطني لحقوق الإنسان يدخل على الخط في قضية اغتصاب جماعي لطفل قاصر بمراكش

عتيقة يافي – موطني نيوز

دخل على الخط المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في قضية تعرض طفل قاصر يبلغ من العمر 8 سنوات نهاية الأسبوع الماضي لاغتصاب جماعي من قبل ثلاثة أشخاص، بمراكش، وهو ما خلف له مضاعفات صحية استدعت نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاج بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الطفل أخبر عائلته بواقعة الاغتصاب بعدما لوحظ عليه أثار الدم في مؤخرته والتي نقلته على وجه السرعة لاحد المصحات حيث تم الاتصال برجال الشرطة واخبارهم عن حالة الاغتصاب من طرف ثلاثة مراهقين.

الخطير في الأمر أن المراهقين يمارسون عليه الجنس مند شهور، إذ أنهم يهددونه ويستدرجونه ويعتدون عليه، قبل أن تلاحظ جدته تغير سلوكه وانطوائه على نفسه وتبوله اللاإرادي.

وللإشارة ان الشرطة القضائية أسفرت عن توقيف ستة مراهقين أحدهم يبلغ من العمر 18 سنة، وسيتم تقديمهم يوم التلاثاء 7 ماي أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

وفي اتصال هاتفي بمحمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب صرح لقد تلقينا شكاية من والد الضحية وسيتم تكليف الاستاذ محمد العجيد محامي بهيئة مراكش وعضو المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب وسيكون حاضرا رفقة عائلة الضحية في مسطرة تقديم المتهمين وفق المنسوب اليهم.

مراكش : المنتدى الوطني لحقوق الإنسان يؤسس مكتبه الإقليمي

عبد الصمد بهلول – موطني نيوز

احتضنت القبة الثقافية، بنادي المدرس بمراكش، بعد زوال يومه السبت 04 ماي 2019، ابتداء من الساعة الرابعة، جمعا عاما تأسيسيا للمكتب الإقليمي بمراكش؛
جمع عام حضره عدد مهم من أعضاء المكتب التنفيذي، ويتعلق الأمر بالأساتذة: محمد أنين رئيس المنتدى، عبد الله فتوخ، المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء – سطات، نعيمة أدردور، عبد الله حاسيب، وزوجه السيدة خديجة، نوريا كنينا، لطيفة خريبش، محمد العرش، جلال مشموم، مصطفى دادون، إضافة إلى الأستاذ رحال القوقاع، الكاتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بقلعة السراغنة، وكذا الأستاذة ربيعة سكحال الكاتبة المحلية لنفس الهيئة الحقوقية بالجماعة الترابية السويهلة، والأستاذ محمد شكري عضو بنفس المكتب؛
كما كان من بين الحضور ثلة من المحامين والأطر العليا بقطاع التعليم..
وقد تميز هذا اللقاء بالتنشيط الممتاز للأستاذ سعيد عطشان، والمداخلتين المتميزتين، للأستاذة سعيدة الوادي المنسقة الإقليمية للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمراكش، والأستاذ عبد الله فتوخ، المنسق الجهوي لجهة مراكش- أسفي..
ومن البارز في هذا اللقاء، هو العدد الكبير لنون النسوة، اللواتي أغنين هذا اللقاء بمداخلاتهن القيمة، ومداخلاتهن المهمة، والتي أعطت نكهة خاصة لهذا الجمع التأسيسي، والذي أضحى لقاء تأطيريا بامتياز؛
حيث تناول من خلاله رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، مجموعة من النقط المهمة، من قبيل:
– ضرورة بناء الإنسان، قبل الحديث عن حقوق الإنسان؛
– المخاض التأسيسي، الذي عاشه المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– الطريقة المتميزة التي يعمل بها المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– السياسات العمومية، وعلاقتها بالحزب السياسي؛
– الفرق بين الكتلة الناخبة، والمقيدين باللوائح الإنتخابية،
– المشهد السياسي المغربي، و” الأحزاب الأكثر أقلية”.. وأهمية المشاركة فالعملية الإنتخابية”
– “الحقوق”، وعلاقتها بالتنمية؛
– الحصيلة المشرفة للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
– الديمقراطية التشاركية، ودورها في “صناعة القرار”، و”وضع السياسات العمومية”؛ وكذا العراقيل المسطرية التي تعوق هذا المولود الجديد؛
– حرص المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على “هيبة الدولة”، موازاة مع دفاعه المستميت كي يتمتع جميع المواطنين، وعلى قدم المساواة، بجميع حقوقهم..
– المهمة التكوينية والتأطيرية، للتي يقوم بها المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، لفائدة كل مكوناته.. إلخ
بعد ذلك، انتقل الجمع إلى انتخاب الأستاذة سعيدة الوادي كاتبة إقليمية للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمراكش، حيث كلفت بتوزيع المهام، بين أعضاء المكتب الإقليمي الجديد؛
وفي ختام هذا اللقاء الحقوقي المتميز؛
لتأخذ بعد ذلك، مجموعة من صور تؤرخ لهذا الحدث الحقوقي البارز

سجن لوداية

مراكش : المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يقد قافلة طبية بسجن لوداية

عتيقة يافي – موطني نيوز

قاد المركز الوطني لحقوق الإنسان يومه السبت 27 أبريل 2019 قافلة طبية متعددة التخصصات بسجن لوداية بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج والمديرية الجهوية للصحة بمراكش والمندوبية الإقليمية لصحة بإقليم الحوز والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجمعية الخدمات الطبية و نادي شباب جمعية الأطلس وجمعية مساعدي الصيادلة بمراكش.
القافلة الطبية انطلقت مع من المركز الاستشفائي محمد السادس من الساعة 8:00 صباحا مرورا بالمستشفى الجامعي ابن طفيل متجهة إلى سجن الأودية حيت ثم استفادة نزلاء ونزيلات المركب السجني الأودية من التطبيب والعلاج مع الأدوية حيث استمرت إلى غاية الساعة 4:00 بعد الزوال.

وقال محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب في تصريح ان القافلة الطبية أقيمت بشراكة مع مجموعة من الجهات في إطار الدورة الثانية بالسجن المحلي الاوداية وتمت بنجاح حيث ثم توزيع الأدوية وكذا استفادة نزلاء المركب السجني من التطبيب والشخصي الطبي.

ونتقدم بالشكر والامتنان إلى الشركاء الرسميين على الذين ساهموا بمجهوداتهم الجبارة بانجاح هذه البادرة الإنسانية كما نشكر الكاتب العام لولاية جهة مراكش والسلطات المحلية للاوداية ومدير المركب السجني الاوداية والمديرة الجهوية للصحة وكذا المندوب الإقليمي لصحة بإقليم الحوز والصحافة ووسائل الاعلام ولكل من ساهم او واكب على إنجاح هذه البادرة الإنسانية.

المنتدى الوطني لحقوق الإنسان..بناء الإنسان أولى الأولويات قبل الحديث عن حقوق الإنسان

عبد المجيد غزة – موطني نيوز

في إطار الغنشطة الإشعاعية والتواصلية، التي دأب المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على تنظيمها، احتضنت البناية التاريخية “الفضاء التاريخي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بالجديدة”، لقاء حقوقيا مفتوحا مع فعاليات نسائية، وذلك يومه السبت 20 أبريل 2019، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال؛
لقاء ناجح بكل المقاييس، وعلى كل المستويات: تنظيما، وحضورا، وتأطيرا، وحفاوة، وإفادة، استفادة؛
وقد استهل هذا اللقاء بكلمات ترحيبية على لسان رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ذ. محمد أنين، والذي كان رائعا كعادته في تنشيط وتسيير هذا اللقاء؛
بعد ذلك تلا ذ. المحامي الشاب طه الزعري على مسامع الحضور، آيات بينات من الذكر الحكيم، بقراءة مغربية، أخذت لب الجميع؛
ليأتي الدور على ذة. عائشة لبلق، التي كانت مداخلتها جد رائعة، حيث عرفت بالسيرورة التاريخية، التي عرفها نضال المرأة عبر عقود، لكي تنتزع حقوقها عن جدارة واستحقاق، ولكي تتبوء مناصب قيادية على قلتها، داخل المجتمع؛
.. مداخلة رائعة ومتميزة، جعلت الأستاذ محمد أنين يقف احتراما للأستاذة المحاضرة، ويصفق بحرارة، لكي يقف الحضور جميعا، ويغرق القاعة تصفيقا..
بعد ذلك جاء دور مداخلة ذة. زبيدة مومجيد، الذي لم تقل روعة عن سابقتها، وقد تناولت المحاضرة الجانب السيكولوجي والإجتماعي والحقوقي، للدور الكبير الذي لعبته وتلعبه المرأة، معرجة على المعيقات التي يعيشها المجتمع، خاصة على المستوى التربوي والتعليمي..
ليقف الجميع ويصفق مرة ثانية بحرارة؛
بعد ذلك فتح باب النقاش، حيث كانت المداخلات جد قيمة، تعكس المستوى الفكري الكبير، الذي يتمتع به المتدخلون؛
هذا وقد عرف هذا اللقاء الحقوقي المفتوح، الذي نظم على هامش تخليد اليوم العالمي للمرأة، حضورا متميزا لمناضلات ومناضلي المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، من المدن التالية: قلعة السراغنة، فاس، مكناس، الدار البيضاء، الرباط، تطوان، تاونات، أزيلال، أبي الجعد، واد زم، خريبكة، أزمور، الجديدة، بن سليمان..

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تجر امزازي للقضاء

بوشتى المريني – موطني نيوز

توصل اليوم موطني نيوز بشكاية من الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، والتي تتمحور حول مقاضاة امزازي، وذلك عبر ممثلها القانوني إدريس السدراوي، حيث وجهت شكاية للوكيل العام بمحكمة النقض بالرباط ضد سعيد امزازي وفي مايلي نص الشكاية :

إلى السيد المحترم:

الوكيل العام لدى محكمة النقض بالرباط

شكاية لفائدة: الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان

ممثلها القانوني إدريس السدراوي

عنوانها : حي الوفا 01 رقم 516 القنيطرة

ضد: سعيد أمزازي

عنوانه : وزارة التربية الوطنية باب الرواح الرباط

يتشرف العارض بأن يبسط أمام أنظار سيادتكم الموقر ما يلي:

أن المسمى سعيد أمزازي وبصفته وزيرا للتربية والتعليم نظم ندوة صحفية حول ملف الأساتذة المتعاقدين قام من خلالها باقتراف مجموعة من الممارسات الخارجة عن القانون والمتمثلة في التهديد والشطط في استعمال السلطة وتجاوز الصلاحيات التي خولها له الدستور.

لقد قام المسمى سعيد أمزازي بتهديد الأساتذة بالطرد بناء على ممارسة حق الإضراب بل وأكد أن ممارسة الإضراب انقطاعا غير مبرر عن العمل مؤكدا من خلال تصريحه عزمه اتخاذ الخطوات المترتبة عن الغياب غير المبرر عن العمل في حق الأساتذة المضربين بل وتمادى في تهديده وشططه في استعمال سلطته كوزير معتبرا أن المضربين يعرقلون السير العادي لسير المؤسسات وحق التلاميذ في التمدرس والإضرار بالمصلحة العامة مؤكدا على عزل المضربين عن العمل, وأضاف أن القرار سيتخذ من طرف مديري الأكاديميات ضاربا في العمق الحديث عن استقلاليتها, رغم أن الإضراب يعتبر حقا دستوريا تضمنه المواثيق الدولية باعتباره مظهرا من مظاهر الحرية النقابية التي تجعل منها اتفاقيات

منظمة العمل الدولية ودستورها حقا مقدسا باعتباره احد المبادئ الأساسية التي اقرها إعلانها بشان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل, وأكدته الدراسة التي قام بها مجلس المستشارين المغربي حول الحق في ممارسة الإضراب في ضوء المعايير الدولية,

لهــذه الأسبــاب:

يلتمس المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان منكم وبكل احترام:

· التفضل بإصدار أمركم إلى الجهات القضائية المعنية وذلك من أجل إجراء بحث معمق في النازلة.

· تقديم المشتكى به في هذه القضية ومعاقبته طبقا للقانون.

· إعلام العارضين بتاريخ الجلسة مع حفظ حقهم في تقديم مطالبهم المدنية.

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام

المرفقات:

  • قرص مدمج للندوة الصحفية
  • نسخةمصورة من دراسة مجلس المستشارين

الرباط في:16 أبريل 2019

الرئيس الوطني: ادريس السدراوي

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطلق حملة ضد تزويج القاصرات

أحمد رباص – موطني نيوز

في إطار تخليد اليوم العالمي للمرأة، أطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان حملة وطنية للتوعية والتحسيس بعيوب وآفات زواج القاصرات تحت شعار: “تزويج القاصرات: إلغاء الاستثناء…تثبيت القاعدة القانونية”.

وذكر بلاغ للمجلس صادر يوم الجمعة الأخير أن هذه اللقاءات ستتميز بمشاركة ثلة من الفاعلين من بينهم قضاة ومحامون وفعاليات مدنية وإعلامية وأساتذة جامعيون ومهتمون، مشيرا إلى أن هذه الحملة تنظم تماشيا مع توصيات خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان القاضية بمواصلة الحوار المجتمعي حول مراجعة المادة 20 من مدونة الأسرة المتعلقة بالإذن بزواج القاصر.

تتجسد المبادرة الوطنية، خلال مرحلة أولى، في تنطيم سلسلة على المستوى الوطني من أنشطة توعوية وتحسيسية حول زواج القاصرات. في الواقع، ستقوم اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالتعبئة من 6 إلى 16 مارس الجاري لرفع مستوى الوعي وإثراء النقاش العمومي والدعوة إلى مكافحة هذه الظاهرة الاجتماعية والوقوف على أهم مؤشراتها جهويا، وإشراك الفاعلين المعنيين على المستوى المحلي والجهوي، بمن فيهم القضاة، المحامون والصحفيون والمعلمون والجهات الفاعلة في المجتمع المدني.

وأضاف البلاغ أن من بين اللحظات القوية في هذه التعبئة تلك التي سيتم فيها تقديم العديد من شهادات ضحايا زواج القاصرات. ضمن الأنشطة المبرمجة، ستقوم اللجان الجهوية لحقوق الإنس بدراسة المواضيع المتعلقة بزواج القاصرات نذكر منها بالخصوص “زواج اقاصرات، بين الاتفاقيات الدولية والقانون المغربي”، “دور وسائل الإعلام في التوعية بحقوق المرأة وزواج القاصرات”، “الجوانب القانونية والاجتماعية المتصلة بالظاهرة” و “زواج القاصرات بين النص والتطبيق”.

بالإضافة إلى ذلك، برمجت عدة لقاءات تحسيسية تستهدف مجموعة من الفئات، من بينها القاصرات والآباء وموظفات ونزيلات المؤسسات السجنية.

وتجدر الإشارة إلى أن المشرع المغربي اعتمد، تماشيا مع المواثيق الدولية ولاسيما تلك التي تهم حقوق الطفل، 18 سنة كسن قانونية للزواج وأجاز تزويج القاصرات في حالات استثنائية. ذلك أن المادة 20 من مدونة الأسرة تنص على أنه “لقاضي الأسرة المكلف بالزواج، أن يأذن بزواج الفتى والفتاة دون سن الأهلية…، بمقرر معلل يبين فيه المصلحة والأسباب المبررة لذلك، بعد الاستماع لأبوي القاصرة أو نائبهما الشرعي والاستعانة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي”. وقد أبانت الممارسة في ظل ذلك عن تزايد عدد حالات تزويج القاصرات ورصد تنامي الظاهرة التي يترتب عنها انتهاك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والصحية لهذه الفئة من الأطفال.

ومن ناحية أخرى، تشير الإحصاءات والممارسات إلى أن هذا الاستثناء أصبح هو القاعدة، بالنظر إلى تزايد عدد حالات زواج القاصرات وانتهاكات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والحق في الصحة فيما يتعلق بهذه الظاهرة.

بوعياش: نجاج النموذج التنموي رهين ببنائه على قاعدة مقاربة حقوق الإنسان

بوشعيب السلهامي – موطني نيوز

شدّدت أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على أن نجاح النموذج التنموي الجديد بالمغرب سيظل رهينا بإسناده وبنائه على قاعدة مقاربة حقوق الإنسان التي أصبح الالتزام بها أحد المؤشرات الأساسية في تقييم السياسات العمومية ودولة القانون.
وأضافت بوعياش خلال مداخلة لها أمس الأربعاء خلال افتتاح فعاليات المنتدى البرلماني الرابع للعدالة الاجتماعية، بمجلس المستشارين، أن هذا المسعى يرتبط بضرورة القطع مع منطق الحاجيات واعتماد منطق الحقوق، الذي أصبح أحد التزامات بلادنا الدولية سواء من خلال المصادقة على المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان أو من خلال التوصيات التي صدرت عن لجان المعاهدات الدولية وقبلتها بلادنا، والتي تتعلق بعدد من الحقوق الفردية والجماعية ذات الصلة الوطيدة بالحماية الاجتماعية والكرامة.
وأوضحت بوعياش أن ملحاحية هذا الربط بين النموذج التنموي والمقاربة الحقوقية، تزداد من خلال مقتضيات الدستور التي نصت في العديد من المواد على احترام الحقوق، بل وحددتها بدقة وكذا الجهات المسؤولة على احترامها، وحمايتها وضمانها على المستوى الوطني والجهوي، ومنها على سبيل المثال المادة 31.
وتابعت بوعياش أن النموذج التنموي الجديد هو القادر على أن يلعب دور الخيط الناظم لمختلف الديناميات والإطار الحاضن لمختلف تدخلات المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بحيث ستتحول كل الاستراتيجيات القطاعية وكل المبادرات إلى روافد تصب في هذا الإطار، مما سيمنحها سبل النجاح وشروط الفعالية.
وأشارت بوعياش إلى أن التركيز من قبل مجلس المستشارين، على هذا المجال واختياره موضوعا للاشتغال عليه والانشغال به ليس ظرفيا ومرتبطا بمناسبة مضت، وإنما هو خيار استراتيجي راسخ، مبرزة أن العدالة الاجتماعية قضية متعددة المداخل وعملا مستمرا على أكثر من واجهة، تتطلب تعبئة موارد وكفاءات واجتهادات عدد من المتدخلين والفاعلين على مختلف المستويات لمواجهة التحديات جديدة بأجوبة متجددة مبتكرة.

المكتب الوطني للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان يستنكر المضايقات التي يتعرض لها مناضلوه 

سليم ناجي – موطني نيوز

في بلاغ لها توصلت به جريدة ” موطني نيوز ” أدان المكتب الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان المضايقات التي يتعرض لها عضو المكتب التنفيذي ورئيس فرع الرابطة بأسفي، “عبد الإله الوثيق.
واستنكر الرئيس الوطني “ادريس السدراوي” استمرار مسلسل المضايقات التي تستهدف العديد من مناضلي ومناضلات الرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان، على خلفية مشاركتهم في التظاهرات و الأشكال الاحتجاجية السلمية المنددة بتردي الأوضاع ببلادنا على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي…”
واكد نفس البلاغ أن هذه المضايقات، هي في العمق انتقام لبعض المسؤولين من النضالات البطولية والإحتجاجات التي عرفتها مدينة اسفي طيلة السنوات الأخيرة من أجل رفع التهميش عن المنطقة والاستجابة لمطالب سكانها المشروعة وحقها في الشغل والسكن والعيش الكريم.

وهذا نص البلاغ كما وردنا :

يتابع المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان الحملة الممنهجة ضد المدافع الحقوقي “عبد الاله الوثيق” عضو المكتب التنفيذي ورئيس فرع الرابطة بأسفي, وذلك على خلفية القضايا الحقوقية المرتبطة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي يترافع فيها الفرع وفضحه للفساد في إقليم اسفي, وتأطيره لحركة احتجاجية ومطلبية لذوي الحقوق من الجماعة السلالية سيدي بوزيد, حيث تدخل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأسفي بتوجيه من عمالة أسفي في خرق سافر لأبجديات التسيير الإداري حيث قام بتوجيه مراسلة إلى السيد عبد الاله الوثيق حول إدلائه بشواهد طبية مؤكدا أن المرجع مراسلة العمالة للمدير الإقليمي لوزارة التربية والحال أن جميع الشواهد الطبية المدلاة بها من طرف عبد الاله الوثيق مرت عبر رئيسه المباشر في المؤسسة والذي يعتبر أول مراتب السلم الإدراي الذي يفترض أن يتعامل معه، كما أكدت المراسلة الغاية من خلالها من حيث تأكيدها على مشاركة عبد الاله الوثيق في أنشطة حقوقية وصحفية لم تحدد طبيعتها ولا زمانها ولا المجهود البدني الذي تتطلبه لذلك فالمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان:

– يؤكد تضامنه ضد الحملة المغرضة التي تحركها عمالة أسفي بشكل مباشر وتستخدم أساليب تجاوزتها المقتضيات الدستورية.

– إدانتها تحويل الإدارة الإقليمية لوزارة التربية لملحقة إدارية تابعة لعمالة أسفي تتلقى منها التعليمات والتوجيهات التي تضرب في العمق التزامات المغرب الدولية والدستورية.

– عزم مكتبنا التنفيذي الذهاب بعيدا في مؤازرة عضو مكتبه التنفيذي عبر سلك كل السبل القانونية والإحتجاجية بما فيها رفع دعاوي قضائية ضد عامل الاقليم والمدير الإقليمي والإلتجاء للأليات الدولية المعنية بالمدافعين عن حقوق الانسان.

– مطالبتنا وزير الداخلية بفتح تحقيق حول ممارسات عامل الإقليم واستعانته ببعض “البلطجية” للقيام بحملة تستهدف السيد عبد الاله الوثيق.

– عقدنا لاجتماع مكتبنا التنفيذي يوم الاحد17 فبراير 2019 لتأكيد تضامننا مع عضو مكتبنا التنفيذي في مواجهته للفساد ولفضح انتهاكات حقوق الانسان بمقاربة وطنية وتفاني في الدفاع عن المبادئ.

اسفي في:16 فبراير 2019

الرئيس الوطني: ادريس السدراوي