صيدلية مارينادور

تامسنا: رئيس إتحاد ملاكي حدائق تامسنا يقاضي صاحب صيدلية مارينادور

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

بعد كشفنا لفضيحة الترخيص بتشييد وإنشاء محلات تجارية في شقة سكنية للسكن الإقتصادي بمشروع حدائق تامسنا “مارينادور” ، والتحذير من مخاطر أشغال البناء في العمارة ، تفجرت فضيحة من العيار الثقيل ؛ذلك أن صاحب ورشة الصيدلية -حسب بلاغ – صادر عن السيد محمد مرسلي رئيس إتحاد الملاكين ، أكد فيه أن المعني بالأمر زور توقيعه وخاتمه وتوقيع نائبه السابق ومحضر جمع عام للساكنة للسماح له بفتح الصيدلية ، وأضاف أنه سيتابعه أمام المحاكم المختصة .
ويبقى السؤال :لماذا لم تقم باشوية تامسنا بتوقيف الأشغال التي تسير بوثيرة سريعة كل نهاية أسبوع وحتى وقت متأخر من الليل رغم توصلها ببلاغ “السانديك” وساكنة مارينادور حدائق تامسنا ..؟
يذكر أن موقع موطني نيوز كان السباق في كشف هذه الفضيحة المدوية .

نص الخطاب الذي ألقاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال مراسم الاستقبال الرسمي لقداسة البابا فرانسيس

محمد عشيق – موطني نيوز

 ألقى أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، خطابا ساميا خلال مراسم الاستقبال الرسمي الذي خصصه جلالته، اليوم السبت، لقداسة البابا فرانسيس، بباحة مسجد حسان بالرباط، بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها البابا للمملكة.

   وفي ما يلي نص الخطاب الملكي :

  “الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

يشهد المغرب اليوم حدثا استثنائيا، لسببين رئيسيين :

أولهما : زيارة قداسة البابا فرنسيس الأول لبلدنا.

وثانيهما: لأن زيارة الحبر الأعظم، تذكرني بزيارة البابا يوحنا بوليس الثاني، التي كانت زيارة تاريخية للمغرب.

إن هذه الزيارة تندرج في إطار العلاقات العريقة بين المغرب والفاتكان.

وقد حرصنا على أن يعبر توقيتها ومكانها، عن الرمزية العميقة، والحمولة التاريخية، والرهان الحضاري لهذا الحدث.

فالموقع التاريخي، الذي يحتضن لقاءنا اليوم، يجمع بين معاني الانفتاح والعبور والتلاقح الثقافي، ويشكل في حد ذاته رمزا للتوازن والانسجام.

فقد أقيم بشكل مقصود، في ملتقى نهر أبي رقراق والمحيط الأطلسي، وعلى محور واحد، يمتد من مسجد الكتبية بمراكش، والخيرالدة باشبيلية، ليكون صلة وصل روحية ومعمارية وثقافية، بين افريقيا وأوروبا.

وقد أردنا أن تتزامن زيارتكم للمغرب مع شهر رجب، الذي شهد إحدى أكثر الحلقات رمزية من تاريخ الإسلام والمسيحية، عندما غادر المسلمون مكة، بأمر من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولجؤوا فرارا من الاضطهاد، إلى النجاشي، ملك الحبشة المسيحي.

فكان ذلك أول استقبال، وأول تعارف متبادل بين الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وها نحن اليوم، نخلد معا هذا الاعتراف المتبادل، من أجل المستقبل والأجيال القادمة.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

تأتي زيارتكم للمغرب، في سياق يواجه فيه المجتمع الدولي، كما جميع المؤمنين، تحديات كثيرة.

وهي تحديات من نوع جديد، تستمد خطورتها من خيانة الرسالة الإلهية وتحريفها واستغلالها، وذلك من خلال الانسياق وراء سياسة رفض الآخر، فضلا عن أطروحات دنيئة أخرى.

وفي عالم يبحث عن مرجعياته وثوابته، فقد حرصت المملكة المغربية على الجهر والتشبث الدائم بروابط الأخوة، التي تجمع أبناء إبراهيم عليه السلام، كركيزة أساسية للحضارة المغربية، الغنية بتعدد وتنوع مكوناتها.

ويشكل التلاحم الذي يجمع بين المغاربة، بغض النظر عن اختلاف معتقداتهم، نموذجا ساطعا في هذا المجال.

فهذا التلاحم هو واقع يومي في المغرب. وهو ما يتجلى في المساجد والكنائس والبيع، التي ما فتئت تجاور بعضها البعض في مدن المملكة.

وبصفتي ملك المغرب، وأمير المؤمنين، فإنني مؤتمن على ضمان حرية ممارسة الشعائر الدينية. وأنا بذلك أمير جميع المؤمنين، على اختلاف دياناتهم.

وبهذه الصفة، لا يمكنني الحديث عن أرض الإسلام، وكأنه لا وجود هنا لغير المسلمين. فأنا الضامن لحرية ممارسة الديانات السماوية.

وأنا المؤتمن على حماية اليهود المغاربة، والمسيحيين القادمين من الدول الأخرى، الذين يعيشون في المغرب.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

إننا في بحث متواصل عما يرضي الله، في ما وراء الصمت، أو الكلمات، أو المعتقدات وما توفره من سكينة، وذلك لتظل دياناتنا جسورا متميزة ونيرة، ولكي تظل تعاليم الإسلام ورسالته منارة خالدة.

بيد أنه من الواضح أن الحوار بين الديانات السماوية، يبقى غير كاف في واقعنا اليوم.

ففي الوقت الذي تشهد فيه أنماط العيش تحولات كبرى، في كل مكان، وبخصوص كل المجالات، فإنه ينبغي للحوار بين الأديان أن يتطور ويتجدد كذلك.

لقد استغرق الحوار القائم على “التسامح” وقتا ليس بيسير، دون أن يحقق أهدافه.

فالديانات السماوية الثلاث لم توجد للتسامح في ما بينها، لا إجباريا كقدر محتوم، ولا اختياريا من باب المجاملة؛

بل وجدت للانفتاح على بعضها البعض، وللتعارف في ما بينها، في سعي دائم للخير المتبادل؛ قال تعالى :

“يا أيها الناس، إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم”، صدق الله العظيم.

فالتطرف، سواء كان دينيا أو غير ذلك، مصدره انعدام التعارف المتبادل، والجهل بالآخر، بل الجهل، وكفى.

ذلك أن التعارف المتبادل يعني رفض التطرف، بكل أشكاله؛ وهو السبيل لرفع تحديات هذا العصر المضطرب. قال تعالى :

“لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة، ولكن ليبلوكم في ما آتاكم، فاستبقوا الخيرات”، صدق الله العظيم.

ولمواجهة التطرف بكل أشكاله، فإن الحل لن يكون عسكريا ولا ماليا؛ بل الحل يكمن في شيء واحد، هو التربية.

فدفاعي عن قضية التربية، إنما هو إدانة للجهل. ذلك أن ما يهدد حضاراتنا هي المقاربات الثنائية، وانعدام التعارف المتبادل، ولم يكن يوما الدين.

واليوم، فإني بصفتي أمير المؤمنين، أدعو إلى إيلاء الدين مجددا المكانة التي يستحقها في مجال التربية.

ولا يمكنني وأنا أخاطب هؤلاء الشباب، ألا أحذرهم من مخاطر التطرف أو السقوط في نزوعات العنف.

فليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين، بل يجمعهم الجهل بالدين.

لقد حان الوقت لرفض استغلال الدين كمطية للجهلة، وللجهل وعدم التسامح، لتبرير حماقاتهم.

فالدين نور ومعرفة وحكمة. والدين بطبيعته يدعو إلى السلام، ويحث على استثمار الطاقات في معارك أكثر نبلا، بدل هدرها في سباق التسلح، وأشكال أخرى من التسابق الأعمى.

ولهذا الغرض، أحدثنا مؤسسة محمد السادس للعلماء. وفي نفس السياق، استجبنا لطلبات العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية، باستقبال شبابها في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

بصفتنا أمير المؤمنين، فإننا نتقاسم والحبر الأعظم، الإيمان بنفس القيم الروحية الفاعلة، التي تنشد خدمة الصالح العام.

إن القيم الروحانية ليست هدفا في حد ذاتها، بقدر ما تدفعنا إلى القيام بمبادرات ملموسة. فهي تحثنا على محبة الآخر، ومد يد العون له.

بيد أن هناك حقيقة أساسية، وهي : أن الله غفور رحيم. وبما أن الرحمة من صفاته تعالى، فقد جعلنا السماحة والعفو والرأفة في صلب عملنا.

ولأن المحبة من صفاته أيضا، فقد بادرنا طوال سنوات حكمنا، بالعمل على القرب من الفئات الأكثر فقراً وهشاشة.

فهذه القيم هي روح وجوهر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقناها في بلادنا منذ 14 عاما، بهدف تحسين ظروف عيش الأشخاص الذين يعانون من الفقر والهشاشة، وإدماج من يعانون من الإقصاء، وتوفير سكن للمشردين، وإعطائهم الأمل في مستقبل يضمن لهم الكرامة.

تلكم القيم هي أيضا في صلب الفلسفة التي ترتكز عليها سياسة الهجرة واللجوء، التي اعتمدناها ببلادنا، وحرصنا على أن تكون مبنية أساسا على التضامن.

وهي تنسجم مع الميثاق الدولي للهجرة، الذي تمت المصادقة عليه في 10 دجنبر الماضي بمراكش.

قداسة البابا،

أصحاب المعالي والسعادة،

حضرات السيدات والسادة،

إن لقاءنا اليوم يرسخ قناعة مشتركة، مفادها أن القيم التي ترتكز عليها الديانات التوحيدية، تساهم في ترشيد النظام العالمي وتحسينه، وفي تحقيق المصالحة والتقارب بين مكوناته.

وبصفتي أمير المؤمنين، فإني أرفض مثل قداستكم، سلوك اللامبالاة بجميع أشكالها.

كما أحيي شجاعة القادة الذين لا يتهربون من مسؤولياتهم، إزاء قضايا العصر الكبرى.

وإننا نتابع باهتمام وتقدير كبيرين، الجهود التي تبذلونها خدمة للسلم عبر العالم، وكذا دعواتكم المستمرة إلى تعزيز دور التربية والحوار، ووقف كل أشكال العنف، ومحاربة الفقر والفساد، والتصدي للتغيرات المناخية، وغيرها من الآفات التي تنخر مجتمعاتنا.

وبصفتينا أمير المؤمنين والحبر الأعظم، فإننا مدعوون لأن نكون في نفس الوقـت، مثاليين وعمليين، واقعيين ونموذجيين.

فرسائلنا تتسم بطابعها الراهن والأبدي في آن واحد.

وهي تدعو الشعوب إلى الالتزام بقيم الاعتدال، وتحقيق مطلب التعارف المتبادل، وتعزيز الوعي باختلاف الآخر.

وبذلك، نكون، قداسة البابا، قد اجتمعنا “على كلمة سواء بيننا وبينكم”.

وهي كلمة تتجاوز دلالاتها المعنى الضيق للتوافق التحكيمي. فنحن نفهمها – ونعيشها -كرسالة مشتركة بين المسلمين والمسيحيين واليهود، موجهة للبشرية جمعاء.

وذلكم هو ما يجمعنا اليوم، وما ينبغي أن يوحدنا في المستقبل.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

صاحب مشروع النهضة السكني ببوزنيقة في قبضة العدالة(شاهد)

أحمد رباص – موطني نيوز

تم على الساعة العاشرة من ليلة الخميس 31 يناير 2019 إيقاف سعيد ونان، المنعش العقاري المشرف على مشروع النهضة ببوزنيقة، من قبل أمن آنفا بالدار البيضاء بعدما كان مبحوثا عنه على خلفية عدم التزامه مع المستفيدين من شقق مختلفة المساحات ومحلات تجارية الذين أدوا ما عليهم من تسبيقات تراوحت بين 10 و30 مليون سنتيم. . لكن المشروع الذي انطلق تبخر واختفى صاحبه الذي ضل في وقت سابق يؤكد أنه سيسوي ملفات الضحايا وينصفهم لكن بدون جدوى ..

وقد تم اعتقال “ونان بإيعاز من مجموعة من المستفيدين من نفس المشروع، الذين كانوا يتواجدون في إحدى محطات البنزين بمنطقة بوركون بالدار البيضاء.. وللصدف الغريبة كانت توجد دورية للأمن الوطني بنفس المكان، وبمجرد إخبارهم بالموضوع توجهوا صوب المنعش العقاري وطلبوا منه هويته، وبعد تنقيطه، عن طريق الاتصال بالمصلحة المختصة، تبين لهم أنه مبحوث عنه وفق مذكرة صادرة في حقه وبأمر من النيابة العامة بمحكمة بنسليمان، حيث طالب منه رجال الأمن مرافقتهم، وهو ما تم؛ لتبتدىء، وبشكل فوري، مسطرة تسليمه لأمن بوزنيقةفي اليوم الموالي، ومن تم إحالته على النيابة العامة بمحكمة بنسليمان.

ويتخوف الضحايا من ألا يتم إنصافهم وخصوصا فيما يتعلق بالمبالغ المالية التي أخذها صاحب المشروع كتسبيق. يضاف إليها التماطل الذي زاد من معاناتهم، حيث أن العديد منهم سواء منهم المحليين او مغاربة العالم لجأوا إلى شركات القروض و الأبناك والأقارب من أجل تأمين مبالغ التسبيق . فيما آخرون كانوا يأملون في الحصول على الشقق لوقف نزيف أموالهم في سبيل الكراء.

وحسب مصدر مطلع، فإن العشرات من المنخرطين قرروا اليوم المجيء لمفوضية الشرطة ببوزنيقة بهدف وضع شكايات جديدة.

ويذكر أن المنعش العقاري (سعيد ونان) اختفى عن الأنظار منذ 6 شهور، وغير رقم هاتفه، وتم إغلاق المكتب الذي كان عن طريقه يتواصل مع مختلف الزبناء.. وهي النقطة التي أفاضت كأس المشاكل التي رسمها مع أكثر من 750 مستفيد من مشروع النهضة، كانت هي مبادرة عامل بنسليمان بالاتصال به من أجل إيجاد حل توافقي إن كانت الأمور ما زالت تستدعي ذلك، لكن اتصالات عمالة بنسليمان لم تعط أية نتيجة بسبب اختفاء المعني بالأمر؛ وهو ما استدعى عامل بنسليمان إلى اتخاذ المتعين مع جهات مسؤولة أخرى، وذلك من أجل إصدار مذكرة بحث في شأنه.

ويذكر كذلك أن المبلغ المالي الذي في ذمة المنعش العقاري محدد في 7 ملايير من السنتيمات، علما أن المشروع متوقف منذ حوالي سنة. واليوم بعد اعتقاله، فإن توجها جديدا ستعرفه المشاكل التي تربطه بالمستفيدين. ويبقى القضاء هو المؤهل في الفصل في هذا الإشكال، وبشكل خاص كيفية استرجاع أموالهم أو الاستفادة من الشقق التي دفعوا من أجلها أموالا كثيرة.

الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف ببني ملال يستدعي من جديد صاحب الفيديوهات المثيرة للجدل

محمد شجيع – موطني نيوز

بعد إعطاء السيد محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض و رئيس النيابة العامة تعليماته وبإشراف مباشر منه إلى فتح تحقيق معمق مع (م.ل) “الصورة” و الذي يقطن في قلب مدينة مريرت خنيفرة صاحب الفيديوهات المثيرة للجدل و التي يتهم من خلالها ضباطا من الشرطة و قضاة النيابة العامة ونواب وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بخنيفرة بالوقوف وراء مقتل الفنانة “زاينة” و التي تقطن بمدينة خنيفرة و التي عثر عليها خلال شهر أبريل 2017 جثة هادمة أمام المركز الإستشفائي بخنيفرة كما يوضح المعني بالأمر بأنه تم تجنيده من طرف المسؤولين السالفي الذكر لقتل الفنانة لكنه رفض تبعا لماء جاء في أشرطة فيديو التي تداولتها مختلف المواقع الإلكترونية.
وبعد إحضار المعني بالأمر من طرف الشرطة القضائية بخنيفرة يومه الإثنين 28 بناير 2019 أمام أنظار الوكيل العام للملك بالمحكمة الإستئناف ببني ملال وحضور السيد والي أمن بني ملال خنيفرة تم الإستماع إليه كشاهد و فتح بحث قضائي بشأنه
كما خرج الشاهد (م.ل) ليلة الثلاثاء 29 يناير الجاري بشريط جديد يوضح من خلاله أنه يتوفر على العديد من الأشرطة و التي سلمها شخصيا للسيد الوكيل العام للملك بإستينافية بني ملال حيث وعد هذا ألخير بأنه سيحيلها على خبرة تقنية

 

مقاول شاب يشتكي من ابتزاز صاحب إحدى مكاتب الدراسات ببرشيد

موطني نيوز 

فاحت بمدينة برشيد رائحة الابتزاز التي يتعرض لها مقاول شاب من قبل صاحب إحدى مكاتب الدراسات بالمدينة ،حيث يشتكي المقاول من الضغوطات التي يتعرض لها من الشخص المذكور، مشيرا أنه استغل لجوءه إليه ليفرض شروطه عليه، من بينها حصوله على منصب مدير مالي للمقاولة والتكلف بالتوقيع لدى البنك ليستفيد من تفويت حصص لفائدته ولفائدة ذويه ،وذلك بهدف الهيمنة على مداخيل ومصاريف مقاولته .
ولهذه الأسباب طالب المقاول المذكور التدخل فورا من أجل وضع حد لهذا الفساد المستشري وهذا الابتزاز الممنهج والمدروس من طرف صاحب مكتب الدراسات المذكور الذي طغى في البلاد وأكل بالباطل أموال العباد .
وطالب أيضا من الجهات المسؤولة حمايته ومساعدته على استرداد حقوقه بالإضافة إلى الضرب على يد هذا المبتز وفتح تحقيق في الموضوع والإنصات لشكايته خصوصا أنه مطوق الآن بالديون ومهدد بين الحين والآخر بالإفلاس وتسريح العمال في هذه الظرفية الاقتصادية الصعبة .مضيفا ان الدولة تساعد المقاولين الشباب وتمنحهم العديد من الامتيازات بهدف محاربة البطالة والمساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي ،لكن امثال هذه الذئاب البشرية تستغل الفرصة وحاجة المقاولين الشباب لها من أجل أكل عرق جبينهم ومص دمائهم ودفعهم نحو الإفلاس وذلك بالتحايل على القانون دون حسيب ولارقيب .

محمد السادس

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يستقبل وزير الشؤون الخارجية بفدرالية روسيا السيد “سيرغي لافروف” (بلاغ للديوان الملكي)

موطني نيوز – متابعة

استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الجمعة 25 يناير 2019 وزير الشؤون الخارجية بفدرالية روسيا، السيد سيرغي لافروف، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب، في إطار تعزيز العلاقات بين المملكة المغربية وفدرالية روسيا.
ويندرج هذا الاستقبال في إطار الشراكة الاستراتيجية المعمقة، التي تم إبرامها بمناسبة الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك إلى موسكو في مارس 2016. ومكنت هذه الشراكة المتميزة من تحقيق تطور عميق ومتعدد الأبعاد في علاقات البلدين، وفتحت آفاقا طموحة للارتقاء بالحوار السياسي وتعزيز التعاون الاقتصادي والقطاعي.
وقد تم الإعراب عن الارتياح لتنفيذ مشاريع ومبادرات ضخمة، برسم هذه الشراكة، في مجالات تحظى بالأولوية مثل الفلاحة والصيد البحري والطاقة والصناعة والسياحة.
وجدد جلالة الملك، بهذه المناسبة، الدعوة الموجهة لرئيس فدرالية روسيا فخامة السيد فلاديمير بوتين للقيام بزيارة رسمية للمغرب.
ونقل وزير الشؤون الخارجية الروسي لجلالة الملك، رسالة صداقة وتحيات من فخامة السيد فلاديمير بوتين، رئيس فدرالية روسيا، ونوه بالريادة الإقليمية والدولية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
كما همت المباحثات مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما بالشرق الأوسط وإفريقيا.
وعرف هذا الاستقبال مشاركة السادة ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الشؤون الخارجية، وفاليريان شوفاييف سفير روسيا بالمملكة المغربية وألكسندر كينتشاك مدير قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا بوزارة الشؤون الخارجية، عن الجانب الروسي، وعن الجانب المغربي، مستشارا صاحب الجلالة السيدان فؤاد عالي الهمة وعبد اللطيف المنوني، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة.

معصرة زيت الزيتون

تاونات : صاحب معصرة يستعمل دروع بشرية لصد تنفيذ قرار الإغلاق في حق معصرته (صور+فيديو)

 المريني بوشتى – موطني نيوز

صدر اخيرا قرار إغلاق معصرة بعين معطوف قيادة عين عائشة إقليم تاونات لكن صاحب المعصرة لم يستسيغه الامر فاعلن عصيانه للامر مما إستدعى الجهات المختصة التدخل لتنفيذ قرار الإغلاق.

تدوينة رئيس الجماعة
تدوينة رئيس الجماعة

اليوم السبت حيث تم حشد العديد من السكان المجاورين وبعض زبناء المعصرة كدروع بشرية لمواجهة السلطة مما إستدعى حظور تعزيزات امنية.

المعصرة
المعصرة

وللإشارة كما سبق لصاحب هذه المعصرة خلال الايام الماضية ان تورط في قضية إعتقال رجل سلطة في قضية لازالت بالقضاء تروج احداثها كما تم ايضا معاينة حملة فيسبوكية للتشهير بذاك رجل السلطة مقابل حشد التعاطف مع صاحب المعصرة الذي يتسبب في إيداء بيئي ومخالفته لكناش التحملات حسب رئيس جماعة عين معطوف الذي صرح خلال تدوينة له ان قرار الإغلاق جاء بعد عدت قرارات إتخدتها الجهات المختصة التي قررت عدت معاصر بإقليم تاونات بسب مخالفتهم لكناش التحملات.

قرار الاغلاق
قرار الاغلاق
فوضى داخل المعصرة
فوضى داخل المعصرة
فوضى داخل المعصرة
فوضى داخل المعصرة
صاحب الجلالة الملك محمد السادس

رسائل لمن يهمهم الأمر

2018 سنة للنسيان هذا ما يمكن أن أقوله، فشل عام في تدبير عدد من الملفات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والحقوقية، تسببت في إنتاج سنة سوداء بكل المقاييس، على مستوى التصنيف العالمي في مؤشر التنمية البشرية إحتل المغرب المركز 123 من أصل 189.
وعلى مستوى البطالة إلى حدود شهر يونيو وصل المعدل إلى 10،5% حسب إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط، في إنتظار التقرير النهائي للعام 2018.

  • مؤشر البنية التحتية إحتل فيها المغرب المرتبة 53 عالمية.
  • مؤشر الإبتكار إحتل فيه المغرب المرتبة 78 عالميا.
  • مؤشر جودة النظام المالي إحتل فيه المغرب الرتبة 44 عالميا.
  • مؤشر الصحة إحتلت فيه المملكة الرتبة 88 عالميا.

نتائج سلبية تتحمل مسؤوليتها عدد من المؤسسات على رأسها الحكومة التي أثبتت فشلها الضريع خلال هذه السنة في تحقيق إنجازات في جميع القطاعات.

في هذا المقال سأطرح بعض الإقترحات هي من بنات أفكاري أقدمها مساهمة مني من أجل سنة 2019 جيدة فالصحافة الحرة المستقلة أصبحت ملزمة بتجاوز مرحلة توجيه الإنتقادات الحادة والعمل على إعطاء حلول ناجعة لحكام البلاد أتمنى أن أكون موفق في هذا التقرير.

محمد السادس

أعتقد حان الوقت لتأخذ بزمام الأمور في التعاطي مع مشاكل البلاد بحزم وصرامة، وتجاوز مرحلة الشكوى والعتاب والنقد، بصفتك أعلى سلطة في البلاد، لك كامل الصلاحيات الدستورية على ترجمة هذه الإقترحات على أرض الواقع.

  1.  الإعلان عن إنتخابات مبكرة يحدد تاريخها في شهر أكتوبر أو نونبر 2019، في ظل الفشل الحكومي وتخبطها العشوائي في التعامل مع القضايا الرئيسية، إضافة إلى إنعدام الإنسجام بين مكوناتها سيكون مضيعة للوقت تركها مستمرة إلى سنة 2021 لهذا إتخاد خطوة إنهاء عملها سيكون إيجابي جدا.
  2. إخراج فكرة تأسيس المجلس الأعلى للأمن القومي للوجود، بعد سنوات من وضعه في ثلاجة الديوان الملكي، من وجهة نظري الخاصة لن تجدوا أفضل من السيد عبد اللطيف الحموشي لرئاسته لما له من كفاءة مهنية وتجربة وخبرة طويلة في التعامل مع الملفات الأمنية، مع ضرورة وضع أولويات في عمل المجلس، مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة بكل أنواعها المنظمة والغير منظمة.
  3. تنفيس الإحتقان الشعبي والتقليل من حدة الضغوطات الداخلية والخارجية عبر تسريح دفعة إضافية من معتقلي حراك جرادة والريف، وإصدار عفو ملكي في إحدى المناسبات الوطنية على الصحفي حميد المهداوي.
  4. تجميد الإسثتمارات الإقتصادية في إفريقيا لمدة سنتين، في حالة إذا كان الأمر صعب للعوامل خارجة عن الإرادة على الأقل يمكن اللجوء لخيار نقص من السيولة المالية المبرمجة وتحويل الفائض لمشاريع إقتصادية وصناعية وتنموية في المناطق التي تعرف غليان شعبي مثل مدينة جرادة والريف.

فؤاد عالي الهمة

(الله يرضي عليك نوض خدم معنا) بصفتك تلعب دور مركزي وجوهري في تسيير شؤون البلاد من خلف الكواليس من المفروض أن تكون رجل ميدان، فالوزير الراحل إدريس البصري رغم إختلافنا معه جملة وتفصيل في عدد من الأمور إلا أنه تحسب له قدرته الخارقة على العمل الميداني والتعامل مع جميع القضايا بشكل مباشر وواضح وفعال.

لا أخفيكم أنه لم يعجبني ردكم على أحد الأساتذة الجامعيين عندما إقترح على سيادتكم في لقاء بأحد فنادق المملكة إستعمال لغة الحوار في التعامل مع ملف حراك الريف، فكان ردكم أن المقاربة الأمنية ضرورة لفرض هيبة الدولة.
على كل حال أتمنى أن تخرج من مكتبك والمساهمة من موقع القرب في حل بعض مشاكل البلاد..رغم أن منصبكم كمستشار ملكي لا يسمح لك بالتدخل المباشر إلا أنه يمكن حل هذه الإشكالية إذا إقتضت مصلحة البلاد ذلك.

عبد اللطيف الحموشي

لا يختلف إثنين على مهنيتكم العالية ونجاحكم في تدبير الملفات الأمنية المعقدة خصوصا قضايا الإرهاب والتطرف الديني (السلفية الجهادية) خلال مدة توليكم منصب مديرية مراقبة التراب الوطني والإدارة العامة للأمن الوطني إستطعتم تجفيف عدد من منابع التطرف وتوجيه ضربات إستباقية موجعة لتنظيم داعش وبفضلكم حدثت مراجعات كثيرة لشيوخ السلفية على رأسهم الفيزازي وأبو حفص.

كل هذا جيد لكن تبقى النقطة السوداء هي وجود تقصير كبير في التعاطي مع المنحرفين والمجرمين هناك تنامي لظاهرة السرقة بالعنف في عدد من المدن التي تعرف كثافة سكانية مقابل خصاص في نسبة وجود عناصر الشرطة يجب العمل بجدية خلال السنة القادمة على هذا الملف عبر إشراك جميع فعاليات المجتمع المدني.

عزيز أخنوووش

أعلم جيدا أنك رقم ضروري في معادلة المخزن لهذا لا يمكنني إقصائك أو مطالبتك بالرحيل سأكون مثل من يسكب الماء في الرمل، المحلل الذكي هو من يتحدث بالمنطق والعقل واضعا صوب عينه صورة الوضع العام بالكامل ومراعاة مدى إمكانية بقاء فلان ورحيل علان وضرورة الإستمرار في التعامل مع (X) حسب معلوماتي فسيادتكم يتم إعدادكم للعب دور كبير في المدى القصير، لهذا أنصحك بالعمل مستقبلا على تحسين صورتك المشوهة لدى الشعب…تحياتي 

فيديو سلا

اعتقال صاحب الفيديو بسلا..وهاكيفاش شدوه

حسن متعبد – موطني نيوز

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة شريط فيديو مدته دقيقتين وثمانية ثوان، تظهر فيه سيدة وهي تدلي بتصريحات تحت التهديد مفادها أنها تمارس الجنس مع عدة أشخاص من بينهم أحد رجال الشرطة.
وقد تفاعلت مصالح الأمن بمدينة سلا بسرعة وفعالية مع مضمون الشريط، حيث فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والذي أوضح أن الشريط تم تصويره في غضون شهر يونيو المنصرم من طرف زوج المصرحة، والذي هو أب الطفل القاصر الذي يظهر بدوره في الشريط، كما أكدت إجراءات البحث أن عملية التصوير كانت تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
وقد تمكنت مصالح الأمن بسلا الجديدة من توقيف الزوج المشتبه فيه زوال اليوم الإثنين، حيث تم العثور بحوزته على سكين من الحجم المتوسط، مما استدعى الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكابه لهذا الفعل الإجرامي.