الرباط : نساء أوزونيات شريفات يحصلن على شقق سكنية وتربية الأبناء بمناصب شغل شريفة

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

في إطار الرسالة المواطنة الحقة ، والتكافل الإجتماعي ،بصمت شركة أوزون تجربة رائدة وطنيا من خلال توفير مناصب شغل نسائية ، لأرامل ،ونساء يعانين من ضيق الحال.

في عدد المدن المغربية التي تشرفة شركة أوزون للتدبير المفوض ، وكنموذج على سبيل المثال لا الحصر ، عدد لايستهان به من أرامل وعاملات من مدينة هرهورة ومرس الخير وسيدي يحيى زعير وبوقنادل ،بجهة الرباط سلا القنيطرة ،إستطعن الحصول على فرصة عمل ، وإقتناء شقق سكنية في المشاريع الإقتصادية وتوفير سكن لائق والحصول على ديون الأبناك ، وأداء القسط الشهري بكل أريحية بفضل إلتزام شركة أوزون بتاريخ إستخلاص أجورهن الشهرية، بالإضافة إلى وجود نساء يعلن أبنائهن من هذا العمل الشريف.

أيضا سجلت تجربة رائدة بعد إقدام شركة أوزون على توظيف عمال وعاملات من المركب الإجتماعي (خيرية عين أعتيق) حيث يغادرون الصباح للعمل ويعودون مساء لمقر إقامتهم للمركز ، وإستطاعوا الإندماج في الحياة اليومية بفضل توفرهم على أجور شهرية قارة في الوقت.

نتمنى أن تصل الرسالة الشريفة للرئيس المدير العام عبدالعزيز البدراوي الذي ترفع له القبة في هذه المبادرة الإنسانية والمناصفة والأخلاق الإنسانية في حق نساء مغربيات يبحثن عن لقمة العيش بكل شرف.

تمارة : ماسر عدم حزم باشوية تامسنا في محاربة ظاهرة فتح محلات عشوائية في شقق سكنية؟

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

دقت فعاليات جمعوية ونقابية ناقوس الخطر فيما يخص تنامي ظاهرة الفتح العشوائي لمحلات تجارية في الطابق السفلي للشقق السكنية في عدد من مشاريع مدينة تامسنا.
وفي إتصال مباشر لفاعلين جمعويين بموقع ” موطني نيوز” أكدوا انه يتم يومه الجمعة مساء بمشروع مارينادور قبالة المركز السوسيو ثقافي لالة حسناء بتامسنا ، فتح ثلاث محلات تجارية في شقة سكنية بمشروع الضحى (20 مليون) ، وفي مجموعة سكنية جميع شققها بها ساكنة في الطابق السفلي ولا وجود لأي محل تجاري ،ومع العلم أن الإصلاحات وعملية الكسر والهدم من شأنها أن تلحق أضرارا بالأعمدة الإسمنتية بالعمارات المذكورة.

حالة جديدة من الفتح العشوائي لمحلات تجاربة يومه الجمعة في شقة سكنية .
حالة جديدة من الفتح العشوائي لمحلات تجاربة يومه الجمعة في شقة سكنية .

وفي سياق ذي صلة ، فجرت مؤخرا فضيحة محل تجاري بمشروع جنان المنصور يتحدى مالكه المسؤولين عبر رفض إعادة الحال على ماهو عليه قرب تكنة الدرك الملكي حيث شيد محله بشكل غير قانوني ، وثبث باب حديدي ، وتوجهت الساكنة إلى الجهات المسؤولة بعد أشغال الكسر والهدم ومايشكل من خطر حقيقي ، في شقة سكنية بمبلغ (20مليون) ليضرب في العمق بنود الملكية المشتركة لساكنة المجموعة التي أضحت لاتنام في شققها مخافة وقوع الكارثة .

الحالة الثانية في شقة سكنية بمشروع جنان المنصور
الحالة الثانية في شقة سكنية بمشروع جنان المنصور

وفي سياق ذي صلة ، علم موقع موطني نيوز أن نقابة تجار وطنية دخلت على الخط وعقدت إجتماعات في هذا الإطار ، وأسر لنا مصدر نقابي أنه من المنتظر أن توجه رسائل إستغاثة في الموضوع للسيد عامل عمالة الصخيرات تمارة ووزير الإسكان ومصالح مركزية أخرى وإقليمية .
ويبقى السؤال المطروح : من يحمى هاتين الحالتين الشاذتين التي أصبحت حديث العام والخاص بمارينادور وجنان المنصور بتامسنا؟؟؟!!