مايكل دي نوسترادام

6 نبوءات لنوستراداموس تحققت .. تعرّف عليها

باسل درويش – موطني نيوز

نشرت “إندبندنت” في مدونتها “إنديميديا” تقريرا حول رغبة الناس في اختلاس نظرة إلى ما قد يحمله العام الجديد، مشيرة إلى أن هذا الشخص قد يمنحك هذه الفرصة.

الشخص المعني هو “مايكل دي نوسترادام”، أو المعروف بالعامية “نوستراداموس”، وهو طبيب فرنسي ومنجّم من القرن السادس عشر، وكتب أكثر من ألف توقع حول مستقبل العالم لمئات السنوات في المستقبل.

سمّى تلك التوقعات بـ”النبوءات” وكتبها على شكل قصائد كل منها مؤلف من أربعة أبيات. ونشرت في عشرة أجزاء، أشير إلى كل منها على أنه “قرن”.

ويُعتقد بعد وفاته في عام 1566 بمئات السنين بأن “نوستراداموس” تنبأ بعدة أحداث عالمية مثل: الثورة الفرنسة، الحرب العالمية الثانية، هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك.

وهذه بعض نبوءات “نوستراداموس” التي تحققت، كما أوردها التقرير الذي ترجمته “موطني نيوز“، وبعضها مرتبط بأحدات حقيقية، وبعضها يعود إلى الماضي،  بينما البعض الآخر أقرب إلى زماننا.
 
وفاة هنري الثاني

 قال “نوستراداموس” شعرا: إن شبلا سيتغلب على أسد، في ساحة القتال، وفي معركة واحدة، سيقلع عينيه من خلال قفص ذهبي، جرحان يشكلان جرحا ثم يموت ميته قاسية.

ومات الملك هنري الثاني عام 1559 بعد أن قتله غابرييل دي مونتغمري خلال مبارزة ودية بالرماح. وكان مرسوم على ترس كل منهما أسد، وطارت شظية من رمح مونتغمري فدخلت عينه، واخترقت الأخرى خده وبقي عشرة أيام حتى مات. 

صعود هتلر

 وكتب “نوستراداموس” شعرا يقول: من أعماق غرب أوروبا سيلد طفل لعائلة فقيرة، وبلسانه سيأسر جيشا عظيما وستزيد شهرته في اتجاه الشرق.

ولد أدولف هتلر في 20  أبريل 1889 في غرب أوروبا، وانتقل إلى ألمانيا بعد عدة سنوات وذاع صيته بسبب خطاباته النارية.

القنبلة الذرية

 كتب “نوستراداموس” يقول: بالقرب من البوابات وداخل مدينتين ستكون هناك كوارث لم يُرَ مثلها من قبل، مجاعة وطاعون، ويُقتل الناس بالحديد ويجأرون لله كي ينقذهم.

وقامت أمريكا في أغسطس 1945 بإلقاء القنبلة الذرية على مدينتي هيروشيما وناغازاكي في  اليابان.

هجمات 11 سبتمبر

كتب “نوستراداموس” شعرا: نار تزلزل الأرض تخرج من مركزها، ستسبب هزات حول المدينة الجديدة، وستتصارع صخرتان كبيرتان لفترة طويلة وستلون أريثوسا (من آلهة الإغريق وتعني الماء) نهرا آخر بالأحمر.

دونالد ترامب 

كتب “نوستراداموس” شعرا: العظيم الوقح الجريء، سينُتخب قائدا للجيش، الجرأة في خصومته، والجسر مكسور، والمدينة خافتة من الخوف.

فهل في ذلك مبالغة؟ أم قد يكون هو؛ خاصة أنه بالإضافة لكونه الرئيس فإن ترامب أيضا القائد العام للقوات المسلحة.

ضعف الغرب

 كتب “نوستراداموس” يقول: يعلو مرتين وينخفض مرتين، سيضعف الشرق الغرب أيضا، خصمه بعد عدة معارك، يلاحقه البحر سيفشل في وقت الحاجة.

قد يكون في ذلك إشارة للتوتر القائم بين أمريكا وروسيا.

الملكة إليزابيث

8 أمور يمنع القيام بها في حضور الملكة إليزابيث.. تعرف عليها

إيمان بوقديدة – موطني نيوز

نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن الأمور الثمانية التي يحظر القيام بها في حضرة ملكة إنجلترا، على غرار لمس الملكة، ومقابلتها دون تقديم هدية مناسبة.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته “موطني نيوز”، إنه عند مقابلتك لملكة إنجلترا ستسعى حتما إلى ترك انطباع جيد.

وعلى الرغم من أن موقع العائلة المالكة ينفي “وجود قواعد سلوكية إلزامية ينبغي التقيد بها عند مقابلة الملكة أو أي فرد من العائلة المالكة”، إلا أن مجرد ملاحظة التقاليد المتبعة من شأنه أن يمدك بالعديد من الخيارات.

وأفادت الصحيفة، أولا، بأن لمس الملكة يتصدر قائمة السلوكيات الممنوعة.

فوفقا للمؤرخة كيت ويليامز، يعود تاريخ هذه القاعدة إلى القرون الوسطى، فقد كان الملوك يعتلون العرش بتفويض إلهي، فكانوا يُعدّون آلهة نوعا ما، بالتالي طالبوا بمعاملتهم بما يليق بهذا المقام.

ولحسن الحظ، تراجعت فكرة حق الألوهية المسند إلى الملوك، لكن هذا الأمر لا يعني أنه يمكن لمس الملكة، باستثناء مصافحتها بشكل رسمي.

وأوردت الصحيفة “تذكرنا هذه القاعدة بتعابير وجه الملكة المتعجبة عند وضعت ميشال أوباما ذراعها حول الملكة في لفتة لطيفة سنة 2009”.

وأشارت الصحيفة إلى أن خبراء البروتوكول عبروا عن استيائهم الشديد من هذا الموقف.

واستنكر هؤلاء الخبراء حادثة وضع نجم نادي كرة السلة كليفلاند كافالييرز، ليبرون جيمس، يده حول دوقة كامبريدج لالتقاط صورة سنة 2014.

في المقابل، أفادت متحدثة باسم العائلة الملكية بأن ما قام به جيمس لا ينتهك أي بروتوكول، ما يشير إلى أن هذا البروتوكول مقتصر على الملكة فقط.

وأفادت الصحيفة، ثانيا، بأنه لا ينبغي مقابلة الملكة صفر اليدين. وفي حين أن الملكة تملك منازل عدة مملوءة بالقطع الثمينة، وهي في غنى عن الهدايا، فإن إحضار هدية أمر إلزامي، وذلك بحسب ما ورد في تقرير الموقع الرسمي لبرنامج “إي نيوز”.

في الواقع، يجب أن تكون الهدية ملائمة للمناسبة التي ستقابل خلالها الملكة.

وعلى هذا الأساس، إذا ما كانت الملكة في زيارة إلى مسقط رأسك، يجب أن تقدم لها هدية تعكس ثقافتك المحلية.

وذكرت الصحيفة، ثالثا، أنه لا يجب الجلوس بأي شكل من الأشكال وأيا كانت الظروف عند دخول الملكة إلى القاعة التي ستتم فيها المقابلة. كذلك، لا ينبغي الجلوس إلا إذا جلست الملكة، واستأنست في جلوسها.

وبينت الصحيفة، رابعا، أنه لا ينبغي الوقوف دون حراك عندما تتجه الملكة نحوك أو حين يحين دورك لمقابلتها، إذ أنه من المهم الانحناء أمامها (ويختلف هذا الأمر بين الرجل والمرأة).

ولكن، إذا كنت مواطنا أمريكيا، فإن الأمر سيقتصر على المصافحة فقط، لكن دون عناق.

وأوضحت الصحيفة، خامسا، أنه يمنع تجاهل أو إهمال قواعد اللباس عند مقابلة الملكة. وبغض النظر عن أي ظرف، يجب الالتزام بارتداء لباس يليق بالمقابلة.

وأوردت الصحيفة، سادسا، أنه تمنع أي محاولة لمخاطبة الملكة باسمها.

وعلى الرغم من أن بعض الألقاب التي تسند للعائلة المالكة قد تكون شائعة نوعا ما، إلا أنه لا يحق لعامة الشعب مخاطبتهم بها.

لذلك، عند مقابلتك للملكة، يجب أن تخاطبها بقول “جلالتك” أو “سيدتي”. وعند الانتهاء من المقابلة، يجب أيضا التوجه إليها بقول “جلالتك” مرة أخرى.

وينبغي الحذر من قول “ليز” أو “ليزي” أو “عزيزتي”.

وقالت الصحيفة، سابعا، إنه عند مقابلة الملكة يجدر على المرء تذكر نصائح الوالدين، الموجهة للأطفال، حول عدم المبادرة بالحديث دون تلقي الإذن بذلك.

وهذا في الحقيقة ينطبق أيضا على قواعد لقاء الملكة.

ووُجدت هذه القاعدة بغرض إتاحة المجال للملكة بالتحكم في جميع جوانب المحادثة، بما في ذلك افتتاحها وإنهاءها.

وأفادت الصحيفة، ثامنا، بأنه يمنع عليك البدء في تناول الطعام ما لم تبادر الملكة أولا بفعل ذلك. ويستحسن أن تنتهي من الأكل بمجرد انتهاء الملكة من القيام بذلك أيضا.

لا يصدق.. هذه هي الصورة التي باتت عليها المطربة نجاة الصغيرة مع تقدمها في العمر

لا يصدق.. هذه هي الصورة التي باتت عليها المطربة نجاة الصغيرة مع تقدمها في العمر

ثريا ميموني – موطني نيوز

انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورة حديثة للمطربة المصرية نجاة الصغيرة المهتزلة منذ فترة طويلة ، وسببت الصورة صدمة لجمهور نجاة، خاصة وأن جمهور الفنانة القديرة مازال يحتفظ  في ذاكرته بصورتها الجميلة والأنيقة.

وظهرت الفنانة الجميلة نجاة بشكل صادم بملامح شاحبة وهزيلة جدا، حيث أن تقدمها في السن جعلها

تعاني من التجاعيد والنتوئات المرسومة على وجهها والواضحة على رقبتها كأحد أعراض الشيخوخة، حيث مسحت يد الدهر من نجاة التي شارفت على الثمانين معالم الجمال التي لم تزل مرسومة إلا في صورها القديمة
نجاة الصغيرة هي الأخت غير الشقيقة للفنانة سعاد حسني، ولقد قدمت الكثير من الأعمال الغنائية بالإضافة إلى خوضها تجربة التمثيل عبر عدد من الأفلام السينمائية.
نجاة الصغيرة من مواليد العام 1938 وبدأت نشاطها الفني من العام 1942 واستمرت فيه حتى العام 2002.
وبعد فترة من الإعتزال أطلت نجاة الصغيرة في العام الحالي من خلال أغنية “كل الكلام” وهي من كلمات عبدالرحمن الأبنودي وألحان طلال وتوزيع يحيى الموجي، وصورتها تحت إدارة المخرج هاني لاشين.

اللوحة المسروقة

الأنتربول والسفارة الإيطالية يتسلمان اللوحة الفنية التي تمت سرقتها بإيطاليا والعثور عليها في المغرب(فيديو)

موطني نيوز – وكالات

كانت مصالح الأمن الإقليمية بمدينة بولونيا قد تمكنت من اعتقال مهاجر مغربي بناء على أمر دولي من نظيرتها المغربية ثبت تورطه في سرقة لوحة فنية نادرة بمدينة مودينا سنة 2014، بعد ان استطاعت عناصر الأمن بمدينة الدار البيضاء العثور عليها في فبراير الماضي.

وقالت حينها المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان لها إن “الشرطة القضائية فتحت بحثا قضائيا، للتحقق من أصل لوحة فنية تم احتجازها في مدينة الدار البيضاء” ويعتقد أنها اللوحة المسروقة من كنيسة في إيطاليا، عبارة عن “عمل فني يصنف ضمن التحف واللوحات الفنية ذات القيمة التاريخية”.

وأشير في البيان ذاته إلى أن السلطات المغربية أبلغت مكتب الشرطة الدولية، الانتربول، في روما، بالعثور على اللوحة، وأن الانتربول، بعد الاطلاع على تفاصيل تتعلق بمقاساتها وصفاتها، أكد “بشكل مبدئي” أن الأمر يتعلق فعلا باللوحة التاريخية المبلغ عن سرقتها.

وتجدر الإشارة إلى أن اللوحة التي تمت سرقتها عام 2014 من كنيسة “سان فيتشينسو” بإيطاليا، أنجزها الرسام الإيطالي “جوفاني فرانشيسكو باربييري”، عام 1639، وتعدّ إحدى أغلى التحف الفنية في إيطاليا حيث تبلغ قيمتها 6 ملايين دولار .