حمد-بن-عبد-الله-الفطيس-المري

حمد الفطيس المري هل هو قائد عسكري أم إرهابي أم هو داعشي برتبة عقيد ركن؟!

رئيس التحرير – موطني نيوز

لم يكن يعتقد غالبية المتتبعين للحرب الدائرة في غالبية الناطق المتناحرة وخاصة العربية منها أن يجدوا من بين زعماء الدم و القتل شخصية بارزة كقائد القوات الخاصة القطرية الحالي، العميد الركن حمد عبد الله الفطيس، الذي وبحسب المتتبعين لما يقع في العالم العربي بصفة عامة و الدولة الليبية على الخصوص، أن هذا القائد الإرهابي ما يبدوا اختار أن يظهر علانية وبدون إستحياء معلناً مما لا شك فيه أن لبلاده اليد العليا في الشأن الليبي بل الأنكى من هذا أنه قام برفع علم دولة قطر فوق الدار العقيد معمر القذافي والمعروفة عالميا بإسم بيت الصموده في العزيزية سنة 2011 كما يظهر الشريط الذي يتوفر عليه موطني نيوز.

وبحسب مصادر لموطني نيوز فإن الفطيس المري قام يقيادة مجموعة من المقاتلين بالقرب من العاصة الليبية طرابلس، وقام بفتح السفارة القطرية هناك وهو ما يعتبره الكثيرون أنه تدخل سافر و فاضح لقطر في ثورة الشعب الليبي، وهو دليل واضح على ضلوع الدوحة في دعم الإرهاب بليبيا تحديدا فإذا كان جورج بوش الإبن قد إنتقم من صدام بسبب محاولة قتله لوالده فإن قطر إنتقمت لأميرها من معمر القذافي عندما سخر من سمنة أمير قطر إبان إنطلاق أعمال القمة العربية بمدينة سرت الليبية يتاريخ 27 مارس 2010.

هذا و تجدر الإشارة إلى ان العميد الركن حمد المري، التقا بزعيم الجماعة الإسلامية المقاتلة بليبيا، عبدالحكيم بلحاج ومهدي الحراتي، لتكوين و إنشاء كتيبة ثوار طرابلس غرب ليبيا.

بل نجد في أغلب المقاطع المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعية وموقع يوتيوب أن العميد الركن قائد القوات الخاصة القطري بلعب دور الحارس الشخصي للإرهابي عبدالحكيم بلحاج، قائد المجلس العسكري في طرابلس والقيادي بالجماعة الليبية المقاتلة “تنظيم القاعدة” المدعومة من قطر. ناهيك عن تباهي قناة الجزيرة بإنجازاته ومشاركاته في عدة عمليات إرهابية في جميع أنحاء ليبيا قبل تورطه بمقتل الزعيم الليبي معمر القذافي بعد القبض عليه بأمر شخصي من أمير قطر حمد بن خليفة الذي أغدق تمويله للجماعات الإرهابية في ليبيا.