تمارة : المنتخبون البيجيديون يخرجون من جحورهم بعد تواري عن الأنظار لمدة طويلة

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

طلعة بهية لرئيس جماعة تمارة موح رجدالي رفقة بعض أعضاء أغلبيته ، أي العناصر المساندة لهم بعد الإنشقاق الاخير داخل المجلس الجماعي ، وأصبحت اتعرف أن هناك وجوه بيجيدية خرجت للعلن ضد الرئيس.

وقد خلفت خرجة مجموعة من الأعضاء رفقة موح رجدالي لطرقات حي النهضة في إطار مشروع تأهيل الشوارع والازقة كان مبرمجا منذ سنوات وظل حبيس التطبيق، ضجة في العالم الإفتراضي ووجهت إنتقاذات لاذعة بأنها حملة سابقة لأوانها بالنظر إلى ان الرئيس كان فقط معه وجوه موالية له وأقصيت مجموعة التقدم والاشتراكية التي لها مساندة نقذية للأغلبية المسيرة.

تمارة : درك سيدي يحيى زعير يلقي القبض على قاتل إمرأة بسلا بعد حرقها والفرار لمدة طويلة

عبدالله الرحيوي – موطني نيوز

القت عناصر مركز سيدي يحيى زعير يوم الاربعاء بعد منتصف الليل القبض على مجرم خطير مبحوث عنه وطنيا بعد ارتكابه لجريمة قتل في حق إمرأة بعد حرقها بوحشية بسلا..
وجاءت عملية القبض والايقاف بعد كمين محكم لعناصر الدرك الملكي بمساعدة قائد قيادة سيدي يحيى زعير ،ورغم محاولة الجاني بمقاومة الجميع الا ان حنكة عناصر الدرك الملكي هي من كانت لها الكلمة ؛حيث اقتيد الى المركز مصفدا في انتظار تقديمه الى محكمة الاستئناف بالرباط.

ثريا

إيران ترسل ألف ثريا لمرقد النجف.. ماذا كان رأي صدام؟ (فيديو)

علاء عبد الرحمن – موطني نيوز

أزاح مسؤول مكتب قائد الثورة الإيرانية علي خامنئي الستار عن “ألف ثريا” كرستالية فاخرة من المقرر إرسالها إلى مرقد الصحابي علي بن أبي طالب في مدينة النجف بالعراق.

وقام آية الله محمد كلبايكاني ممثل خامنئي ورئيس اللجنة الإيرانية لإعمار “العتبات المقدسة” في العراق حسن بلارك ومحافظ طهران حسين هاشمي بإزاحة الستار عن المشروع الذي موله متبرعون إيرانيون.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الثريات صنعت من “أجمل المواد وأدومها” في إيران وسيتم إرسالها الأسبوع المقبل إلى العراق لتركيبها في “صحن السيدة فاطمة في مرقد الإمام علي”.

وبثت وكالة تسنيم الناطقة بالفارسية صورا لحفل استعراض الثريات وسط حضور عدد كبير من المسؤولين الإيرانيين.

ويقول مراقبون إن الاهتمام الإيراني بمراقد الشيعة في العراق يعد أحد أشكال نفوذها وتدفع طهران مقابل ذلك أموالا طائلة لإبقاء سيطرتها على الشيعة هناك وتوجيههم وفقا لسياساتها.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا قديما للرئيس العراقي الراحل صدام حسين خلال استقباله لوفد من النجف وحديثه عن رفض أي تبرع خارجي للمراقد في النجف وعموم العراق ملمحا إلى محاولات إيران في ذلك الحين للتدخل بالمراقد.

وقال صدام “قالولي درجت العادة جهة تتبرع.. اللي يدفعلنا كيلو نحط عشرة واللي يريد يصلح شباك نصلح كل الشبابيك”.