قيادة-سيدي-بطاش

سيدي بطاش : إنتشار ورشات بدون ترخيص والسلطة في دار غفلون (شكاية + فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

إذا كنت تبحث عن إنشاء مشروع كيفما كان نوعه وبدون أي ترخيص، فما عليك سوى أن تقصد سيدي بطاش منطقة نائية وتسودها الفوضى في غياب مصالح الجماعة الترابية وإنعدام السلطة، وإذا تجرأ عليك أحد أعوان السلطة مطالبينك بالرخصة فما عليك سوى أن تهددهم بأنك ستحرق نفسك، أو يكون عندك من يدعمك من النافدين أو من طرف من عليهم الكلمة العليا على السلطة بالمنطقة.

فهذا هو حال هذه المنطقة التي تعاني ساكنتها ومنذ سنين من التهميش والظلم والحيف وتعاقب مسؤولين لا حول لهم ولا قوة،  واليوم فقد تفاقم الوضع ليفاجأ ساكنة مركز سيدي بطاش وتحديدا إحدى التجزئات العتيقة بفتح ورشة للحدادة وسط الساكنة في تحدي للسلطة التي قررت أن تنزوي في مدرجات المتفرجين تاركتا الملعب لكل المخالفين للقانون، ولما لا والسلطة المحلية بهذه البقعة تحديدا ضعيفة ولا تستطيع أن تقرر أو تحمي القانون من المتطاولين عليه.

ورشة أصبحت تزعج الساكنة والمارة على حد سواء، فبالرغم من إستنجاد الساكنة بحسب الشكاية المديلة بتوقيعات المتضررين والتي تم وضعها بمكتب الضبط بعمالة بنسليمان بتاريخ 14 يونيو الجاري (تتوفر موطني على نسخة منها) حيث طالبوا السيد العامل بالتدخل وحمايتهم ورفع الضرر عنهم مما أصبحوا يعيشوه يوميا بسبب الضجيج والازعاج المستمرين بعدما عجزة السلطة المحلية في شخص السيد القائد عن التصدي لهذا الخرق الواضح للقانون.

فهل أصبحت السلطة المحلية بسيدي بطاش عاجزة إلى هذه الدرجة التي بات معها كل واحد يقوم بما يحلوا له وضدا على القانون؟ ولماذا لم يتحرك السيد القائد إلى حدود اللحظة لوقف صاحب هذه الورشة وهو يعلم جيدا بأنه غير مرخص؟ وهل أصبح كل من يهدد بحرق نفسه فوق القانون؟ ولسنا هنا ضد صاحب الورشة فحسب، بل أننا نقوم بإماطة اللثام على مجموعة من التجاوزات المخلة بالقانون والتي تعلم بها السلطة مع ذلك لا تحرك ساكنا، والتي سنتطرق لها في ما بعد حتى نكشف للمسؤولين الوضع الذي أصبحت تتخبط فيه سيدي بطاش وأن القانون ينطبق على المغلوبين على أمرهم لا غير..لنا عودة للموضوع. 

شكاية
شكاية

   

سيدي بطاش : السلطة المحلية تبارك جمع عام غير قانوني لجمعية القنص الرامي وتزكيه

رئيس التحرير – موطني نيوز 

لم نفهم لحد الساعة ما هي المعايير التي إعتمدتها قيادة سيدي بطاش بإقليم بنسليمان في الترخيص لجمعية القنص الرامي لعقد جمعها العام العادي داخل منزل الرئيس، وبحسب ما هو معروف أن هذه العملية برمتها غير قانونية لكن تهاون السلطات معها أعطاها الشرعية. 

وكما سبق فتخوف المنخرطين كان في محله، ودعوة الرئيس عقد الجمع العام العادي بتاريخ 9/6/2019 بمقر الجمعية (..) لبسابس الشراردة سيدي بطاش، لان أصلا هذا لعنوان هو نوع من الاحتيال والتدليس فالعارف بتفاصيل منطقة سيدي بطاش سيعرف حثما أن الشراردة هو دوار شاسع لكن الغاية منه تواجد بيت الرئيس بذات الدوار. 

وكما كان منتظرا فالجمع العام عرف عدة خروقات بحسب الشكاية التي توصل بها موطني نيوز والديلة بتوقيعات المنخرطين الرافدين لهذا الاجتماع.

حيث أكدوا المشتكون في شكايتهم التي وجهوها إلى كل الجهات المعنية وعلى رأسهم عامل إقليم بنسليمان، على أن الجمع لم يسمح فيه لبعض المنخرطين بالكلام وكل من تجاوز حدوده يتم طرده وهذا إجراء سليم فلا يعقل أن ترفع صوتك على رجل مسن داخل بيته، وما عليك سوى الاحترام والتقدير وإلا “لباب وسع من كتافك”، دون أن ننسى الخروقات السافرة التي عرفها الجمع ومن أهمها:

  • غياب إستدعاءات قانونية ورسمية للمنخرطين.
  • عدم تقديم التقريرين الادبي والمالي والمصادقة عليهما.
  • استفزاز وشتم بعض المنخرطين من طرف ابن رئيس الجمعية الذي هو في نفس الوقت رئيس الجماعة.
  • خروقات في انتخاب المكتب الجديد للجمعية الشيء الذي تسبب في تأجيل هذا الجمع.

نفهم من كل هذا ان جماعة سيدي بطاش وفي غياب السلطة المحلية تبقى الفوضى هي المسيطرة فيها، بل وأصبح كل واحد يجتمع مع مجموعة من الاشخاص بعيدا عن أعين السلطة .

وتجدر الاشارة إلى أن رئيس الجمعية السيد أحمد لكريران سبق له وأن كان رئيسا للجماعة ولم يقم بأي شيء يذكر للجماعة وهاهو اليوم رئيسا لجمعية القنص الرامي، علما أنه شيخ طاعن في السن تجاوز 75 عام من عمره ومصاب بمرض القصور الكلوي ويقوم بعملية تصفية الدم (دياليز) بمعدل حصتين أسبوعيا، فكيف لشيخ في مثل سنه بأن يقوم بكل هذه الاعباء تم لماذا لم تسحب منه السلطة المعنية بعمالة بنسليمان لحد الساعة رخصة القنص؟ فهل هذا الشيخ لا يزال قادرا على حمل السلاح الناري؟ ولماذا لم يتم سحب سلاحه والتحفظ عليه؟ وماذا يقول القانون في مثل هذه الحالة؟ نتمتى أن يتدخل السيد العامل لوضع حد لهذه المهزلة، حتى لا يتكرر سيناريو حكم بوتفليقة بجماعة سيدي بطاش، فرئيس جمعية القنص الرامى يريد أن يسير الجمعية وهو على فراش المرض..وفي إنتظار ما ستفضي إليه الايام القادمة لنا عودة للموضوع.

سيدي بطاش : مهرجان الفروسية التقليدية و تألق لافت لرضا الجبوبي

المصطفى المصدوقي – موطني نيوز

من تنظيم أربع جمعيات بسيدي بطاش ، جمعية شباب الفروسية التقليدية بسيدي بطاش ، جمعية الحراكة بدوار أولاد بورزك ، جمعية الأمل للفروسية التقليدية بدوار الشعاعلة وبشراكة مع المجلس الجماعي لسيدي بطاش ، هذا المهرجان عرف مشاركة حوالي 38سربة تمثل مختلف المناطق ، المهرجان المنظم الفترة الممتدة من 10 أبريل الجاري  إ‘لى غاية 14 منه .

التنظيم كان محكما بتضافر الجهود بين السلطة المحلية في شخص السيد باشا قائد قيادة سيدي بطاش ، ورئيس المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بطاش الذي أبان عن حنكة وخبرة في حفظ النظام وكذا الوقاية المدنية والقوات المساعدة .

المهرجان عرف منافسة شريفة بين السرب المشاركة ، وبشهادة المتتبعين للفن الراقي التبوريدة فقد سجل المقدم رضا الجبوجي إعجاب الحاضرين وكان في مستوى الحدث ، ومعلوم ان رضا الجبوجي بطل المغرب في فئة الشبان .كما شاركت جمعية المنبع الأصيل للفروسية وإحياء الثرات التقليدي بعين السبيت التي يراسها العدل منير فاضيل وفي اتصال مع رئيس الجمعية شدد على ضرورة العمل الجماعي من أجل النهوض بقطاع الخيول بدارة الرماني .

سيدي بطاش: عامل بن سليمان سمير اليزيدي يدشن المركز الصحي وترحيب “زعري” بالمسؤول الإقليمي(فيديو)

عبد الله رحيوي – موطني نيوز

أشرف السيد سمير اليزيدي عامل عمالة بن سليمان صباح يومه الإثنين على تدشين المركز الصحي الجديد بسيدي بطاش ودار للولادة بعد سنوات من الإنتظار ، و بعد إتمام هذا المشروع ستتنفس الساكنة الصعداء بعد معاناة دامت لعقود ، وبزيارة السيد العامل اليوم لسيدي بطاش تنفست ساكنة القرية الصعداء ،لتخفيف عبىء التنقل إلى مناطق مجاورة من أجل العلاج ، وقد رحب المواطنون بحرارة زعير المعهودة بالسيد سمير اليزيدي ووالوفد المرافق له من شخصيات مدنية وعسكرية ومصالح خارجية ، ليرى النور المركز الصحي بسيدي بطاش وسط إشادة سكانية واسعة .

1
1

وفي سياق ذي صلة تتجه الأنظار لفعاليات المجتمع المدني بسيدي بطاش لمشروع دار الأمومة الذي سيعرف النور قريبا ، تجسيدا للبعد الإجتماعي والتكافل الإنساني.

2
2
مندوب وزارة الصحة بإقليم بنسليمان

جماعة سيدي بطاش بإقليم بنسليمان بدون مولدة يا معالي مندوب الصحة

رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أن قطاع الصحة بإقليم بنسليمان صحته لا تبشر بالخير، وينطبق عليه المثل القائل “هل يستقيم الضل والعود أعوج” أبدا لن يستقيم، فبعد الكوارث المتتالية لهذا القطاع ولما يعرفه قسم المستعجلات على وجه الخصوص من خصاص خطير يعرض سلامة المواطن والموظفين على السواء للخطر.

ها نحن اليوم أما فاجعة أخرى وتحديدا بجماعة سيدي بطاش التي أقفلت فيها دار الولادة ولمدة شهر كامل بسبب العطلة السنوية للمولدة الوحيدة “رشيدة” هذه الأخيرة التي تحمل عبئ عدة دواوير داخل وخارج إقليم بنسليمان لوحدها بسبب السمعة والكفاءة التي تتميز بها هذه المولدة وطبعا هذا لم يأتي من فراغ بل بسبب التجارب والشواهد المحصل عليها كيلة مشوارها الوظيفي، ولأسف الشديد فبحسب المعلومات التي توصل بها موطني نيوز فإن هذه المولدة لم يبقى لها سوى ثلاثة أشهر على أكثر تقدير لحصولها على التقاعد ساعتها سيستقبلها أكبر المصحات بالمغرب وستضيع المنطقة بل ستزيد من الشرخ الحاصل في قطاع الصحة المريض بالاقليم.

أقول وأكرر أن دار الولادة بسيدي بطاش خارج التغطية ومقفلة إلا أجل، ومادام السيد المندوب في عطلة مفتوحة فليس غريب أن تلدة سيدة في سيارة كما سبق ووقع بنفس الجماعة، ما أثار حفيظتي في كل ما ذكر هو صمت المجتمع المدني بهذه الجماعة وحتى المنتخبون ومن يسمون أنفسهم غيورين على المنطقة.

وبدورنا نتوجه إلى معالي المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، ما هي برامجك المستقبلية لتعويض المولدة إن هم إحالتها على التقاعد؟ وما هي الإجراءات المتخدة؟ ولماذا تم إقفال دار الولادة؟ أم أن أجوبتك ستكون لا محالة على شاكلة قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي ببنسليمان “عومو بحركم” و “دبرو روسكم” فهذه هي طريقة حلك للمشاكل ونحن نعرفها ونعرفك جيدا، لكن الشيء الذي يجعلنا متفائلين على الدوام أننا نعلم جيدا أن الأمور أسندت إلى غير أهلها وومن واجبنا أن ننتظر الساعة، والساعة أتية لا ريب فيها.   

عاجل: القبض على عصابة “الفراقشية” بسيدي يحيى زعير وسيدي بطاش

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

تمكنت عناصر الدرك الملكي بسيدي يحيى زعير من فك لغز سرقة المواشي أو مايعرف ب “الفراقشية”.
وحسب مصدر مطلع، فقد تم إيقاف عنصرين خطيرين من دوار السلام بطريق سيدي بطاش مختصان في السرقة في الهزيع الاخير من الليل بسيارة من نوع “بيكوب”…وتم الكشف عن أعمالهم الإجرامية بعد أن سرقا سبع أكباش في أحواز سيدي يحيى زعير وبيعهم في سوقها ،وبعد تسجيل الشكاية من المتضرر وبحث مضني، إهتدت عناصر الدرك الملكي إلى معلومات حول هويتهما، وبعد ربط الاتصال مع المواطن الذي تعرض للسرقة تعرف على أغنامه، وتمت محاصرة الظنينين على الساعة الخامسة مساء بدوار السلام طريق سيدي بطاش بسيدي يحيى زعير، وإقتيادهما الى مركز الدرك الملكي لتعميق البحث والكشف عن باقي عمليات السرقة للمواشي (الفراقشية) بالمنطقة .

عاجل: الوحش ولد “الملوكي” مرعب سيدي يحيى زعير وسيدي بطاش في قبضة الدرك الملكي

عبدالله رحيوي- موطني نيوز

ألقت خمس عناصر من الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي يحيى زعير القبض على مجرم خطير مختص في السرقة بالعنف والإغتصاب تحت طائلة العنف بغابة سيدي بطاش وسيدي يحيى زعير ،بعد مدة طويلة من الترصد والبحث في أحواز المنطقة وأشجار الغابة التي كان يتردد عليها ويستقر فيها.
وتجدر الاشارة أن الشخص الموقوف الذي وصف بالوحش الادمي الذي رعب سيدي يحيى زعير وسيدي بطاش ،له سوابق عدلية متعددة وعهد عليه العنف وإعتراض السبيل تحت طائلة السيوف وهو في حالة هستيرية،وأكد مصدر مطلع أن رئيس المركز (لاجودان شاف) حسن الشناف بعد إجرائه لعملية جراحية وعودته لممارسة مهامه ، أعطى تعليمات صارمة لعناصر بالتركيز على المنطقة التي تعرف تردد “ولد الملوكي” وبعد بحث مضني تمكنت من إلقاء القبض عليه بعد كمين محكم ووضعه رهن الحراسة النظرية يومه الجمعة وتحرير محضر قانوني لتقديمه الى العدالة لتحسم فيه.
وقد تنفست ساكنة سيدي يحيى زعير الصعداء وشوهد المواطنون متجمهرون على مقربة من المركز الترابي للدرك الملكي بعد شيوع خبر إيقافه، لتحس الساكنة بنوع من الامان بعد هذا الانجاز الذي يستحق التنويه والاشادة.

سيدي بطاش : ساكنة دوار الشراردة بالسلامنة تطالب بالكهرباء بعد وعود لشهر دجنبر كآخر أجل !!!

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

أكدت شهادات حية لساكنة دوار الشراردة بقبيلة السلامنة أنها صدمت من سياسة التسويف والمماطلة من مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء بجماعة سيدي بطاش والتي أكد مسؤولوها أنها أخر آجال لمدهم بالشبكة الكهربائية سيكون شهر دجنبر 2018، لكن إتضح بجلاء أنها فقط وعود لم تلمس على أرض الواقع، فقط أطلق العنان للكلام المجاني ولم تلمس أي خطوة جادة في هذا الاطار ، اذ تعيش ساكنة دوار الشراردة الظلام الدامس .
وفي هذا السياق ، أكد السيد عبدالله بنحماني عضو المكتب المسير لجمعية المجال الاخضر للتنمية المستدامة بسيدي بطاش أن وعود مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء مجرد “أقاويل وأكاذيب ونندد كساكنة بهذا التهميش وغياب أي رغبة جادة في إنهاء مأساة دوار الشراردة بقبيلة السلامنة بسيدي بطاش “
وطالب بنحماني بتدخل عاجل من الجهات الوصية على الكهرباء لامتصاص غضب الساكنة.